العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


شكرًا يا رب

المنتدى العام


شكرًا يا رب

بسم الله الرحمن الرحيم السلام عليكم ورحمة الله وبركاته الحمدُ والشُّكر لله وحْده، الذي يؤمِّن بعد خوف، ويُطمئِن بعدَ قلق وحيْرة، ويُفرِّج الهموم بعد غمٍّ وكرْب، ويَشرح الصدورَ ويَهدي

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-28-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الحمدُ والشُّكر لله وحْده، الذي يؤمِّن بعد خوف، ويُطمئِن بعدَ قلق وحيْرة، ويُفرِّج الهموم بعد غمٍّ وكرْب، ويَشرح الصدورَ ويَهدي القلوب، ويُحرِّر بعد استعباد، ويُعز بعد ذِلَّة، ويُذل بعد عزة، ومَن يذل فإنَّما بما قدَّمتْ يداه؛ ﴿ ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ ﴾ [آل عمران: 182].

كم مِن رؤُوس رُفِعتْ بغَير حقٍّ، وأخرى خفضتْ - أيضًا - بغير حق! كم مِن طُغاة ظنُّوا أنَّ الدُّنيا لهم؛ يعطون مَن يشاؤون ويَمنعون مَن يشاؤون، فسلبتْ منهم دُنياهم، وهَلَك عنهم سُلطانهم، وكأنَّما الآن قبل الآخِرة يقولون بصوتٍ واحد: ﴿ هَلَكَ عَنِّي سُلْطَانِيَهْ ﴾ [الحاقة: 29]، وسيسمعون الآن - أيضًا - قبلَ الآخِرة: ﴿ خُذُوهُ فَغُلُّوهُ * ثُمَّ الْجَحِيمَ صَلُّوهُ ﴾ [الحاقة: 30 - 31].

إنَّها سُنَّة إلهيَّة متواترة أكثر مِن تواتر أحداث التاريخ، إنَّها سُنَّة ماضية باقية، لن يستطيع الظالمون محوَ آثارها، إنَّها سُنة: لأنصُرنَّك ولو بعدَ حين، ولقد حُبس خالد بن برمك وولده في نكبة البَرامكة المعروفة، قال ولده: "يا أبتِ، بعد العزِّ صِرْنا في القيْد والحبس!"، فقال: "يا بُني، دعوةُ مظلوم سرَتْ بليل، غفلنا عنها ولَم يغفلِ الله عنها"!

وكان يَزيد بن حكيم يقول: "ما هِبتُ أحدًا قطُّ هيبتي رجلاً ظلمتُه، وأنا أعلم أنه لا ناصرَ له إلا الله، يقول: حسْبي الله، الله بيني وبينك"!

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t60383.html#post466240

إنَّنا جعلنا بيننا وبين الظالمين: حسبنا الله، الله بيننا وبينكم.

وها نحن قد رأيْنا بأعيننا ممالكَ وعروشَ الظالمين تسقُط، ممالك وعروش ظلَّت جاثمةً على صدور الضعفاء سنواتٍ عديدةً، حتى ألفتْ صدور الضعفاء ضغْطة وحمل الظالمين، وسكتَتْ أصواتهم، وحُبستْ أنفاسهم، فلا تسمع لهم هَمسًا، حتى تيقَّنوا مواتهم عندما لم يشعروا بحراكهم، ولكن سرعان ما تحرَّكتِ الأجساد وخرجتْ مِن كُهُوفها؛ لتُسمع العالَم كله بصوت واضح وقوَّة الأسد الهصور: ها نحن قدْ قوَّتْنا الصدمات وشدَّت ظهورنا، خرجْنا لنقول لكم - بل ولكل طاغية -: ها نحن ما زِلنا أحياء، وما زِلنا شُرفاء، نهتِف بصوتٍ عالٍ: ما زلنا أحرارًا، وقد جاء يوم لتُصبحوا أنتم العبيد، تسمعون لنا وتلبون طلباتنا، وتقولون: سَمِعْنا وأطعنا.

وكل ذلك ليس بِمَحْضِ قوَّتنا ولا كثرة حِيلتنا، ولكن بقوَّة مَن له المُلك، الذي يُعز مَن يشاء ويُذل مَن يشاء: ﴿ قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ ﴾ [آل عمران: 26].

يقول صاحب المنار: "ألاَ وإنَّ مشيئته في إيتاء الملْك ونزْعه، وخفْض الملك ورفْعه، واعتزاز السلطان وإذلاله، ليستْ مشيئةً استبداديَّة مغيِّرة لسُننه الاجتماعيَّة، وإنما جعَل لكلِّ شيءٍ سببًا، ولكلِّ أمر مقاديرَ وسُننًا، فما مِن أمَّة تفرَّقتْ كلمتُها، وغلَب عليها الجهلُ بحقوقها، واعتقاد وجوب التقديس لأُمرائها وملوكها، وكثُر فيها المنافِقون، وقلَّ فيها الصادقون - إلا وابتليتْ بالمستبدِّين، ومُنِيت بالظالمين، يسومونها سوءَ العذاب، ويَقطعون عنها الأسباب، فيأكلون الأموال، ويستذلُّون الرِّجال، ويجعلون الحرائرَ إماءً؛ ليتمتَّعوا بالمِئات من النساء، ويعبثون بالشريعة، ويجنون على الأخلاقِ والآداب، فيذلُّون أُمَّتهم، ويُضعِفون دولتهم، فإذا استيقظتِ الأمَّة من سُباتها، واجتمعتْ بعدَ شتاتها، وعرفَتْ حقوقها، وغيَّرت ما بأنفُسها مِن تقديس السلاطين، وأرادتْ أن تجعل الحُكم فيها للشريعة، فإنَّ الله يغيِّر ما بها من الذُّلِّ والعبودية، فتستبدل بهما العِزَّ والحرية، من حيث يُذل ظالميها، ويُهلك مذلِّيها؛ ﴿ إِنَّ اللَّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُوا مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللَّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَالٍ ﴾ [الرعد: 11].

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=466240

لقدْ صدَقَنا وعْدَه ووعيده، وأرانا بأعيننا مصداقَ كتابه، ورأينا الحصونَ التي تحصَّن بها الطغاة تهوي وتتهاوى: ﴿ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ ﴾ [الحشر: 2].

نعمْ، إنَّ في ذلك لكُبْرى العِبر، لمن يعقل ويتدبَّر؛ ﴿ كَلاَّ وَالْقَمَرِ * وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ * وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ * إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ * نَذِيرًا لِلْبَشَرِ * لِمَنْ شَاءَ مِنْكُمْ أَنْ يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ ﴾ [المدثر: 32 - 37]، فقد أدْبر ليلُ الظُّلم والاستبداد، وأسْفَر صبحُ العدل والحريَّة، فمُيِّز بيْن الإصلاح والإفساد، وذهَب الغي وجاء الرَّشاد، فما أشبهَ الليلةَ بالبارحة!

فشكرًا لك يا رب، شكرًا لك يا رب، الذي بنعمته تتمُّ الصالحات، وبمحض فضْله نصول ونجول، لقدْ أعطيتَنا يا ربَّنا فوق ما نُريد وما لا نُريد، فشكرًا لك يا رب، ولكن الاعتراف بنِعمة الله والشُّكر على هذه النِّعمة دون ترْجَمة عملية قد يُحوِّل النِّعمة إلى نِقمة، فلا بدَّ أن نعرِف مَن الذي وهبَنا النِّعم ونصرَنا؟ ولماذا نصرَنا؟ وكيف نحافظ على هذا النَّصر؟ وهل تَحقَّق النصرُ الكامل؟ وكيف نصِل إلى نصر كامل تقرُّ به العيون؟

إنها أسئلةٌ كثيرة تحتاج إلى إجابات، والإجابات تحتاج إلى وقفات ووقفات، تحتاج إلى رُجوعٍ كامل إلى الله بكلِّ ما نملِك، نرجع إلى الله بقلوبنا ليطهرَها لنا، ونرجِع بأنفسنا إليه - سبحانه - ليزكِّيَنا مِن كلِّ مخالفة عقديَّة وأخلاقيَّة وسلوكيَّة، نرجِع إلى حُكمه وشَرْعه، وإلى عدْله، نحتاج أن نرجِع إليه أفرادًا وجماعات، لا نعمل إلا لَه، ولا نَتَوَكَّل إلا عليه، نُخلِص في وجهتِنا، ونتناصح فيما بيننا، يا أمَّة الإسلام، اعْتَصِموا بالقُلُوب والأرواح والأجساد، لا نُريد اعتصامَ اللسان الذي يظهر في كلمات باهتة لا تُسمِن ولا تُغني من جوع.

د. خالد راتب



a;vWh dh vf










عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 03-01-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

ونعم بالله و لا حول و لا قوة إلا بالله
أختي بارك فيك و في من رباك
ومواضيعك كلها روعة و تعجبني كثيرا
شكرا لك على هذا التميز في الانتقاء









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

بارك الله فيك اختي رحيل واشكرك جزيل الشكر
على مواضيع الهادفة كثيرا
ربي يسترك دنيا واخرة يارب العالمين









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 03-01-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية moody-Egyglory


البيانات
التسجيل: Nov 2008
العضوية: 4295
المشاركات: 1,058 [+]
بمعدل : 0.32 يوميا
اخر زياره : 08-05-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
moody-Egyglory غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

بارك الله فيكى اختى رحيل ,,
متشكريين على الموضوع الجميل










عرض البوم صور moody-Egyglory   رد مع اقتباس
قديم 03-02-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

اللهم لك الحمد كما ينبغي لجـلال وجهك وعظيم سلطـانك وعلو مكـانك


قال ابن رجب _ رحمه الله _ في لطائف المعارف :
كل نعمة على العبد من الله في دين أو دنيا يحتاج إلى شكر عليها ثم التوفيق للشكر عليها نعمة أخرى تحتاج إلى شكر ثان ثم التوفيق للشكر الثاني نعمة أخرى يحتاج إلى شكر آخر وهكذا أبدا فلا يقدر العباد على القيام بشكر النعم وحقيقة الشكرالإعتراف بالعجز عن الشكر


بارك الله فيكي اختي رحيل









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 06:00 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302