العودة   منتديات صحابي > أقسام العلوم الاقتصادية > منتدى علوم التسيير والتجارة > منتدى ادارة الاعمال



أثر الاندماج الاقتصادي على التنمية في البلدان النامية

منتدى ادارة الاعمال


أثر الاندماج الاقتصادي على التنمية في البلدان النامية

تعتبر الدول الإسلامية من الدول المنتجة للسلع الغذائية و المعدنية و تتمثل صناعتها التحويلية في الصناعات التقليدية ،و بعض الصناعات الحديثة المتعلقة بالفلاحة و النسيج ،و هي موجهة أساسا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-26-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 26559
المشاركات: 5 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 04-26-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
متحمس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى ادارة الاعمال
تعتبر الدول الإسلامية من الدول المنتجة للسلع الغذائية و المعدنية و تتمثل صناعتها التحويلية في الصناعات التقليدية ،و بعض الصناعات الحديثة المتعلقة بالفلاحة و النسيج ،و هي موجهة أساسا للسوق المحلي . تقوم هذه الدول من أجل تحقيق تنمية اقتصادية بجلب خبرة الدول المتقدمة، و ذلك من خلال توفير تجهيزات رأسمالية ملائمة، و إنجاز بنى تحتية و لا يكون ذلك فقط بطلب قروض من الدول المصدرة لهذه التجهيزات أو من مؤسسات مالية دولية ، و لكن أيضا بفضل استقطاب الاستثمار الأجنبي ، بالنسبة للدول الإسلامية يمكن أن نميز شكلين من هذه الاستثمارات : أولا إنتاج السلع بهدف تصديرها للدول المتقدمة ، ثانيا إنتاج يهدف لتحقيق نمو اقتصادي بالبلاد الإسلامية .
يتمثل الشكل الأول في استغلال المواد الأولية، و إنتاج سلع تحويلية بسيطة و تصديرها ، و هو إنتاج يتميز بانخفاض تكلفة اليد العاملة، هذا الشكل من الاستثمار يسمح للبلد بتحصيل العملة الصعبة و بالتالي تسهيل عملية خدمة الدين الخارجي ، بينما لا يسمح الشكل الثاني بذلك نظرا لكونه لا يدر أرباحا إلا بالعملة المحلية .
لاجل ذلك انتهجت معظم الدول الإسلامية سياسة نحو ترقية صادراتها ضمن إطار الاندماج الاقتصادي العالمي أي العولمة ، غير آن هذه الأخيرة أثرت سلبا على التنمية الاقتصادية في الدول الإسلامية ، و هذا ما سنبينه في هاته المداخلة ، و التي تتمثل محاورها في :
- توضيح خصائص اقتصاديات الدول الإسلامية ؛
- تحليل مظاهر و تجليات العولمة و أثرها على الدول الإسلامية ؛
و كخلاصة نبين بأن : الزيادة في الاندماج الاقتصادي العالمي من طرف الدول الإسلامية أدى الى تنامي ظاهرة الفقر .
خطة الدراسة

I -خصائص اقتصاديات الدول الإسلامية
1- انخفاض نسبة مساهمة الصناعة في الناتج المحلي :
تعتبر التنمية الصناعية الطريق و الأساس الوحيد للخروج من التبعية الاقتصادية، و هي وسيلة لزيادة فرص العمل المنتج و توليد دخل أعلى و رغم ذلك لا تزال جميع الدول الإسلامية متخلفة صناعيا .
2 - ارتفاع حجم المديونية الأجنبية و ازدياد أعباء خدمتها :
دخلت كل الدول الإسلامية نادي المديونية ، و استمرار ذلك يشكل مصدر تهديد للأمن الاقتصادي و الاجتماعي لسرعة تراكمها على مدار سنوات:
- إذ أن مدفوعات الدين تمتص جزء أساسيا من حصيلة الصادرات بل زادت على الصادرات أحيانا .
- أدت الديون الخارجية إلى امتصاص الاحتياطيات الدولية لهذه الأقطار مما أربك حركة التنمية .
- معظم الدول الإسلامية استدانت بقصد تغطية نفقاتها العسكرية المتزايدة ، و ليس بقصد تنمية زراعتها و صناعتها ، و تحسين مستوى معيشة مواطنيها .
- أدت المديونية إلى توقف عملية التنمية ، و زيادة تدهور مستوى المعيشة المنخفض أصلا لشريحة واسعة من مواطنيها .
3 - أزمة الغذاء :
رغم أهمية القطاع الزراعي في اقتصاديات البلدان الإسلامية –عدا الخليجية – إلا أن العجز في تلبية الطلب المحلي المتزايد على السلع الغذائية، جعل معظم الدول الإسلامية تصبح منطقة عجز غذائي كبير متزايد ، خاصة في السلع الأساسية مثل : القمح . فهي تنفق مبالغ كبيرة لاستيراد تلك المواد ، الأمر الذي يشكل استنزافا لاقتصاديات هذه البلدان، إضافة إلى التبعية الغذائية للدول المتقدمة المصدرة للغذاء .
4 - وسائل الاتصال :
تعاني معظم الدول الإسلامية من قصور فادح في الاتصالات و المواصلات، و ذلك إذا ما قورنت بالدول الصناعية .
إن الأقطار الإسلامية بخصائصها هاته ، تتأثر سلبا عند محاولتها الاندماج في إطار صيرورات العولمة وتبعا لذلك الاقتصاد العالمي؛
II - مظاهر و تجليات العولمة و أثرها على التنمية في البلدان الإسلامية :

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t64537.html#post497524
العولمة في اللغة مأخوذ ة من التعولم و العالمية و العالم ، و في الاصطلاح تعني: اصطباغ عالم الأرض بصبغة واحدة شاملة لجميع أقوامها ، و توحيد أنشطتها الاقتصادية و الاجتماعية و الفكرية من غير اعتبار لاختلاف الأديان و الثقافات و الأعراق و الجنسيات .
والعولمة مصطلح اقتصادي في مظهرها العام و تعني الاندماج و التكامل الاقتصادي العالمي . و يعتقد معظم الكتاب أن هناك أربعة عناصر أساسية أدت إلى بروز و تمييز العولمة :
- تحرير التجارة الخارجية .
- تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة
- التطور التكنولوجي
- تعاظم دور الشركات متعددة الجنسيات
و لكل خاصية من هاته الخصائص تأثير على الأقطار الإسلامية .
1- تحرير التجارة الخارجية :
تعني تكامل الاقتصاديات المتقدمة و النامية في سوق عالمية واحدة مفتوحة لكافة القوى الاقتصادية في العالم، و خاضعة لمبدأ التنافس الحر و ذلك عن طريق إلغاء كل الحدود و الحواجز الجمركية في العالم ، و تلعب المنظمة العالمية للتجارة دورا بارزا في هذا المجال .
و لتحرير التجارة الخارجية أثار على مستوى الصادرات و الواردات ، إيرادات الدول الإسلامية
- الآثار على مستوى الصادرات :
بما أن دخل معظم صادرات الدول الإسلامية يتكون من مواد معدنية ، وبترول ، فان تحرير الصادرات سوف يؤدي إلى الاستنزاف الكمي لهذه الثروات لاجل الحفاظ على إيرادات الصادرات عند المستويات التي تؤمن سداد الديون و تغطية الواردات الأساسية .
-الآثار على مستوى الواردات :
يتطلب تحرير التجارة رفع دعم الدول المتقدمة لمنتجاتها الزراعية، الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع أسعار تلك السلع ، و ستتحمل معظم الدول الإسلامية المستوردة للغذاء خسائر فادحة .
هذا يعني ، أن فاتورة الواردات الغذائية للدول الإسلامية سترتفع بشكل محسوس أو تبقى ثابتة بزيادة معدلات الفقر .
- يؤدي تحرير التجارة إلى زيادة تدفق السلع إلى الدول الإسلامية الأمر الذي يؤدي بدوره إلى قيام منافسة غير متوازنة، يترتب عنها التأثير السلبي على مختلف المؤسسات الإنتاجية ، فكان مآل العديد منها أما الإفلاس أو الإغلاق ، الأمر الذي يساهم في رفع معدل البطالة و الفقر .
- الآثار على مستوى إيرادات الدولة : انخفضت إيرادات الدول الإسلامية نتيجة الخسائر الناجمة عن :
1 - إلغاء القيود الكمية على الواردات .
2 - تخفيض الرسوم الجمركية
3 - ارتفاع أسعار السلع الغذائية
2- تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة :
حدثت تطورات هامة خلال السنوات الأخيرة تمثلت في ظهور أدوات و منتجات مالية مستحدثة و متعددة ، إضافة إلى أنظمة الحاسب الآلي ووسائل الاتصال و التي كلفت سرعة انتشار هذه المنتجات ، و تحولت أنشطة البنوك التقليدية إلى بنوك شاملة تعتمد إلى حد كبير على إيراداتها من العمولات المكتسبة من الصفقات الاستثمارية من خارج موازنتها العمومية ، و يرجع ذلك إلى سببين رئيسيين هما :
1- تحرير أسواق النقد العالمية من القيود
و يتمثل أثرها السلبي في :
- التقلبات الفجائية لرأس المال
-تعرض البنوك لأزمات غسيل الأموال و تبييضها .
2- الثورة العالمية في الاتصالات الناجمة عن الأشكال التكنولوجية الجديدة .
3- التقدم العلمي و التكنولوجي :
و هو ميزة بارزة في العصر الراهن ، و هذا التقدم العلمي جعل العالم أكثر اندماجا ، كما سهل حركة الأموال و السلع و الخدمات ، ( و إلى حد ما حركة الأفراد ) ، و من ثم برزت ظاهرة العولمة ، و الجدير بالذكر أن صناعة تقنية المعلومات تتركز في عدد محدود من الدول المتقدمة أو الصناعية دون غيرها .
4- الشركات متعددة الجنسيات :
ان صح وصف هذا العصر بأنه عصر العولمة ، فمن الأصح وصفه بأنه عصر الشركات متعددة الجنسيات باعتبارها العامل الأهم لهذه العولمة .
يرجع تأثير هذه الشركات كقوى كبرى مؤثرة وراء التحولات في النشاط الاقتصادي العالمي إلى الأسباب التالية :
أ - تحكم هذه الشركات في النشاط الاقتصادي في أكثر من قطر ، و إشاعتها ثقافة استهلاكية موحدة ونمطية
ب- قدرتها على استغلال الفوارق بين الدول في هبات الموارد .
ج- مرونتها الجغرافية .
و يأخذ بعضهم على هذه الشركات ما يلي :
1- تناقضها بين وجهها التوحيدي للعالم ، ووجهها الأخر و هو كونها رمزا للسيطرة الاقتصادية ،و من ثم السياسية .
2- عدم وجود قواعد و ضوابط قانونية أو اتفاقات دولية ملزمة لها مما شجعها على انتهاك قوانين العمل و حقوق الإنسان .
3- إن قادة هذه الشركات من كبار الراشين على مستوى العالم
III - زيادة الاندماج و الاقتصاد العالمي يؤدي الى تنامي ظاهرة الفقر :
الفقر و انخفاض المداخيل :
نتيجة لما سبق ذكره ، يشكل اليوم الفقرو انخفاض مستوى الأجور الحقيقية سمة بارزة في معظم الأقطار الإسلامية ، وهذا ما يعكسه الجدول رقم 1 الذي رتب الدول الإسلامية في سلم التنمية البشرية و الفقر على الصعيد الدولي ، نلاحظ أن الدول النفطية فقط تتبوأ الرتب الأولى من ضمن 51 دولة إسلامية ، فقط 4 دول لها رتب عالية ، 24 دولة لها رتب متوسطة و 20 دولة لها مستوى منخفض .
بالنسبة لمؤشر الفقر ، لا يعطي أي صورة عن تقدم التنمية بها فباستثناء ماليزيا و الدول النفطية يعيش أغلب سكان العالم الإسلامي دون خط الفقر .
اما الجدول رقم 2 فهو يقدم لنا ا الأجر الحقيقي الأدنى السنوي لهذه الدول بالدولار الأمريكي ، و هي معدلات بعيدة كثيرا عن الأجر في الولايات المتحدة الأمريكية ، فمعدل الأجر الحقيقي لأغلب هاته الدول يمثل فقط خمس المعدل في الولايات المتحدة الأمريكية ، و هو معدل كاف للحصول على السلع الضرورية ،مع العلم أن أسعار هذه الأخيرة تحدد بناء على الأجر الاسمي .
هيكل التجارة الخارجية و عوائق ارتفاع الأجر الحقيقي :
ترغب الدول النامية في تحسين تجارتها الخارجية من خلال الرفع من الصادرات،لكنها تواجه مشكلة تحول دون ذلك، و هي انخفاض الإيرادات نظرا لثبات أسعار السلع التصديرية ( إذ تسيطر المواد الأولية كالبترول و المعادن على الجزء الأكبر من صادرات الدول الإسلامية )، و بحيث عندما تكون جميع هذه الدول في وضعية متشابهة ، سيؤدي ذلك إلى زيادة العرض الحالي بشكل أسرع من الزيادة في الطلب، خاصة إذا كانت هذه الدول تتلقى مساعدات مالية لرفع قدرتها الإنتاجية ، الأمر الذي يتسبب في انخفاض الأسعار العالمية للسلعة المعنية
جدول رقم 1 : مؤشر التنمية البشرية و الفقر في الدول الإسلامية
نسبة السكان تحت خط الفقر
1984-1989
الترتيب بالنسبة لمؤشر الفقر البشري
نصيب الفرد من ( (PIB
القدرة الشرائية بالدولار
1999
الترتيب بالنسبة لمؤشر التنمية البشرية
الدول
Na
Na
3189
85(M)
ألبانيا
na
na
2850
79 (M)
أذربيجان
22.6
40
5063
100(M)
الجزائر
na
na
13688
40 (H)
البحرين
35.6
73
1483
132(L)
بنغلادش
33.0
79
933
147(L)
بنين
na
na
17868
32(H)
بروني
na
na
965
159(L)
بوركينا فاسو
40.0
49
1573
125(M)
كا ميرون
64.0
87
850
155(L)
التشاد
na
47
1429
124 (M)
جزر القمر
na
57
2377
137(L)
جيبوتي
22.9
50
3420
105(M)
مصر
na
na
6024
109 (M )
غابون
64.0
85
1580
149 (L)
غامبيا
40.0
na
1934
150 (L)
غينيا
na
86
678
156 (L)
غينيا بيساو
27.1
38
2857
102(M)
أندونيسيا
na
30
5531
90(M)
ايران
na
na
Na
Na
العراق
11.7
na
3955
88(M)
الأردن
65.0*
na
4951
75( M)
كازاخستان
na
na
17289
43(H)
الكويت
88.0*
na
2573
92(M)
كرخزستان
na
11
4705
65 (M)
لبنان
na
27
7570
59 (M)
ليبيا
15.5
13
8209
56 (M)
ماليزيا
na
25
4423
77 (M)
مالديف
na
83
1166
153(L)
مالي
57.0
82
1609
139 (L)
موريتانيا
19.0
62
3419
112(M)
المغرب
na
90
861
:ham[1]:



Hev hghk]lh[ hghrjwh]d ugn hgjkldm td hgfg]hk hgkhldm










عرض البوم صور متحمس   رد مع اقتباس

قديم 04-26-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : متحمس المنتدى : منتدى ادارة الاعمال
افتراضي

بارك الله فيك اخي الفاضل على الموضوع القيم

ننتظر جديدك

اهلا و سهلا بي بيننا









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 04-28-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نادية25


البيانات
التسجيل: Dec 2009
العضوية: 6634
المشاركات: 8,089 [+]
بمعدل : 2.77 يوميا
اخر زياره : 04-21-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 2065

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نادية25 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : متحمس المنتدى : منتدى ادارة الاعمال
افتراضي

بارك الله فيك









عرض البوم صور نادية25   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دور الاستثمارات الاجنبية في البلدان النامية متحمس منتدى العلوم الاقتصادية 3 05-15-2011 09:21 AM
رسالة دكتوراه دراسة مقارنة بين الفكر الاقتصادي الإسلامي والفكر الاقتصادي المعاصر الأسد الجريح مكتبة رسائل التخرج الاقتصادية 7 03-04-2011 08:59 PM
إنعكاسات تحرير التجارة العالمية على إقتصاديات البلدان النامية linda منتدى العلوم الاقتصادية 3 01-13-2011 06:18 PM
تأثير ظاهرة غسيل الأموال على مصادر تمويل اقتصاديات البلدان النامية نادية25 مكتبة البحوث الاقتصادية 1 01-04-2011 05:53 PM
إنعكاسات تحرير التجارة العالمية على إقتصاديات البلدان النامية الاستاذ خالد مكتبة البحوث الاقتصادية 0 03-02-2010 02:50 AM


الساعة الآن 04:19 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302