العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى الشريعة والحياة


منتدى الشريعة والحياة طريقنا للدعوة على منهج أهل السنة والجماعة والسلف الصالح


كن ذا قلب مختوم

منتدى الشريعة والحياة


كن ذا قلب مختوم

عن أبي يعقوب المدني ، قال : كان بين حسن بن حسن وبين علي بن الحسين بعض الأمر ، بمعنى - بينهم شيء كما يكون بين بعض الناس -

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الشريعة والحياة


كن ذا قلب مختوم التعديـل.gif






عن أبي يعقوب المدني ، قال :

كان بين حسن بن حسن وبين علي بن الحسين بعض الأمر ، بمعنى
- بينهم شيء كما يكون بين بعض الناس - فجاء حسن بن حسن إلى علي
بن الحسين وهو مع أصحابه في المسجد فما ترك شيئًا إلا قاله له، وعلي
ساكت فانصرف حسن، فلما كان في الليل أتاه في منزله فقرع عليه بابه فخرج
إليه فقال له علي - تصور ماذا سيقول له ؟ يوبخه ، ينهره ،
يخاصمه ..! - تأمل ما قال له :
قال علي : يا أخي إن كنت صادقًا فيما قلت لي غفر الله لي،
وإن كنت كاذبًا فغفر الله لك ، السلام عليكم وولى، فاتبعه
حسن فالتزمه من خلفه وبكى حتى رثى له، ثم قال : لا جرم
لا عدت في أمر تكرهه، فقال علي : وأنت في حل مما قلت لي .

تأمل يا رعاك الله الصورة السابقة .. واسأل نفسك :

-ما الذي جعل ( علي بن الحسين ) يترفع عن
الخوض في مثل ذلك الجدال ..؟
- ما الذي جعله يعفو ويصفح ؟
- لِمَ لم يبادله السباب والشتام ؟


إنه ورب البيت :



[ القلب المخموم ]



القلب الذي لا يعرف الحقد أو الحسد ، الذي يترفع عن كل الدنايا
يعفو ويصفح لوجه الله ، القلب النقي الأبيض ، فلا كراهية
ولا بغضاء ، ديدنه مسامحة الأنام ليُرضي رب الأنام ..


عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو , قَالَ : قِيلَ لِرَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ
عَلَيْهِ وَسَلَّمَ :
أَيُّ النَّاسِ أَفْضَلُ ؟ قَالَ : " كُلُّ مَخْمُومِ الْقَلْبِ صَدُوقِ اللِّسَانِ " ,
قَالُوا : صَدُوقُ اللِّسَانِ نَعْرِفُهُ ,فَمَا مَخْمُومُ الْقَلْبِ , قَالَ :
" هُوَ التَّقِيُّ النَّقِيُّ , لَا إِثْمَ فِيهِ , وَلَا بَغْيَ , وَلَا غِلَّ , وَلَا حَسَدَ " .


سلامة الصدر .. هي مطلب الجميع ، ويالهناء صاحب القلب السليم .
فسلامة الصدر من أعظم أسباب دخول الجنة وأي مطلب
أعظم منه ؟!

سلامة الصدر .. هي السبيل للأمن وطمأنينة القلب وراحة البال ، بل
هي وسيلة لكل خير تجعل القلب مطمئنًا ، في حين غيره أصبح
أسيرًا للأحقاد والضغائن والكراهية والغل بل أصبح - والعياذ بالله - شغله
الشاغل هو التشفي والانتقام من الأنام ..وهذا وللأسف
ما يقود المرء لمرض القلب ونفرته ، يقول ابن القيم :


" مشهد شريف جداً لمن عرفه وذاق حلاوته ، وهو أن لا يشغل قلبه

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t59411.html#post458550
وسره بما ناله من الأذى وطلب الوصول إلى درك ثأره ، وشفاء نفسه ؛ بل يفرغ
قلبه من ذلك ، ويرى أن سلامته وبرده وخلوه منه أنفع له ، وألذ وأطيب ،
وأعون على مصالحه ؛ فإن القلب إذا اشتغل بشيء فاته ما هو أهم عنده ،
وخير له منه ، فيكون بذلك مغبوناً ، والرشيد لا يرضى بذلك ، ويرى أنه
من تصرفات السفيه ؛ فأين سلامة القلب من امتلائه بالغل

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=458550
والوساوس ، وإعمال الفكر في إدراك الانتقام ؟ " .


وذلك كله ماهو إلا .. من استسلام المرء للشيطان - نعوذ
بالله منه - ووساوسه الخبيثة فغايته إحداث الفرقة بين القلوب
وتباغضها، وشحنها بالحقد والحسد .. وهذا هو مطلبه !
ثم أن من أسباب غل القلب .. هي الغفلة عنه وعن محاولة علاج ما أصابه
من أمراض وأي أمراض أعظم من أمراض القلوب ؟
الحقد ، الحسد ، الأنانية ، سوء الظن ، الغرور ...تلك أمراض
استوطنت القلوب وانشغل المرء عن معالجتها فأحدثت في القلب نقطة
سوداء حتى أصبح قلبًا ذا غل ٍ وحسد ..!



قال تعالى :

( يَوْمَ لَا يَنْفَعُ مَالٌ وَلَا بَنُونَ إِلاّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ ) .



ومن منا لا يتمنى أن يكون ذا قلب ٍ سليم ؟!


سلامة الصدر.. هي منحة ربانية يمنحها الخاق عزوجل للعبد وغاية
مانتمناه أن نحظى بقلب ٍ سليم لا يحمل غلاً للعباد ، ويالهناء
من وهبه لله تلك المنحة العظيمة ، فهلاّ أدركنا عظم هذا الأمر
وهلا ّجاهدنا أنفسنا ، وعالجنا قلوبنا لنكن من ذوي القلوب
السليمة ..؟



فكيف السبيل لـــ القلب ِ السليم ؟


- دعاء بإلحاح و صدق للخالق عزوجل بأن يرزقنا قلوبًا سليمة :

قال تعالى : ( وَالَّذِينَ جَاءُوا مِنْ بَعْدِهِمْ يَقُولُونَ رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا
وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلًّا
لِلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ )

فلنحرص على الدعاء السابق في كل حين ، ومن ثم :

- الحذر كل الحذر من الغفلة عن القلب ، والحرص على تنقيته
من كل الشوائب التي قد تؤثر عليه من حقد ٍ أو حسد أو غرور
قبل أن تتراكم محدثة بذلك سوادًا بالقلب .

- وكم هو جميل حسن الظن بالآخرين والبعد كل البعد عن إساءة
الظن فيهم ، و التماس الأعذار لهم فجل من لا يخطئ .

- ولنكن من الكاظمين الغيظ ، والعافين عن الناس ، قال تعالى :

( الَّذِينَ يُنفِقُونَ فِي السَّرَّاء وَالضَّرَّاء وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ ،
وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ ) .

فاعف ، واصفح عن الأنام تكن سعيدًا ، مرتاح البال .



سلامة الصدر .. تلك المنزلة العظيمة سيبلغها المرء بإذن الله
بمجاهدة ِالنفس ، و العزيمة الصادقة .





- رزقني المولى وإياكم قلوبًا سليمة ، وجعلنا من ذوي
القلوب المخمومة -





كن ذا قلب مختوم التعديــــل.gif



;k `h rgf loj,l










عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس

قديم 02-21-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

جزاء الله خيرا اخت حياة على الموضوع الرائع وصدقت فقلب الانسان منبع احساسه فوجب عليه حسن التصرف في الحالات الصعبة والحرجة ليخرج غانما برضى الله تعالى نسال الله ان يرزقنا هذا القلب المختوم بطاعة الله ورضوانه بارك الله فيك .









عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
فقدرنا محتوم باللقاء.. همس الصمت ملتــقي عشاق القلــم الخاص { بوح حصري } 10 10-09-2010 08:39 PM
آهـ .. ليتنآ مثلــه ..! اميرة سلام المنتدى الاسلامي العام 2 09-11-2009 03:48 AM


الساعة الآن 11:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302