العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


صديقي اللبيرالي الملتحي...الجزء الخامس

منتدى القصص و الروايات


صديقي اللبيرالي الملتحي...الجزء الخامس

قال ( أخي ) حفظه الله وثبتنا واياه مستكملا" سرد ماجرى له من احداث : استعدت شيء من الوعي , ونظرت حولي , أتفحص المكان ,في محاولة مني

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-26-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات

قال ( أخي ) حفظه الله وثبتنا واياه مستكملا" سرد ماجرى له من احداث :

استعدت شيء من الوعي , ونظرت حولي , أتفحص المكان ,في محاولة مني للرجوع بالذاكرة إلى الوراء قليلا" ..

وسألت نفسي ما الذي أتى بي إلى هؤلاء ؟!

أين أنا ؟!

فجأه ..

وبتصرف لا إرادي .. ضممت ذراعاي الى صدري .. !

أبحث عن شيء ما - تذكرت غاليتي , وفلذة كبدي ,

كانت بين أحضاني !!


أين ذهبت , أين هي ؟ صرخت ,

أين ابنتي ؟
فإذا بصوتي يعود صداه إلى مصدره !!


نتيجة كمامة اكسجين , وضعوها على أنفي وفمي معا" نزعتها وبقوة !

دكتور , دكتور , دكتووور ..
هكذا كان ندائي لرجل أراه من بعيد , يرتدي بزة بيضاء , ويعلق على جيده سماعة طبية !

, ولمحت في وجهه نضاره , وفي ملامحه كل معاني الدعة والاطمئنان !

سألته : دكتور أين ابنتي !؟


لاتتعب نفسك - أنت بحاجة إلى الراحة - هكذا أجابني !

شعرت بأنه لايفهمني , أو أنه لايعلم أن ابنتي كانت في حضني !

فجأة ..

ظهر لي شاب سعودي , متأنق في ملبسه , مؤدب في حديثه وحادثني بأسمي قائلا" :

احمد الله على سلامتك يـا ( فلان ) وناداني باسمي الاول .

أقلقتني عليك يارجل ..! - حفظك الله -

لكن الحمد لله طمأنني الطبيب , أنك بخير كل مافي الأمر مجرد إرهاق , وسيزول بإذن الله

وشقيقك ( فلان ) وأسماه باسمه - في طريقه إلينا , ابنتك معي ومع زوجتي ..
انظر إليها هناااك

وأشار بيده الى نهاية الممر الذي تطل عليه الغرفه - فإذا بالفلذة بين أحضان امرأة متحجبة

تداعبها وبين يديها لعبة , أعدت النظر إلى الرجل بتمعن ..

( وأنا لازلت في مرحلة التأرجح بين واقعي الذي أعيشه - وبين آخر المشاهد التي كنت أعيشها )

وإذا بي أمام شاب ( ملتح ) أنيق , وسيم , مؤدب

عفوا" من أنت ..؟ " قلتها له "

أنا أخوك / عبدالإله الـ ........

ألا تذكرني ؟ " كانت تلك إجابته "

لم يدع لي مجال - لمحاولة الاستذكار حتى لا يجهد ذاكرتي !! ( لله ما أروعه )
وواصل حديثه قائلا" :

أنا الذي توقفت لك بسيارتي , على طريق المطار وأخذتك وابنتك معي , وطلبت مني أن أوصلك إلى أقرب مستشفى ...

كنت لحظتها تعيش رعبا" لايوصف سمعتك تتلو الشهادتين , وتسبح ربك وتستغفره ..

ماشاء الله عليك !

هذا نتيجة عظمة الإيمان في قلبك , بعد ركوبك معي بهنيهه , أحسست أنك فقدت وعيك ..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t62325.html#post481568

شعرت بالقلق عليك , ودعوت الله , وسألته بعزته وعظيم جلاله ..

أن يحفظك لهذه الصغيره ومن معها !!
وأن لا يريها مكروه فيك ..

سحبت ابنتك الجميله من بين يديك , وحثثت المسير نحو هذا المستشفى الذي نحن فيه الآن ..

وحين كنا في الطريق , هاتفت زوجتي , وطلبت منها أن تلقاني هنا برفقة أخيها لتعتني بطفلتك !
وقد حضرت كما ترى ...!

كما أرجوك أن تعذرني " أخي ( فلان ) " وناداني باسمي ,,

فقد تجرأت وأدخلت يدي في جيب ثوبك وأخذت هاتفك الجوال وبطاقتك الشخصية

ومنها عرفت اسمك - واتصلت بأحد الارقام المُدخلة مسبقا" في هاتفك تحت مسمى ( فلان – اخوي ) .

وسألته عنك وعلمت منه بأنه شقيقك ..!

أخبرته بالأمر , فأخذ منه القلق كل مأخذ , إلا انني طمأنته , وهوفي طريقه إلينا ..

يقول ( أخي ) أثناء سرده لقصته وأنا مشدوه لحديثه ووصف قصته ,

كان ذلك الشاب يتحدث , بانطلاقة غريبة شعرت وهو يخبرني بما جرى لي ولابنتي ,

بأنه أطهر من يسير على الارض - تتطاير من عينيه نظرات التحنان !!

ومن بين شفتيه , كل معاني البذل والإيثار , أحسست بطيب معدنه , ولطافة معشره

يأسرك بحديثه , وطيب عباراته ابتسامته لم تفارق محياه البته , حتى وهو يحدثني , عن وقع المفاجأه عليه !
حين حمل شخصا" غريبا" وفجأة يغمى عليه معه , يملك هدوءا" غريبا" يبعث على السكينه

الغريب جدا" أن الرجل ( ملتح ٍ ) ماهكذا كنت أظن الملتحين ..!

أين الفجاجه التي كنت أظنها فيهم ؟!

وأين قسوتهم وشدتهم ؟ - التي حدثونا عنها -

وأين عنجهيتم وتصلفهم ؟؟؟؟

ما أراه الآن أمامي - شيء لايمكن وصفه - ويناقض كل الافكار السيئة المرسومة عنهم !!!!

هنا رجل قدّم وزوجته " مالا يقدمه الغريب للغريب !!

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=481568


أحس هو بسرحاني , وأراد أن يعيدني إلى اتزاني فقال :

لقد طمأنني الطبيب عنك , فقد أجروا لك بعض الفحوصات
منها ما ظهرت نتائجه وهي مطمئنة والأخرى لا زالت في المختبر ..
ولا تقلق فقد أكد الطبيب , بأن قلبك أقوى من قلبي قالها وهو يضحك , حتى بدى وجهه كبدر !
حضر الطبيب , وسألني بعض الأسئله وأجبته عليها , وأعاد لي بعض الفحوصات الاكلينيكيه ,

وشكوت له من صداع يقبع في مؤخرة رأسي أشعر وكأنه يكاد ينفجر ..!
ضرب على كتفي براحته , وقال ( زي الحصان ) .. !!

احتاج فقط إلى أن أبعثك للأشعة المقطعيه ..
أريد أن أتأكد من سلامة الرأس !



ما إن نطق بهذه العبارة , إلا وضاقت علي الأرض بما رحبت -
شعرت بالخوف , والرهبة وبدأت المخاوف تنتابني من جديد ..
رأسي وأشعه مقطعيه وفقدان وعي ؟!

كل هذه مؤشرات توحي على أن الأمر قد لا يبشر بخير !

جاءني عبدالإله
هاه بشرّ , وش قال الطبيب ؟

قلت وأنا مرتبك , يريد أشعه مقطعيه لرأسي ..

رد علي بقوله : .. سهلة جدا" وهذه تمنحك بإذن الله الاطمئنان - على سلامتك وصحتك

ثم أردف قائلا" :

أرجوك أن تعذرني , الصلاة ستقام الآن , سأصلي في مسجد المستشفى , وأعود اليك
أتركك في رعاية الله ..

غادر , وبقي بصري متسمرا" نحو مسيره !! تاركاً " لي ألف سؤال وسؤال !!

وأنا لماذا لا أصلي ؟؟؟؟؟؟؟؟



هكذا حدثت نفسي !

حاولت أن أتحرك من سريري , فوجدت أني قادرٌ " على ذلك ,,
مرّ الطبيب من أمامي , وحين رأني أهمّ بالنزول سألني مابك - إلى أين ؟


!!!... أريد أن أصلي ...!!!

!!!... أريد أن أصلي ... !!!

!!!... أريد أن أصلي ... ! ! !

قلتها مرة واحده , و تردد صداها بين ردهات صدري مرات عديده , وفي أعماق جوفي !



شعرت بأني أفخر بها , وأن غربتي عنها قد طالت ..

حسنا" لابأس - إذا لم يكن ذلك يرهقك ..

قالها الطبيب , وأشار الى السقف ,

انظر إلى ذلك السهم " فهو يشير الى اتجاه القبله "

لا / قلتها بقوة !

أريد المسجد - أريد أن أتوضأ أولا" - نزلت من سريري
وحين انتصفت في الممر , شاهدتها وقد أقبلت تسارع الخطى نحوي

تفتح ذراعيها .. وكأنها مهاجر وقد عادالى وطنه بعد اغتراب !

فلذة كبدي , احتضنتها , و استنشقت أنفاسها , قبلتها , وضممتها -

حتى شعرت بأن أضلعي قد خالطت اضلاعها

بابا وش فيك؟؟

قالتها .. وبكت فأبكتني !!

مسحت دموعي بخصلات شعرها ..
وحتى لا أريها بكائي .. قلت لها : ارجعي إلى خالتكِ , واجلسي معها حتى أصلي وأعود !

( صرت تصلي زي ماما )


طعنتني بهذه العباره التي خرجت بعفوية وبراءه ..وكأنني كنت بحاجة إلى تلك الطعنه !
أعدتها من احيث أتت , وجرجرت أقدامي نحو مكان الوضوء , وأنا أشعر بثقل في رأسي وباقي جسدي ..

( صرت تصلي زي ماما )


..




نلتقي مع الجزء السادس والأخير



w]drd hggfdvhgd hglgjpd>>>hg[.x hgohls










عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس

قديم 03-26-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي










عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية DzaYerna Group


البيانات
التسجيل: Mar 2010
العضوية: 7953
المشاركات: 3,601 [+]
بمعدل : 1.27 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2036

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
DzaYerna Group غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي





الله لا يحمرنا منكم ومن ابدعاتكم وتوجيهاتكم الرائعة
عسى اللع ان يكتبها في ميزان حسناتكم يارب العالمين









عرض البوم صور DzaYerna Group   رد مع اقتباس
قديم 03-27-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

قصة رائعة و قيمة

شكرا جزيلا لك اخي


ننتظر جديدك









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
صديقي اللبيرالي الملتحي...الجزء السادس والأخير عبد للرحمان منتدى القصص و الروايات 1 03-28-2011 05:36 PM
صديقي اللبيرالي الملتحي...الجزء الرابع عبد للرحمان منتدى القصص و الروايات 2 03-27-2011 12:13 PM
صديقي اللبيرالي الملتحي...الجزء الثالث عبد للرحمان منتدى القصص و الروايات 2 03-24-2011 12:43 PM
صديقي اللبيرالي الملتحي....الجزء الأول عبد للرحمان منتدى القصص و الروايات 2 03-24-2011 12:42 PM
صديقي اللبيرالي الملتحي....الجزء الثاني عبد للرحمان منتدى القصص و الروايات 2 03-24-2011 12:42 PM


الساعة الآن 11:22 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302