العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }


منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } للنقاش الهادف والبناء والمواضيع الجادة و طرح الأفكار الجديدة و التي تهم المنتدى و الفرد و المجتمع بأسره.


إرادة الرحمن.. وإدارة الإنسان

منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }


إرادة الرحمن.. وإدارة الإنسان

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته من السهل أن نتجه إلى الحق والصواب ورؤية الحق متى ما فعَّلنا عقولنا ووضعناها في مهمتها الصحيحة، وهذا لعمري يحتاج

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-21-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

إرادة الرحمن.. وإدارة الإنسان thank-u2.jpg
من السهل أن نتجه إلى الحق والصواب ورؤية الحق متى ما فعَّلنا عقولنا ووضعناها في مهمتها الصحيحة، وهذا لعمري يحتاج لأمر مهم هو رؤية الذات نفسها ومعرفة الإنسان ما يريد وتلك حصافة وكياسة، فحين ننظر لعقولنا وكأنها تمتلك الحقيقة أفقدناها فرصة البحث عن الجديد حتى ولو كان الجديد هو انك ما زلت على صواب!، وهل يمكن أن نعرف الصواب ما لم نعرف المهمة؟، وكيف نعرف المهمة؟

إنها كلها أسئلة تبدو عائمة وتبدو للبعض تساؤلات جدية، بيد أنها واضحة تماما بالتفكر والربط القرآني وهو يتحدث عن مهمة العقل في حكم النظام وتوجيهه لعبادة الله بإتباع ما خلق في تكوين الكون من سنن وبسنن وهو الذي أمره كن فيكون.

إن خلافة الأرض كمهمة للإنسان، وعبادة الله كسبب للخليقة، وكلاهما تعبيرًا عن إرادة الخالق لا يمكن أن تفهم إلا من خلال رؤية كهذه (أي العلاقة بين الإرادة وبين مهمة الإنسان في خلافة الأرض وفق السنن وسبب وجوده في أنه للعبادة) يعني تحديد الغرض والهدف والوسائل التي وضعها الله ويدير الإفادة من فهم نظامها بالعقل البشري، وإلا أصبح الإنسان منقوص التكريم ما لم يكن له دور حقيقي في الاختيار والحراك ضمن حركة الكون وسنن الخلق، …. فليس هنالك برنامج يعمل كبرامج الكومبيوتر، وإنما هنالك برنامج واضح لمن فقه، متكرر ربما بخلق آخر ومكان آخر، وربما بسنن وقوانين أخرى، لكن بقدرة الله التي تحدد الكينونة والهدف والأسباب.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t60004.html#post462472

من أجل هذا عليك أيها المسلم أن تسأل عن دورك وما تتركه من أثر في الحياة، ليس بحثًا عن أمجاد وبطولات، وإنما عن انجازات وقناعات وفهم وتوضيح لمعاني وطرق التعامل وسنن الكون، لأننا قد نمهّد بفهمنا وفيه، ما لم يُمهد لنا، قد لا نكون من الذين يسجل التاريخ الانجازات لهم، لكننا عند الله أولي العزم, وأولي العزم هم الذين رسخت عندهم المهمة وصلحوا لها بتوجيه إرادتهم نحو الصمود، التاريخ قد يحكي مسيرة أمة بطريقة ما بل بطرق متعددة، وهذا أمر حسن، لكن الإنسان فردًا، يعيش في المجتمع بيد أنه يحاسب فردًا، وهو مسئول فردًا عن انجازاته، وفهمه، ودونما فائدة من محاولة إلقاء مسئولية فشله أو إخفاقاته على الظروف والأحوال، فنحن مسئولون عن السعي وليس النتائج بهذا المعنى، ولكن بفهم معنى السعي وأهميته وليس عدم الاهتمام بالحصول على النتائج… هذا المعنى قد يجيب على عبارات تبدو مبهمة المعنى في هذا المجال.

إن إرادة الرحمن لا تناقش وإنما تُفهم، ليس استبدادًا من الخالق علينا أن نقبله كعبيد، حاشا لله تنزه وتبارك عن هذا الوصف الذي قد يدور ببعض العقول، فأبعاد البشر ليست تنطبق على الخالق لنقيس عليها وإنما لا تناقش لأن الذي اسمه العادل والرحيم والحق، وله الأسماء الحسنى لا تجد طريقًا أو منطقًا عقليًّا لمناقشة أمره وقدرته فهي مفهومة من أسمائه فهو الكامل، ومهما جادلنا كشفنا مواطن الضعف في نفوسنا، ومن الطبيعي أنَّ صفات الضعف في البشر المخلوق تنعكس أمواج الشك معها لتغرق الذات ما لم تفهم معنى الثبات… فلا ينبغي القول لم لا ينصرنا الله، بل الله نصرك حين فشلت وأنت تسير على الباطل، ينبغي معرفة أنَّ هنالك مهمة وتكليف، وأن هنالك للكون سنن ينبغي أن نسأل ما الذي يجب فعله لنوافقها فيكون لنا النصر بمعنى النصر والغلبة في الحياة.

هذه الدنيا كسراب يحسبه الظمآن ماء, أو أنّك في هذه الدنيا أيضًا، تعمل وفق سنن الكون لتكون مخلوقًا يتجه نحو الصواب.

فاختر أنت، وكن خليفة في الأرض وعبدًا متمّ العبودية، أو ادخل واخرج وأنت تعيش ذلّ الدنيا لتستقبل ما في الآخرة من عذاب، المسألة في محاولة الفهم في العمل، في التأكيد على إنسانية الإنسان بأخطائه وحسناته، فلست مخلوقًا وجدت لتعيش وتموت، وإنَّما مخلوقًا لمهمّة وسبب، ومكرّم، يعني أنت مخلوق للحياة، فأيّ إهانة لتكريم الله لنا، ونحن نسلك طريق العيش والرغبة بالبقاء، وتحركنا غرائزنا، وكأننا نحيى الحياة ؟!.

ما ذكرته من وصف للدنيا كلاهما مصيرك المحتمل بل لوجودك، لكن فهمنا لسنن الكون يجعلنا المخلوق المتجّه للصواب، ونحن من يختار بفعلنا بما ننتج بين المعنى الأول والثاني، بين العيش وبين الحياة.

من أجل ذلك كانت إزالة الظلم ضرورية لإحقاق الحق, وإحقاق الحق قد يكون بإزالة ما يظهر ضعف الإنسان أو يفوق طاقة تحمله…. فهل بدأنا نفهم ؟!

بقلم : محمد صالح البدراني



Yvh]m hgvplk>> ,Y]hvm hgYkshk










عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 02-28-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

جزاك الله خيرا اختي رحيل على الموضوع الاكثر من رائع


ننتظر جديدك









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد }
افتراضي

هذه الدنيا كسراب يحسبه الظمآن ماء, أو أنّك في هذه الدنيا أيضًا، تعمل وفق سنن الكون لتكون مخلوقًا يتجه نحو الصواب.

والصواب هو طريق الى الجنة
صحيتي ختي رحيل









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إرادة التغيير تقتضي إدارة التغيير الخليـل ركن التنمية البشرية و تطوير الذات 4 04-21-2011 09:07 PM
إرادة الرحمن.. وإدارة الإنسان حياة المنتدى العام 0 02-22-2011 02:06 PM
المستقبل = أمل + إرادة + سعي رحيل82 المنتدى العام 2 02-13-2011 08:03 PM
الذكاء العاطفي وإدارة العلاقات الأسرية رحيل82 منتدى الاسرة والعلاقات الزوجية 3 02-04-2011 11:22 AM
سورة الرحمن أبوحيدر منتدى القرآن الكريم وعلومه 3 11-12-2008 07:25 PM


الساعة الآن 06:57 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302