العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى ألـفتاوى الـشرعية


منتدى ألـفتاوى الـشرعية خاص بطرح الفتاوي الشرعية من اهل السنة


الانكســـار .. خشوع القلب والتواضع للخلق

منتدى ألـفتاوى الـشرعية


الانكســـار .. خشوع القلب والتواضع للخلق

أختــــاه، بعد أن علمتي فضائل الانكســـار لربِّ العالمين، عليكِ أن تبادري بتحقيق معانيه لكي تنالي ذاك الأجر العظيم .. فاعلمي أن مظاهر الانكســـار تكمُن في:: 1) تمام الخضوع لله عزَّ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-28-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 9.43 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
أختــــاه، بعد أن علمتي فضائل الانكســـار لربِّ العالمين، عليكِ أن تبادري بتحقيق معانيه لكي تنالي ذاك الأجر العظيم ..
فاعلمي أن مظاهر الانكســـار تكمُن في::
1) تمام الخضوع لله عزَّ وجلَّ .. 2) الامتثال لجميع أوامره واجتنـــاب نواهيــــه ..الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق sis.jpg
3) البكــاء من خشيتـه والتضرع إليـــه سبحـــانه .. 4) رجــاء رضــــاه والخوف من غضبـــه ..
5) تذكُّر الذنوب والانكســار حينها .. 6) ذكر الله في الخلوة .. 7) إطالة السجود بين يدي الله ..
8) الإلحـــاح في الدعــــاء ..
ولكن علينــا أن نُفرِّق بين انكســـار المؤمنين وانكســـار المنافقيــــن ..
يقول ابن القيم "والفرق بين خشوع الإيمان وخشوع النفاق:: أن خشوع الإيمان هو خشوع القلب لله بالتعظيم والإجلال والوقار والمهابة والحياء، فينكسر القلب لله كسرة ملتئمة من الوجل والخجل والحب والحياء وشهود نعم الله وجناياته هو .. فيخشع القلب لا محالة، فيتبعه خشوع الجوارح.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?t=62485
وأما خشوع النفاق .. فيبدو على الجوارح تصنعًا وتكلفًا والقلب غير خاشع. وكان بعض الصحابة يقول: أعوذ بالله من خشوع النفاق، قيل له: وما خشوع النفاق؟، قال: أن يرى الجسد خاشعًا والقلب غير خاشع ...
فالخاشع لله .. عبد قد خمدت نيران شهوته وسكن دخانها عن صدره، فإنجلى الصدر وأشرق فيه نور العظمة، فماتت شهوات النفس للخوف والوقار الذي حشي به وخمدت الجوارح وتوقر القلب واطمأن إلى الله وذكره بالسكينة التي نزلت عليه من ربه فصار مخبتًا له .." [الروح (1:232)]
الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق rose-sep.jpg
والانكسـار الحقيقي هو الذي يورث التواضع وخفض الجنـــاح للمؤمنين والمؤمنـات ..
ومن أهم مظاهره::
أولاً: التواضع والطاعة للزوج ..
وقد يتبادر لذهن بعض الأخوات، أن هذا نوع من الاستعبــــاد أو الإهانة لكرامتها .. أو أنها لن تتمكن من تطبيق هذا المعنى؛ لأنها لم تتربى عليه من البداية ..
اعلمي يا أختـــاه، أن التغيير يبدأ من:: التصديق القلبي والقناعة العقلية ..
فلو آمنتي أن لكِ رب، هو القائــل سبحـــانه {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ وَاللَّاتِي تَخَافُونَ نُشُوزَهُنَّ فَعِظُوهُنَّ وَاهْجُرُوهُنَّ فِي الْمَضَاجِعِ وَاضْرِبُوهُنَّ فَإِنْ أَطَعْنَكُمْ فَلَا تَبْغُوا عَلَيْهِنَّ سَبِيلًا إِنَّ اللَّهَ كَانَ عَلِيًّا كَبِيرًا} [النساء: 34] .. ستتيقني أنكِ لو ظُلمتي، لن يجلب لكِ حقِك سوى الله العليِّ الكبيـــر .. وليس عن طريق أن تعاملي زوجِك معاملة النِد والانتقام لنفسِك.
وأن انكســــارك لن يعود عليكِ إلا بالخيــر .. فقد قال رسول الله الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif"ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة؟، الودود الولود العئود، التي إذا ظُلِمَت قالت: هذه يدي في يدك، لا أذوق غمضًا حتى ترضى" [رواه الطبراني وحسنه الألباني، صحيح الجامع (2604)]
وهل يوجد خير أعظم من الجنـــــة ؟! ..
نسأل الله أن يرزقنا وإيـــــاكِ الفردوس الأعلى من الجنة،،
الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق rose-sep.jpg
ولكي تصححي من طاعتك وتواضعك لزوجِك، عليكِ أن ..
1) تعاملي ربِّك ولا تعاملي البشر .. فطالما هدفك الأسمى هو رضــا ربِّك وطاعته، ثقي إنه لن يخذلك أبدًا .. ولو حدث وظُلمتي، سينتقم الله عزَّ وجلَّ لكِ .. قال رسول الله الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif"إن الله ليملي للظالم حتى إذا أخذه لم يفلته .."[متفق عليه]
2) احتسبي فضل الانكســـار وطاعة الزوج .. فطاعتك لزوجِك قد تكون سببًا لدخولك الجنة أو وقوعِك في النــار والعيـاذ بالله ..
عن حصين بن محصن رضي الله عنه: أن عمة له أتت النبي الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif، فقال لها "أذات زوج أنت؟"، قالت: نعم، قال "فأين أنتِ منه؟"، قالت: ما آلوه إلا ما عجزت عنه، قال "فكيف أنتِ له؟، فإنه جنتك ونارك"[رواه أحمد والنسائي وصححه الألباني، صحيح الترغيب والترهيب (1933)] .. وقال الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif"إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت زوجها، قيل لها: ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئت"[صحيح الجامع (660)]
3) جاهدي نفسِك واكثري من الدعاء .. لكي يُعينك الله تعالى على حسن معاشرة زوجِك وطاعته؛ فإنها من أعظم الطاعــات لكل أخت مسلمة ولن تكون هينة .. قال تعالى {وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ}[العنكبوت: 69].
4) اصرفي عنكِ وساوس الشيطـــان .. يقول الله جلَّ وعلا { وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوًّا مُبِينًا}[الإسراء: 53] .. فإذا حدثت بينكما مشاكل، عليكِ بالمبادرة بإصلاحها؛ لأنها نزغٌ من الشيطان .. ولا تتكبري وتأخذك العزة بالإثم، ولا تستمعي إلى القيل وقال؛ كي لا تتفاقم المشكلة وتنتهي إلى ما لا يُحمد عُقبــاه.
5) كوني ذكية .. فاللطف والانكســـار طريق العز والانتصــار.
6) كوني أغنى الناس، بالرضـــا بما قسمه الله لكِ .. قال الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif".. وارض بما قسم الله لك تكن أغنى الناس .." [رواه الترمذي وحسنه الألباني]
فكوني راضية تعيشي سعيدة .. ولا تُكَدِري صفو حيــاتِك بمقارنتها بحياة الأخريـــــات.
7) تلذذي بانكســـار نفسِك لربِّك .. فلا تُقصري في حق زوجِك، حتى إن قصَّر هو في حقِك .. فقد قال تعالى{.. ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ} [فصلت: 34]
وعليكِ أن تجاهدي نفسك وتخفضي من صوتِك، وتنتقي الكلام الحسن .. وابتعدي عن مواطن غضبه، وتصنَّعي الانكســار له .. كل ذلك بحب ولين ورفق؛ كي تكوني امرأة ملتزمة بصدق.
الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق rose-sep.jpg
ثانيـــًا: التواضع للوالدين ..
فقد أوصى الله عزَّ وجلَّ بالتواضع لهما، فقال تعالى{وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا}[الإسراء: 24]
فعليكِ بــــ ..
1) تنفيذ جميع أوامرهم في طاعة الله .. قال عروة بن الزبير "لا تمتنع من شيء أحباه"، وقال الحسن "أن تبذل لهما ما ملكت، وتطيعهما ما لم يكن معصية".
2) تقبيـــل أيديهم، بل وأرجلهم .. عن معاوية بن جاهمة: أن جاهمة جاء إلى النبي الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif فقال: يا رسول الله أردت أن أغزو وقد جئت أستشيرك، فقال "هل لك من أم؟"، قال: نعم، قال "فالزمها فإن الجنة عند رجلها"[رواه ابن ماجه والنسائي وقال الألباني: حسن صحيح، صحيح الترغيب والترهيب (2485)]
3) معاملتهم بتوقير ورفق وحنو وأدب .. وإدخال السرور على أنفسهم، وإرضائهم بكل شيء حتى وإن لم يكن على رغبتك، وإظهار الاقتداء بهم والاستجــابة لنصائحهم.
الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق rose-sep.jpg
ثالثًا: التواضع لجميع النــاس ..
ولن تتمكني من ذلك، إلا إذا حققتي الآتي ..
1) العلم النــافـــع .. قال تعالى {.. إِنَّ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ مِنْ قَبْلِهِ إِذَا يُتْلَى عَلَيْهِمْ يَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ سُجَّدًا (107) وَيَقُولُونَ سُبْحَانَ رَبِّنَا إِنْ كَانَ وَعْدُ رَبِّنَا لَمَفْعُولًا (108) وَيَخِرُّونَ لِلْأَذْقَانِ يَبْكُونَ وَيَزِيدُهُمْ خُشُوعًا (109)}[الإسراء].. قال ابن رجب في (فضل علم السلف) "وأهل العلم النافع؛ كلما ازدادوا في هذا العلم، ازدادوا تواضعًا للَّه وخشية وانكسارًا وذلا" .
ولكي يكون علمِك نافعًا، يجب أن ..
أ) تعرفي ربِّك ..فتتعلمي مدى عظمة ربِّك وجلاله، فتذلي وتخضعي له سبحــانه .. يقول الله تعالى في الحديث القدسي "الكبرياء ردائي والعظمة إزاري، فمن نازعني واحدًا منهما أدخلته النار" [رواه مسلم]
ب) تعرفي نفسك وعِظَم ذنبِك ..فتنكسري ولا تتكبري .. روى: هشام بن حسان، عن محمد بن واسع: قيل له: كيف أصبحت؟، قال: "قريبًا أجلي، بعيدًا أملي، سيئًا عملي" [سير أعلام النبلاء (11:149)]

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?t=62485
2) لا تنسي عاقبة المتكبرين .. يكفي إنهم محرومون من الجنة؛ قال رسول الله الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif"لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر"[رواه مسلم] .. وقال الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif" يحشر المتكبرون يوم القيامة أمثال الذر في صور الرجال يغشاهم الذل من كل مكان .." [رواه الترمذي وحسنه الألباني]
فذِلي لله الآن، قبل أن تُذَلي يوم القيـــامة،،
الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق rose-sep.jpg
3) تعلمي الذل والانكســار في العبــــادة .. تعلمي كيفية الخشوع في صلاتِك، وفي صدقتك وصيــــامِك وسائر طاعاتِك.
4) تعلمي التواضع للنـــاس .. عن عياض بن حمار المجاشعي: أن رسول الله الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق oqezgm.jpg.gif قال"إن الله أوحى إلي أن تواضعوا، حتى لا يفخر أحد على أحد ولا يبغي أحد على أحد"[رواه مسلم]
وسُئِل يوسف بن أسباط الزاهد: ما غاية التواضع ؟، قال: "أن لا تلقى أحدًا إلا رأيت له الفضل عليك" .. فدائمًا تستشعري أن من حولِك أفضل منِك وأن لهم المِنَّة عليكي، فتتواضعي لهم.
5) عليكِ بالدعـــاء بأن يرزقك الله الذل والانكســار إليـــه .. يقول ابن الجوزي : فإذا جلست على بساط الذل وقلت : يا عزيز من للذليل سواك؟، وعلى بساط العجز وقلت: يا قادر من للعاجز سواك؟، وعلى بساط الضعف وقلت : يا قوي من للضعيف سواك؟، وعلى بساط الفقر والفاقة وقلت: يا غني من للفقير سواك؟، وجدت الإجابة كأنها طوع يدك، فتصير عزيزًا بالله، قادرًا بالله، قويًا بالله، غنيًا بالله، إلى غير ذلك.
لا تنسي الدعـــاء .."اللهم أحيني مسكينًا، وأمتني مسكينًا، واحشرني في زمرة المساكين يوم القيامة"[رواه الترمذي وصححه الألباني]
وأخيرًا؛ قال الإمام ابن الجوزي : "لا تسأم من الوقوف على بابه ولو طُردت، ولا تقطع الاعتـذار ولو رُددت، فإن فتح الــباب للمقــبولين فـادخل دخول المتطـفلين ومــد إليه يـدك، وقل لـه: مسكين فتصـدق عليــه، فإنما الصــدقات للفـقراء والمســاكين".
نسأل الله تعالى أن يرزقنا الذل والانكســار إليــــه،،
الانكســـار خشوع القلب والتواضع للخلق rose-sep.jpg



hghk;sJJJhv >> oa,u hgrgf ,hgj,hqu ggogr










عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس

قديم 03-29-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.56 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

بوركت اختاه على الشرح والتوضيح افدتنا اثقل الله بهذا الموضوع موازين حسناتك يوم تلقيه









عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الامير التائه


البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 15503
المشاركات: 460 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : 07-08-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 17

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
الامير التائه غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

بارك الله فيك اختي الكريمة على المعلومات القيمة و الرائعة تسلمي









عرض البوم صور الامير التائه   رد مع اقتباس
قديم 03-30-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فراشة اليقين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11342
المشاركات: 269 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : 07-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 30

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
فراشة اليقين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

بارك الله فيكي اخت حياة على الموضوع الديني القيم و الرائع









عرض البوم صور فراشة اليقين   رد مع اقتباس
قديم 04-02-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 9.43 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

العفو اخي الفاضل عبد للرحمان

شكرا جزيلا لمرورك العطر


نورت الصفحة














عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اروع صوت سمعته في خشوع الاذان سوزان منتدى الصوتيات و المرئيات 2 03-14-2011 12:40 PM
الخس مسكن للألم ومنظف للدم‏ بنت الصحراء ركن الطب البديل و العلاج بالأعشاب 3 09-17-2010 09:38 PM
بوقرة يصنع الحدث في عنابة ياسمين نجلاء منتدى الأفــــنــاك [المنتخب الجـــــزائري ] 0 08-09-2010 12:02 PM
ذبل الإيمان في قلبه فماذا يصنع نجمة الشرق المنتدى الاسلامي العام 3 05-27-2010 12:54 PM
عيسى، أم يسوع المسيح؟ شاعر الزيبان المنتدى العام 12 05-23-2008 05:11 PM


الساعة الآن 09:29 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302