العودة   منتديات صحابي > أقسام الشارع العربي و الدول > منتدى فلسطين في القلب


منتدى فلسطين في القلب خاص بالقضية الفلسطينية -مقالات -تاريخ -ارشيف -وثائق


أطفال غزة... براعم في قلب الخوف

منتدى فلسطين في القلب


أطفال غزة... براعم في قلب الخوف

إذا كنت مارًّا بشارع واسترعى انتباهك طفلاً لم يتجاوز عمره العاشرة يقف أمام حشدٍ من الصحفيين يطالب بأبسط حقوقه ويُناشد العالم مساعدته كي ينال حقه، والتي هي طفولته، سيتبادر إلى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-16-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
إذا كنت مارًّا بشارع واسترعى انتباهك طفلاً لم يتجاوز عمره العاشرة يقف أمام حشدٍ من الصحفيين يطالب بأبسط حقوقه ويُناشد العالم مساعدته كي ينال حقه، والتي هي طفولته، سيتبادر إلى ذهنك عدة أسئلة: مَن هذا الطفل؟ ولماذا يقف هنا؟ وما الشيء الذي فقده؟ ومِن أين واتته هذه الشجاعة كي يقف ويمطرنا بكلماته التي هي عبارة عن سيفٍ يُمزِّق بها أفئدتنا؟.


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t66098.html#post509089
: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=509089



إذا صُمَّت أُذناك من كثرةِ الصرخات التي تسمعها من طفلٍ رضيعٍ ينتظر أمه كي تُطعمه.. لو وجدت طفلاً يقف يُلملم أشلاءَ شخصٍ مات وعندما تسأله ماذا تفعل يُجيبك هذا أبي الحبيب كنا نسير معًا حتى أُصيب بشظايا فاستشهد كما ترى.



إذا كنت تمر بشارعٍ ورأيت مجموعةً من الأطفال يلعبون وعندما اقتربت منهم تجد لعبهم عبارة عن أسلحة وقنابل وليست كرةً ودُمى، فاعلم حينها أنك تقف في الجزء الدامي من العالم، إنه فلسطين المحتلة.



أما عن الجزء الآخر من العالم فتتعالى فيه أصوات ضحك للأطفال وهم يلعبون في الملاهي أو في فناء المدرسة أو هم يشاهدون أحد أفلام الكرتون.. ترى في هذا الجزء من العالم الطفل يخرج مع والديه ويعود معهم ولا يُبَث في نفسه الخوف من فقد أحدهما وهو يسير معهم فهو يعيش طفولته كاملةً دون خوفٍ من الغد كما يخاف الطفل الفلسطيني، فدوي المدافع يكاد يصم آذانهم، وأزيز الطائرات يروع قلوبهم، ومشاهد القتل والدمار شريط يتجدد أمام أعينهم كل يوم، هذا ما يعيشه أطفالنا في فلسطين، أما إخوانهم من الأطفال فيشاهدون مشدوهين على شاشات التلفاز نقلاً حيًّا لفصول الحرب والدمار.



وما بين مَن يعيش الحرب ومَن يشاهدها من أطفالنا تضيع طفولتهم وتزداد معاناتهم، فماذا فعلت الحروب في أطفالنا؟ وماذا نفعل لهم؟ الحرب كلمة تحمل معاني تكون راسخةً في أذهان الأطفال لأن لها آثارًا إنسانيةً واجتماعيةً سيئةً وحزينةً ومؤلمةً في حياة الأطفال؛ لذلك فهي ليست حلاًّ لمشكلة, فالحرب تمثل شكلاً كارثيًّا ومعقدًا من النشاط الاجتماعي للأطفال.



إن الأطفالَ الذين يفقدون أحباءهم ويشهدون إذلال آبائهم ورموزهم على الحواجز وداخل البيوت والشوارع من قِبل القوة الغاشمة للاحتلال، هؤلاء الأطفال لا يستطيعون الحفاظ على طبيعتهم وطفولتهم.



وهذا بعكس أقرانهم الآخرين، في أوروبا وأمريكا مثلاً حيث الاهتمام صحيًّا, عقليًّا, جسديًّا, اجتماعيًّا, اقتصاديًّا, فكريًّا وسياسيًّا، ولا تترك كبيرة أو صغيرة في حياة مواطنيها.



تحطيم الطفولة

يقول رئيس المجلس الأعلى للطفولة والأمومة في فلسطين إن الطفل الفلسطيني يعيش أوضاعًا مأساويةً نتيجة اشتداد الهجمات الصهيونية على الأراضي الفلسطينية المحتلة، وإن الطفل الفلسطيني ثروةً غاليةً جدًّا، وهو بمثابة رأس مال الشعب الفلسطيني واحتياطيه الإستراتيجي، مشيرًا إلى أن الطفل الفلسطيني حقق معجزات كبيرة أهمها أنه خاض معركة تحرير أجزاء مهمة من أرضه، مؤكدًا في الوقت نفسه أن الطفل الفلسطيني في كافة المحافل الدولية والعربية التي يحضرها يثبت بأنه متفوق وذو قدرات وخبرات وإمكانات عالية ونادرة بين أطفال العالم كلهم، بالرغم من الإمكانيات المحدودة والجهد المتواضع الذي يبذل في خدمته وتوفير أبسط حقوقه.



ويشير إلى أن الكيان الصهيوني انتهت بنود الإعلان العالمي لحقوق الطفل بشكلٍ صارخ فحرم الطفل الفلسطيني من الحماية بل زادت على ذلك أن هددت حياته فأصبحت حياته في خطر وتعرَّضت حياة العديد من الأطفال للخطر بواسطة الاحتلال الصهيوني.



ويشدد د. عبد المحسن جمعه أستاذ التفسير بجامعه الأزهر على أهمية دورنا تجاه أطفال غزة فقال: على المستوى الفردي: الدعم الكامل عن طريق التبرعات- وهذا يتم عن طريق القنوات الرسمية- ومقاطعة المنتجات الصهيونية والأمريكية، فهو أقل ما يجب على المسلمين أن يقدموه لإخوانهم في فلسطين، وهذا على الصعيد الفردي، قال تعالى: ﴿وَإِنْ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمْ النَّصْرُ﴾ (الأنفال: من الآية 72)، ﴿وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى﴾ (المائدة: من الآية 2).



المساندة

ويقول د. أحمد فخري واستشاري علم النفس والإدمان بمعهد البيئة جامعة عين شمس إننا ننظر إلى الطفل الفلسطيني بوجه عام، فهو يواجه أزمةً أو كارثةً نفسيةً تؤدي إلى تأثيرات نفسية واجتماعية، بدايةً من اكتئابٍ لدى الطفل يحاكي به الواقع الأليم الذي يعيشه، فالطفل يبدأ بتطبيق الواقع الذي يعيشه عن طريق خياله، ويبدأ في هذه مرحلة منذ سن (7 سنوات)، فالخيال نوع من الاستقبال والمعتقدات لديه ويطبقه في صورة العنف والدماء الذي يحاكيه مع دميته، وهو يعكس ما يراه في الواقع (مثل المرآة) ويعكس لنا ما وصل إليه الطفل العربي من القهر والمهانة. وهذه المشاهد التي اعتاد عليها الطفل ويعيشها وتولد لديه عنفًا مما يؤثر هذا مستقبلاً على المجتمع؛ لأننا نُنشئ طفلاً مدمرًا نفسيًّا؛ حيث إنه يعاني اضطرابات نفسية وسلوكية تصل إلى اضطراب عقلي واكتئاب نفسي وعدم الشعور بالأمان وتبول لا إرادي وأوجاع جسمانية، وتشتت ذهني وفوبيا الخوف، وبالتالي، فنحن نقضي على جيلٍ كاملٍ، ونجعل منه جيلاً ممزقًا نفسيًّا.



ويجب التدخل عن طريق الإرشاد الأسري وعمل جمعيات للعلاج الجماعي كما يجب اتخاذ طرق أخرى للعلاج مثل العلاج بالرسم والعلاج باللعب لكي نُعيد التشكيل النفسي للأطفال لوقاية الأطفال من الانغماس في الاضطرابات النفسية التي تصيبه في المستقبل.



ويوضح الدكتور حامد الهادي أستاذ علم الاجتماع جامعة الزقازيق أن هناك منظورين إلى طفل غزة، فالمنظور الأول يقول: جيل من الأطفال يعيش تحت القصف المستمر والرعب إما أن ينتجه عنه جيل يعاني نفسيًّا وحالة من الاضطراب أو ينتج عنه ما لا يتوقعه العالم جيل أكثر صلابةً من المجاهدين وقنابل موقوتة، وهذا ينتج عنه تعطيل الموارد البشرية من خلال الحرمان من الطفولة، والحرمان من فرص التعليم، الحرمان من الغذاء من خلال الحصار، حرمان من كل متطلباته التي يتنعم بها باقي الأطفال في مختلف المجتمعات التي لا تعيش في الحروب، وبالتالي ضياع مستقبل دولة ويؤدي تخلف الموارد البشرية وافتقادها إلى وجود دولة بلا موارد بشرية، وهذا ما تهدف إليه إسرائيل تحويل الطفل الفلسطيني إلى شخصٍ يظل معتمدًا على الغير.



أما المنظور الثاني: فيرى أن الصراع الخارجي يؤدي إلى تماسك داخلي (فالصراع مع الجانب الصهيوني يؤدي إلى تماسك في السلطة الفلسطينية)، وبالتالي فإنا نتوقع ظهور جيل أكثر صلابةً من المجاهدين متماسكين يستطيعون أن يحرروا أرضهم ولا ينسوا المأساة التي يعيشونها في ظل الاحتلال.



وفي هذا السياق قال الهادي: إن التراخي العربي تجاه قطاع غزة سوف يؤدي على المدى القريب أو المتوسط إلى تحويل الوطن العربي كله إلى غزة أخرى.



وهنا يجب أن نتساءل: أين المنظمات الدولية التي تتشدق بحقوق الطفل؟ ومَن يحكمها؟ ولمَن هي؟ ولأي طفلٍ أُقيمت؟ ولماذا التراخي العربي والفلسطيني تجاه أطفال المحرقة؟ ولماذا تم تحويل أطفال غزة إلى خصم للقوة العربية بدلاً أن يكونوا إضافة إلى القوه العربية؟.


H'thg y.m>>> fvhul td rgf hgo,t










عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس

قديم 05-19-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرفــة ::منتدى فلسطين في القلب
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتيمة بهوى النبي


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11895
المشاركات: 1,407 [+]
بمعدل : 0.53 يوميا
اخر زياره : 03-23-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتيمة بهوى النبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي

مشكورة حياتي وبارك الله فيك









عرض البوم صور المتيمة بهوى النبي   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى فلسطين في القلب
افتراضي


العفو غاليتي وردة

شكرا لمرورك العطر

اللهم احم فلسطين









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قائمة من المواضيع المميزة في منتدى براعم الجزائر حياة منتدى بـراعم الجزائر 1 07-04-2011 05:09 PM
بنرات و فواصل و بسملة وخاتمة للمواضيع خاصة بمنتدى براعم جزائرنا Dzayerna منتدى بـراعم الجزائر 6 06-21-2011 01:49 PM
مكتبة براعم جزائرنا الخاصة الخليـل منتدى بـراعم الجزائر 2 04-30-2011 06:00 AM
{ أطفال غزّة وعلم نفس الصَدَمات :: كيف نعالج ونتجنب صدمات أطفال الحروب} حياة منتدى الصحة النفسية 2 11-24-2010 04:47 PM
صور برئة عفوية - أطفال / أطفال سـ 39 ـاري منتدى فضــــــاء الصور 7 08-09-2008 01:24 PM


الساعة الآن 06:48 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302