العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى السياسي الــعام


منتدى السياسي الــعام خاص بالنقاشات و التحليلات السياسية في الساحة العربية و العالمية.


دروس من الثورتين التونسية والمصرية

منتدى السياسي الــعام


دروس من الثورتين التونسية والمصرية

دروس من الثورتين التونسية والمصرية تبدو الأوضاع في بلادنا، متقطعة الأوصال، والمقسمة بين عصابات النهب الدولي، والسرقات، والخيانات الداخلية، كالتالي: استفاقة في تونس ومصر، وتأهب في بقية الدول العربية، وشباب

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى السياسي الــعام
دروس من الثورتين التونسية والمصرية
تبدو الأوضاع في بلادنا، متقطعة الأوصال، والمقسمة بين عصابات النهب الدولي، والسرقات، والخيانات الداخلية، كالتالي: استفاقة في تونس ومصر، وتأهب في بقية الدول العربية، وشباب في أقطار كثيرة ينتظر ساعة الصفر. تلك هي حالة المخاض التي بدأت في دولة وطئت أقدام عبد الله بن عمر، وعبد الله بن عباس، وعبد الله بن الزبير، رضي الله عنهم، وغيرهم أرضها، وأريقت دماء الصحابة والتابعين على أديمها. كانت تلك أرض الزيتونة، والقيروان، وعقبة ابن نافع، وابن الحبحاب، وأسد بن الفرات، وابي زيد القيرواني، والإمام سحنون، والامام بن عرفة، وابن خلدون.

أمة تولد من جديد: استفاقة انتظرناها طويلا، وكاد اليأس أن يجد له مكانا في القلوب والعقول، لولا نور من قبس النبوة " الخير في وفي أمتي إلى يوم القيامة". واليوم تصنع تونس ومصر، مجسدات للأحلام المقدسة، فقد تناغمتا تاريخيا، وأثرت إحداهما في الأخرى، فمن مصر وصل عقبة بن نافع إلى الأطلسي،عبر تونس، وفي مصر حطت جحافل المعز القادمة من تونس رحالها، وبنت الأزهر والقاهرة. واليوم كذلك، نرى عيون الملايين من المسلمين وغيرهم من أحرارالعالم تتطلع لقيامة العرب الحقيقية، من التخلف، والموات السياسي، والإقتصادي، والثقافي، والأممي. والآن، يعود الوعي بالتوحيد مجددا، يحمل معول ابراهيم، ومقلاع طالوت، وعصا موسى، ودعوة محمد صلى الله عليهم وسلم..

أمة تولد من جديد.. بعد قرون من الظلم، والفقر، والردة، والكفر، والهزائم،أعادت الثورتان التونسية والمصرية للأمة الثقة بالنفس، والثقة في الشعوب، التي كادت تنسى أن " بعد العسر يسرا". وأن " الله يملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته". وأن الأمة تتحمل جزءا من وزر الحكام الظلمة، عندما اغتصبوا سلطتها، وهجروا تعاليم دينها، وسرقوا ثروات شعوبها، فلم تصرخ، والصراخ أضعف الإيمان. فضلا عن أن تضحي من أجل كرامتها، وتحقق مقاصد الخلق، بتفعيل منة التكريم الإلهي" ولقد كرمنا بني آدم". وقديما قالوا " النار ولا العار". جاء ذلك النداء مدويا من سيدي بوزيد في تونس، وسمع يوم 25 يناير في مصر الكنانة، مصرالأزهر، والعز بن عبد السلام، سلطان العلماء، وقطز، والظاهر بيبرس. وبين الإستجابة للتحدي، ووصول الرسالة إلى ميدان التحرير، كانت هناك دروس كثيرة جديرة بالتسجيل.

العثور على الحل:
1) كشفت الثورتان التونسية والمصرية،أن شعوب الأمة كانت في سبات عميق، تحتاج فيه للاستغفار المستمر دون انقطاع، وأن الأنظمة الحاكمة كانت تستفرد بالأحرار، سواء كانوا مجموعات، حركات، وقيادات، وطاقات أكاديمية، وصحافيين، وكتاب، وغيرهم. وأن الصراع لم يكن متكافئا سواء أخذ طابع التمرد المسلح، سوريا، الجزائر. أو الخروج للشارع تحت لافتات حزبية غير مسنودة شعبيا، وتمثل تونس ومصر، نموذجا فاقعا في هذا الخصوص. وقد رأينا أن قوات الشرطة في تونس ومصر، انهارت خلال المواجهات مع الشعب، بما يعيد نتائج صدامات الحركات الاسلامية مع السلطات المستبدة في القطرين.


إذن، الدرس الأول هو أن أي تحرك يجب أن يكون مسنودا شعبيا، وأن يتم إقناع قطاعات واسعة من الشعب للخروج ضد السلطات الاستبدادية الفاسدة على كل المستويات.

التراكم يولد الانفجار:
2) أن التحركات الفردية، والجماعية، ضد السلطات المستبدة، ليست عبثا، بل ضرورة ليستفيق بقية أفراد الشعب، وتكوين وعي سياسي لديهم بوجود مشاكل في البلاد غير التي يتحدث عنها الإعلام الرسمي، مع ظهور وسائل الاتصال الحديثة، الانترنت، والفايس بوك، والتويتر، والسكايب، وغيرها. فالناس في حاجة لمن يضرب لهم المثل في التضحية، وقول كلمة الحق، ومواجهة الباطل، والظلم، والقهر، والاستئثاربالثروات، والقرارالسياسي.


وجميع النضالات وما يترتب عليها من دفع لفواتيرالحرية، من سجن، وتهجير، وتعذيب، وحتى القتل، هي تراكمات تبقى في المخيلة الشعبية بطولات، إلى أن تصل الأمور إلى حد الغليان في نقطة فارقة، كالتي حدثت في تونس ومصر.

بيوت العنكبوت..أوعصا سليمان:
3) كشفت الثورتان التونسية والمصرية، عن هشاشة العصابات الحاكمة في البلاد العربية، ولا سيما تلك المرتبطة بالمنظومة الأمريكية، وكان الشعب يحسب لها، مخطئا، ألف حساب، رغم وجود أعداد هائلة من قوات القمع،أرهبت وترهب بها الشعب، حيث هناك 160 ألف شرطي في تونس، مقابل 25 ألف جندي، في دولة يبلغ تعداد سكانها نحو 11 مليون نسمة. في حين يبلغ عدد قوات القمع المصرية مليون و450 ألف مقابل 300 ألف جندي، في شعب يبلغ تعداده نحو 85 مليون نسمة. وبدت الملايين التي يزعم الحزبان الحاكمان في القطرين، انخراطها في صفوفه كسراب يحسبه الظمآن ماء. فهاته الملايين ليست سوى مجموعات من الانتهازيين الذين لا يتورعون عن اعلان براءتهم من الطغم الحاكمة إذا شكت في امكانية استمرارها. وعندما تنهار تكون أول من يكشف فظاعة ممارساتها كما حصل في تونس بعد 14 يناير 2011م. حيث لم تخرج أي مظاهرة مؤيدة للديكتاتورالمستبد بن علي، أوحزبه، الذي يواجه اليوم قرار حله.


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t60230.html#post464890

التغلب على سياسة فرق تسد:
4) على الحركات الشعبية، والسياسية، والنخب المختلفة، أن لا تدخل في صراعات فيما بينها، لتسحب البساط من تحت أقدام السلطات الغاشمة، التي تعمل على إذكاء الصراعات بين المجموعات، اسلاميين وليبراليين، قوميين ويساريين، (....) باعتماد سياسة، فرق تسد، فالكثير من الصراعات مفتعلة، وتقف وراءها السلطات الحاكمة. وهي لا تخشى أي تيار سياسي في مجتمع متدين بالفطرة، خشيتها من الإسلاميين، ولكنها لا تتورع في كتم صوت أي بيدق من بيادقها، إذا ما تجاوز المسموح به، وخرج عن حدود اللعبة. وهذه السلطات تشعر بالتسلية عندما تتراشق مختلف الأطراف بالاتهامات، وتضرب بعضها بعضا من خلال المشاريع التي تقوم تلك السلطات بتمويلها. لا سيما إذا لجأت تلك الأطراف الغبية المتصارعة، إلى الحاكم ليحكم لصالحها ضد الطرف الآخر. هنا تبلغ به النشوة مبلغها، ويشعر بأنه يحرك عرائس الكراكوز في مسرح لعبته السياسية، وكثيرا ما تلعب السلطات سياسة تبادل الأدوار، بين مراكز صنع القرار، فيحسب هذا المركز على الليبراليين، ويحسب الآخر على المحافظين، ويصبح المركز الليبرالي، زعيما لليبراليين، والمركز المحافظ زعيما للمحافظين، وكلا المركزين يعملان لهدف واحد، هو أن يبقى الطرفان يدوران في فلك السلطات وحسب.ولا يخرجان على الخط الوهمي الذي حدده مركز القرار. وقد تم في تونس ومصر كسر هذه اللعبة، باجتماع جميع الأطراف على تحقيق مبادئ كونية يلتقون عليها، وهي لا وصاية لأحد على أحد، والخلافات يفصل فيها الشعب في أجواء الحرية للجميع، مع احترام قيم المجتمع وتقاليده الراسخة.


تكسير الأصنام:
5) نزع هالة القداسة عن الآلهة المزيفة، ولا سيما رأس السلطة، ففي هذه المرحلة، يشعر المستبد بالانهيار الداخلي، وبانهيارالصورة التي رسمها لنفسه، وعمقها في وجدان وأذهان الشعب، بأنه " لا يسأل عما يفعل" " وهوعلى كل شئ قدير" (حاشا لله) و"ذاته مقدسة" لا يمكن لأحد أن يجرأ على النيل منها. فإذا تم كسر هذه الصورة النمطية في المجتمع، يشعر من يرددها بأنه تحرر من المستبد في داخله، ويشعرالمستبد بأنه أضحى عاريا أمام الشعب، فينهار ثم يهرب، كما حصل مع طاغية تونس، بن علي.. كانت شعارات الثورة التونسية، أمشاط تهتك عروق وعظام وأغشية وأعصاب هالة القداسة التي أحاط المستبد نفسه بها.ومن خلال تلك الشعارات، نعلم لماذا انهار بن علي، ثم هرب، فالشعب علم حقيقته، وأمعن في تحقيره وتسفيهه والسخرية منه."التشغيل استحقاق يا عصابة السراق" السارقين" و" يا نظام (السلطة) يا جبان شعب تونس لا يهان" و"تونس حرة حرة وبن علي يطلع برا" و"خبز وماء وبن علي لا " أي أنهم يفضلون الحرية الحقة، على أكاذيب التنمية، والوعود الكاذبة، مفضلين الحرية على رغيف مغموس بالذل والمن والاستعباد. و" اعتصام اعتصام حتى يسقط النظام" و" لا إله إلا الله، الشهيد حبيب الله "وكانت ثالثة الأثافي " الشعب يريد إسقاط النظام " والشعب يريد إسقاط الحكومة" وهو الشعار الذي استلهمه المتظاهرون في ميدان التحرير بالقاهرة. وكانت" شد شد( امسك امسك) بن علي هرب" قمة السخرية والاستخفاف، وهتك هالة القداسة التي أحاط المستبد نفسه بها.


أخبارالخيانة رافعات الثورة:
6) من الأهمية بمكان، في معركتنا ضد الاستبداد، كشف الحياة الخاصة للمستبد، وعلاقاته الدولية، وأسرار تواطئه مع الأعداء التاريخيين للاسلام والمسلمين. فعلاقات بن علي، وحسني مبارك مع الكيان الصهيوني، كانت روافد هامة في الثورة ضدهما. مع صلف العدو الصهيوني، ورفضه حتى ( للسلام) الذي يعرضه الرعناء العرب، الذين يسمون أنفسهم تجاوزا (زعماء). فعلاقات بن علي وحسني مبارك مع الكيان الصهيوني، كانت رافعات للثورة، وحنق الشعوب عليهما وعلى الكيان الصهيوني الذي يهود القدس، ويستمر في بناء المستوطنات فوق أراضي 1967م ويحاصرغزة، ويقتل سكانها بشكل بطئ، ويهدد القطاع بالغزو. بينما يغلق حسني مبارك الحدود مع القطاع، ويساهم في حصار غزة ويحارب حماس، ويتواطئ مع الأعداء ضد الاسلاميين، وجميع شعبه، ويحرض عليهم. وقد كشفت وزيرة الخارجية الصهيونية السابقة، سيبي ليفني، أن زعناء عرب يلتقونها سرا في الفنادق، ويطلبون منها عدم كشف أمرهم، فأي خيانة يرتكبونها في غفلة من شعوبهم. فإذا كانوا يفعلون (الصح) لماذا يخافون ؟!!!!


حرامية ومافيا في جلبابي الحكمة والرشد المزيفين:
7) أمر آخر في غاية الأهمية، يكشف جانبا، من حرص الزعناء العرب، على البقاء في السلطة. بعد أن أصبحت، الدجاجة التي تبيض ذهبا، والبقرة المقدسة التي وضعوا أنفسهم سدنة لها دون غيرهم، ومن ينازعهم إياها يقصمون ظهره. فهذه السلطة التي يتمسكون بها، يسرقون من خلالها ثروات الشعب، وهذه السرقات، وراء حالة البطالة التي يعيشها آلاف الشباب، وحالة التخلف التي تعيشها البلاد، والتراجع الرهيب الذي يهدد مستقبل الأجيال، على كافة المستويات. مافيات حاكمة يخلع عليها ألقاب، الحكمة، والرشد، وهي لا تملك حكمة ولا رشدا. بل هي تجسيد حي للخبث، والنذالة، والخسة، واللؤم. مجموعات من، الحرامية، والمافيا المحترفة، التي تتجاوز وبمراحل صفات وسمات المافيا التقليدية. فعائلة بن علي، كانت تتحكم في 40 في المائة من الإقتصاد التونسي. وثروتها تتجاوز الاربعين مليارا. وهو رقم بامكانه أن يجعل تونس، جنة على الأرض. أما ثروة آل مبارك، فتصل إلى 70 مليار دولار، وهي بدورها كافية لتشغيل جميع العاطلين في مصر، وإحداث نقلة نوعية في بنية الاقتصاد المصري. وهكذا يتبين لنا أن إصرار الرعناء على البقاء في السلطة، هو إصرار على مواصلة السرقة والنهب وإفقارالشعب، ورشوة الغرب للسكوت على تلك الانتهاكات، وهي رشوة تتجاوز وبكثير ما يسرقونه، وهي نكبات متجددة تحل بالشعوب المنكوبة بالرعناء المستبدين. وكشف كل ذلك وتتبعه ونشره ضروري لكسر الهالة المزيفة التي يحيط بها سارقوا الشعوب ومفقريها أنفسهم بها.


سحرة فرعون:
8) يحيط لصوص الحكم في البلاد العربية أنفسهم، بمجموعة ممن يسمون أنفسهم تجاوزا" مثقفين" لأن المثقف الحقيقي، هوالذي ينحاز للشعب، حتى وإن أغضب السلطة، بل لا يعد مثقفا إذا لم يفعل ذلك. حتى ولوكان من في السلطة من التيار الذي ينتمي إليه، فالمثقف الحقيقي، كما يقول غرامشي، لا يعدم الرؤية التي يكشف من خلالها مكامن القصورفي أداء السلطة على كافة المستويات. وكان بن علي وحسني مبارك، أكثر ممن استخدم، مثقفي الايجار، المستعدين لخدمة المستبد، مقابل فتات، وغالبا ما يبررون ذلك كذبا بأنهم يخدمون مبادئهم، فمتى كانت المبادئ تخدم من خلال التمكين للاستبداد، الذي لا يمكنه أن يصنع نهضة، وإنما نكبات متتالية تحيق بالشعب. وكان ممن انتعلهم بن علي، محمد الشرفي، الذي كان وزيرا للتعليم، وعفيف لخضر، وآخرين يطول ذكر أسمائهم.... وهو ما فعله حسني مبارك مع الفقي قبل استقالته مؤخرا، وجابر عصفور، الذي وقع في الفخ أكثر من السابق، بانضمامه للحكومة الجديدة في مصروآخرين يطول ذكر أسمائهم....


الشيطان يتبرأ من وكلائه:
9) رأينا كيف أن القوى الدولية، تظل حامية للطغم، ومدافعةعنها، وساكتة على استبداد الأنظمة العربية. بل تتعاون معها في إبقاء العرب متخلفين، وضعفاء، ومتفرقين، ومشلولين على المستوى السياسي، كما نرى في الهوات السحيقة، التي يسمونها تجاوزا" قمما " لكنها تتخلى عنهم عندما تشعر بأن صلاحيتهم انتهت، كما تنتهي صلاحيات المعلبات. فبن علي الذي كان عميل فرنسا المدلل، والذي يسارع باذاعة كل برقية يرسلها أو يرسلها إليه الرئيس الأمريكي، لم يجد ملجأ سوى في محضن الدين الذي حارب حملته على مدى 23 سنة. لم تقبله فرنسا الذي ظل في أجوائها لمدة 7 ساعات، وكذلك ايطاليا، ومالطا. في حين لم يلق حسني مبارك أي دعم معلن من أسياده الذين خدمهم طوال حياته، ولا سيما السنوات (الكابوس) التي حكم فيها الشعب المصري على مدى يزيد عن ثلاثة عقود. وكان رد الغرب على هؤلاء المستبدين، كرد الشيطان على الذين اتبعوه، يوم القيامة ﴿ وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُمْ مِنْ سُلْطَانٍ إِلاَّ أَنْ دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي فَلاَ تَلُومُونِي وَلُومُوا أَنْفُسَكُمْ ﴾ [النساء] واليوم يردد الغرب نفس المقولات، ما أطغيناه ولكن كان في ضلال مبين ﴿ قَالَ قَرِينُهُ رَبَّنَا مَا أَطْغَيْتُهُ وَلَكِنْ كَانَ فِي ضَلاَلٍ بَعِيدٍ ﴾ [ق الآية 27]. فوزيرة الخارجية الفرنسية، تبرأت من بن علي، ونظامه، بل إن وزير الثقافة فريدريك ميتران قدم اعتذارا للشعب التونسي. بينما تصريحات ديك تشيني نائب الرئيس الأمريكي الأسبق، تفيد بأن صلاحية حسني مبارك انتهت، وإن كال له المديح كعميل موثوق به في واشنطن وتل أبيب. وأن الرعناء العرب، هم من يحق وصفهم بأوراق الكلينيكس، وليست وثائق ويكيليكس، كما وصفها القذافي.


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=464890

دعوة لصنع تاريخ جديد:
10) لقد فرخت هذه الأنظمة كل الشرور، وكل الموبقات، وكل الظواهر السلبية، والخطيرة. فهي المسؤولة عن ظهور الإرهاب، وهي المسؤولة عن البطالة والفقر، وهي المسؤولة عن التخلف، وهي المسؤولة عن حالة التكلس الاقليمي بينما تصعد ايران، وتركيا، والهند، والنمور الآسيوية، والكيان الصهيوني.


الانسان لا كرامة له في الداخل، ولا في الخارج بسبب هذه الأنظمة. أصبحت الشعوب والبلدان وما تحتوية من ثروات ملكا خاصا للطغمة المستبدة يتاجر بها في أسواق النخاسة الدولية. وتوزع الثروات على الشركات الامريكية والاوروبية لحماية العروش.وأصبحت بلداننا خاضعة للاملاءات الخارجية ومراعاة مصالح الغرب على حساب الشعب والامة.وبالتالي لم نصبح ملكا خاصا للحاكم فقط، بل لامريكا والغرب عموما، يغيرون مناهج تعليمنا، ويرسمون خطط اقتصادنا، ويحددون سقف سياساتنا، ويجعلون من أرضنا قواعد عسكرية لاحط ما أفرزته مجتمعاتهم من أنواع البشر. بينما مستشفياتنا تفتقد للكثير من الضروريات، وطرقنا للكثير من الاصلاح، ومؤسساتنا للكثير من العناية. وهكذا نجد أن اليهود لديهم مشروع في المنطقة، والايرانيين لديهم مشروع، والاتراك لديهم مشروع، والامركيان لديهم مشروع، ونحن ملحقين بالمشروع الامريكي عن طريق حكامنا الرعناء. بل أن مشروع الانظمة هو سرقة المزيد وإفقار المزيد من الشعب وخدمة المشاريع الصهيونية والامريكية.

الجرأة، في نقد الحاكم، ومن ثم الثورة، بعد تهيئة متطلباتها، وكسر حاجز الخوف، والشعور بالمسؤولية، وتكرار السؤال، لماذا كل هذا السكوت وهذا السكون في مواجهة الظلم والسرقات، والخيانات. هو ما نتعلمه من الثورتين التونسية والمصرية. وقد كان الأنبياء عليهم السلام، قدوات لنا جميعا، فموسى عليه السلام لم يكن يتحدث من برج عاجي، بل واجه بنفسه الفرعون، ولم يوكل أحدا لذلك. وعيسى فعل الشئ نفسه، ومحمد صلى الله عليه وسلم الوحيد الذي أنجز ما يجب على كل انسان رسالي وكل مثقف عضوي، أن ينذر نفسه له، وهو مقارعة الشرك والظلم، وبناء دولة التوحيد والعدل. فالأنبياء كانوا زعماء مصلحون، ودعاة للخير، وتطهير الروح،وتحقيق الرغبات المشروعة للجسد وفق ضوابط حددها المولى عز وجل. وفي الثورتين التونسية، والمصرية، شعر الكثيرون بأنهم مدعوون لصنع تاريخ جديد لبلدهم، وأحس كل فرد بأنه مسؤول عن ذلك، لذلك شهدنا ونشاهد الملاحم التي يصنعها الشباب والكهول والشيوخ من كلا الجنسين. فالتضحية والتضحية فقط هي طريق الخلاص، ولا ننتظر أحدا أن يضحي من أجلنا ليخلصنا، بل نحن جميعا يجب أن يكون أول من يفعل ذلك، فبالتضحية توهب الحياة
عبدالباقي خليفة




]v,s lk hge,vjdk hgj,ksdm ,hglwvdm










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

قديم 02-26-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

نعم كلامك صحيح اخي محمد
الثورتين المصرية و التونسية علمت الكثيرا للدول الاخرى

شكرا جزيلا لك على الموضوع القيم









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17925
المشاركات: 240 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : 07-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 14

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبدالرحيم غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أما أنا أخي الكريم فأخالفك تماما وذلك من نقاط عديدة جدا :
أولاها : أن التغيير الحادث لم يكن باستشارة أهل العقل والحلم وهم العلماء وهم ورثة الأنبياء
كما أخبر بذلك الصادق المصدوق ...ومما لا شك فيه أنهم أعلم الأمة باطلاق بمراد الله
ورسوله ولكنهم للأسف الشديد لم يستشاروا في هذه الفتن .....
والفتن كما يقول السلف يعرفها العلماء عند بدو ظهورها ولا يعرفها الجهال إلا بعد إدبارها
وكمثال على ذلك ما قاله العلامة الألباني يوم فوز الجبهة ( الإسلامية ) للإنقاذ بالإنتخابات .
قال رحمه الله : فقاعات صابون سرعان ما ستزول . والواقع صدق ذلك بعد مدة ....إذ أن
البناء الإسلامي يعتمد على التربية ويضطلع بالمهمة العلماء ...
والذين نراه ورأيناه في هذه الثورات أنها إنما قام بها الغوغاء من الناس وقد قال تعالى ( وما
أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين )
ثانيا : كيف تمدح ثورة يشارك فيها الإسلامي واللائكي والديمقراطي والجمهوري والحداثي وو....
وغيرها من الأحزاب وإن شئت قل من العقائد؟
خليط لا ندري بعد ذلك كيف سيكون المخاض وكيف سيكون الولد ؟؟؟
ثالثا : كل هذه الثورات نادت بالتغيير ولكنها لم تعط البديل . لاحظوا هذا ؟ إذن فمن الذي سيحكم ؟
وأين تربى ؟ وما هي أفكاره ؟ وما علاقته بالغرب الكافر ؟ ووو.... أسئلة مؤجلة إلى حين
الإطاحة بالحاكم . وبعد الإطاحة به يظهر أصحاب المطامع الذين دسهم الغرب وسط أبناء الأمة

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t60230.html#post464938
الإسلامية .....وستظهر الأيام ما كان يحذر...والله المستعان .
رابعا إن الثوار رغم إطاحتهم بالحكام والزعماء إلا أنهم في حالة ضعف أمام الغرب الكافر نلمس ذلك
ونراه في أقوالهم وتصريحاتهم وإلا فهل يجرؤ الثوار على المطالبة بالحكم الإسلامي أبد ا؟
لماذا ؟ لأنهم يخشون الدول الغربية .... فأي حرية هذه التي ينشدون ...
الخامس : ما كان لك أخي الكريم حشر الأدلة الشرعية في مقال يؤيد ما يرفضه العلماء ....هل زكى
أحد من أهل العلم ما حدث وما يحدث حتى نستخرج منه العبر .
ثم ذكرت الأنبياء وحشرتهم مع هؤلاء الغوغاء ...... فيل عجبا لك ....ثم ذكرت أن الرسول
الكريم محمد صلى الله عليه وسلم هو الوحيد الذي فعل ما يجب وكأنك ( تطعن في النبيين
موسى وعيسى عليهما السلام ) هذا مفهوم قولك واعتبار المفهوم مقبول في النصوص
الشرعية وأقوال الناس كما رجحه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله .
سادسا : أرجعت سبب الفساد الحاصل في العالم الإسلامي إلى فساد الحكام وهذا الكلام فيه قصور
بل هو خطأ محض لو أخذناه على ظاهره . نعم الحاكم جزء من الفساد الحاصل ولكنهم
ليسوا كل السبب بل الفرد المسلم كذلك بل هو الحلقة الأهم ... الكثير من المسلمين اليوم جهال
بحقيقة دينهم وإن كانوا يصلون ويصومون أنظر إلى حيك وإلى منطقتك هل فيها واحد من
أهل العلم؟ لا أحد. بل في مدينتك . ...ولكن أنظر بالمقابل كم فيها من طبيب ؟
من الذي يحكم بما أنزل الله في بيته ؟ بله هو لا يعرف حكم الله فكيف يحكم به ؟
فلا حول ولا قوة إلا بالله العظيم .
سابعا وأخيرا : إن الشر الحقيقي والظلم العظيم هو الشرك بالله تعالى كما قال تعالى ( إن الشرك لظلم عظيم ) والأحاديث النبوية كحديث ابن مسعود رضي الله عنه يشهد لهذا المعنى . فإذا تقرر ذلك كان
الأجدر بنا أن ننبه الناس على هذا الأمر لو كنا مخلصين متحررين من قيود وسائل الإعلام الغربية
وأفكار سيد قطب . إن التحرر الحقيقي هو التحرر من الشرك وإن الظلم الذي ينبغي التركيز عليه هو الشرك بالله .
والحقيقة أن نقاط الإنتقاد كثيرة وكثيرة جدا وما يسمح الوقت بها ولكن أدعوك أخي إلى النظر بعين الإنصاف في مقالك . وحذفه أولى من تركه .

وسبحانك الله وبحمدك









عرض البوم صور عبدالرحيم   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سوزان


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 10306
المشاركات: 10,711 [+]
بمعدل : 3.55 يوميا
اخر زياره : 04-01-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 133

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سوزان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

بارك الله فيك و جزاك كل خير و نفع بك









عرض البوم صور سوزان   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يوسف زيد


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 8246
المشاركات: 1,226 [+]
بمعدل : 0.44 يوميا
اخر زياره : 06-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 83

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف زيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

اخي محمد الامين

ان الشعوب العربية قامت على الحكام بدافع البطالة والجوع الذي
حاق بالشعوب ولم تكن ثورتهم مخطط لها من قبل ولم يكن الشعب يعي
بما يحدث من مجريات الامور ولذالك رينا انهم بعد سقوط راس النظام
استكانوا وهجعوا وكانهم لا يعون ان النظام عبارة عن مؤسسات تحكم
وراس النظام هو اداة في ايدي الغرب ومؤسسات النظام

ان الشعوب العربية حتى الان غير مهيئة لحكم اسلامي ولهذا وجدنا ان
من يقومون على الحركات الاسلامية حتى الان لا يجرؤون على التصريح
بانهم يريدون حكما اسلاميا في الدول التي يزعمون بانها تحررت ولا حتى في ليبيا
التي انكر بها زعيم الحركة الاسلامية في لقاء معه على الجزيرة بانه لا يريد ان تقوم

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t60230.html#post465088
دولة اسلامية في ليبيا وكذالك ما صرح به احد المساجين السياسين عندما اتهمه
الفذافي بانه يقيم امارة اسلامية في منطقته المحررة فقام بانكار ذالك على الجزيرة
كذالك ومن ورائه صفقوا له وكانه قال حكم
حتى وقتنا هذا لم تتغير الاوضاع في تونس او مصر ففي مصر يقوم ضابط شرطة
باطلاق الرصاص على راس احد سائقين الميترو فيرديه قتيلا اي ان الانسان ما
زال حتى الان في الدول المحررة لا قيمة له ولذالك يؤكد ضابط شرطة في دمنهور بان
من يرفع يده على سيده يجب ان تقطع
اذا راس النظام قطع والنظام بقي صامدا في وجه الشعب
في مصر لم يجرؤ احد بالتصريح بانهم يريدون حكما اسلاميا
بل انهم يريدونها دولة مدنية ان ثورة لا يكون لها قيادات واهداف عليها تحقيقها
فمصيرها الفشل كما حدث في تونس وفي مصر
يعطيك العافية على الموضوع المثير للنقاش









عرض البوم صور يوسف زيد   رد مع اقتباس
قديم 02-26-2011   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 14292
المشاركات: 154 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : 07-31-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
مجهولة الحياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

شكرا اخي على الموضوع









عرض البوم صور مجهولة الحياة   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية moody-Egyglory


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 4295
المشاركات: 1,058 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
moody-Egyglory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي




كل احترامى للموضوع الجميل اخى محمد
بارك الله فيك
,,









عرض البوم صور moody-Egyglory   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
نقد لمقال دروس من الثورتين التونسية والمصرية عبدالرحيم منتدى السياسي الــعام 14 03-10-2011 06:32 PM
الحلويات التونسية بالصور نور العيون ركن الحلويات الشرقية والغربية, 49 01-27-2011 06:12 PM
المعكرونة على الطريقة التونسية نور العيون ركن الأطباق الرئيسية 3 07-13-2010 09:06 PM
الهريسة التونسية نور العيون منتدى المطبخ الجزائري 9 06-10-2010 09:40 PM
أغاني صليحة التونسية رياح الحنين المنتدى العام 7 07-19-2009 03:02 PM


الساعة الآن 05:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302