العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى الشريعة والحياة > ركن إرشــاد الـصــلاة



ارجع فصل فإنك لم تصل

ركن إرشــاد الـصــلاة


ارجع فصل فإنك لم تصل

ارجع فصل فإنك لم تصل

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-20-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ركن إرشــاد الـصــلاة
ارجع فصل فإنك لم تصل


عن أبي هُرَيرةَ - رضي الله عنه -: أنَّ رجلاً دخل المسجد فصلَّى ورسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - في ناحية المسجد، فجاءَ فسلَّم عليه، فقال: ((وعليك، ارجع فصلِّ؛ فإنَّك لم تُصلِّ بعدُ))، فرجع فسلَّم عليه، فقال: ((ارجعْ؛ فإنَّك لم تُصلِّ بعدُ))، فقال في الثالثة: فعَلِّمني يا رسولَ الله، فقال: ((إذا قُمتَ إلى الصلاة، فأسْبِغ الوضوء، ثم استقبل القِبلة فكَبِّر، ثم اقرأ بما تيسَّر معك مِن القرآن، ثم اركعْ حتى تطمئنَّ راكعًا، ثم ارفعْ حتى تعتدلَ قائمًا، ثم اسجدْ حتى تطمئنَّ ساجدًا، ثم ارْفعْ حتى تستوي قائمًا - أو قال: قاعدًا - ثم افعلْ ذلك في صلاتك كلِّها)).

هذا الحديثُ قاله النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - منذُ أربعةَ عشر قرْنًا، وما زال حالنا يردِّد: ((ارجِعْ فَصَلِّ؛ فإنَّك لم تصلِّ)).

الصلاة رُوح الإسلام يعرُج بها الإنسان إلى ربِّه في اليوم خمسَ مرَّات، في صِلة ووُدٍّ، ومحبَّة ورحمة، في ظل سِياج القرآن والذِّكر، إنها الصلاة التي فرَضها الله في السماء؛ ليسموَ الإنسان بها عن كلِّ خُلق ينافي أخلاق الإسلام، ليسمو برُوحه وعقله وقلْبه إلى جوار ربه، بعيدًا عن الشهوات الإنسانية التي تهبط بالإنسان إلى الرذائل، يسمو بنفسه بعيدًا عن الشيطان وشركه، إنَّها رُوح الحياة، وذلك إذا أقيمتْ بأركانها وخشوعها.

فالحياة لا فلاحَ فيها في ظلِّ التكاسل عن الصلاة التي تربط العبدَ بربه، وتجعله في حالة صِلة دائمة لا تنقطع حتى عندَ نومه، فهو قد أدَّى صلاة - صلاة العَشاء - وينتظر صلاة - صلاة الفجر - وبينهما صلاة - قِيام الليل - فهو في صلاةٍ ما انتظر الصلاة، فصِلته بربِّه لا تنقطع أبدًا، ويظلُّ في صلاة ما عمِل بهذه الصلاة وحوَّلها إلى برنامج عملي يحيَا بها طِيلةَ يومه، فالذين لا تنهاهم صلاتهم عن الفحشاء والمنكَر، فهُم في انقطاع عن الصلاة وإنْ ركعوا وسَجَدوا.

وعندما يتأمَّل الإنسان في حالِ كثير من الذين يغشُّون ويخدعون، ويَكذبون ويُخلفون العهود والمواثيق، الذين لا يرحمون صغيرًا ولا كبيرًا، الذين يظلمون ولا يَعْدِلون مع رعاياهم، يجد أنَّهم لم يُصلُّوا بالكلية، أو أنَّهم مُسيئون في صلاتهم كحالِ المسيء في صلاته الذي أدَّى حركات الصلاة وهو أبعدُ الناس عن الصلاة، حتَّى وهو متلبِّس بها، فكيف إذا خرَج منها؟! بالطبع سيكون الحالُ أسوأَ وأسوأ، وسنرى فسادَه في الأرض ليلَ نهارَ.

فصلاة العبد بالجسد دون حضور الرُّوح واستشعارِ الآيات التي تُتلى عليه، والأذكارِ التي يُردِّدها في ركوعه وسجوده، وعندَ انتقاله من رُكن إلى آخَر - صلاةُ خِداع؛ لأنَّ صاحبها ما زال في نِطاق ((ارجعْ فصلِّ؛ فإنَّك لم تصلِّ))، وبعد ذلك يصير العبد خارجَ نِطاق الخِدمة، بمعنى أنه يصلي ويُهمل حقوقَ الله وحقوق العباد.

إنَّ الصلاة التي ضيَّعها كثير من الناس بتركها بالكلية، أو بالغشِّ في تأديتها، هذه الصلاة هي عينُ فلاح الأمة وتقدمها؛ قال - تعالى -: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ * إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ * فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلَوَاتِهِمْ يُحَافِظُونَ ﴾ [المؤمنون: 1 - 9].

ويَنبغي للمصلِّي أن يخشَع في كلِّ صلاته بقلْبه وبجوارحه، وذلك بمراعاة ما يلي:
أ- ألاَّ يحضر فيه غير ما هو فيه من الصلاة.

ب- وأن يخشَع بجوارحه بألاَّ يعبثَ بشيء من جسده كلِحيته، أو من غير جسده كتسويةِ رِدائه أو عمامته، بحيث يتَّصف ظاهره وباطنه بالخشوع، ويستحضر أنَّه واقف بين يدي ملك الملوك الذي يعلم السرَّ وأخْفَى يناجيه، وأنَّ صلاته معروضةٌ عليه.

جـ- أن يتدبَّر القراءة؛ لأنَّه بذلك يكمل مقصود الخشوع.

د - أن يُفرِّغ قلبه عن الشواغل الأخرى؛ لأنَّ هذا أعونُ على الخشوع، ولا يسترسل مع حديثِ النفس، قال ابن عابدين: واعلم أنَّ حضور القلب فراغه مِن غير ما هو ملابس له، والأصل في طلبِ الخشوع في الصلاة قوله - تعالى -: ﴿ قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ * الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ ﴾ [المؤمنون: 1 - 2]، فسَّرَ عليٌّ - رضي الله عنه - الخشوع في الآية: بلِين القلْب وكفِّ الجوارح، وقول النبيِّ - صلَّى الله عليه وسلَّم -: ((ما مِن مسلمٍ يتوضأ فيُحسِن وُضوءَه، ثم يقوم فيصلي ركعتين مُقْبِل عليهما بقَلْبه ووجهه، إلاَّ وجَبَتْ له الجنة))، وما رَوى أبو هريرة - رضي الله عنه: أنَّ النبي - صلَّى الله عليه وسلَّم - رأى رجلاً يعبث بلحيته في الصلاة، فقال: ((لو خشَع قلبُ هذا، لخشعتْ جوارحه))، (الموسوعة الكويتية 117/39).

إنَّ هذا الخشوع في الصلاة هو مِفتاحُ الأمل، بل مِفتاح النجاة، حيث يترتَّب على الخشوع الآتي - كما ذكرت الآيات -:
1- الفلاح: والفلاح أعمُّ مِن النجاح؛ لأنَّ النجاح قد يكون جزءًا في الشيء الذي يكون الإنسانُ بصددِه، أمَّا الفلاح فيكون شاملاً لكل أمور الحياة، بل شاملاً لأمور الدنيا والآخِرة، فخشوع الإنسان في صلاته يَضمن له السعادةَ في الدنيا والآخرة.

2- الخشوع يحفَظُ الإنسان مِن اللَّغو، ومِن الوقوع في الحرام؛ لأنَّه حفِظ الله وهو واقفٌ بين يديه، فحفظه الله مِن الشيطان ومِن نفسه الأمَّارة بالسوء، فمهما راودتْه الفواحشُ، فهو مستعصم بالله.

3- الخشوع يَمْنَع الإنسانَ مِن البخل، فيؤدِّي زكاةَ ماله، بل ويكثر مِن الصدقات؛ لذا ذَكَر الله صِفة ﴿ وَالَّذِينَ هُمْ لِلزَّكَاةِ فَاعِلُونَ ﴾ [المؤمنون: 4] بعدَ ذِكر صفة الخشوع.

4- كما أنَّ الخشوع يحفظ المالَ العام؛ لذا ذَكَر الله من صفاتِ الخاشعين أنَّهم ﴿ لِأَمَانَاتِهِمْ وَعَهْدِهِمْ رَاعُونَ ﴾ [المؤمنون: 8].

5- المِنحة الأخيرة في الآيات للخاشعين الجَنَّةُ، بل عبَّر الله عن هذه المنحة بقوله: ﴿ الَّذِينَ يَرِثُونَ الْفِرْدَوْسَ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ ﴾ [المؤمنون: 11].

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t62004.html#post478310

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=478310

فحَبيبي في اللهِ، هل تريد أن تكونَ مع الوارثين، أم أنَّك تريد أن يُقال لك: ((ارجعْ فصلِّ؛ فإنَّك لم تُصلِّ))؟!
الدكتور : خالد راتب




hv[u twg tYk; gl jwg










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

قديم 03-20-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبـد الواحـد


البيانات
التسجيل: Dec 2007
العضوية: 477
المشاركات: 12,182 [+]
بمعدل : 3.33 يوميا
اخر زياره : 05-14-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 141

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبـد الواحـد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : ركن إرشــاد الـصــلاة
افتراضي

جزاك الله خيرا اخي محمد الامين على الموضوع القّيم
دمت لنا ذخرا اخي الكريم









عرض البوم صور عبـد الواحـد   رد مع اقتباس
قديم 03-20-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : ركن إرشــاد الـصــلاة
افتراضي

بورك فيك اخي الكريم امين على الموضوع فالصلاة عماد الدين بها يصلح امرنا وحالنا كله









عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بعد غياب ارجع اليكم فهل من ترحيب؟ تسنيم-19 منتدى الاعضاء الجدد 16 01-13-2011 05:08 AM
بعد غياب ارجع اليكم هل من مكان بينم اماني-19 منتدى الاعضاء الجدد 47 10-05-2010 03:12 PM
ايليا أبو ماضي......قلت:ابتسـم مادام بينك والردى *** شبر,فإنك بعد لن تتبسمـــــــا اميرة سلام ركــن الشعر العربي الفصيح 3 04-16-2009 11:07 AM
قل للزمان ارجع يا زمان... نجمة البحر منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 19 07-13-2008 05:04 PM


الساعة الآن 01:54 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302