العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


صاحبة الشفاه السوداء

منتدى القصص و الروايات


صاحبة الشفاه السوداء

عندما كان جالساً معها في الصالة .. شعر ان كل الحروف ماتت على شفاهه .. وأدرك خذلان الكلمات له .. الكلمات التي طالما نفخ قلمه الروح فيها .. فعاد يطرق

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-11-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات

عندما كان جالساً معها في الصالة .. شعر ان كل الحروف ماتت على شفاهه .. وأدرك خذلان الكلمات له .. الكلمات التي طالما نفخ قلمه الروح فيها .. فعاد يطرق أبواب الجمل والتعابير لكن كلما فتحت إحداهن الباب فزعت وأوصدته بوجهه ..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t59372.html#post458229
في هذه الحالة كان يجب أن يفعل لا أن يقول





فأخذت يده اليسرى التي تملكها الشيطان ساعتها طريقها الى كفه ألايمن لتنتزع الخاتم وتضعه في راحة يدها .. لتحتويه هي باليمين وتكور عليه اليسار ..




ثم مشى خطوات وفتح الباب ونطق بطريقة أستقراطية غريبة :
يمكن أن يكذب الإنسان على الإنسان في كل شيء ,, إلا في بناء الحياة ..

فقالت : مجنونٌ من يتصور إن الكُتّاب أصحاب عقول ( مضيئة ) ..



بالع** .. عقولكم مظلمة .. وتعانون من شرود ذهني فضيع .. وتعشقون الكتاب أكثر حتى من زوجاتكم وذرياتكم .. مساكين ..


تتصورون ان كلماتكم ذات مفعول سحري .. تستطيع حل مشاكل الناس المستعصية .. وتجهلون انكم تخلقون مشكلة جديدة لديهم وهي ( الإكتئاب ) .. والاسراف في الخيال ..



صمتتْ .. وأعلنت نهاية ما بينهما من مودة ورحمة أوشكت على البدء ..
عاد الى بيته حزيناً .. فهو يعلم ان فسخ خطوبته يعني عودته الى عالم العزوبية .. و إسقاط كافة الامتيازات الالهية التي يمنحها الاسلام للمتزوج ..




ألقى بجسده المنهك على سريره الصامت العاج بالفوضى .. الذي طالما تمنى أن ينال نصيبه من الترتيب صباحاً ككل الأسِره ..
أستيقظ في الصباح على صوت طرق باب بيته المتواضع ..



نظرَ الى يمينه لم يجدها أبصر يساره فرآها ترسم بشفاهها السوداء ابتسامتها المعتادة
فقال : آه .. لقد تأخر الوقت .. إنها العاشرة وعشر دقائق ..
صباح الخير يا ساعتي العزيزة ..

وهمّ يحدث ساعته المنضدية وأنيسته اللا بشرية بما رآه من رؤىً وأحلام لكنها نهرته لان صوت الطرق يعلن عدم إصطبار الطارق
فتح باب البيت فرآها وأمها تقفان .. خجل من منظر فوضى العزوبية الذي كان يملاً البيت خلفه .. فجعل يمرر كفه على شعره المشُعث من كثرة تقلبه في منامه كاعتذار عن عدم ترتيب المنزل .. ثم طلب منهما الدخول ..



جلسوا جميعاً .. وبدأوا يتحدثون عن اشياء وكأنها قديمة الحدوث اما بالنسبة إليه فقد حدثت بالامس ..
لسان امها كان سيد الموقف :
لقد ظُلمت ابنتي كثيراً .. زواجها كان نقمة
زوجها لم يكن منصفاً معها أبداً .


.
سال نفسه : لمَ تصر على مفردة زواج ؟؟ .. انا وابنتها كنا مخطوبين فحسب ..
وأكملت : أخو زوجها ..
وتلقى صفعة ثانية : أخو زوجها ؟؟ ومتى تزوجت وكان لزوجها أخ ؟؟ وكيف تزوجت وأنا لم أفسخ عقدي بها إلا أمس مساءً ..





وتابعت لتُذهله : لقد حرموها ميراث أولادها الثلاث ..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=458229
فتعجب وصرخ بنفسه : أتفهمين شيئاً ؟؟ من أين لها أولاد .. عندما خطبتها عمرها تسعة عشر عاماً وكانت تدرس في كلية الفنون الجميلة ..
ثم قال جاهراً




أدرك انه أخطا التقدير عندما سمع إمها تقول :
من يصدق ان فتاة في ربيعها التاسع والعشرين تعاني من كل هذا ..
ناداه دماغه النائم المستيقظ لتوه : عشر سنوات ؟؟
كيف ؟؟



أين كنتُ كل هذه السنوات ؟؟
وهل هذا يعني ان عمري الان خمسة وثلاثين عاماً ؟؟
أيعقل إني لم أدرك؟ ..




نعم .. نعم .. كنت حياً .. وأمارس حياتي وفعالياتي الحيوية .. لكني كنت غافلا .. غافلاً عن عمري وشبابي وسنوات وجودي ..
ثم جهر غاضباً : الويل .. الويل لك ايتها الساعة اللعينة ..
فقالت أمها : مابك ؟؟ مابك بني ّ ؟؟
قال : لا .. أكملي .. أنا لن أتخاذل عن خدمتكما ..
فشكرته وقالت : بنيّ .. أنت تعلم اني وابنتي نعمل في مجال الانتاج والاخراج الاسلامي .. أو قل الانتاج والاخراج الملتزم ..

تعبنا ونحن نصيح ونتكلم ونطالب بحق ابنتي مما تركه زوجها ..
فجئنا نطلب منكَ نصاً لفلمٍ سينمائي .. يحاكي معاناة أي مظلومة ومقهورة .. وبذا ستصل الرسالة بسهولة .. فالتلفاز سيد الناطقين هذه الايام .. سيسرنا تعاونك معنا ..
ثم مضتا ..





دخل الى غرفته منفجراً غاضباً وهو يقول مخاطباً ساعته التي طالما تصور انها (( وفية )):
لماذا ؟؟ أهذا دورك في الحياة ؟؟ ألاجل هذا صنُعت ؟؟ لتضيعي حياة المئات أمثالي ؟؟ أصحاب الثقة العمياء بكل من حولهم ؟؟




عندما كنت أسألك هل لا يزال الوقت مبكراً ؟؟
كانت شفاهك السوداء تتآلف مع وجهك الابيض وشعرك البني الساحر وأنتِ تقولين :
لايزال أمامك الكثير من الوقت ..

مضت ثانية ..



مضت دقيقة ..




مضت ساعة ..



استغفلتني .. ولم تخبريني ان عشر سنوات من عمري رحلت دون ان أشعر بها ..
يجب أن تخرجي من بيتي ,, سألقيك في سلة المهملات ..
لكن .. لا .. ربما يُعجب أحدهم بشكلك وينقذك من النفايات فترديه جزاء إنقاذه ..
لا .. سأخرج عقاربك السوداء .. هذه .. وسأستخرج البطارية ..
ايتها الكاذبة ..

انا أكره الكذب ,,




استخرج القعارب والبطارية وسحقهما بقدميه ..



ثم نظر للمرآه التي طالما ظلمها عندما كانت تخبره بالشيب الذي اكتسح شعره ..



واعتذر منها .. وشكر صدقها معه ,,




وقال لبقايا الساعة : صَدق من أسمى ( أميال ) الساعة بالـ ( عقارب ) ..
ثم أنشد :




إذا عاش الفتى ستين عاماً
فنصف العمر تمحقه الليالي




..
لقد ضاعت عشر سنوات من موسم زراعتي لآخرتي .. ولن أضيع المزيد






تحياتي



whpfm hgathi hgs,]hx










عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس

قديم 06-26-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

شكرا لك جزيلا حياة









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
/**عندما تسكت الشفاه ويتكلم القلب**/ حياة المنتدى العام 2 04-20-2011 11:59 PM
مجموعة رائعة من الماسكر و احمر الشفاه نور العيون ركن الماكياج و مشاكل البشرة 0 06-24-2010 03:50 PM
تعرف على صحتك من لون الشفاه رونق الفردوس منتدى الصحة والطب 2 04-07-2010 08:17 PM
جملة لا تتحرك فيها الشفاه..!! ياسمين نجلاء المنتدى الاسلامي العام 0 10-28-2009 03:57 PM
من صاحبة الصورة شاعر الزيبان ركن االألغــاز 7 10-25-2008 05:23 PM


الساعة الآن 11:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302