العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى السياسي الــعام


منتدى السياسي الــعام خاص بالنقاشات و التحليلات السياسية في الساحة العربية و العالمية.


في غياب إعلام إسلامي بديل

منتدى السياسي الــعام


في غياب إعلام إسلامي بديل

أتألم كثيرا وأنا أتابع الأخبار التي تبثها قنواتنا الفضائية لتغطية مختلف الأحداث وبالأخص أحداث الانتفاضات الشعبية في ليبيا واليمن والعراق ومصر وتونس والبحرين والجزائر وغيرها من البلاد الإسلامية. فهذه القنوات

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-26-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 22367
المشاركات: 1 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 02-28-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نورالدين الجزائري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى السياسي الــعام
أتألم كثيرا وأنا أتابع الأخبار التي تبثها قنواتنا الفضائية لتغطية مختلف الأحداث وبالأخص أحداث الانتفاضات الشعبية في ليبيا واليمن والعراق ومصر وتونس والبحرين والجزائر وغيرها من البلاد الإسلامية.
فهذه القنوات الإعلامية وعلى رأسها قناة الجزيرة، فهي لا تغطي سوى الأخبار التي تتعلق بالعالم العربي دون باقي البلاد الاسلامية كأوزبكستان وغيرها، فهي اذن وطنية قومية لا تتعدى كونها إسلامية، ثم نراها وهي تعالج الوضع في العالم العربي من وجهة نظر علمانية تفصل الدين عن الدولة، وتتبنى الديمقراطية واللبيرالية كحل للمشاكل التي تعاني منها شعوبنا، وهي تميع الحل الاسلامي، باستضافة العلماء والمشايخ الذين يكرسون الفرقة وتقديس الحدود الساكسبيكوية، وهم يظنون أنهم يدافعون عن ثوابت الأمة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t60259.html#post465254
كيف لا وأنت تسمع المذيعين والصحفيين يتكلمون عن عدد القتلى وليس الشهداء، ثم تراهم يتصلون بأعداء الأمة ويعطونهم الفرصة لتضليل الرأي العام وتمييعه. ثم تراهم يسمون الانتفاضة المباركة بالثورة التي هي من مصطلحات الإديولوجية الماركسية.
كما نراهم للأسف يدعون المهنية والموضوعية في نقل الأخبار والمعلومة، دون تعليق أو تحليل تارة، ومع التحليل الذي يخدم مصالح الغرب والحكام الفاسدين تارة أخرى، وقلما ترى الحياد على الأقل في معالجة الأوضاع الراهنة التي تخص بلادنا الاسلامية. أين أخبار المقاومة العراقية للاحتلال الأمريكي المقيت في كل من العراق وأفغانستان.
وكم من مرة وهذه القناة أو غيرها تستدعي أو تتصل بصحفيين من أمريكا أو إسرائيل لإعطائهم الفرصة للرد على الغيورين والمدافعين عن الأمة باسم هذه الموضوعية، وكأن القنوات الغربية التي تصف الاسلام بالارهاب والمسلمين الملتزمين بالأصوليين، هي تفعل ذلك باسم الموضوعية، وهي بعيدة كل البعد عن الاحترافية، فما بالك بهذا الصنم الذي يسمى بالموضوعية، والذي أصبح يعبد من دون الله عند هذه القنوات التغريبية.
وأنت تتابع أخبار الشباب المسلم الحر الذي رفض الاستكانة والهوان، يقف وهو يواجه الرصاص ويستشهد وهو يقول : لا إله إلا الله والشهيد حبيب الله. ثم تأتي الجزيرة وتقول عنه أنه مجرد قتيل، وكأنها تتكلم عن قتلى وقعوا في معركة بين الروس والألمان في حرب من الحروب العالمية.
لأنها أصبحت الوسيلة الوحيدة التي يتابع عن طريقها كل العرب والمسلمين الأحداث التي تقع في عالمنا، تبقى قناة الجزيرة البديل الوحيد في استيقاء المعلومة وهذا في غياب إعلام اسلامي بديل، يتناول الخبر والمعلومة ويعالجها بكل موضوعية دون أن يتخلى عن الذاتية، في توجيه المتلقي والمشاهد الى الوجهة الصحيحة، التي تخدم الاسلام والمسلمين.
عندما تستضيف الجزيرة كلا من الصلابي والعودة والقرضاوي، وأسمع الوعد والوعيد وهم يتلون الآيات القرآنية، تمنيت لو سكتوا عند هذا الحد، إلا أن الأمر مقصود عندما يتحدث هؤلاء عن البديل بعد تنحي القذافي عن الحكم، فلا أحد منهم يذكر الاسلام والحكم الراشد ضمن الدولة الاسلامية بخير، وتراهم يدعون الليبيين الى تكريس الوطنية وتحكيم الديمقراطية، ومنهم من يضيف الأعراف والتقاليد، ويتكلم عن الاسلاميين كأنهم طيف من الأطياف الموجودة في ليبيا، وكأن الشعب الليبي لا يدين بالاسلام، ونحن نسمعه يهتف أثناء الانتفاضة بشعارات إسلامية ويؤدي صلاة الجماعة في الساحات العامة، ويدفن شهداءه وهو يردد الله أكبر.
كم نحن في حاجة الى هذا الاعلام البديل، الذي يخدم الاسلام والمسلمين، ويزيل عنهم عهود الغم والشؤم والتضليل. وإلى أن تحين الفرصة نتمنى أن يكون هذا البديل قاب قوسين أو أدنى، وإلا فلا قائمة لنا في ظل إعلام يدافع عن الباطل ويحارب الحق كما تفعل اليتيمة عندنا.
يقول الرسول ص : من كان يؤمن بالله وباليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت.
بارك الله فيكم وشكرا.


td ydhf Yughl Ysghld f]dg










عرض البوم صور نورالدين الجزائري   رد مع اقتباس

قديم 02-27-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يوسف زيد


البيانات
التسجيل: Apr 2010
العضوية: 8246
المشاركات: 1,226 [+]
بمعدل : 0.44 يوميا
اخر زياره : 06-18-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 83

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يوسف زيد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نورالدين الجزائري المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

اخي نور الدين الجزائري
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ان المحطات الاسلامية كثيرة وبحمد الله تعالى ولكنها ينقصها الوعي الديني الصحيح
فجميعها تهتم فقط بالصلاة والصيام والزكاة وكذالك الفتاوى التي لا تتعرض للانظمة
فقنواتنا الاسلامية لا تتعرض للسياسة مع ان السياسة من لب ديننا الحنيف
فديننا وبحمد الله دين شامل يشمل جميع اركان حياتنا من اجتماعية واقتصادية
وسياسية فديننا ينظم حياتنا تنظيما ربانيا فديننا ينظم العلاقة بين الفرد وربه سبحانه وتعالى
وبين الفرد ونفسه وبين الفرد ومجتمعه
يعطيك العافية اخي ودمت بالف خير









عرض البوم صور يوسف زيد   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سوزان


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 10306
المشاركات: 10,711 [+]
بمعدل : 3.55 يوميا
اخر زياره : 04-01-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 133

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سوزان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نورالدين الجزائري المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

شكرا لك لي عودة









عرض البوم صور سوزان   رد مع اقتباس
قديم 02-27-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : نورالدين الجزائري المنتدى : منتدى السياسي الــعام
افتراضي

أخي نور الدين السلام عليك و رحمة الله و أهلا بك و شكرا لك على الطرح المهم و أسمح لي بهذا التعقيب عليه

من طلب الحقيقة من الألفاظ هلك!.. هذه العبارة التي أطلقها يوماً الإمام أبو حامد الغزالي تكاد تصور واقعنا العربي الذي يعيش حالة من الكسل الفكري غير مسبوقة في تاريخه فهو من ناحية ينقل نقلاً حرفياً المصطلحات الفكرية والكلامية دون إعمال للفكر أو التمحيص بحيث أصبح ضحية لهذه المصطلحات المشبَّعة بدلالات خطيرة باتجاه الكذب وتزييف الواقع وتزوير الحقائق فتجعل الحق باطلاً والباطل حقا ومن ناحية أخرى لم يحاول قط إدخال مصطلح عربي واحد إلى لغة"الاخر" سواء كان غربيا أو عبريا واكتفينا بابتلاع المدسوسات في إعلامنا ( و خطابنا الاعلامي على وجه الخصوص) بحيث أصبح عسيراً التمييز بين صحيفة يدعوت أحرونوت الإسرائيلية، والصحف العربية فالمصطلحات المستخدمة فيها جميعا أصبحت واحدة والمدلولات الموحية بها تكاد تكون متشابهة وهو ما يجعلنا نصرّ بأننا خسرنا ولا نزال نخسر معركتنا الإعلامية مع إسرائيل والغرب بشكل عام
والحق أن الرأي العام العربي كان ضحية دائمة للأفكار والرؤى والمصطلحات التي أغرق بها الإعلام الغربي الفضائيات العربية المختلفة والتي أصبحنا نتحدث عنها ونرددها وكأنها من بنات أفكارنا مع أن في ترويجها خسران مبين لقضايانا الثقافية والحضارية والسياسية
فمصطلح الشرق الأوسط هو باعتراف الجميع مصطلح دخيل لكنه قد فرض نفسه بعد أن فرضته القوى الغربية الاستعمارية الكبرى وحتى عندما يتناول بعض الكتاب القوميين قضايا الصراع العربي الإسرائيلي فلقد تسرّب مصطلح الشرق الأوسط إلى كتاباتهم وأصبح أمراً عادياً، وروتينياً خاصة إذا ما تناولوا الأبعاد الإقليمية والدولية للصراع. وينطبق الشيء نفسه على محاولات فرض نظام شرق أوسطي جديد أو كبير أو موسّع ثم مصطلح سوق مشتركة فى المنطقة والمؤسف أننا قد ابتلعنا كل ذلك على حساب اختفاء مصطلحات مثل "القضية الفلسطينية".. التي حل محلها الصراع العربي الإسرائيلي ثم النزاع الفلسطيني الإسرائيلي وأخيرا اختفت إلى الأبد كلمة فلسطين لنتحدث اليوم عن خلاف فتحاوي- حمساوي وهو أمر يثلج كثيرا صدر إسرائيل التي تريد أن تختفى فلسطين جغرافيا من على الخرائط كما تختفي –بالتوازي- من العقول والذاكرة العربية برمتها‍‍‍‍‍‍‍!!

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t60259.html#post465754
ولاشك أن الاعلام الغربي هو المحرك لكل هذه الوقائع ولقد لاحظنا –مثلاً- إبان الغزو الأمريكي للعراق، أن كلمة غزو قد اختفت تماماً من الخطاب الإعلامي العربي فأصبح الغزو -تحريرا- بقولهم إن أمريكا لم تغزو العراق وإنما جاءت لتحرر الشعب العراقي من نظام صدام حسين!
والشيء نفسه ينطبق على تزييفات من نوع الحديث عن الحركات الأصولية الإسلامية باعتبارها حركات إرهابية فالإسلام هو الإرهاب وأنت مسلم إذن أنت إرهابي وقاتل وسفاح
وبشكل أكثر تحديدا، فإن قضيتنا هي قضية الدس الصهيوني وتسلل الإسرائيليات المزورة عبر المصطلحات المزيفة إلى لغتنا العربية بشكل عام وإلى اللغة السياسية والإعلامية بشكل خاص حين صحونا فوجدنا البعض منا يتداول كلمات ومصطلحات عبرية تم نقلها ودون تدقيق وتفحص عن الغرب تارة وعن الدولة الصهيونية مباشرة تارة أخرى. فصارت –مع الأسف- شائعة ومتداولة ومستساغة -أو كادت- عند بعض الساسة والمثقفين أو المتثاقفين العرب عن جهل أو تجاهل أو عن تفاخر وادعاء بالمعرفة والإلمام بلغات الآخرين
إن البعض منا لم يُقدر بصورة عميقة أن الهدف الصهيوني هو تثبيت هذا الدس المصطلحي والرطانة اللغوية المنقولة في العقل والوجدان وعلى طرف اللسان العربي تعميقا لما يسميه ثقافة السلام والتطبيع والتعرف على الهُوية والثقافة اليهودية واللغة العبرية
والأغرب من ذلك أننا - كما يقول أحد المفكرين العرب - قد أدمّنا عملية نقل المصطلحات دون إعمال الفكر أو اجتهاد ودون فحص أو تمحيص حتى أصبحت العلوم الإنسانية عندنا عقلها في أذنيها.. تنقل آخر ما تسمع بكل أمانة و موضوعية تبعثان على الضحك
وللإنصاف يجب أن نذكر أن بعض الإعلاميين العرب قد وضعوا ثبتاً بالمصطلحات وقاموا بتصحيحها وردها إلى أصولها العربية مثل أجهزة الأمن الإسرائيلية وهو تعبير يُوحي بأن هذه الأجهزة طبيعية في دولة طبيعية ولذلك يجب إبدالها بأجهزة الجاسوسية الإسرائيلية وكلمة "إيلات " وهي في الأصل ميناء العقبة الإسرائيلي المحتل.. والانتحاريون وهو تعبير خاطئ عن الاستشهاديين،
الغريب أن إسرائيل تراهن -كعادتها- على عنصر الزمن، فهذه المصطلحات استخدمها نفر من الصحفيين على استحياء في البداية ثم اتسع الاستخدام حتى كاد يكون هو القاعدة ولم يعد بوسعنا التمييز بين الخطاب الإسلامي العربي، والخطاب الإعلامي العبري بعد أن غرقت الساحة الإعلامية العربية بالمدسوسات التي تدافع عن وجهة النظر الإسرائيلية

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=465754
وإذا استدعينا للذاكرة مئات المصطلحات التي دسّها الإعلام الغربي في فضائنا الثقافي والإعلامي خصوصاً في ميدان الإسلام والإرهاب، وفيما يُعرف بنظرية صدام الحضارات اكتشفنا أننا ابتلعنا الطعم الفاسد، من ناحية، وضاعت من بين أيدينا -وأمام عقولنا- المسافة الفاصلة بين الأصول الإسلامية الصحيحة وصرخات التطرف أو الحركات الإسلاموية على حد تعبير المفكر الجزائري محمد أركون
ولي عودة أخرى الى الموضوع إن شاء الله وشكرا لك أخي









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تكتب في موقع إسلامي ( إذاً أبشرْ بالخير ) AZOU.FLEXY المنتدى الاسلامي العام 3 05-06-2011 09:56 PM
المطلوب إعلام وطن ..لا إعلام أجهزة الخليـل منتدى السياسي الــعام 4 04-21-2011 12:51 PM
تخيل! تخيل! تخيل!انك في مكان هدا ..............اكتشف الصورة ياسمين نجلاء المنتدى الاسلامي العام 4 10-29-2009 07:27 PM
مكياج إسلامي هجورة ركن الماكياج و مشاكل البشرة 9 09-30-2009 01:54 PM


الساعة الآن 11:45 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302