العودة   منتديات صحابي > أقسام التـعلـيـم ومـراحله > منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية


منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية منتدى خاص بجميع بحوث لي مراحل تربوية


اكبر مكتبه لـ روايات واعمال الاديب العالمى نجيب محفوظ (للتحميل )

منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية


اكبر مكتبه لـ روايات واعمال الاديب العالمى نجيب محفوظ (للتحميل )

الاديب العالمى نجيب محفوظ نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد باشا روائي مصري حائز على جائزة نوبل في الأدب لثلاثيته الشهيره ( بين القصرين وقصر الشوق والسكريه

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-24-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية moody-Egyglory


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 4295
المشاركات: 1,058 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
moody-Egyglory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية

اكبر مكتبه لـ روايات واعمال nageb.jpg

نجيب محفوظ عبد العزيز إبراهيم أحمد باشا روائي مصري حائز على جائزة نوبل في الأدب لثلاثيته الشهيره ( بين القصرين وقصر الشوق والسكريه ) وهى اسماء لحارات حقيقيه فى مصر القديمه . وُلد في 11 ديسمبر 1911، وتوفي في 30 أغسطس 2006. كتب نجيب محفوظ منذ بداية الأربعينيات واستمر حتى 2004. تدور أحداث جميع رواياته في مصر، وتظهر فيها ثيمة متكررة هي الحارة التي تعادل العالم. من أشهر أعماله الثلاثية وأولاد حارتنا التي مُنعت من النشر في مصر منذ صدورها وحتى وقتٍ قريب. بينما يُصنف أدب محفوظ باعتباره أدباً واقعياً، فإن ثيماتٍ وجودية تظهر فيه. محفوظ أكثر أديبٍ عربي حولت أعماله إلى السينما والتلفزيون.


جوله فى قاهره نجيب محفوظ
التى تدور حولها معظم الروايات
^



اكبر مكتبه لـ روايات واعمال 149017_162514937119447_133125896725018_266409_2936850_n.jpg



عندما تستيقظ أمينة ، زوجة السيد أحمد عبد الجواد ،بطل ثلاثية نجيب محفوظ ، فى منتصف الليل كل يوم ، يكون أول ما تفعله أن تتشح بعباءة وتخطو نحو الشرفة ، ومن هذا " القفص المغلق " المزين بمشربية من شغل الخشب المتداخل تقف فى انتظار عودة زوجها، تطل الشرفة على " سبيل وكتاب " يقعان فى تقاطع " بين القصرين " وشارع النحاسين ، ومن الشرفة تستطيع أمينة أن ترى ، من على البعد ، مآذن مسجدى " قلاوون وبرقوق " تلوح فى الأفق مثل أطياف مردة خرجت تستمتع بقضاء الليل فى ضوء النجوم المتوهجة ، على يمينها شارع ضيق متعرج يغلفه ظلام الليل ، وعلى يسارها ، فى المقابل يضئ الطريق الممتد مباشرة نحو الشرق ضوء خافت ينبعث من عربات اليد ومصابيح المقاهى ، فى صحبة الروائى والكاتب والصحفى جمال الغيطانى ، وهو أيضا حجة فى أدب نجيب محفوظ، قررت مؤخراً اكتشاف ما إذا كان المنظر الذى ظلت أمينة تراه لقرابة ربع قرن من الزمان ، فى بداية التسعينات لا يزال موجوداً اليوم ، عندما وقفنا فى المكان الذى يفترض أن يرتفع فوقه بيتها وتطل عليه شرفتها فى ملتقى طرق القاهرة الفاطمية ، وجدنا أن " السبيل والكتاب " الواقعين أمام منزلها ليسا سوى مبنى يمتلكه عبد الرحمن كاتخودة ، ولأن المبنى يحتل راس مثلث يفصل بين القصرين عن شارع النحاسين ، فمن المؤكد أن كان بمثابة نقطة مناسبة لتوزيع المياه وإقامة الكتاب فى الطابق الأعلى ، ومما لاشك فيه أن قرب المبنى من شرفة أمينة قد سمح لها بأن تعيش حياتها بالأسلوب الوحيد المسموح لها به من خلال الآخرين .

عندما نظرنا إلى يسارنا كما تعودت أمينة أن تفعل كل ليلة ، وجدنا المآذن لا تزال مرتفعة كما تراها الآن ، تتعامد ظلالها فى زوايا نحو السماء فوق الشارع الضيق المزدحم حيث لازالت البيوت هناك ، متعانقة فى غير وفاق على جانبى الطريق مثل صف من الجنود يقف فى تراخ ، غير انه لم يعد هناك ثمة احتمال لرؤية السيد أحمد عبد الجواد يعود فى عربة حنطور ، تسبح مصابيحها فى الظلام ، كما أكد لنا جمال الغيطانى كذلك لم يعد الكتاب والسبيل يستخدمان اليوم ، زحف التغيير بلا شك إلى المنطقة ، ولكننا وجدنا الكثير هناك لا يزال على نفس الصورة التى رأها نجيب محفوظ ، واقفا فى شهادة بليغة على الأسلوب الرائع الذى تحولت خلاله أماكن تعيش على ارض الواقع إلى أماكن جرت فيها أحداث روايات نجيب محفوظ الرئيسية .

استطاع نجيب محفوظ الذى ولد فى عائلة بسيطة تنتمى إلى الطبقة المتوسطة فى أحد أقدم أحياء القاهرة ، أن يجسد الحى الذى نشأ فيه فى صورة مؤثرة تفيض بالحياة فى روايات مختلفة أشكالها تنوعت بين الطويلة والقصيرة ، ويظهر حسه بالمكان فى أوج قوته فى المرحلة الطبيعية الواقعية من حياته الأدبية على وجه الخصوص ، ففى الثلاثية الشهيرة، يزرع جذور ملحمته التى تصور حياة ثلاثة أجيال لأسرة مسلمة فى تلافيف شوارع منطقة الجمالية وخان الخليلى ، مستخدماً إياها كمكان واقعى للأحداث ، وأيضا كمجاز ادبى للتعبير عن أمال واحباطات شعب يحاول الخروج من اختناقات الماضى إلى آفاق عالم الحاضر المتغير الأكثر رحابة .

يصور نجيب محفوظ حوارى الجمالية وخان الخليلى كعالم بذاته ، تتصادم فيه التجارة بالأشغال الحكومية ، المساجد بالمواخير ، المدارس بالمقاهى ، سكان المدينة بجنود الاحتلال ، الرجال بالنساء ، الأبناء بالأدباء ، الحلم بالحقيقة ،الشباب بالعجائز ، يقوم كل من الشخصيات الرئيسية فى الثلاثية برحلة ، غالبا فى الخفاء لطيته المختارة فى حدود عالمه الخاص ، وتكون كل خطوة بمثابة طقس من طقوس الانتقال إلى المرحلة التالية فى المرحلة.

وهكذا تتجاسر أمينة على النزول من عالمها المغلق ، بيت الزوجية لتقوم برحلة إلى مسجد الحسين بمساعدة أبنائها فى ثورة على رغبة زوجها الغائب قررنا أن تتبع نفس الطريق الذى سلكته ، فعبرنا الطريق من بيتها إلى حارة قرميز ، من خلال الممر الضيق الشبيه بالنفق ، حيث لفت ابنها نظرها إلى سقفة المقنطر الشهير وحيث تلى الفاتحة تحصناً من الجن الذى يعيش تحت ظلاله ، لا يزال الممر هناك ، راسخاً برغم تعرضه لشئ من الإهمال ، وحتماً دون وجود جن فى المكان ، بالسير تحت جدرانه الخشنة وأحجاره الصلبة لا يكاد المرء يجد مشقة فى أن يتبين كيف كان بمثابة واق من الغارات الجوية خلال الحرب العالمية الثانية ، يصف نجيب محفوظ فى " السكرية " كيف كان على كمال أن يحمل السيد أحمد ، الهرم الضعيف عندئذ إلى هناك للاختباء من القنابل والطائرات الحربية ، عندما انعطفنا حول الناصية وجدنا أشجار اللبخ فى ميدان بيت القاضى لازالت سامقة وان كانت غير مثمرة كما لا تزال نقطة شرطة الجمالية تحتل مكانها ، أخذنا الطريق الضيق إلى حارة خان جعفر إلى المسجد الواقع فى موازاته وبرغم أن أمينة وجدت حقيقة المسجد " أقل عظمة مما تخيلت " لازالت باحتة المزينة بأعمال الأرابسك باقية كما هى .

بالنسبة للنساء المتواجدات فى المنطقة اليوم ، لم يعد القيام برحلة إلى المسجد حداً كما كان بالنسبة لأمينة ، إذ وجدت كاميراتنا المسجد والمنطقة المحيطة به يعجان بالنساء اللاتى يدخلن ويخرجن فى غير حرج غير انه فى طريق الوصول إلى ناصية شارع الغورية، يتعرض المرء لنفس خطر الاصطدام والوقوع الذى تعرضت له أمينة.

كان الطريق الذى سلكته أمينة معروفا لنجيب محفوظ نفسه ، أخبرنا جمال الغيطانى انه نفس الطريق الذى اعتاد الأديب الكبير أن يسلكه عندما كان طفلاً ، حيث يقف البيت الذى عاش فيه وهو صبى فى مواجهة نقطة شرطة الجمالية ، أما البيت رقم 8 ، الذى أعيد بناؤه أخيرا ، فذو مبنى حديث يزين واجهته ، بما يدعو لشئ من خيبة الرجاء ، حبلان من الغسيل ، على مقربة من البيت يقع رقم 6 حارة الكبابجى وهو رقم مبنى السبيل والكتاب ، حيث بدأ نجيب محفوظ حفظ القرآن ، ولابد وانه حتماً قد شرب أيضا من مياه السبيل المتاحة أسفل الكتاب ، عندما توجهنا إلى المبنى وجدناه مغلقاً تماماً وفى حالة من التداعى .

أما الرجال الذين كانوا فى حياة أمينة ، فكانت لهم مقاصد أخرى فى المنطقة إلى جانب المسجد ، زوجها التاجر السيد احمد عبد الجواد كان يقوم يومياً برحلة إلى محله الواقع أمام مسجد برقوق فى شارع النحاسين ، تشغل هذا المكان اليوم محال تبيع الاوانى والاوعية الالومنيوم والنحاس أخبرنا جمال الغيطانى انها تتواجد منذ مئات الأعوام لم يكن من محل فى المنطقة يماثل محل السيد احمد ، المتخم بحاويات البن والأرز والتوابل والحبوب المكدسة على الأرفف والمتراكمة بجوار الجدران ، غير أن جمال الغيطانى أكد لنا أن وصف محل السيد احمد فى الرواية ينطبق على محل فى شارع الصاغة ، يطلق عيه " خضر العطار " يزدحم الشارع أمامه بالمشاة والسيارات والزبائن .

كان للسيد احمد إلى جانب محله مقاصد أخرى ، من بينها بالطبع ، بل أكثرها ألفة بالنسبة له مقاهى المنطقة ، تعود بداية دخول المقهى إلى مصر إلى العصور الوسطى مع وصول حبوب البن من اليمن ، وقد تعرضت المقاهى فى أوقات عديدة للإغلاق بسبب ما كان سائداً من أن للقهوة تأثير مخدر ولازالت المقاهى اليوم مكاناً يتجمع فيه الرجال لاحتساء القهوة والشاى وتدخين النرجيلة والمقهى فى غالب الأحيان مكان تبرم فيه الصفقات التجارية المختلفة وينطبق ذلك على السيد أحمد عبد الجواد بقدر ما ينطبق على المصريين اليوم ، كان مقهى السيد على هو المقهى المفضل للسيد احمد لأنه يستطيع أن يرى منه منزل المغنية زبيدة من فوق رؤوس المارة المحتشدين فى الشارع ، أخذنا جمال الغيطانى إلى حارة فى الحمزاوى حيث من المفترض أن يكون نجيب محفوظ قد تخيل بيت زنوبة من المحتمل أن يكون ايا من هذه البيوت ، ذات النوافذ المطلة على الشارع الضيق ، تبدو هذه البيوت التى تحتل الطوابق الأولى ضيقة عند النظر إليها من الشارع ، ولكن جمال الغيطانى أكد لنا أن مثل هذه البيوت كانت غالبا ما تضم ، منذ ما يقرب من نصف قرن ردهة فسيحة يتدلى من سقفها مصباح كير وأريكة وكرسى كبيرين وسجادة ذات طراز فارسى ومناضد مرصعة بالصدف ، وفى مثل هذه الردهات كان السيد احمد يقوم بمغامراته العديدة العاطفية والحسية .

فى الجزء الثانى من الثلاثية ، يتم إقناع السيد احمد بتغيير المقر إلى مكان خارج المنطقة ، فتطلب منه عشيقته زنوبة أن يجعلها تقيم فى عوامة رأسية على ضفاف النيل تحت كوبرى الزمالك وقد كانت مثل هذه العوامات فى فترة ما قبل الثورة أماكن يلهو فيها الأغنياء والمشاهير ، فكانت المئات منها تصطف على ضفاف النهر فى أرقى مناطق القاهرة مثل العجوزة والروضة والزمالك ، ومثل غيره من أغنياء العصر ، دأب السيد أحمد على القيام برحلات متكررة إلى العوامة الخاصة للقاء معشوقته الشابة ، ولكننا لم نجد فى جولتنا عوامات تحت كوبرى الزمالك ، والحقيقة انه بقى ما يقل عن ثلاثين عوامة فى ميدان الكيت كات ، تتركز جميعها فى مكان واحد تحت أعين الشرطة .

أما أبناء السيد احمد ، فأحبوا دائماً أن يظلوا بعيدين عن أبيهم القوى ، اختاروا مقاصدهم للعمل واللهو ، داخل وخارج المنطقة ، ياسين ابن السيد احمد من زوجته الأولى اختار أن يسير فى تلك المناطق التى يمكنه فيها رؤية النساء من اقرب زاوية ممكنة ، نبع استحواذ النساء على تفكيره ، بلا شك من طفولته التعيسة التى عاشها مع أمه فى حارة قصر الشوق ، لذلك أحب حارة الطربى التى يتردد عليها النساء من كافة المستويات واللاتى يمشين أمامه مختبئات تحت ملاءات وبراقع سوداء لشراء العطور التى تفيد فى إبراز الجمال والبهجة ، كانت الحارة الطويلة الضيقة المسقفة تزخر بالمحال الصغير المتاخمة على الجانبين مثل خلايا النحل ، كان ياسين يهوى الذهاب هناك فى أيام الجمعة وتفحص وجوه النساء فى أية لحظة ترفع فيها البراقع وكسمهن عندما تكون الملاءات ملتصقة بأجسادهن ، لم يتغير الشارع إلى حد كبير ، ولكننا لم نر سقف الحارة ، رأينا النساء اللاتى يترددن على المحال يرتدين الحجاب ، ولكننا لم نر الملاءات كما وصفها نجيب محفوظ.

عندما انفصل ياسين عن زنوبة ، بدأ يتردد على مقهى أحمد عبده ، المنحدر تحت سطح الأرض فى منطقة خان الخليلى مثل كهف حفر فى جوف جبل وقد شكلت سطحه منازل سكان المنطقة ، للأسف لم يعد هناك وجود للمقهى الذى ربما يعد اكثر المقاهى التى أسهب نيجب محفوظ فى وصفها ، على ذلك النحو الدقيق فى كافة أعماله ، أخبرنا جمال الغيطانى أن ذلك المكان يقام فوقه اليوم مقهى الفيشاوى الشهير المنعزل فى ركن صغير من أركان خان الخليلى ، حوصر المقهى القديم عندما أقيمت فوقه عمارات شويكار فى الثلاثينات ، ولم نعرف سبيلا لأية صور له ، على عكس الحال بالنسبة لمقهى الفيشاوى حيث لا تزال صوره أيام الملك فاروق باقية ، بالطبع هناك اختلاف كبير بين شكل المقهى آنذاك ، واليوم بعد أن جرى تحديده عام 1969م ، لاحظنا أن حجم الكثافة المرورية المتدفقة حول المكان يكاد يفوق خلال ساعة واحدة حجمها فى عدد من شوارع المدينة مجتمعه .

أما فهمى، الابن الثانى للسيد أحمد عبد الجواد ، فقد أخرجته مرحلة الانتقال من الطفولة إلى الرجولة من دائرة القاهرة القديمة ، اختار أو اختارت له الظروف ميدان رمسيس المواجه لمحطة السكة الحديد الرئيسية كمقصد يصل اليه بينما يشارك فى مظاهرات الطلاب ضد الاحتلال البريطانى ، دأب المتظاهرون على أن يسلكوا الأوبرا ، والازبكية ، التى تنحرف غرب قاهرة العصور الوسطى ، منطقة طورها فى بادئ الأمر الأمير أزبك فى القرن الخامس عشر ، وفى القرن التاسع عشر ، أدخل إسماعيل باشا تجديدات وإصلاحات على المنطقة بأسرها كجزء من خطته لتحديث مدينة القاهرة ، بما عرض الكثير من ملامح القاهرة القديمة ، للفناء جعلت عملية التحديث هذه من الأزبكية واحدة من أجمل ميادين العالم ، غير أن مجد الميدان السابق لم يبق منه اليوم إلا قليلاً ، اختفت الأوبرا بعد أن قضى عليها حريق كبير فى بداية السبعينات وارتفع فى الميدان بناء متعدد الطوابق لانتظار السيارات .


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t60072.html#post463530
كمال ، أصغر أبناء السيد احمد عبد الجواد ، كان أكثرهم اهتماماً بالتعليم والفكر ، ارتبطت به مدرسة خليل أغا ، التى كان رفاقه يتناثرون منها بعد ظهيرة كل يوم على امتداد منطقة الدراسة ، بعضهم فى الشوارع الجديدة والبعض الآخر فى شوارع الحسين، وتلتف مجموعات منهم حول الباعة المتجولين الذين يبيعون اللب والفول السودانى والحلوى ، ومن بين اللحظات الحلوة التى أبرزها نجيب محفوظ لحظة أن اشترى فهمى قطعة من الحلوى من محل قريب وسار يمضغها فى سعادة فى طريقه إلى الحسين ، وجدنا العديد من مثل هذه المحال فى الطريق وربما استلهم نجيب محفوظ الموقف من أى منها ، اتسعت آفاق عالم كمال بعد أن أنهى تعليمه الثانوى واختار أن يلتحق بكلية المعلمين ، وازدادت هذه الآفاق اتساعاً عندما بدأ يخرج من حدود المنطقة لزيارة أصدقائه فى بيوتهم ، وكان من بينهم صديق يقيم فى العباسية ، بدأ شارع العباسية ، لشخص لم يعتد سوى حوارى المنطقة القديمة ، رحباً وطويلاً كما ولو كان لا نهاية له ، لا يزال شارع العباسية يناقض بطوله حوارى المنطقة القديمة على نحو ما وصفه نجيب محفوظ . ولكن نظافته وتخطيطه الدقيق والهدوء الذى يرفرف فوق بيوته حل محله ضوضاء الكثافة المرورية وتكدس المبانى المرتفعة .

وصف نجيب محفوظ بيت عايدة ، الحب الحقيقى الوحيد فى حياة كمال بأنه يواجه شارع القصور ويقع على حافة الصحراء ، لم تعد تلك الصحراء بالطبع على مرمى البصر ، حيث دفعها الزحف العمرانى أميالاً إلى الوراء ، كذلك لم يعد طريق الجيزة على نفس الصورة التى رأها كمال عندما مر به مع عايدة وأخيها فى طريقهم إلى الأهرامات ، فالأشجار السامقة على جانبى الطريق بأغصانها الوارفة التى تظلل السماء ذهبت مع عصر ولى ومضى .

ظلت الحياة بالنسبة لابنتى السيد أحمد عبد الجواد محصورة فى حدود عدد من الشوارع حول بيت الأسرة تزوجت كل من عائشة وخديجة من عائلة شوكت وانتقلنا إلى بقايا بيت أثرى فى السكرية ، لا يبعد كثيرا عن بيتهما ، استغرق الأمر منا بعض الوقت للوصول إلى السكرية ، وعندما وصلنا إلى المكان وجدناه ضيقاً ، لا تكاد أشعة الشمس تعرف سبيلها اليه ، وجدنا معظم الأبواب موصدة ، وكانت السكرية يوم زيارتنا غارقة فى الهدوء ، حتى بدت لنا وكأنها تجد قدر المستطاع للحفاظ على قدسية شهر رمضان المبارك، لم نجد الشوارع مزدحمة بالمارة أو العرافين أو باعة الأطعمة ، عندما تأملنا المكان ، لم يعد من العسير علينا تخيل الحياة المغلقة التى عاشتها عائشة وخديجة ، فى إعادة متقنة للنموذج الذى أرسته أمهما ، مما جعل رحلة كل منهما تقتصر على زيارة بيت الأسرة فى بين القصرين .

رأى نجيب محفوظ فى شوارع المنطقة القديمة بقصرها وضيقها طرقاً مسدودة تقف المرأة عاجزة عن اجتيازها ، وهى الفكرة التى تناولها على نحو أكثر تفصيلاً فى زقاق المدق ، التى صدرت للمرة الأولى عام 1947 ، ولو أن الثلاثية تميزت باتساع مكان وزمان الأحداث ، فقد تقلص مكان الأحداث فى هذه الرواية على زقاق بعينه من أزقة المنطقة ، ليتقرب نجيب محفوظ حد الالتصاق من أسلوب الحياة هناك فى عبقرية نادرة ، عرف زقاق المدق بهذا الاسم حيث كانت تطحن فيه التوابل قبل نقلها إلى سوريا ، وفى القرن الثامن عشر كان الزقاق ، بالإضافة إلى ذلك سوقاً لبيع الرقيق ، فى رواية نجيب محفوظ تثور البطلة ، برغم إنها ليست أمة ، على عيش حياة لا تكاد تختلف فى قيودها عن حياة الرقيق، وجدنا زقاق المدق على نفس الوصف تقريباً الذى جاء فى الرواية وان كان أقل زحاماً مما وصفه نجيب محفوظ، وكان واسعاً إلى حد ما ولكنه أقصر بلا شك مما وصف فى الرواية ، وجدنا مقهى كرشة الشهير قائماً بالفعل ولمنه مغلق الآن ، من بين الأماكن التى جرت فيها الأحداث ، لم يزل يعمل سوى الفرن ، حيث يجلس بعض الشبان على أرضه ينخلون القمح لإعداده لصنع الخبز ، فى نهاية الزقاق رأينا بيت حميدة بنافذته التى كانت تطل منها على الزقاق ، ولكننا أخبرنا أن تكعيبة العنب الشهيرة المحيطة به قد قطعت منذ عدة سنوات .

وبينما لم يعد الزقاق يعج بالحياة الصاخبة ، أمكننا أن نتبين فى يسر كيف استطاع نجيب محفوظ أن يستخدمه كمجاز للتعبير عن عالم مفعم بالحيوية ولكنه يمضى نحو التغيير بخطى ثقيلة ، استطعنا أيضا أن نتفهم ونعى رغبة حميدة فى الخروج إلى عالم اكثر رحابة ، جغرافياً واجتماعياً ، فدائرة الزقاق ، الذى لا يتعدى طوله الخمسين قدماً ، تضيق على من بداخلها ، حتى ليبدو جوها خانقاً ، هكذا بدأ بالنسبة لنا ونحن مجرد زائرين .

كذلك لم يعد من العسير ، إدراك كيف أن رحيل حميدة إلى كارثة محتومة من دون تأثير على الحياة فى دكاكين الزقاق وعلى أعتابها ، وبرغم أننا لم نجد عم كامل نائماً على عتبة دكانه ، فى غير اكتراث ومنشة الذباب على حجره ، كان مناخ الهوا العام موحياً بأن كل يوم جديد لم يكن ليجعل معه حياة مختلفة عن سابقه تدفع أيا من سكان الزقاق إلى التخلى عن عدم اكتراثه برحيل الراحلين .

لم يكتب نجيب محفوظ خلال السبعة أعوام التالية لثورة يوليو 1952م أى عمل جديد غير انه نشر فى الستينات سلسلة من الروايات تناول خلالها فى حساسية وشجاعة بالغتين أزمة الهوية التى عانى منها المثقفون فى ضوء التغيرات السياسية خلال السنوات التى أعقبت هذا الحدث التاريخى ، أخذت روايات نجيب محفوظ التالية تنتقل داخل مناطق القاهرة القديمة ، وخارجها .

وبدأ الأمر وكأن الأديب الكبير وجد فى معظم الأحيان أماكن فى القاهرة الأكثر عصرية لتجرى فيها أحداث رواياته ، فنجد أحفاد السيد أحمد عبد الجواد فى السكرية ذاتها، لا يقنعون بالعيش فى حدود المنطقة القديمة ، وينتقل أبناء عايدة وخديجة وياسين للعيش فيما يعرف الآن بـ " وسط المدينة " المعادى بل وحلوان .

وفى " اللص والكلاب " يعود البطل بعد الخروج من السجن إلى بيته فى منطقة الدراسة التى تطوقها سلاسل مرتفعات المقطم ، يجد سعيد بيته تماماً كما تركه ، لم يكد يتغير عن بيوت أيام آدم ، يؤجر البطل مسكناً فوق محل فى شارع نجم الدين وراء مدافن باب النصر ، وتنتقل الأحداث بين هذه المنطقة القديمة من مناطق القاهرة والفيلا الأنيقة المملوكة لرؤوف علوان ، صديق سعيد الخائن ، والتى تقع على شارع النيل ، فى حين اختفت تلك الفيلات سريعاً ، ظلت المدافن الواقعة وراء بيت سعيد على حالها إلى حد كبير ، يصف نجيب محفوظ اللحظة الأخيرة لوقوع سعيد فى أيدى رجال الشرطة بمساعدة الكلاب البوليسية وسط زحام المدافن فى مدينة الموت فى صورة حية رائعة ، برغم أنها لحظة متكررة فى تاريخ وجود الشرطة .

يظل حس نجيب محفوظبالمكان على قوته فى " السمان والخريف " التى تنتقل أحداثها بين العديد من مناطق القاهرة الجديدة الفيلات الواقعة فى منطقة الدقى وفنادق وسط المدينة وشوارعها المزدحمة وما تزخر به من محال ومقاهى وكافيتريات ولعل " جروبى " الواقع فى شارع عبد الخالق ثروت يعد أحد تلك الكافيتريات التى برزت واشتهرت فى فترة ما ، لا تزال تلك الكافتيريا التى كان الجنود البريطانيون وراء شهرتها قائمة فى نفس مكانها القديم ، إلا إنها أصبحت اليوم أقل بريقاً وازدحاماً مما كانت عليه ، ربما لتغير الجو حولها ، حيث امتلأت الشوارع التى تتوسطها الكافتيريا بالفنادق الكبرى والمحال التجارية والمكاتب .

على أن ذلك لا يلمح بأى حال من الأحوال إلى أن نجيب محفوظقد غفل عن مناطق الجمالية وخان الخليلى القديمة فى رواياته اللاحقة ، ففى " حضرة المحترم " التى صدرت للمرة الأولى عام 1975م ، على سبيل المثال ، نرى البطل ابن صاحب العربة الكارو والذى يعمل موظفاً بالأرشيف فى أحد المكاتب الحكومية ، يعود بعد انتهاء العمل فى مكتب الحكومة إلى بيته فى منطقة الحسين التى يعتبرهاامتداداً لجسده وروحه .

أن الروائيين العظام يظهرون سعة فى أفق التفكير والخيال تخلق ، إذ تتجسد فى أعمالهم آفاقاً رحبة للوجود فى نطاق رواياتهم ، ومما لا شك فيه أن ذلك لا يتضمن ما تختص به التجربة الإنسانية فحسب ، ولكن أيضا حساً ملموساً بالمكان والزمان وقد استطاع نجيب محفوظ مثلما فعل ديكنز فى مدينة لندن وجوبس فى دبلن واديث وارتون فى نيويورك، أن يستوطن القاهرة بشوارعها وحواريها التى عرفها عن كثير وإذا كانت القاهرة تعد بالفعل إحدى أشهر مدن الشرق الأوسط بتاريخها الثرى ، فقد زادها تجسيد نجيب محفوظ للناس والأماكن فى رواياته ثراء ، أن الزمن سوف يحمل لاشك ، لحظة تختفى فيها البيوت والآثار والأماكن التى اختارها نجيب محفوظ لتتضمنها أعماله، ولكن هذه اللحظة لن تستطيع ، بحال من الأحوال ، التسلل إلى صفحات رواياته ولعل الحظ كان كريماً حين احتفظ لنا ببعض تلك الأماكن حتى نستطيع أن نراها كما رأها نجيب محفوظ .




مكتبه طه حسين الادبيه ( للتحميل )




نجيب محفوظ..ليالى الف ليلة وليلة
http://www.4shared.com/file/51992800/316..._.html?s=1



جمال الغيطانى..نجيب محفوظ يتذكر
http://www.4shared.com/file/38976904/546..._.html?s=1

نجيب محفوظ..الجريمة
http://www.4shared.com/file/51948123/2ab...e.html?s=1



نجيب محفوظ..السكرية
http://www.4shared.com/file/51980518/b91...e.html?s=1

نجيب محفوظ..ثرثرة فوق النيل
http://www.4shared.com/file/51987631/6d6..._.html?s=1


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=463530
نجيب محفوظ..مجموعة مقالات
http://www.4shared.com/file/51993152/157...e.html?s=1

نجيب محفوظ..قلب الليل
http://www.4shared.com/file/51988399/c7f...e.html?s=1


نجيب محفوظ..العائش فى الحقيقة
http://www.4shared.com/file/51981262/ab7..._.html?s=1

نجيب محفوظ..كفاح طيبة
http://www.4shared.com/file/51991334/3c8...e.html?s=1

نجيب محفوظ..الطاحونه
http://www.4shared.com/file/51948134/85d...e.html?s=1

نجيب محفوظ..ذاكرة الجيران
http://www.4shared.com/file/51948158/da3...e.html?s=1

نجيب محفوظ..المرايا
http://www.4shared.com/file/51985819/f11...e.html?s=1

نجيب محفوظ..حديقة الورد
http://www.4shared.com/file/51948155/a48...e.html?s=1



الاراجوز المحزن نجيب محفوظ
http://www.4shared.com/file/50452420/d55..._.html?s=1


نجيب محفوظ أصداء السيرة الذاتية
http://www.4shared.com/file/65683556/a3e..._.html?s=1


كتاب قراءات متعدده للشخصيه علم نفس الطباع و الانماط دراسه تطبيقيه علي شخصيات نجيب محفوظ
http://www.4shared.com/file/85751741/ab5..._.html?s=1

نجيب محفوظ خيانة فى رسائل أقصوصة مصرية
http://www.4shared.com/file/65693217/88a..._.html?s=1



نجيب محفوظ من الجائزة الى الطعنة
http://www.4shared.com/file/65695230/193..._.html?s=1








نجيب محفوظ - الباقي من الزمن ساعه
http://www.4shared.com/file/81791361/afd..._.html?s=1

نجيب محفوظ - حول العلم والعمل
http://www.4shared.com/file/76641707/38a..._.html?s=1

نجيب محفوظ - حول العرب و العروبه
http://www.4shared.com/file/81801134/5d0..._.html?s=1

نجيب محفوظ - حول الدين والحياة
http://www.4shared.com/file/76614025/1ee..._.html?s=1




حديث الصباح و المساء - نجيب محفوظ
http://www.4shared.com/file/89146012/fb2..._.html?s=1


نجيب محفوظ - بين التدين والتطرف
http://www.4shared.com/file/91869899/50d..._.html?s=1



الأعمال الكاملة للأديب العالمي نجيب محفوظ في خمس مجلدات pdf:

المجلد الأول، ويحتوي على:
1- همس الجنون
2- عبس الأقدار
3- رادوبيس
4- كفاح طيبة
5- القاهرة الجديدة
6- خان الخليلي
7- زقاق المدق
http://www.4shared.com/file/32910269/7e8..._.html?s=1


المجلد الثاني، ويحتوي على:
1- السراب
2- بداية ونهاية
3- بين القصرين
4- قصر الشوق
http://www.4shared.com/file/32910259/55a..._.html?s=1


المجلد الثالث، ويحتوي على:
1- اللص والكلاب
2- السمان والخربف
3- دنيا الله
4- الطريق
5- بيت سيئ السمعة
6- الشحاذ
7- ثرثرة فوق النيل
8- ميرامار
9- خمارة القط الأسود
http://www.4shared.com/file/32910256/c51..._.html?s=1


المجلد الرابع، ويحتوي على:
1- تحت المظلة
2- حكاية بلا بداية ولا نهاية
3- شهر العسل
4- المرايا
5-الحب تحت المطر
6- الجريمة
7- الكرنك
8- حكايات حارتنا
9- قلب الليل
10- حضرة المحترم
11- ملحمة الحرافيش
http://www.4shared.com/file/32910273/874..._.html?s=1


المجلد الخامس ويحتوي على:
1- الحب فوق هضبة الهرم
2- الشيطان يعظ
3- عصر الحب
4- أفراح القبة
5- ليالي ألف ليلة
6- رأيت فيما يري النائم
7- الباقى من الزمن ساعة
8- أمام العرش
9- رحلة بن فطومة
10- التنظيم السري
11- العائش فى الحقيقة
12- يوم قتل الزعيم
13- حديث الصباح والمساء
http://www.4shared.com/file/33227998/948..._.html?s=1


وشكــــــــــــــــــــــ ـراا ,,,,,



h;fv l;jfi gJ v,hdhj ,hulhg hgh]df hguhgln k[df lpt,/ (ggjpldg )










عرض البوم صور moody-Egyglory   رد مع اقتباس

قديم 02-24-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : moody-Egyglory المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية
افتراضي


شكرا لك أخي الكريم على هذا الموضوع
الذي يتناول أعمال الاديب العربي الكبير
نجيب محفوظ
جزاك الله خيرا









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 02-25-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية moody-Egyglory


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 4295
المشاركات: 1,058 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
moody-Egyglory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : moody-Egyglory المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية
افتراضي

العفو اخى محمد ,,
شكرا ليك انت على الرد الجميل
نورت الموضوع بمرورك العطر
ربنا يخليك









عرض البوم صور moody-Egyglory   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 23243
المشاركات: 32 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 03-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
*الأميرة* غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : moody-Egyglory المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية
افتراضي

أشكرك على المجهودات الجبارة









عرض البوم صور *الأميرة*   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 23243
المشاركات: 32 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 03-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
*الأميرة* غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : moody-Egyglory المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية
افتراضي

بارك الله فيك على المجهود









عرض البوم صور *الأميرة*   رد مع اقتباس
قديم 03-04-2011   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية moody-Egyglory


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 4295
المشاركات: 1,058 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
moody-Egyglory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : moody-Egyglory المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة *الأميرة* مشاهدة المشاركة
أشكرك على المجهودات الجبارة
الف شكر اختى الاميره
شكرا على الرد الجميل









عرض البوم صور moody-Egyglory   رد مع اقتباس
قديم 03-19-2011   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية DzaYerna Group


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7953
المشاركات: 3,601 [+]
بمعدل : 1.27 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2036

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
DzaYerna Group غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : moody-Egyglory المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية
افتراضي





الله لا يحمرنا منكم ومن ابدعاتكم وتوجيهاتكم الرائعة
عسى اللع ان يكتبها في ميزان حسناتكم يارب العالمين










عرض البوم صور DzaYerna Group   رد مع اقتباس
قديم 04-22-2011   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 25869
المشاركات: 7 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 04-22-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
basheer2000h غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : moody-Egyglory المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية
افتراضي

جزاكم الله خيرا









عرض البوم صور basheer2000h   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2011   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : moody-Egyglory المنتدى : منتدى خاص بالبحوث و الكتب المدرسية
افتراضي

بارك الله فيك اخي على المساهمة و المشاركة الطيبة و القيمة

ننتظر جديدك المميز









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
رائد الرواية العربية الراحل نجيب محفوظ 1911- 2006 حياة ركــن الشعر العربي الفصيح 1 06-20-2011 03:13 AM
مكتبه العاب للاى فون iPhone iPod Touch Games تحميل مباشر على اكثر من سيرفر DzaYerna Group ركن البرامج و الالعاب 2 03-06-2011 02:45 PM
اكبر موقع للتحميل الالعابpc مجانا نجيب ركن ألعاب الكمبيوتر Pc Games 10 08-09-2010 05:13 PM
اكثر من كتاب لجميع ماكلات هديتي اليكم للتحميل تفضلو Dzayerna منتدى المطبخ الجزائري 17 06-01-2010 01:20 AM
اكبر مكتبه للكتب الدينيه zaki34 المنتدى الاسلامي العام 9 07-21-2009 10:33 AM


الساعة الآن 10:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302