العودة   منتديات صحابي > أقسام المرحلة الجامعية و الدراسات العليا > منتدى الهندسة و العلوم,



المعالجة البيولوجية لمياه الصرف -تقرير +كتاب

منتدى الهندسة و العلوم,


المعالجة البيولوجية لمياه الصرف -تقرير +كتاب

إخوتي أقدم لكم : المعالجة البيولوجية لمياه الصرف الصحي مقدمة الماء سائل الحياة العجيب، الماء ميزه الخالق سبحانه وتعالى بالعديد من الصفات الفيزيقية ، والكيميائية والحيوية التي جعلته حقاً سائل

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الهندسة و العلوم,
إخوتي أقدم لكم :

المعالجة البيولوجية لمياه الصرف الصحي
مقدمة
الماء سائل الحياة العجيب، الماء ميزه الخالق سبحانه وتعالى بالعديد من الصفات الفيزيقية ، والكيميائية والحيوية التي جعلته حقاً سائل الحياة الفريدة، وجعلته بحق أعجب وأعظم سائل، فلولاه ما كانت على الأرض حياة وبدونه لا يوجد سائل الدعم ، وعصارات النبات ولولا الماء ما نظمت درجة حرارة الأرض ، ولا فتتت صخورها ولا تشققت تربتها الزراعية ولعجزنا عن إنبات حبة واحدة على سطح الأرض ولهذا تعد المياه أهم المصادر الطبيعية الكرة الأرضية , ولان الكرة الأرضية ذات موارد محدودة , والمياه باستعمالها يمكن أن تتحول إلى مصدر من مصادر التلوث والإفساد البيئي , ولذا يجب التحكم في جودة المياه إن آمكن لمنع تلوث البيئة.
ومياه الصرف الصحي مرتبطة ارتباطا وثيقا بتلوث المياه والتربة , ولهذا فانه من الضروري والحتمي معالجة مخلفات مياه الصرف الصحي والمخلفات السائلة عموما معالجة متكاملة , حتى لا تصل تلك المخلفات إلى مصادر المياه سواء استخدمت هذه المياه في أغراض منزلية أو ترفيهية أو في الزراعة .
ويجب أن تكون عملية معالجة وتنقية مياه الصرف الصحي والتخلص من المياه المعالجة والاستفادة منها عملية منظمة تراعي فيها جميع الظروف البيئية والاجتماعية والإنسانية , ولان معظم محطات معالجة مياه الصرف الصحي هي محطات بيولوجية فلهذا تعد المعالجة البيولوجية من أهم نظم المعالجة نظرا لمميزاتها العديدة .

ما هى مكونات مياه الصرف الصحى؟
تتكون مياه المجارى الصحية من المخلفات المنزلية والتى تشمل بقايا الدهون والاطعمة والمنظفات الصناعية المستعملة في الغسيل والتنظيف والمواد العضوية والمخلفات الآدمية كذلك المخلفات الصناعية وهي المياه المتخلفة عن المصانع وتحتوى على نسب مختلفة من المواد العضوية والكيماوية وهذا بالاضافة الى مياه الشطف لساحات المنازل حاملة معها الاتربة وبعض المواد العالقة

ما هى الاخطار الناجمةعنها خصوصا وانها تحمل مواد عضوية وكيميائية؟
ان الاخطار الرئيسية التى تكمن في مياه الصرف الصحي تتمثل في الجراثيم المرضية التى تنتقل مع مياه الصرف والحماة والتى يمكنها ان تتسبب في كثير من الامراض ومن اهم هذه الجراثيم المرضية الموجودة في مياه المجارى الصحية ومنها البكتيريا الضارة والتى تسبب مرض التيفوئيد والكوليرا والدوسنتاريا وغيرها من الامراض الاخرى المعدية والبروتوزوا الكائنات الاولية وهي كثيرة الانتشار في مياه الصرف الصحية وبعضها تنقل مرض الدوسنتاريا الاميبية بالاضافة الى الفطريات.


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t63583.html#post490802
ما تاثير تلك الامور على الحياة البيئية؟
بالنسبة للبيئة فهناك اثار سلبية خطيرة لمياه الصرف الصحي تؤثر على حياة الانسان والمجتمع بطريقة مباشرة وهي الاثار البيئية الناتجة عن صرف مياه الصرف الى مياه البحر مما يؤدى الى تشويه الناحية الجمالية للشواطئ وانتشار الكثير من الجراثيم على المناطق الساحلية مما يؤدى الى اضرار صحية جسيمة لمرتادى هذه الشواطئ وعلى البيئة البحرية والفطرية هذا بالاضافة الى انتشار الروائح الكريهة المتمثلة في غازh2s
والذى يؤثر على الجهاز العصبي ويسبب امراض العيون والحساسية

وما السبل الاوفر بيئيا وصحيا للتخلص من مياه الصرف الصحي؟
نظرا للتقدم العلمى في كثير من المجالات والاهتمام المتزايد بحماية البيئة من التلوث فقد زادت القيود على التخلص من مياه الصرف الصحية وخاصة الناتجة عن المناطق الصناعية حيث لا يسمح التخلص منها بصرفها الى البحر او دفنها في الاراضى الفضاء واصبح لزاما على كثير من الصناعات وخاصة التى تنتج مخلفات شديدة التلوث ان تعالج هذه المخلفات داخل المصانع بصورة كافية عن طريق محطات تنقية خاصة قبل تصريفها الى شبكات الصرف الصحى او التخلص منها باى طريقة اخرى.

ما هي المراحل التى يتم المعالجة بها؟
المرحلة الاولى: المعالجة الفيزيائية والتى تشمل التخلص من المخلفات والشوائب العالقة بمختلف انواعها
بالاضافة الى التخلص من الرمال العالقة
المرحلة الثنائية:وتشمل المعالجة البيولوجية لمياه الصرف وفيها يتم اذابة الاكسجين الجوى في مياه المجارى وذلك لانعاش البكتيريا الهوائية والتى تقوم بدور فعال في تحويل مياه الصرف الصحي الى مياه قابلة للفصل (سماد- ماء) وتشمل احواض الترسيب التى يتم خلالها فصل الماء الصافي عن الحماة
المرحلة الثالثة:وهى المعالجة المعمقة ( الثالثة ) لمياه الصرف الصحي,وهى أكثر كفاءة من المعالجة البيولوجية التقليدية للوصول إلى القيم المسموحة لتراكيز الملوثات الخارجة مع المياه المعالجة...

حالات استخدام المعالجة المعمقة :‏
تأتي مرحلة المعالجة المعمقة ( الثالثة ) لمياه الصرف الصحي بعد مرحلة المعالجة البيولوجية ( الثانوية ) وتهدف إلى رفع كفاءة المعالجة لتصل حتى 99% بالنسبة لتخفيض قيمة مؤشر التلوث بالمواد العضوية القابلة للتحلل البيولوجي BOD5 بالإضافة إلى تخفيض تراكيز الآزوت و الفوسفور إلى القيم التي تسمح لها المواصفات ..ويمكن اللجوء إلى استخدام المعالجة المعمقة لمياه الصرف الصحي في الحالات التالية :‏
1- انخفاض قدرة التنقية الذاتية للمصادر المائية التي ستلقى فيها المياه‏
2- ضرورة تخفيض تراكيز الآزوت و الفوسفور في مياه الصرف المعالجة‏
3- عند فقر المنطقة بالمياه و ضرورة استخدام مياه الصرف المعالجة في النشاطات البشرية ثانية , وهذه الحالة مشابهة للحالة لدينا حيث من الضروري استخدام المياه المعالجة في الري وفي نشاطات أخرى‏

* أساليب المعالجة :‏
أما الأساليبالمستخدمة في المعالجة المعمقة أو الثالثة فهي عديدة ويمكن استخدام عدد منهالمعالجة مياه الصرف, ومن هذه الأساليب :‏
1_التخلص منالفوسفور الزائد : ومصدره بعض مواد التنظيف المستخدمة في حياتنا اليومية و يمكنالتخلص من الفوسفور الزائد بإضافة بعض المواد الكيميائية إلى مياه الصرف أثناءالمعالجة وتحويل مركبات الفوسفور المنحلة إلى مركبات الفوسفور القابلة للترسيب ...ومن هذه المواد نذكر : مركبات الألمنيوم المائية - كبريتات الحديد...‏
ويمكن أن تتمعملية إضافة المواد الكيميائية قبل المعالجة البيولوجية أو أثناءها أو بعد المعالجة ,كما يمكن التخلص من الفوسفور الزائد بيولوجياً أيضاً من خلال اختيار نظام تشغيللحوض التهوية تتم فيه عملية التهوية بشكل متقطع‏

2_التخلص منالمركبات الآزوتية الزائدة : ومصدرها في مياه الصرف الصحي هو مخلفات الإنسان والحيوان ويمكن التخلص من المركبات الآزوتية الزائدة بيولوجياً من خلال نظام تشغيليضمن معالجة بيولوجية هوائية لفترة من الزمن يتبعها معالجة بيولوجية بغيابالأوكسجين لفترة ثانية من الزمن و يمكن تطبيق نظام التشغيل المذكور بأساليب عديدةفي محطات المعالجة‏

3_ترشيح المياه : نالت عملية الترشيح في مجال معالجة مياه الصرف الصحي اهتماماً كبيراً في السنواتالأخيرة وذلك بسبب ارتفاع درجة المعالجة وتستطيع هذه الأحواض تخفيض درجة BOD5 بحدود 50-70%
إن أسلوب عملأحواض ترشيح المياه معروف حيث تشكل طبقة الترشيح على الأغلب من الرمل السيلستي ذيحبات خشنة متجانسة نسبياً , كما يتم استخدام فحم الانتراسيت و الأحجار المساميةالخفيفة.... ويمكن إزالة الملوثات في حمض الترشيح من خلال عدة آليات هي:‏
أ - التصفية فيالطبقة العلوية‏
ب- الترسيب فيالمسامات‏
ج_ الادمصاصعلى سطح حبات مادة الترشيح ( اي جذب الشوارد الكيميائية)‏
د- الفاعليةالبيولوجية للأجسام المجهرية‏
4_الفصلالغشائي :‏
تستخدم طرق الفصل لزيادة كفاءة المعالجة بترشيح المياه المعالجة سابقاً ¯بيولوجياً) عبر أغشيةلها القدرة على تمرير الماء وحجز بعض الجزيئات و المواد غير المرغوب فيها و تختلفطرق الترشيح و كفاءتها تبعاً للضغط المطبق على الماء أثناء الترشيح وتصنف هذه الطرقتبعاً لذلك كما يلي:‏
1_الترشيحالميكروفي و يبلغ الضغط المطبق 0,5-3 باراً ( قيمة الضغط الجوي)‏
2_ما فوقالترشيح و يبلغ الضغط المطبق 1-10 بارات ويستخدم في معالجة مياه الصرف ويمكن حجزالمواد الكبيرة‏

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=490802
3_التناضحالعكسي : و يبلغ الضغط المطبق 20-100 بار وتستخدم هذه الطريقة لازالة الأملاح منالمياه ,وكذلك المواد ذات الجزيئات الصغيرة ,, وتتعلق كفاءة الترشيح الغشائي بنوعيةالغشاء و شكله ,فمنه يصنع على هيئة صفائح ومنه على شكل أنابيب وتصنع الأغشية منمواد مختلفة ومن مساوئ هذه الطريقة ارتفاع كلفة التشغيل نسبياً وحساسية الأغشيةأمام الملوثات....‏
ونشير أخيراًإلى أنه إذا كان تركيز الفوسفور في مياه الصرف المدنية حوالي 10-20 غ/م3 فليس لهتأِثير سام على الإنسان ولكنه يسبب نمو الأشنيات و الطحالب في الماء وبالتالي فقرالمياه بالأوكسجين و خاصة في الأماكن العميقة مما يؤدي إلى تخمر ( تفسخ ) الموادالعضوية في الماء وانتشار الرائحة و الطعم غير المحبب ...وإن المعالجة التقليديةلمياه الصرف الصحي تخفض تركيز الفوسفور من حوالي 15-20 في المياه الخامية إلى 10-15في المياه الخارجة من المعالجة الميكانيكية ...لذلك لابد من معالجة معمقة لهذهالمياه لازالة الفوسفور الزائد‏

المعالجة البيولوجية لمياه الصرف -تقرير ldgubkgu8fdc.jpg

يرجع استخدام تقنية المعالجة في كثير من الاحوال إلى النقص الشديد الذي تعانيه كثيرا من دول العالم في المياه الصالحة للشرب او نتيجة لتلوث مصادر المياه كما هو الحال في اكثر الدول الصناعية. وقد أدت هذه العوامل إلى البحث عن مصادر جديدة غير المصادر التقليدية والتي تحتاج بطبيعة الحال إلى تقنيات معالجة متقدمة بالإضافة إلى المعالجة متقدمة بالإضافة إلى المعالجة التقليدية.




hgluhg[m hgfd,g,[dm gldhi hgwvt -jrvdv +;jhf










عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس

قديم 04-12-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الهندسة و العلوم,
افتراضي

المعالجة البيولوجية الهوائية لمياه الصرف الصحي




1- العمليات البيولوجية :

1-1 المعالجة البيولوجية بواسطة الحمأة المنشطة :
إن النشاطات البشرية و مياه الصرف الصناعي عادة ما تشكل ما يعرف بالمياه الملوثة . اذا تم صرف المياه الملوثة إلى الطبيعية بدون معالجة فان المستقبلات المائية سوف تتلوث و ستصبح ناقلة للأمراض مما يعرض الناس إلى الخطر . في بداية القرن العشرين تم اختراع طريقة المعالجة البيولوجية ومنذ ذلك الوقت حتى الآن تشكل المعالجة البيولوجية الطريقة الأكثر شيوعا بالعالم لمعالجة مياه الصرف الصحي .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t63583.html#post490808
تقوم العملية البيولوجية على إشراك الكائنات الدقيقة ( بكتريا –بروتوزوا- طحلبيات .. الخ ) في أكل و هضم المواد العضوية الكربونية . و كنتيجة لذلك تتكاثر الكائنات الدقيقة و تصبح المياه شبكة خالية من الملوثات العضوية .يمكن إعادة استعمال المياه المعالجة وفق شروط معينة .
على الرغم من أن مبدأ المعالجة البيولوجية بسيط إلا أن التحكم بهذه الطريقة معقد جدا و ذلك بسبب تشعب العوامل التي تؤثر على عملها . ومن هذه العوامل نذكر باهاء المياه ( pH ) .
إن تدفق كمية قليلة من المواد السامة يؤدي الى اثباط الكائنات الدقيقة و بالتالي توقف المعالجة البيولوجية . ان الهدف الأساس من المعالجة البيولوجية هو تخفيض محتوى المواد العضوي ( COD أو BOD) ضمن المياه المعالجة بالإضافة إلى تخفيض تركيز المغذيات مثل الفوسفور و النتروجين .

1-2 : طبيعة و تركيب المياه الملوثة :
ان مياه المجاري تحوي بشكل رئيسي المواد العضوية الكربونية و التي تكون اما منحلة أو معلقة ( دقائقية ) . ان المواد الدقائقية تشكل 60 % من المواد العضوية الكربونية و حوالي نصفها قابلة للترسيب . ان المواد ذات القطر بين واحد مليمتر ( 1mm ) الى مائة ميكرون ( 100 micro meter ) تبقى بشكل معلق ضمن المحلول و أثناء المعالجة يتم امتزازها الى داخل الندف و التجمعات البكتيرية حيث هضمها و ازالتها . ان الجزء القابل للتحلل البيولوجي من المواد العضوية يشمل الكربوهيدرات و البروتينات و الحموض الأمينية و الدهون و الحموض الدهنية . تحوي مياه المجاري على الكربون و النتروجين و الفسفور بالنسبة التالية / C-N-P / و على العموم يمكن أن تتغير هذه النسبة من 100-17-5 الى 100-19-6 و هي قريبة من النسبة الملائمة للمواد التكاثر البكتيري 100-5-1 .

1-3: الكربون القابل للتحلل و الغير قابل للتحلل :
إن معرفة شدة الحمولة العضوية ضمن مياه المجاري يمكن من التشغيل المضبوط و المحطة المعالجة. هناك العديد من البارمترات التي تستخدم لتحديد شدة المواد العضوية ضمن مياه المجاري و سنتطرق إليها بشيء من التوضيح.
· الكربون العضوي الكلي (TOC) : يتم حرق العينة بدرجات حرارة عاليةجدا" ثم يتم قياس كمية غاز ثاني اكسيد الكربون المنطلق .إن TOC يشمل جميع المواد العضوية الكربونية بما فيها المواد العضوية الثابتة التي لا يمكن أن تتحطم بالتحليل البيولوجي .
· الاحتياج الكيميائي للاكسجين (COD) : و هنا يتم قياس الكربون العضوي بالأكسدة الكيميائية حيث يتم تسخين العينة بوسط حمض قوي (حمض كبريت ) حاوي على ديكرومات البوتاسيوم و بالتالي يتم تحديد الكربون المؤكسد بواسطة تحديد كمية الديكرومات المستخدمة أثناء التجربة . و تشمل قيمة COD المواد العضوية الغير قابلة للتحليل البيولوجي و على العكس فإن بعض المركبات مثل البنزين و التي يمكن أن تتحلل بواسطة البكتريات فإنها تتحلل بشكل جزئي ضمن تجربة قياس الCOD .
· الاحتياج البيولوجي للأكسجين (BOD) : تعتبر قيمة BOD عن الكربون العضوي القابل للتحليل البيولوجي و يتم تحديدها بواسطة الاكسجين المستهلك اثناء التجربة ( زجاجةتحوي مياه صرف صحي يقاس تركيز الاكسجين قبل و بعد فترة الاحتضان (5) ايام و بدرجة حرارة (20)مئوية و بحيث توضع عينة التجربة في مكان مظلم. و تعرف هذه القيمة BOD5 .
و من أجل التأكد من أن المواد العضوية الكربونية فقط سيتم أكسدتها بواسطة الكائنات الدقيقة فإنه يتم إضافة مواد كيميائية لتثبيط أكسدة المواد العضوية النتروجية .

إن قيمة BOD هي دائما أقل من قيمة COD و ذلك لسببين :

1- لاتستطيع الحمأة المنشطة هضم بعض المواد العضوية التي يتم أكسدتها في تجربة COD .
2- بعض الكربون المزال في تجربة BOD لايتأكسد ولكن يدخل في الخلايا البكتريا الجديدة ولذلك فان قيمة BOD تعبر فقط عن المواد العضوية التي تمت أكسدتها فعليا.
إن النسبة COD / BOD5 تعتمد على نوعية المياه الملوثة . فمثلا من أجل المجاري المنزلية تكون بين 0,5-0,6 و تكون من أجل المياه النهائية لمعالجة 0,2 .


1-4: تصنيف الـBOD :
يمكن تصنيف BOD الى جزء سريع التأكسد ( Soft ) و آخر بطيء التأكسد ( Hard ) و ذلك حسب سرعة أكسدة المواد العضوية ان المركبات ذات الوزن الجزيئي الصغير يتم ازالتها فور دخولها الى حوض التهوية و ازالتها يستغرق بين 2-1 ساعة . هذه المجموعة من المركبات يطلق علييها المواد سهلة التحلل البيولوجي او / Sof BOD / وأما المركبات ذات الوزن الجزيئي الأكبر فان زمن ازالتها يتراوح بين عدة ساعات الى عدة أيام. إن هذه المركبات الأقل سهولة في التحلل البيولوجي يطلق عليها Hard BOD. لذلك إذا كان زمن المكوث ضمن أحواض التهوية غير كافي فان المواد العضوية صعبة التحلل البيولوجي (Hard BOD) ستخرج مع السبب النهائي. الشكل(1) التالي يمثل المواد العضوية ضمن مياه المجاري.





الشكل(1) المواد العضوية ضمن مياه المجاري


2-تركيب الحمأة المنشطة :


2-1: بكتريا الحمأة المنشطة :
إن الحمأة المنشطة داخل أحواض التهوية عبارة عن تجمعات معقدة من الكائنات الدقية ( الأحياء الدقيقة) . ان الأحياء الدقيقة السائدة ضمن أحواض التهوية هي البكتريا التي يزيد عدد أنواعها عن 300 نوع . كل خلية بكتيرية لها أبعاد و بين 0.5-2 ميكرون . وكل خلية بكتيريا تكون محاطة بغشاء ينظم دخول الشوارد و الجزيئات من الوسط المحيط . و بدوره يحاط الغشاء بجدار خلوي قاسي مصنوع من البوليمر السكري . تحوي الخلية البكتريا في الداخل على السيتوبلاسما و آلاف من العناصر الكيميائية المتنوعة و بحيث تلعب الأنزيمات دور المنظم للتفاعلات الكيميائية الحاصلة ضمن الخلية . و معروف أن الخلية البكتيريا لا تحوي على نواة . ان المركبات الجزيئية الصغيرة تمر عبر الجدار و الغشاء الى داخل الخلية و هذا ما يطلق عليه بعملية الهضم . و بنفس الوقت فان بعض المركبات الجزئية المعقدة يتم تصنيعها داخل الخلية تمر الى الخارج و هذه العملية يطلق عليها الفرز( أو الطرح ) . يوضح الشكل ( 2 ) الخلية البكتيرية .






الشكل (2) يبين مكونات الخلية البكتيرية

إن نواتج عملية الطرح تشمل مركبات جيلاتينية و هلامية و التي تساعد في الربط بين البكتيريا مع بعضها و مع الانزيمات . الانزيمات تحطم الجزيئات العضوية المعقدة الى جزيئات بسيطة تدخل بسهولة الى داخل الخلية عبر الانتشار. تستخدم البكتريا هذه المواد البسيطة الداخلة في عملية التركيب الخلوي و في عملية النمو . تتكاثر البكتريا بالانقسام الثنائي و ذلك عند نموها الى حد معين ومن ثم تنمو البكتريا الصغيرة بدورها الى أن تكبر ثم تنقسم و هكذا و بوجود المغذيات ( فوسفور و نتروجين ) فان النمو يزداد بشكل أسي مما يساهم في النمو السريع للبكتيريا.
تنقسم البكتريا ضمن مياه المجاري الى قسمين : متباين التغذية و ذاتي التغذية . ان البكتريا متباينة التغذية ( أو البكتريا الكربونية ) هي السائدة من بين الحياء الدقيقة . و هي تتميز بأنها تتغذى ( بشكل رئيسي ) على المواد العضوية مقارنة مع استهلاكها للمواد اللاعضوية . وعلى العكس فان البكتريا ذاتية التغذية تعتمد على العناصر اللاعضوية الكيميائية في تركيب العناصر الكربونية ان بكتريا النترجة التي تزيل الامرنيا من مياه الصرف الصحي تعتبر الأكثر أهمية في مجموعة البكتريا ذاتية التغذية و بسبب العدد القليل للبكتريا ذاتية التغذية بسبب بطء معدل نموها فهي غير قادرة على منافسة بكتريا متبانية الغذاء وهذه ما يفسر أن عملية النترجة تحصل بعد عملية تهوية طويلة ( عدة أيام ) .

2-2 الندف البكترية :
ان التشغيل الجيد لحوض التهوية يساعد على حصول تكتلات بكترية تسمى الندف . كما أن أعدادا أخرى من البكتريا تبقى حرة ضمن الوسط المائي . هذه الندف تتشكل من تراكم البوليمرات العضوية غير الحية التي تطرح من البكتريا وهذه الندف ذات بنية مسامية ( تحوي ثقوب هائلة ) قادرة على مقارنة قوى القص الناتجة عن حركة المياه اثناء التهوية . وهذه الندف ذات أبعاد مختلفة من عشرة ميكرون الى واحد ملم (ألف ميكرون) . الشكل (3) يبين صورة فوتوغرافية دقيقية للندف البكترية ضمن أحواض التهوية .





الشكل(3) صورة مجهرية للندف البكتيرية ضمن السائل الممزوج بحوض التهوية

إن البكتريا تلتصق على السطوح الداخلية و الخارجية للندفة ذات الحجم المتوسط و بما يكون عليها عدة ملايين من البكتريا . بعد دخول مياه المجاري مباشرة الى حوض التهوية فان المواد الفروانية و الدقائقية الناعمة و الجزيئات الكبيرة تصبح على تماس مع الندف و تلتصق عليها أخيرا و بدورها تفرز البكتيريا الأنزيمات اللازمة لتحطم المواد العضوية المعقدة الى مواد بسيطة يسهل دخولها الى سيتوبلاسما النحلية البكترية ( الهضم ) و على أية حال فان البكتريا الموجودة داخل الندفة تعاني من نقص الاكسجين المنحل ضمن المياه بسبب انتشار الاكسجين بشكل متدرج بحيث يكون أكبر يمكن على سطح الندفة الخارجي و أقل ما يمكن داخلها .
و بما أن الحد الأدنى للاكسجين المنحل ضمن أحواض التهوية يجب أن يكون 0.6 ملغ / ل ليؤمن حياة هوائية للكائنات الدقيقة فان زيادة كمية الاكسجين المنحل الى داخل الندف بما يزيد 0.6 ملغ /ل ممن يضمن المستعمرات البكترية سوف تظهر بسبب نفاذ الاكسجين المنحل داخل الندفة و هذه المستعمرات تشمل البكتريا الاختبارية .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=490808
كما أن السطح الخارجي لندف الحماة المنشطة سوف تستعمر من قبل كائنات حية دقيقة ذات مستوى غذائي أعلى مثل الحيوانات وحيدة الخلية و هذه الكائنات تتغذى على البكتريا و المواد الدقائقية ضمن مياه الصرف الصحي.

3-الاستقلاب البكتيري:
إن معالجة مياه المجاري ضمن أحواض التهوية تهدف الى ازالة المواد العضوية من المزيج بواسطة هضمها من قبل البكتريا و حالما تدخل مياه الفضلات الى حوض التهوية تتم عدة عمليات تهدف الى استقلاب مركبات الكربون . وبشكل عام فان الاستقلاب يشمل آلاف التفاعلات الكيميائية المتزامنة داخل البكتريا و كل تفاعل من التفاعلات يحدث عملية تحويل المادة العضوية الى مركب أو منتج بوجود الأنزيمات.

Product منتج (أنزيم وسيط) substrate مادة عضوية أو غيرها
وبدوره فان المنتج يصبح مادة أساسية في الغذاء للمرحلة التالية من السلسلة الغذائية و بحيث يتحول بوجود أنزيمات أخرى غير التي موجودة بلمرحلة الأولى الى منتج آخر مختلف . و حتى تتم هذه العمليات لا بد أن يتم توفير الطاقة للبكتريا وهذاما يطلق عليه بالتفاعلات المستهلكة للطاقة. و أما التفاعلات الأخرى المنتجة للطاقة فان المادة الخام تحول الى منتج بواسطة العمل الأنزيمي و عموما فان الاستقلاب يقسم الى مراحل أساسية و هي :
· عملية الهدم(Catabolism) أو استقلاب الطاقة : و فيها يتم تحطيم مركبات الكربون عبر سلسلة من التفاعلات و بالتالي الحصول على الطاقة الخلوية. و هذه العملية عبارة عن أكسدة بيولوجية و تمثل أساس عملية التنفس "Respiration".
· عملية تمثيل المواد الغذائية (Anabolism) : تشمل سلسلة من التفاعلات التي تهدف الى التركيب الخلوي البيولوجي للجزيئات الكبيرة من الجزيئات الصغيرة. وهي عملية تحتاج للطاقة يتم تأمينها من الطاقة الناتجة عن عملية الهدم السابقة. و تمثل هذه العملية أساس عملية النمو "Growth".



المصدر :
د.م عبد الرزاق محمد سعيد التركماني









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الهندسة و العلوم,
افتراضي

يرجع استخدام تقنية المعالجةفي كثير من الاحوال إلى النقص الشديد الذي تعانيه كثيرا من دول العالم في المياه الصالحة للشرب او نتيجة لتلوث مصادر المياه كما هو الحال في اكثر الدول الصناعية. وقد أدت هذه العوامل إلى البحث عن مصادر جديدة غير المصادر التقليدية والتي تحتاج بطبيعة الحال إلى تقنيات معالجة متقدمة بالإضافة إلى المعالجة متقدمة بالإضافة إلى المعالجة التقليدية.







مرجع قيّم لكل مهندس كيميائي او بايلوجي او بيئي من أفضل المراجع باللغة الإنكليزية يتحدث عن تقانات المعالجة البيولوجية لمياه الصرف ويشرح بالتفصيل عمليات الاستقلاب والبناء والهدم البكتيري التي تعتبر أساس المعالجة البيولوجية سواء كانت هذه المعالجة هوائية أو لا هوائية


كما يشرح الكتاب بالتفصيل أسس إزالة النتروجين والفوسفور بيولوجياً من مياه الصرف , ويعرض تقانات الأغشية التي يمكن استخدامها في المعالجة البيولوجية لمياه الصرف





الفصول التي يتناولها الكتاب :
1- التطور التاريخي لتجميع ومعالجة مياه الصرف
2- خصائص مياه الصرف
3- الإستقلاب البكتيري
4- تفاعلات البناء والهدم البكتيري
5- نقل الأكسجين السائل - الغاز
6- نظام المعالجة بالحمأة المنشطة
7- المعالجة الهوائية بالأغشية البيولوجية
8- التحلل اللاهوائي للمواد العضوية
9- التحلل البيولوجي لبعض المركبات العضوية
10- الإزالة البيولوجية للمواد المغذية (النتروجين - الفوسفور)
11- نمذجة عملية الحمأة المنشطة
12- تقانات الأغشية في المعالجة البيولوجية
13- الإدارة المتكاملة لمياه الصرف


فهرس الكتاب :



Contents


Preface


List of Symbols and Abbreviations


1 Historical Development of Wastewater Collection and Treatment
1.1 Water Supply and Wastewater Management in Antiquity
1.2 Water Supply and Wastewater Management in the Medieval Age
1.3 First Studies in Microbiology
1.4 Wastewater Management by Direct Discharge into Soil and Bodies of Water – The First Studies
1.5 Mineralization of Organics in Rivers, Soils or by Experiment –
A Chemical or Biological Process?
1.6 Early Biological Wastewater Treatment Processes
1.7 The Cholera Epidemics – Were They Caused by Bacteria Living
in the Soil or Water?
1.8 Early Experiments with the Activated Sludge Process
1.9 Taking Samples and Measuring Pollutants
1.10 Early Regulations for the Control of Wastewater Discharge
References


2 Wastewater Characterization and Regulations
2.1 Volumetric Wastewater Production and Daily Changes
2.2 Pollutants
2.2.1 Survey
2.2.2 Dissolved Substances
2.2.2.1 Organic Substances
2.2.2.2 Inorganic Substances
2.2.3 Colloids
2.2.3.1 Oil-In-Water Emulsions
2.2.3.2 Solid-In-Water Colloids
2.2.4 Suspended Solids
2.3 Methods for Measuring Dissolved Organic Substances as Total
Parameters
2.3.1 Biochemical Oxygen Demand
2.3.2 Chemical Oxygen Demand
2.3.3 Total and Dissolved Organic Carbon
2.4 Legislation
2.4.1 Preface
2.4.2 German Legislation
2.4.2.1 Legislation Concerning Discharge into Public Sewers
2.4.2.2 Legislation Concerning Discharge into Waters
2.4.3 EU Guidelines
References


3 Microbial Metabolism
3.1 Some Remarks on the Composition and Morphology of Bacteria
(Eubacteria)
3.2 Proteins and Nucleic Acids
3.2.1 Proteins
3.2.1.1 Amino Acids
3.2.1.2 Structure of Proteins
3.2.1.3 Proteins for Special Purposes
3.2.1.4 Enzymes
3.2.2 Nucleic Acids
3.2.2.1 Desoxyribonucleic Acid
3.2.2.2 Ribonucleic Acid
3.2.2.3 DNA Replication
3.2.2.4 Mutations
3.3 Catabolism and Anabolism
3.3.1 ADP and ATP
3.3.2 Transport of Protons
3.3.3 Catabolism of Using Glucose
3.3.3.1 Aerobic Conversion by Prokaryotic Cells
3.3.3.2 Anaerobic Conversion by Prokaryotic Cells
3.3.4 Anabolism
References


4 Determination of Stoichiometric Equations for Catabolism and
Anabolism


4.1 Introduction
4.2 Aerobic Degradation of Organic Substances
4.2.1 Degradation of Hydrocarbons Without Bacterial Decay
4.2.2 Mineralization of 2,4-Dinitrophenol
4.2.3 Degradation of Hydrocarbons with Bacterial Decay
4.3 Measurement of O2 Consumption Rate rO2,S and CO2 Production
Rate rCO2,S
Problems
References


5 Gas/Liquid Oxygen Transfer and Stripping
5.1 Transport by Diffusion
5.2 Mass Transfer Coefficients
5.2.1 Definition of Specific Mass Transfer Coefficients
5.2.2 Two Film Theory
5.3 Measurement of Specific Overall Mass Transfer Coefficients KLa
5.3.1 Absorption of Oxygen During Aeration
5.3.1.1 Steady State Method
5.3.1.2 Non-steady State Method
5.3.1.3 Dynamic Method in Wastewater Mixed with Activated Sludge
5.3.2 Desorption of Volatile Components During Aeration
5.4 Oxygen Transfer Rate, Energy Consumption and Efficiency
in Large-scale Plants
5.4.1 Surface Aeration

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t63583.html#post490815
5.4.1.1 Oxygen Transfer Rate
5.4.1.2 Power Consumption and Efficiency
5.4.2 Deep Tank Aeration
5.4.2.1 Preliminary Remarks
5.4.2.2 The Simple Plug Flow Model
5.4.2.3 Proposed Model of the American Society of Civil Engineers
5.4.2.4 Further Models
5.4.2.5 Oxygen Transfer Rate
5.4.2.6 Power Consumption and Efficiency
5.4.2.7 Monitoring of Deep Tanks
5.5 Dimensional Analysis and Transfer of Models
5.5.1 Introduction
5.5.2 Power Consumption of a Stirred, Non-aerated Tank –
A Simple Example
5.5.3 De******ion of Oxygen Transfer, Power Consumption and Efficiency by Surface Aerators Using Dimensionless Numbers
5.5.4 Application of Dimensionless Numbers for Surface Aeration
Problem
References


6 Aerobic Wastewater Treatment in Activated Sludge Systems
6.1 Introduction
6.2 Kinetic and Reaction Engineering Models With and Without Oxygen
Limitation
6.2.1 Batch Reactors
6.2.1.1 With High Initial Concentration of Bacteria
6.2.1.2 With Low Initial Concentration of Bacteria
6.2.2 Chemostat
6.2.3 Completely Mixed Activated Sludge Reactor
6.2.3.1 Preliminary Remarks
6.2.3.2 Mean Retention Time, Recycle Ratio and Thickening Ratio as Process Parameters
6.2.3.3 Sludge Age as Parameter
6.2.4 Plug Flow Reactor
6.2.5 Completely Mixed Tank Cascades With Sludge Recycle
6.2.6 Flow Reactor With Axial Dispersion
6.2.7 Stoichiometric and Kinetic Coefficients
6.2.8 Comparison of Reactors
6.3 Retention Time Distribution in Activated Sludge Reactors
6.3.1 Retention Time Distribution
6.3.2 Completely Mixed Tank
6.3.3 Completely Mixed Tank Cascade
6.3.4 Tube Flow Reactor With Axial Dispersion
6.3.5 Comparison Between Tank Cascades and Tube Flow Reactors
6.4 Technical Scale Activated Sludge Systems for Carbon Removal
Problems
References


7 Aerobic Treatment with Biofilm Systems
7.1 Biofilms
7.2 Biofilm Reactors for Wastewater Treatment
7.2.1 Trickling Filters
7.2.2 Submerged and Aerated Fixed Bed Reactors
7.2.3 Rotating Disc Reactors
7.3 Mechanisms for Oxygen Mass Transfer in Biofilm Systems
7.4 Models for Oxygen Mass Transfer Rates in Biofilm Systems
7.4.1 Assumptions
7.4.2 Mass Transfer Gas/Liquid is Rate-limiting
7.4.3 Mass Transfer Liquid/Solid is Rate-limiting
7.4.4 Biological Reaction is Rate-limiting
7.4.5 Diffusion and Reaction Inside the Biofilm
7.4.6 Influence of Diffusion and Reaction Inside the Biofilm and of Mass Transfer Liquid/Solid
7.4.7 Influence of Mass Transfer Rates at Gas Bubble and Biofilm
Surfaces
Problems
References


8 Anaerobic Degradation of Organics
8.1 Catabolic Reactions – Cooperation of Different Groups of Bacteria
8.1.1 Survey
8.1.2 Anaerobic Bacteria
8.1.2.1 Acidogenic Bacteria
8.1.2.2 Acetogenic Bacteria
8.1.2.3 Methanogenic Bacteria
8.1.3 Regulation of Acetogenics by Methanogenics
8.1.4 Sulfate and Nitrate Reduction
8.2 Kinetics – Models and Coefficients
8.2.1 Preface
8.2.2 Hydrolysis and Formation of Lower Fatty Acids by Acidogenic
Bacteria
8.2.3 Transformation of Lower Fatty Acids by Acetogenic Bacteria
8.2.4 Transformation of Acetate and Hydrogen into Methane
8.2.5 Conclusions
8.3 Catabolism and Anabolism
8.4 High-rate Processes
8.4.1 Introduction
8.4.2 Contact Processes
8.4.3 Upflow Anaerobic Sludge Blanket
8.4.4 Anaerobic Fixed Bed Reactor
8.4.5 Anaerobic Rotating Disc Reactor
8.4.6 Anaerobic Expanded and Fluidized Bed Reactors Problem
References


9 Biodegradation of Special Organic Compounds
9.1 Introduction
9.2 Chlorinated Compounds
9.2.1 Chlorinated n-Alkanes, Particularly Dichloromethane and
1,2-Dichloroethane
9.2.1.1 Properties, Use, Environmental Problems and Kinetics
9.2.1.2 Treatment of Wastewater Containing DCM or DCA
9.2.2 Chlorobenzene
9.2.2.1 Properties, Use and Environmental Problems
9.2.2.2 Principles of Biological Degradation
9.2.2.3 Treatment of Wastewater Containing Chlorobenzenes
9.2.3 Chlorophenols
9.3 Nitroaromatics
9.3.1 Properties, Use, Environmental Problems and Kinetics
9.3.2 Treatment of Wastewater Containing 4-NP or 2,4-DNT
9.4 Polycyclic Aromatic Hydrocarbons and Mineral Oils
9.4.1 Properties, Use and Environmental Problems
9.4.2 Mineral Oils

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=490815
9.4.3 Biodegradation of PAHs
9.4.3.1 PAHs Dissolved in Water
9.4.3.2 PAHs Dissolved in n-Dodecane Standard Emulsion
9.5 Azo Reactive Dyes
9.5.1 Properties, Use and Environmental Problems
9.5.2 Production of Azo Dyes in the Chemical Industry – Biodegradability of Naphthalene Sulfonic Acids
9.5.3 Biodegradation of Azo Dyes
9.5.3.1 Direct Aerobic Degradation
9.5.3.2 Anaerobic Reduction of Azo Dyes
9.5.3.3 Aerobic Degradation of Metabolites
9.5.4 Treatment of Wastewater Containing the Azo Dye Reactive
Black 5
9.6 Final Remarks
References


10 Biological Nutrient Removal
10.1 Introduction
10.2 Biological Nitrogen Removal
10.2.1 The Nitrogen Cycle and the Technical Removal Process
10.2.2 Nitrification
10.2.2.1 Nitrifying Bacteria and Stoichiometry
10.2.2.2 Stoichiometry and Kinetics of Nitrification
10.2.2.3 Parameters Influencing Nitrification
10.2.3 Denitrification
10.2.3.1 Denitrifying Bacteria and Stoichiometry
10.2.3.2 Stoichiometry and Kinetics of Denitrification
10.2.3.3 Parameters Influencing Denitrification
10.2.4 Nitrite Accumulation During Nitrification
10.2.5 New Microbial Processes for Nitrogen Removal
10.3 Biological Phosphorus Removal
10.3.1 Enhanced Biological Phosphorus Removal
10.3.2 Kinetic Model for Biological Phosphorus Removal
10.3.2.1 Preliminary Remarks
10.3.2.2 Anaerobic Zone
10.3.2.3 Aerobic Zone
10.3.3 Results of a Batch Experiment
10.3.4 Parameters Affecting Biological Phosphorus Removal
10.4 Biological Nutrient Removal Processes
10.4.1 Preliminary Remarks
10.4.2 Nitrogen Removal Processes
10.4.3 Chemical and Biological Phosphorus Removal
10.4.4 Processes for Nitrogen and Phosphorus Removal
10.4.4.1 Different Levels of Performance
10.4.4.2 WWTP Waßmannsdorf
10.4.4.3 Membrane Bioreactors (MBR)
10.5 Phosphorus and Nitrogen Recycle
10.5.1 Recycling of Phosphorus
10.5.2 Recycling of Nitrogen
Problems
References


11 Modelling of the Activated Sludge Process
11.1 Why We Need Mathematical Models
11.2 Models Describing Carbon and Nitrogen Removal
11.2.1 Carbon Removal
11.2.2 Carbon Removal and Bacterial Decay
11.2.3 Carbon Removal and Nitrification Without Bacterial Decay
11.3 Models for Optimizing the Activated Sludge Process
11.3.1 Preface
11.3.2 Modelling the Influence of Aeration on Carbon Removal
11.3.3 Activated Sludge Model 1 (ASM 1)
11.3.4 Application of ASM 1
11.3.5 More Complicated Models and Conclusions
Problems
References


12 Membrane Technology in Biological Wastewater Treatment
12.1 Introduction
12.2 Mass Transport Mechanism
12.2.1 Membrane Characteristics and Definitions
12.2.2 Mass Transport Through Non-porous Membranes
12.2.3 Mass Transport Through Porous Membranes
12.3 Mass Transfer Resistance Mechanisms
12.3.1 Preface
12.3.2 Mass Transfer Resistances
12.3.3 Concentration Polarization Model
12.3.4 Solution–diffusion Model and Concentration Polarization
12.3.5 The Pore Model and Concentration Polarization
12.4 Performance and Module Design
12.4.1 Membrane Materials
12.4.2 Design and Configuration of Membrane Modules
12.4.2.1 Preliminary Remarks
12.4.2.2 Dead-end Configuration
12.4.2.3 Submerged Configuration
12.4.2.4 Cross-flow Configuration
12.4.3 Membrane Fouling and Cleaning Management
12.4.3.1 Types of Fouling Processes
12.4.3.2 Membrane Cleaning Strategies
12.5 Membrane Bioreactors
12.5.1 Final Treatment (Behind the Secondary Clarifier)
12.5.2 Membrane Bioreactors in Aerobic Wastewater Treatment
12.5.3 Membrane Bioreactors and Nutrient Removal
Problems
References


13 Production Integrated Water Management and Decentralized Effluent Treatment
13.1 Introduction
13.2 Production Integrated Water Management in the Chemical
Industry
13.2.1 Sustainable Development and Process Optimization
13.2.1.1 Primary Points of View
13.2.1.2 Material Flow Management
13.2.1.3 Production of Naphthalenedisufonic Acid
13.2.1.4 Methodology of Process Improvement
13.2.2 Minimization of Fresh Water Use
13.2.2.1 De******ion of the Problem
13.2.2.2 The Concentration/Mass Flow Rate Diagram and the Graphical
Solution
13.2.3 The Network Design Method
13.3 Decentralized Effluent Treatment
13.3.1 Minimization of Treated Wastewater
13.3.1.1 De******ion of the Problem
13.3.1.2 Representation of Treatment Processes in a Concentration/Mass Flow Rate Diagram
13.3.1.3 The Lowest Wastewater Flow Rate to Treat
13.3.2 Processes for Decentralized Effluent Treatment
Problems
References



التحميل من الرابط
هناااا









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية محمد الامين


البيانات
التسجيل: Jul 2010
العضوية: 11432
المشاركات: 8,006 [+]
بمعدل : 2.96 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 124

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد الامين غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الهندسة و العلوم,
افتراضي

صيانة شبكات مياه الصرف ومحطات المعالجة ودورها في حماية البيئة
تتعرض شبكات مياه الصرف إلى انسدادات نتيجة لترسب المواد الصلبة المعلقة، كما تتعرض لتصدعات وكسور نتيجة للضغوط المطبقة على أنابيب الشبكة من حركة المركبات الآلية على الطريق، كما تحصل عيوب في وصلات الأنابيب مما يؤدي إلى تسرب مياه الصرف من شبكة المجاري، وتسرب المياه يلوث التربة المحيطة، وقد يصل التلوث إلى البساط المائي فيلوث آبار المياه الجوفية، وقد تخرج مياه الآبار عن الصلاحية للشرب، أو عن الصلاحية للاستخدام في العمليات الصناعية. لذلك لا بد من إنجاز عمليات فحص دورية لشبكة مياه الصرف، لتحديد العيوب، ومن ثم إنجاز الصيانة والإصلاحات اللازمة.

إن طرح مياه الصرف الصناعي غير المعالجة بشكل ملائم في شبكة المجاري العامة يؤدي إلى الإساءة لمادة أنابيب الشبكة وتآكلها، كما أن وصول ملوثات سامة، سيانيد،أو معادن ثقيلة، أوغيرها عن طريق مياه الصرف الصناعية إلى محطة المعالجة البيولوجية لمياه الصرف البلدية يؤدي إلى تقليل كفاءة أداء محطة المعالجة البيولوجية المصممة لمعالجة ملوثات قابلة للتحلل الحيوي، ويمكن أن ينتج عن ذلك عدم مطابقة نوعية المياه الخارجة من المحطة للمواصفات اللازم توفرها في هذه المياه.

وتعد مياه الصرف المعالجة مورداً غير تقليدي للمياه يمكن استخدامها للري الزراعي أو يعاد استعمالها في المنشآت الصناعية، وحتى تكون مياه الصرف المعالجة محققة للمواصفات لابد من صيانة مختلف التجهيزات الميكانيكية والكهربائية في محطات المعالجة.

سنعرض في هذا الموضوع أهم طرائق فحص شبكات الصرف الصحي وطرائق تنظيفها وصيانتها، كما سنعرض أهم المشاكل التي يمكن مصادفتها في محطات معالجة مياه الصرف وطرائق حل هذه المشاكل.

1- الأضرار والمشاكل في شبكة مياه الصرف
تتعرض شبكات مياه الصرف الصحي إلى أضرار ومشاكل عديدة مثل الانسداد الجزئي والانسداد الكلي إضافةً إلى تسرب مياه الصرف منها إلى الوسط المحيط، وقد يصل التلوث إلى البساط المائي فيلوث آبار المياه الجوفية، وأسباب هذه المشاكل مختلفة أهمها :

1-عدم كفاية مقطع الأنبوب وسببه خطأ في التصميم أو زيادة معدل صرف المياه، أو قلة الميل المحرك مما يقلل سرعة الجريان وبالتالي حصول ترسيب للمواد الصلبة المعلقة؛

2- حصول هبوطات في فرشة الأنابيب أو تسربات من الوصلات بسبب عدم جودة كتامتها؛

3-تغلغل جذور الأشجار والنباتات عن طريق وصلات أنابيب الشبكة كما في الشكل 1؛

4- تصريف مياه إلى شبكة المجاري تحتوي على تركيز عالٍ من الدهون والشحوم والمواد المعلقة؛

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t63583.html#post490819

5- حصول كسور في الأنابيب بسبب الأحمال العالية فوقها أو بسبب حفريات مجاورة لها.

2- الأضرار البيئية الناجمة عن المشاكل في شبكة الصرف
ينتج عن المشاكل في شبكات مياه الصرف أَضرار فادحة، منها تخريب أساسات الشوارع وأساسات المباني بسبب تسربات مياه الصرف، أو تلويث للمياه الجوفية وقد تصبح المياه غير صالحة للشرب، أو غير صالحة للاستخدام في العمليات الصناعية، وقد تتلوث مياه شبكة الإمداد العامة عندما يكون في شبكة الإمداد عيوب ويطبق تقنين للمياه بوقف ضخ مياه الشرب في الشبكة. كما تؤدي الانسدادات في شبكة المجاري إلى طفح في الشوارع، وحدوث هبوطات في الشوارع والأرصفة أو تصدعات في المباني.

إن تجمع الأوساخ والحمأة في أنابيب شبكة المجاري يكون بسبب ضعف ميلها أو حصول هبوطات فيها، وسيؤدي وجود شوارد الكبريتات إلى حصول تحلل لاهوائي ينتج عنه غاز كبريت الهيدروجين الذي سيسبب مع الوقت وبتدخل البكتريا الكبريتية تآكل السطح العلوي للأنابيب البيتونية.


على أن دائرة الأضرار والخطر ستكبر وتتسع مع انتقال ملوثات سامة وخطرة كالمعادن الثقيلة والسيانيد مع مياه الصرف الصناعي إلى محطات المعالجة المركزية، حيث ستلحق بها ضرراً كبيراً خصوصاً إذا كانت تعمل بالمعالجة البيولوجية مثل محطة حلب التي تعمل وفق مبدأ الأحواض المهواة Aerated lagoons، حيث تتراوح الأضرار الحاصلة في محطات المعالجة بين:

-نقصان كفاءة المعالجة وخروج مياه بمواصفات غير مناسبة للزراعة أو ضارة بالبيئة؛

- وأحياناً قد يتوقف عمل المحطة كلياً عند ورود دفقات كبيرة من الفيول أو الرغوة لمدة طويلة، لأن كلاً منهما يفسد عمل التجهيزات، ويحد من دخول الأكسجين إلى المياه، الذي هو أساسي لاستمرار المعالجة. كما أن التراكيز العالية من المعادن الثقيلة الناجمة عن الصناعات المختلفة تسبب عند ترسبها تلويثاً للحمأة مما يحول دون استعمالها كمحسنات للتربة الزراعية، بل ويخلق مشكلة عند التخلص منها حيث يلزم معالجتها بتكاليف عالية قبل طمرها أو ترميدها للتخفيف من ملوثاتها.

3- الحلول للمشاكل في شبكة الصرف
3-1- الحلول الوقائية
أـ دراسة شبكات مياه الصرف الصحي دراسة جيدة وحساب المقاطع اللازمة، والميل الأصغري، واختيار نوعية جيدة للأنابيب تلائم مواصفات مياه الصرف المنقولة وطبيعة التربة المحيطة بالأنابيب، وتنفيذ الشبكة بشكل صحيح ودقيق. وتأمين سمك كاف للتغطية التربية أعلى الأنبوب. إذ أن فرشة الأنابيب قد تكون مواد حبيبية أو فرشة بيتونية، وقد نحتاج لتغليفها بالكامل بالبيتون.

ب ـ عمل برامج للصيانة الدورية للشبكة:تتضمن بشكل أساسي تنظيف البالوعات المطرية قبيل موسم الأمطار مع تصغير فتحاتها للإقلال من دخول الشوائب الكبيرة الحجم.

ج ـ كما يلزم تطبيق غسيل دوري لخطوط الصرف الصحي التي تتجمع فيها الرمال والأتربة والأوساخ بحيث يتم دفعها بضغط الماء(كما في الشكل 2 ) إلى أقرب غرفة تفتيش لرفعها وإزالتها من الأعلى.


ولكي تكون شبكة الصرف في جاهزية تامة يجب فحص أجزائها كافة من الداخل لمراقبة حالة جريان الماء وحالة جدران الأنابيب والكشف عن أية ترسبات أو انسدادات في الأنابيب.

إن نظام الدارة التلفزيونية المغلقة CCTV يحدد بشكل دقيق جداً حالة الخطوط (هبوطات، وجود كسور، انسداد الأنابيب بالفضلات أو بجذور الأشجار)، ويحدد موقع المشكلة وبعد الموقع عن أقرب غرفة تفتيش، ويوجد مراقب يشاهد الصور المنقولة على شاشة، كما في الشكل. ويمكن للكاميرا أن تتحرك داخل خط جاف على عربات ذات عجلات أو داخل خط فيه ماء بواسطة قارب صغير حامل للكاميرا يسمح لها بالبقاء فوق مستوى المياه، ويتم إنزال الكاميرا في غرفة التفتيش عند بداية الخط، ويمكن التحكم بحركة العربة نحو الأمام أو الخلف أو الوقوف مع وجود إنارة كاشفة أمام العدسة، إذ، مع تحريك عدسات الكاميرا (بزاوية دوران تصل حتى 360 درجة)، يمكن معاينة وفحص جميع الأجزاء الداخلية ومحيط مقطع الأنبوب. وقد يتم دفع العربة داخل الخط بواسطة قضيب تحكم مرن يصل طوله حتى 400 متر طولي، ملتف على دولاب، وأثناء تقدم الكاميرا المحمولة على العربة داخل الخط تبث صوراً واضحة عن حالة جدران الأنبوب وجريان الماء فيه.


وصار بالإمكان عند وجود كسر أو شق بسيط أو ضعف في كتامة الوصلة ضخ مادة جيلاتينية هلامية تقوم بإصلاح العيب وبشكل جيد، كما في الشكل 4 .

وصارت أنظمة الفحص التلفزيونية متوفرة بأشكال ومقاسات مختلفة، بعضها صغير يمكن أن يدفعه عامل واحد، وبعضها الآخر كبير ومتطور موجود داخل عربة مغلقة، تقدم تقارير خطية وافلام تصوير لما شاهدته الكاميرا .


أما عند حصول كسور أو انسدادات كبيرة وتوقف شبه تام لجريان الماء، فإن الوضع يحتاج لتدخل عاجل وفوري. وقد وفرت التقنيات الحديثة حلولاً عديدة، منها:

إمكانية معالجة أماكن الكسور بعد تحديد مكانها بالكاميرا، بتطبيق تقنية تسمح بتبطين الأنبوب من الداخل عند مكان الكسر بوساطة أنبوب صغير يشبه الكم من مادة خاصة يتم إدخاله ونفخه ثم رشه بمادة تكسبه التصلب والكتامة.
- إدخال قطع أنابيب صغيرة أو قطعة طويلة من أنبوب جديد داخل الأنبوب القديم المكسور، ويتم هذا الإدخال بدون عمليات حفر.
ويحقق التبطين Limingبسحب قطعة الأنبوب بواسطة رأس معدني قوي.
- استبدال الأنابيب بالتحطيم Pipe bursting ، حيث يمكن استبدال خط أنابيب قديم ذي قطر صغير بأنبوب جديد قطره أكبر، ويتم الاستبدال عن طريق تحريك رأس مخروطي من الفولاذ متغير القطر من قطر الأنبوب القديم إلى قطر الأنبوب الجديد ويجذب هذا الرأس المخروطي بقوة كبيرة تمكنه من دفع الأنبوب القديم أمامه بعد تفتيته مع جذب الأنبوب الجديد خلفه كما في الشكل 5.

- تنظيف الأنابيب وفتح الانسدادات باستخدام رؤوس معدنية حادة متشعبة، وتنتقل هذه الرؤوس تحت تأثير ضغط ماء هائل كما في الشكل 6، وبانتقالها تفتت المواد الصلبة المتحجرة وتدفعها وينفتح الانسداد ويعود ليشتغل الأنبوب بكامل مقطعه.



4- المشاكل في محطات المعالجة
تتنوع المشاكل التشغيلية والأعطال في محطات المعالجة بشكل كبير، وإن أول خطوة هي التعرف الصحيح على المشكلة وتحديد مسبباتها ، لذا يجب مراقبة عمل التجهيزات تشغيلياً ميكانيكياً وكهربائياً. بالفحوصات الدائمة والمراقبة ليتم بناءً على ذلك تحديد الأسباب واتخاذ القرار الملائم نحو عمل الإصلاحات أو الصيانة اللازم تطبيقها، أي إن خبرة المهندس والعامل الفني مع الالتزام بالتعليمات الفنية التي وضعتها الشركة الصانعة والإدارة تكفل التشغيل الصحيح لمختلف وحدات المحطة.

ويسبب وصول مياه صرف تحتوي على تراكيز ملوثات عالية مشاكل تشغيلية، وتشمل الملوثات:
أ‌- ملوثات فيزيائية: مثل الرمال وبقايا احضارات المشاريع في الشوارع ، القوارير الزجاجية وبقايا الحبوب من المطاحن ..الخ؛
ب‌- ملوثات عضوية: وتضم الزيوت والشحوم وغيرها؛
ت‌- الملوثات اللاعضوية مثل الكبريتات ومبيدات الحشرات والمعادن الثقيلة وغيرها.
إن دخول هذه الملوثات بتراكيز كبيرة سوف يلحق الضرر بنظام عمل المحطة ويعطي للمياه المعالجة وللحمأة خواص سيئة تجعلها غير صالحة لإعادة الإستعمال. ويتعلق هذا الأمر بتطبيق معالجة أولية فعالة لمياه الصرف الخارجة من المصانع والمعامل والورش وصولاً لتحقيق نصوص المواصفة السورية رقم 2580.
ولقد أصدرت وزارة الصناعة تعميماً رقمه 589 في 1/2/2003، موجهاً إلى مديريات الصناعة لإلزام الشركات التابعة لها بتطبيق المواصفة السورية الخاصة بالمخلفات السائلة الناتجة عن النشاطات الاقتصادية المنتهية إلى شبكة الصرف الصحي.

5- الحلول للمشاكل في محطات المعالجة
يلزم تطبيق صيانة وقائية Protective Maintenance، ومن أشكال الصيانة اللازمة في محطة معالجة مياه الصرف في الشيخ سعيد نذكر:

أ‌- صيانة المحركات Motors:بمراقبة الضجيج الصادر عنها، وارتفاع درجة حرارتها، وتغيير الزيوت والتشحيم بعد تشغيلها لعدد محدد من ساعات العمل، مع فحص القطع الأساسية للمحركات وعمل الصيانة الدورية اللازمة أو التبديل حسب توصيات الشركة المصنعة.

ب‌- صيانة عنفات التهوية السطحية Aerators: وتشمل الصيانة ضبط درجة شد كابلات التثبيت، وضبط نسبة الجزء المغمور منها في الماء حسب توصيات الشركة الصانعة بحيث تعطي أفضل مردود من الأكسجين المنحل ولإزالة أية عوالق منها كالخيوط بشكل دوري وبعد عمليات التفريغ وإعادة إملاء الأحواض.

ت‌- مراقبة عمل أقنية إزالة الرمال المهواة Send removal: من حيث رائحة الماء وترسيب المواد اللاعضوية فقط، مع التأكد من تحقيق الشروط المناسبة لذلك كسرعة الماء في الأقنية وسرعة وضغط الهواء المحقون لتهوية الماء وتطويف المواد العضوية الخفيفة كالدهون والشعر.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=490819
وفي سبيل قيام المهندسين والمشغلين بتأدية عملهم بيسر ودقة، من الضروري تطبيق جداول الكشف عن الأعطال والمشاكل Trouble Shooting التي تشخص أهم الظواهر والمشاهدات مثل: الروائح الحادة والظواهر الغريبة، وضعف كفاءة إزالة الأكسجين اللازم للأكسدة البيوكيميائية BOD، ونقصان تركيز الأكسجين المنحل في الماء DO، وضعف مردود إزالة الجراثيم الكلية وجراثيم الكوليفورم. وتبين هذه الجداول الأسباب المحتملة لهذه المشاكل، وتحدد طرائق معالجتها أيضاً. كما يلزم الانتباه لمراقبة سطوح مياه الأحواض وإزالة معوقات المعالجة خصوصاً ما يتجمع عليها كالفيول والرغوة والطحالب والأشنيات والمواد الصلبة. إذ يتوجب إزالة تأثيرها من حيث الحد من إشباع الماء بالأكسجين الضروري للمعالجة أو زيادة الحمل العضوي، ومن ثم خروج مياه من أحواض المعالجة البيولوجية بمواصفات غير جيدة تتطلب زيادة كمية الكلور اللازم للتطهير. ونؤكد على أهمية تدقيق عمل جميع أجهزة القياس سواء للتدفقات أو للتيار وغير ذلك مع ضرورة معايرتها كل مدة لضمان صحة القياسات.

ويبقى العامل الأساسي في نجاح محطات المعالجة بضبط نوعية مياه الصرف الصناعي، والتأكيد على إنشاء محطات معالجة أولية تبعاً لنوع الصناعة بحيث لا تطرح في شبكة المجاري العامة إلا مياه تحقق المواصفة السورية المحددة، لأن البديل كما لاحظنا في الكثير من محطات المعالجة هو فشل عملها، ومن ثم فإن المياه والحمأة الناتجتين عن المحطة ستكونان غير صالحتين لإعادة الاستعمال، وحتى يصعب التخلص من الحمأة إلا بعد إخضاعها لمعالجة مكلفة.
ـــــــــــــ

المصادر والمراجع

[1]-د.عبد الحكيم بنود "الصرف الصحي" ، منشورات وزارة التعليم العالي، 1997.
[2]-م. فواز الرفاعي "صيانة شبكات أنابيب المياه والصرف الصحي" ، الحلقة الدراسية "تنفيذ أعمال البنية التحتية في المدينة القديمة" ،1997.
-[3]C.GOMELLA, H.GUERREE " GUIDE DE L ASSAINISSEMENT DANS LES AGLOMERATIONS URBAINES ET RURALES", TOME1, EYROLLES,1986.









عرض البوم صور محمد الامين   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 30644
المشاركات: 2 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 06-02-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
nasserelshazliy غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الهندسة و العلوم,
افتراضي

thank you thannnnnnnnnnnnnnks









عرض البوم صور nasserelshazliy   رد مع اقتباس
قديم 06-02-2011   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 30644
المشاركات: 2 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 06-02-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
nasserelshazliy غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد الامين المنتدى : منتدى الهندسة و العلوم,
افتراضي

very thank you thanksssssssssssssssssssss









عرض البوم صور nasserelshazliy   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث حول المعالجة التربوية Dzayerna منتدى الأساتذة و المعلمين 10 05-02-2011 03:08 PM
Nikon Capture NX v1.3.0 ثورة جديدة في عالم المعالجة وتحسين الصور Dzayerna منتدى شروحات البرامج 2 10-22-2010 04:59 PM
سهر الأطفال يؤثر على الساعة البيولوجية!!! بنت المغرب منتدى بـراعم الجزائر 4 09-10-2010 05:24 PM


الساعة الآن 04:38 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302