العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


هل انت صابر ؟ لا أظن

المنتدى الاسلامي العام


هل انت صابر ؟ لا أظن

الصبر علي الشدائد مقدمة للفرج: إن الصبر علي الشدائد من شيم الرجال، و هو هذا الخلق الذي ميز الإنسان عن سائر المخلوات لما يحسه المرء من قيمة الصبر

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-15-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرفــة ::منتدى فلسطين في القلب
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتيمة بهوى النبي


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11895
المشاركات: 1,407 [+]
بمعدل : 0.53 يوميا
اخر زياره : 03-23-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتيمة بهوى النبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
الصبر علي الشدائد مقدمة للفرج:

إن الصبر علي الشدائد من شيم الرجال، و هو هذا الخلق الذي ميز الإنسان عن سائر المخلوات لما يحسه المرء من قيمة الصبر وفضيلة التحمل...
تعريف الصبر: هو الإمساك في ضيق أو حبس النفس لمصيبة ,أو شدة علي ما يقتضيه العقل والشرع.
ومعني حبس النفس أي ضبطها فهو عبارة عن ضبط النفس عند حدوث مكروه ضمن الضوابط الشرعية0 والمرء لم يخلق إلا للابتلاء قال تعالي:(الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلاً وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ) (الملك:2).
تعريف الشدائد: فهي كل ما يقع بالإنسان مما لاتتمناه نفسه وينأي بها عنه كالأمراض والخوف والمجاعات والمهالك ،فهذا من الشدائد المادية الدنيوية.
ومنها الشدائد الدينية: كتحمل المشاق في العبادات البدنية، وتمعر الوجه لرؤية المحارم واستباحة الأعراض والدماء،والفساد في الأرض:والعدوان علي ديار الإسلام يقول تعالي: ([COLOR=green]وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِين الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِم ْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُهْتَدُونَ) (البقرة:155-157)color]
منهج الإسلام في الصبر علي الشدائد:
إن الشدائد جزء من قدر الله تعالي ولا سبيل لمواجهتها إلا بالصبر والتدبر في حكمتها وإزالة آثارها وفي الحديث:"عجبت لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيراََ له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيراََ له " رواه أحمد وابن حبان.
المصائب مكفرات للذنوب:
فهي لا ترمي المؤمن عبثا فهي مقدرة وفيها حكمة كما أنها كفارة للذنوب،قال تعالي: (مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلَّا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ) (الحديد:22) ,وفي الحديث:" ما من مسلم يصيبه أذي من مرض فما سواه إلا حط الله به سيئاته كما تحط الشجرة ورقها ",وقد تكون لرفع درجته عند الله تعالي.
ليس الصبر هو مجرد التحمل بلا رغبة في ثواب الصبر أو حرص عليه،لا فهذا جمود وكثيراََ ما ذكر الصبر مع الاحتساب وهو ما يميز صبر المؤمنين عن صبر غيرهم وفي الحديث القدسي:"من أذهبت كريمتيه(يعني عينيه) ثم صبر واحتسب كان ثوابه الجنة"رواه البخاري ,فالاحتساب هو من جملة الصبر الذي عناه الإسلام ودعا إليه.
الاحتساب :هوالصبر مع استحضار العبد ما وعد الله به الصابرين من الثواب.
تذكر عاقبة الجزع وعدم التصبر:فإلي أين سيذهب الإنسان بجزعه وهل سيخرج عن ملكوت الله تعالي وسلطانه والطريقة المشروعة لهذا الرضا الصبر والاحتساب فلن تزول الشدائد بالجزع وفي الحديث:"إن الله إذا أحب قوما ابتلاهم فمن صبر فله الصبر،ومن جزع فله الجزع"0رواه أحمد ورواته ثقات.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t66016.html#post508465
كل ما يقع للمؤمن قليلا كان أو كثيراََ لا يغيب عن ربه تعالي ويكافئه به0وفي الحديث:"ما يصيب المؤمن من وصب ولا نصب ولا سقم ولا حزن حتى الهم يهمه إلا كفر به من سيئاته"رواه مسلم .أرايت كيف أن هذه الشدائد صغرت أم كبرت إنما وقعت لحكمة وبقدر ولا يفرج هذه الشدائد إلا الله عز وجل ،قال تعالي:(أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ أَإِلَهٌ مَعَ اللَّهِ قَلِيلاً مَا تَذَكَّرُونَ) (النمل:62) .
نماذج عملية للصبر أعقبها الفرج:
* صبر يعقوب عليه السلام رد عليه ولده يوسف عليه السلام
* صبر أم سليم الأنصارية:عن أنس قال: "مات ابن لأبي طلحة من أم سليم فقالت لأهلها لا تحدثوا أبا طالحة بابنه حتى أكون أنا أحدثه ،فجاء فقربت إليه عشاء فأكل وشرب ثم تصنعت له أحسن ما كانت تصنع قبل ذلك فوقع بها،فلما رأت أنه قد شبع وأصاب منها قالت:يا أبا طلحة أرأيت أن قوماً أعاروا عاريتهم أهل بيت وطلبوا عاريتهم ألهم أن يمنعوهم؟ قال:لا، قالت فاحتسب ابنك فانطلق حتى أتي رسول الله صلي الله عليه وسلم فأخبره بما كان فقال:بارك الله لكما في غابر ليلتكما"رواه أحمد وهو صحيح ,فوضعت غلاما سماه النبي صلي الله عليه وسلم عبد الله بن طلحة ورزق عبد الله بعشرة من الأولاد كلهم يحفظ القرآن واستشهد عبد الله بن طلحة في فارس.
* صبر خباب بن الأرت: فعن خباب بن الأرت قال: أتينا رسول الله صلي الله عليه وسلم وهو في ظل الكعبة متوسداََ بردة له فقلنا يا رسول الله تدع الله تبارك وتعالي لنا ألا تستغفره لنا فاحمر لونه أو تغير فقال:لقد كان من كان قبلكم يحفر له حفرة ويجاء بالمنشار فيوضع علي رأسه فيشقه ما يصرفه ذلك عن دينه ويمشط بأمشاط الحديد ما دون عظم ولحم أو عصب ما يصرفه ذلك عن دينه وليتمن الله تبارك وتعالي هذا الأمر حتي يسير الراكب ما بين صنعاء إلي حضر موت لا يخشى إلا الله تعالي والذئب علي غنمه ولكنكم تعجلون"رواه البخاري.
* الجارية السوداء: روي الإمام مسلم بسنده عن عطاء بن أبي رباح قال:قال لي ابن عباس ألا أُريك امرأة من أهل الجنة قلت بلي،قال:هذه المرأة السوداء أتت النبي صلي الله عليه وسلم قالت:إني أصرع وإني أتكشف فادع الله لي قال:إن شئت صبرت ولك الجنة وإن شئت دعوت الله أن يعفيك قالت أصبر قالت:فإني أتكشف فادع الله ألا أتكشف فدعا لها ".
* صبر المسلمين الأوائل في مكة وهجرتهم إلي الحبشة ثم هجرتهم إلي المدينة مع النبي صلي الله عليه وسلم لإقامة دولة الإسلام إن في ذلك دروساََ:
* صبر علي ترك الوطن فما أسرع الرجوع اليه.
*صبر علي الظلم والعدوان.
* صبر علي الشدائد المادية والمعنوية أعقبها فتوحات وانتصارات.
* نشر الإسلام في ربوع العالمين فمن كان يظن أن هذه الفئة القليلة المستضعفة تفتح الدنيا وتدك مدائن كسري وتهزم الرومان وما ذلك كله إلا ثمرة للصبر.
*الابتلاء علي قدر الطاقة والطاقة الإيمانية أوسع وأعظم أنواع الطاقات وعلى قدرها قوة وضعفا ينزل البلاء.

الدعاة في مواجهة الشدائد: من صبر الأنبياء عليهم السلام وأصحابهم نستمد الصبر إن الداعية هو من أكثر الناس عرضة لها فهو بشر تجري عليه المقادير وهو في دعوته كمن يمشي علي الأشواك وهو بين محب ومبغض حاسد فليختر من العبارة ما يسهل علي الناس فهمه ويبلغ رسالة الإسلام دون غموض أو افتتان0 والداعية هو وارث النبوة الأمين علي الوحي فلئن نال الأنبياء كيد وشدة وابتلاء فكذا الدعاه ,وفي الحديث " أشد الناس بلاء الأنبياء ثم الصالحون ثم الأمثل فالأمثل يبتلي المرء علي حسب دينه فإن كان في دينه صلابة زيد في بلائه وإن كان في دينه رقة خفف عنه وما يزال البلاء بالعبد حتى يمشي علي ظهر الأرض ليس عليه خطيئة " رواه أحمد والنسائي والحاكم وقال الترمذى حسن صحيح.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=508465
وللداعية في الأنبياء أسوة، فكم تعرض الأنبياء للبلاء بأنواعه:القتل – المرض – الخوف – النفي من الوطن – التجويع والحصار – موت الأحبة وقد نزلت كلها بنبينا صلي الله عليه وسلم إلا القتل فقد عصمه الله تعالي منهوكم تعرض الدعاة لهذه البلايا فصبروا فتحقق الفرج قال تعالي: (وَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُوا لِرُسُلِهِمْ لَنُخْرِجَنَّكُمْ مِنْ أَرْضِنَا أَوْ لَتَعُودُنَّ فِي مِلَّتِنَا فَأَوْحَى إِلَيْهِمْ رَبُّهُمْ لَنُهْلِكَنَّ الظَّالِمِينَ وَلَنُسْكِنَنَّكُمُ الْأَرْضَ مِنْ بَعْدِهِمْ ذَلِكَ لِمَنْ خَافَ مَقَامِي وَخَافَ وَعِيدِ) (إبراهيم:13-14)
وقضية الإسلام قضية عادلة إنها دعوة البشرية إلي الإيمان بالله تعالي وتوحيده وقد اتضحت معالم هذه الدعوة ولا بد من بلوغها أهدافها فالمبشرات كثيرة ولا سبيل إلي النصر إلا بالصبر.
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت أظنها لا تفرج
وقال تعالي: ( وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ حَتَّى نَعْلَمَ الْمُجَاهِدِينَ مِنْكُمْ وَالصَّابِرِينَ وَنَبْلُوَ أَخْبَارَكُمْ ) (محمد:31) = فالدعوة دائمة مبتلاه لأنها في جهاد دائم مع المبطلين والأمة المسلمة كذلك مبتلاه ولن ينكشف هذا الكرب إلا بمزيد من الصبر الجميل,وقد أحاط الله تعالي بأبنائها فيسر لهم سبل النجاة وأتاهم الفرج من حيث لم يحتسبوا قال تعالي: ( حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّوا أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُوا جَاءَهُمْ نَصْرُنَا فَنُجِّيَ مَنْ نَشَاءُ وَلا يُرَدُّ بَأْسُنَا عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ ) (يوسف:110)


ig hkj whfv ? gh H/k










عرض البوم صور المتيمة بهوى النبي   رد مع اقتباس

قديم 05-15-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لقمان عبد الرحمان


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 28849
المشاركات: 1,527 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 48

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لقمان عبد الرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المتيمة بهوى النبي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

القصة الاولى
قصة عن الصبر

قال رجل لعنتره : ما السر في شجاعتك وأنت تغلب الرجال ؟
فقال عنتره : ضع إصبعك في فمي وخذ إصبعي في فمك . وعض كل واحد منهم الآخر ، فصاح الرجل من الألم ولم يصبر ، فأخرج له عنتره إصبعه . وقال : بهذا غلبت الأبطال ...أي بالصبر والاحتمال .

فالصبر الصبر يا أخواتي الكريمات وإياكم والجزع مما يقدر الله ويشاء فنحن ملك لله ، وعبيد لله ، ومن حق المالك أن يفعل بما يملك ما يشاء.

إليكم دليل تغنى به الشعراء عن الصبر ، قال الشاعر:

دع المقادر تجري في اعنتها
ولا تنامن الا خالي البال
مابين طرفة عين وانتباهتها
يغير الله من حال الى حال


القصه الثانية


بسم الله الرحمن الرحيم

يقول الله سبحانه وتعالى : (( إنما يوفى الصابرون أجرهم بغير حساب )) الزمر . والصبر نعمة من نعم الله علينا

فبالصبر يتغلب المؤمن على مصائبه , ويحتسب الأجر , والصابرون لهم أجر كبير عند الله يوم القيامة , يقول

المصطفى صلى الله عليه وسلم : إنما الصبر عند الصدمة الأولى , وهنا سأعرض لكم بعض القصص عن روائع

الصبر لنأخذ منها العِبر ونتعلم منها , ونعرف كيف صبر غيرنا على مصائبهم وكيف احتسبوا الأجر عند الله .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t66016.html#post508554

القصة الأولى : يحكى أن رجلاً من الصالحين مر على رجل أصابه شلل نصفي والدود يتناثر من جنبيه وأعمى وأصم
وهو يقول : الحمد لله الذي عافاني مما ابتلى به كثيراً من خلقه . فتعجب الرجل ثم قال له : يا أخي ماالذي عافاك
الله منه لقد رأيتُ جميع المصائب وقد تزاحمت عليك . فقال له : إليك عني يا بطال فإنه عافاني إذ أطلق لي لساناً
يوحده وقلباً يعرفه وفي كل وقت يذكره 0

القصة الثانية : قال الأحنف بن قيس : شكوت إلى عمي وجعاً في بطني فنهرني وقال : إذا نزل بك شيء فلا تشكه
إلى مخلوق مثلك لا يقدر على دفع مثله عن نفسه , ولكن اُشكُ لمن ابتلاك به فهو قادر على أن يفرج عنك , يا ابن
أخي إحدى عيني هاتين ما أُبصرُ بها من أربعين سنة وما أخبرت امراتي بذلك ولا أحداً من أهلي 0

القصة الثالثة : يُحكى أن أحد الصالحين كان إذا أُصيب بشيء أو ابتُليَ به يقول خيراً وذات ليلة جاء ذئب فأكل
ديكاً له , فقيل له به فقال : خيراً , ثم ضُربَ في هذه الليلة كلبه المُكلف بالحراسة فمات . فقيل له , فقال : خيراً ,
ثم نهق حماره فمات , فقال : خيراً إن شاء الله . فضاق أهله بكلامه ذرعاً . ونزل بهم في تلك الليلة عرب أغاروا
عليهم فقتلوا كُلَ من بالمنطقة ولم ينجُ إلا هو وأهل بيته . فالذين غاروا استدلوا على الناس الذين قتلوهم بصياح
الديكة ونباح الكلاب ونهيق الحمير , وهو قد مات له كل ذلك فكان هلاك هذه الأشياء خيراً وسبباً لنجاته
من القتل فسبحاااااان المدبر الحكيم .

القصة الرابعة : قال المدائني : رأيت بالبادية امرأةً لم أر جِلداً ولا أنضر منها ولا أحسن وجهاً منها , فقلت :
تالله إن فعل هذا بكِ من الاعتدال والسرور , فقالت : كلا والله إن لدي أحزاناً وخلفي همومُ , وسأخبرك :
كان لي زوج وكان لي منه ابنان فذبح أبوهما شاة في يوم عيد الأضحى والصبيان يلعبان , فقال الأكبر للأصغر :
أَتريد أن أُريك كيف ذبح أبي الشاة . قال : نعم , فذبحه . فلما نظر الدم خاف ففزع نحو الجبل فأكله الذئب فخرج
أبوه يبحث عنه فضاع فمات عطشاً فأفردني الدهر . فقلت لها وكيف أنتِ والصبر ؟؟؟
فقالت لو دام لي لَدُمتُ له ولكنه كاااان جرحاً فَشُفِي .

القصة الخامسة : حدثت للشافعي رحمه الله عند موت ابنه , فقال : اللهم إن كنت ابتليت فقد عافيت وإن كنت أخذت فقد أبقيت , أخذت عضواً وأبقيت أعضاء , وأخذت ابناً وأبقيت أبناء .

أما القصة السادسة فسأكتبها لكم لاااااااااااااااااااااااا ااااااااحقاً فانتظروها 0

لله درهم من صابرين , صبروا على مصائب تَهد الجبال واحتسبوا الأجر من عند الواحد المنان , لأنهم عرفوا
فائدة الصبر وأجره العظيم عند الله , وتغلبوا على هذه المصاءب بقوة ايمانهم وثقتهم بالله سبحانه وتعالى 0

* وأخيراً سأصبر حتى يعجز الصبر عن صبري وأصبر حتى يقول الصبر إني صبرت على شيء أمر من الصبر

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ان شاء الله تعجبك هذه المشاركة اختي









عرض البوم صور لقمان عبد الرحمان   رد مع اقتباس
قديم 05-15-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرفــة ::منتدى فلسطين في القلب
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتيمة بهوى النبي


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11895
المشاركات: 1,407 [+]
بمعدل : 0.53 يوميا
اخر زياره : 03-23-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتيمة بهوى النبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : المتيمة بهوى النبي المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي


إليكم دليل تغنى به الشعراء عن الصبر ، قال الشاعر:

دع المقادر تجري في اعنتها
ولا تنامن الا خالي البال
مابين طرفة عين وانتباهتها
يغير الله من حال الى حال


مشكور اخي وازيد على هذا قول الشاعر
تنكر لي دهري ولم يدري انني اعز واحداث الزمن تهون
فبات يريني الخطب كيف يكون وبت اريهالصبر كيف يكون










عرض البوم صور المتيمة بهوى النبي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مابنكسر صابر لو فرصتي تمضي والحظ لو عاثر بأصنع أنا حظي !!‎ همس الصمت منتدى عالم الشباب و الرومانسية { هو و هي} 4 04-27-2011 09:34 PM
أيهما أفضل غني شاكر ام فقير صابر********* nami المنتدى الاسلامي العام 2 03-14-2011 08:51 PM


الساعة الآن 11:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302