العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


السعادة أم اللذة؟

المنتدى العام


السعادة أم اللذة؟

السعادة أم اللذة ؟ لا شك أن أي مخلوق خلقه الله يحب الجمال والكمال والنوال، ويسعى للسعادة والراحة واللذة؛ لأن هذا مما فطر الله مخلوقاته عليه، لكنه يجب أن

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-12-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام

السعادة أم اللذة ؟


لا شك أن أي مخلوق خلقه الله يحب الجمال والكمال والنوال، ويسعى للسعادة والراحة واللذة؛ لأن هذا مما فطر الله مخلوقاته عليه، لكنه يجب أن يكون لهدف، وأن يكون بقدر، وأن يُشبع بنظام، وإلا انقلبت وبالا على صاحبها.

ولا بد من سؤال جوهري لكل إنسان عاقل:أتريد السعادة أم اللذة؟وهل من فرق أو اختلاف؟!

نقول: نعم. وكيف ذلك؟

الجواب: اللذة تنال الحواس الخمس؛ فهي حسية وتأتي من الخارج، من التعامل مع الناس، من العمل، من المال... اللذة تحب أن ترى كل ما هو جميل، تحب أن تسمع كل ما هو بديع، أن تشبع بطنًا وفرجًا، وأن تشم أطيب ريح، وأن تنام على أفضل مريح.

أما شروطها فثلاثة: 1- الوقت 2- الصحة 3- المال.

ولكن السؤال الجوهري هو: هل تجتمع هذه الثلاثة في حياتنا الدنيا؟!

تعالوا لنرى معًا...

بعد أن تنتهي أجمل مرحلة؛ وهي الطفولة، بما فيها من براءة ولهو ومتعة بل ونمو، تأتي مرحلة الشباب، وأنت غالبًا تملك في هذه المرحلة (الوقت والصحة)، لكن يعوزك (المال)، فتسعى جاهدًا للحصول عليه بشتى الطرق والوسائل؛ تبذل ماء وجهك للناس، وتتعب نفسك في طرق أبواب الكسب، وتواجهك المصاعب والمتاعب، كل ذلك لتملك المال، وليتك تملكه فهو من سيملكك بل ويأسرك!

ثم بعد هذا كله يأتيك المال راغمًا مقيدًا مستسلمًا طوع بنانك ورهن إشارتك به تصول وتجول، وتتعدى وربما تجور!

لكن تأتيك الآن مهمة أصعب من كسب المال، هي مهمة المحافظة على هذا المال من الهرب؛ فهو عبد متمرد، لا يعرف عهدًا ولا ذمة، كثير التلون والتملق!

تجلس الآن بعد أن أمسكت بالمال والصحة لتتمتع بحياتك، لكنك تفاجأ بالوقت يفلت من بين يديك، فلا تجد وقتًا للاستمتاع بهذا المال الذي جمعته؛ لأنك مشغول دائمًا ومهموم، وفكرك دائمًا يدور، وأنت عن أهلك في ذهول، تريد الإمساك به دائمًا والمحافظة عليه من الهرب.

وتمر الأيام سريعًا، ولا يُفلح إلا من تزكى ومن ذكر اسم ربه الأعلى، فقد كبرت وكبر أبناؤك الذين سيتسلمون القيادة عنك، وتجلس أنت للتقاعد أو للتمارض! فالله بذلك أعلم؟!

الآن أمسكت بذلك الوقت الذي كان هاربًا منك، وملكت المال الذي كنزته من كدّك، لكن الصحة بدأت تتململ تريد الهرب منك، فمن قسم المفاصل والعظمية، إلى قسم القلب والكلية، ولا مانع من فحص ضغط الدم والسكر وقياس الحرارة أو عملية لنزع المرارة، وما إلى ذلك عافانا الله وإياكم من كل ذلك.

أليست هذه قصتنا مع هذه الحياة الدنيا؟ ألم يخبرنا عنها الحكيم الخبير حين قال: {وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ} [الأنعام: 32].

تملك الصحة والوقت عند الشباب دون المال، وبعد أن تملك المال والصحة يفر الوقت منك لانشغالك في جمعه والمحافظة عليه، وأخيرًا حين يلتئم لديك المال والوقت تدير الصحة لك وجهها.

وأهم ما يميز هذه اللذة أنها لا تدوم طويلاً، وتنقضي سريعًا، ولها تبعات وحسرات مما يقال ومما لا يقال...!

ولا غرو في ذلك ولا عجب؛ فهي كأمها الدنيا تغرّ وتضرّ وتمرّ.

أما السعادة فهي من يجب أن يُطلب ودّها، وأن يُساق مهرها، مهما كان غاليًا؛ لأنها لا تحتاج إلى شيء من ذلك، وهي تنبع من داخل كل إنسان وليست حكرًا على الأغنياء بل ربما كانوا أفقر الناس وأعوزهم لها.

مدتها تطول، وخيرها يصول ويجول، ظلها دائم، وثمرها طاعم، وهي على درجات تنال العقل والروح، وهما أسمى من الجسد وأبقى. سرها القرآن، وسنة النبي العدنان، مكانها المساجد، روّادها العُبّاد، مُلاّكها العلماء ورثة الأنبياء. وهي كأمها الآخرة دار مقرّ ومسرّ ومستقرّ.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t61439.html#post472924

وهذه السعادة التي جعلت أحد العلماء يقول: "نحن في حال - أي من السعادة - لو علم بها الملوك لقاتلونا عليها بالسيوف".وصدق العالم الذي قال: "ماذا يفعل أعدائي بي؟ بستاني في صدري، إن أبعدوني فبعدي سياحة، وإن سجنوني فسجني عبادة".

وهذه السعادة التي نسعى لها، والتي وصفها الله بقوله: {وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُواْ فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَاوَاتُ وَالأَرْضُ إِلاَّ مَا شَاء رَبُّكَ عَطَاء غَيْرَ مَجْذُوذٍ} [هود: 108].

اللهم اجعلنا من السعداء، وارزقنا دار السعادة بمنّك وفضلك.

محمد حسين جمعة



hgsuh]m Hl hgg`m?










عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 03-12-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية missmaissa


البيانات
التسجيل: Jan 2010
العضوية: 6928
المشاركات: 4,949 [+]
بمعدل : 1.70 يوميا
اخر زياره : 03-28-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 79

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
missmaissa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

اللهم آميــــــــــــــــــــــ ـــن
بارك الله فيك أختي
موضوع في القمة










عرض البوم صور missmaissa   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية hafssa


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 19388
المشاركات: 358 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 06-14-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
hafssa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

موظوعك جد رائع و درس يجب حفظه عن ظهر قلب









عرض البوم صور hafssa   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السعادة هي امل الحياة المنتدى الاسلامي العام 11 01-17-2011 11:31 AM
من هنا .... تنبع السعادة AZOU.FLEXY المنتدى العام 7 01-08-2011 04:34 PM
الخشـــوع فـي الصــلاة (اللذة المفقــودة) بنت البليدة ركن الــمواعظ والرقائـق 0 07-03-2010 08:34 PM
المعصية بين اللذة العاجلة والعقوبة الآجلة بنت البليدة منتدى الشريعة والحياة 2 02-19-2010 08:57 PM
المعصية بين اللذة العاجلة والعقوبة الآجلة اميرة سلام المنتدى الاسلامي العام 7 09-15-2009 03:29 AM


الساعة الآن 04:29 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302