العودة   منتديات صحابي > أقسام المعرفة و التعليم > منتدى العلوم و المعرفة


منتدى العلوم و المعرفة عالم خاص بمجالات العلوم و الإكتشافات و الأبحاث و المعرفة


(( اجسامنا عالم من المعجزات )) رحلة شيقه داخل جسم الانسان

منتدى العلوم و المعرفة


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-17-2011   المشاركة رقم: 11 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابن الاقصي


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 28731
المشاركات: 58 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 07-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابن الاقصي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابن الاقصي المنتدى : منتدى العلوم و المعرفة
افتراضي


الهيكل العظمي المتكون من العظام



يحتوي جسم الإنسان على 206 عظم، ربما تتساءلون عن السبب في وجود مثل هذا العدد الكبير من العظام في أجسامنا . ولكن المثال الآتي سيزيل علامات الاستفهام من مخيلتنا وسيقنعنا بأهمية هذا العدد من العظام . فلو كانت الأصابع تتألف من عظم واحد فقط لما استطعنا أبدا الإمساك بهذا الكتاب الذي بين أيدينا، لماذا؟ لأن عظما واحدا يجعل الإصبع منتصبا، ولا يكون قابلا للانطواء، وإذا حاولنا أن نطويها تتعرض للانكسار، وبالتالي سوف نعجز عن الإمساك بالأشياء وحتى عن الكتابة أو تناول الطعام . فالذي يسهل علينا الإمساك بالكتابة أو الإمساك بالفاكهة التي نأكلها أو القيام بأي عمل آخر باستخدام أصابع اليد يرجع إلى تكون اليد والأصابع من 27 عظما .




وكما ذكرنا في السطور السابقة، يحتوي جسم الإنسان على 206 عظام مرتبطة مع بعضها البعض . وهذه العظام موزعة في أنحاء الجسم بصورة رائعة . ووفق هذا التوزيع نستطيع أن ننحني أو نلوي سيقاننا أو ندير رؤوسنا بسهولة ويسر، إلا أن جميع هذه الأعمال لا نستطيع أن نقوم بها بواسطة العظام فقط لأن العظام صلبة ولا يمكن أن تنحني أو تنطوي . ولهذا فالعظام ترتبط ببعضها البعض بنقاط رابطة تدعى المفاصل . وبواسطة هذه المفاصل نستطيع بسهولة أن نطوي الذراع أو أن نرفع سيقاننا ونحرك أصابعنا .


ولأجل
أن نفهم الأهمية الكبرى لوجود المفاصل في أجسامنا دعونا نطلع على المثال الآتي :

لنفرض أننا صنعنا دمية من خشب، فنحن في حاجة طبعا إلى جزء متحرك يربط كتف الدمية مع ذراعها وذلك لتسهيل تحريك هذا الذراع، وسنحتاج إلى جزء متحرك آخر يربط الساق بالجذع للسبب نفسه . وينبغي أن نفعل الشيء نفسه في صنع الذراعين والساقين، أي أن نجعلها متكونين من قطع مرتبطة ببعضها البعض بأجزاء متحركة، فعندئذ نستطيع أن نطوي ذراع الدمية من المرفق والرسغ وأن نطوي الساق من الركبة والكعب . ومن هنا تتضح لنا أهمية تكون الهيكل العظمي من عدد كبير من العظام والمفاصل .




الخصائص الفريدة للعظام


هناك أنواع متعددة للمفاصل التي تربط العظام، فهناك مفصل يسهل على العظام الحركة للإمام والخلف، وأخرى تسمح بالحركة في جهة الجانب . ولنتفحص معا ولو بشكل مبسط جوف العظام والمفاصل .

كما تعلمون أعزائي الأطفال، إن العظام تقوم بحمل ثقل الجسم وحمايته، ولهذا السبب خلقت بالصلابة والقوة التي تتطلبها عملية الحمل . وتتميز عظامنا بكونها مجوفة على شاكلة خلية النحل المليئة بالثقوب، وبالتالي توصف عظامنا بأنها خفيفة نسبيا .




يرى في الصورة البناء المثقوب الذي يكسب العظام قوتها المعروفة. وقد شُيّد برج إيفل المعروف بأسلوب شبيه ببناء العظام الداخلي.
وهذه الثقوب العديدة تجعل عظامنا متينة وصلبة بالرغم من كونها خفيفة، ولكن هذا لا يعنى أن عظامنا سهلة الكسر . وبالعكس فهي أكثر قوة بخمسة أضعاف من الفولاذ . وعلى سبيل المثال يستطيع عظم الفخذ في حالة انتصابه أن يحمل ثقلا مقداره طنا كاملا، ويستطيع أن يحمل ثقلا مقداره ثلاثة أضعاف ثقل الجسم في حالة المشي . ولا يحدث شيء ضار بالنسبة إلينا بفضل القوة التي تتميز بها عظام هيكلنا العظمي




الجمجمة: العظم الواقي للمخ


تتولى الجمجمة حماية المخ وكذلك توفر نقاط ربط للعينين والأذنين والأنف والفم. وتبدو الجمجمة في شكلها بسيطة نوعا ما، ولكنها في الحقيقة من أكثر عظام الهيكل العظمي تعقيدا لأنها تتألف بمفردها من 22 عظما ترتبط فيما بين بعضها البعض ارتباطا وثيقا.
ولكن ما هو الشيء الذي يكسب عظامنا هذه الصلابة؟ إن الجواب كامن في تكوين العظام نفسها . فجوف العظام يشبه خلية النحل من حيث الثقوب المتشعبة والمرتبطة ببعضها البعض . وهذا التركيب يجعل العظام خفيفة وصلبة في آن واحد . ولو حدث العكس، أي لو كانت العظام ممتلئة لأصبحت ثقيلة الوزن ولكانت سهلة الكسر وعديمة المرونة أمام المؤثرات الخارجية . أي أن عظام ذراع الإنسان تصبح في هذه الحالة سهلة الكسر لو اصطدمت مثلا بزاوية دولاب الملابس التي توجد في الغرفة . ولكن العظام خلقت بالمرونة والمتانة المعروفة كي نستطيع أن نمارس الحركة والنشاط بكل سهولة ويسر . وكل ذلك بفضل الله عز وجل ورحمته الواسعة .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t66157-2.html#post509788



تبدأ العظام في النمو منذ لحظة الولادة وحتى سنّ البلوغ، ويكون هذا النمو شاملا لكل العظام وبالتناسب فيما بينها. وبسبب هذا التناسب يزداد طول جسم الإنسان كلما تقدم في العمر حتى سن البلوغ.


تتكون العظام من مادة خاصة يوليها العلماء اهتماما خاصا منذ أمد بعيد ويحاولون إنتاجها في مختبراتهم صناعيا . وتتميز هذه المادة بكونها خفيفة وقوية، والأهم من ذلك أنها قادرة على تنمية نفسها بنفسها . فغالبا ما لاحظتم أن هناك فرقا في الطول بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 4-5 أعوام وبين البالغين الذين تتراوح أعمارهم بين 19-20 عاما . ويرجع سبب هذا الفرق إلى اختلاف طول العظام حسب الفئة العُمْرية . وبالإضافة إلى هذا فإنّ نمو العظام يحدث بتناسب فيما بينها . فعندما يحدث نمو في عظام الساق يحدث في الوقت نفسه نمو في عظام الذراع وبشكل متناسب تماما . وكذلك تنمو عظام الأصابع بالتناسب فيما بينها سواء أكانت في اليدين أو القدمين . وهذه الخاصية لنمو العظام موجودة في جسم كل الإنسان .

وكما بينا سابقا فإن العلماء يبذلون جهدا حثيثا لإنتاج مادة شبيهة بمادة العظام، ولكن دون جدوى فلا أحد بإمكانه إنتاج مثل هذه المادة الفريدة في خصائصها، وهي المادة التي تتكون منها العظام التي خلقها الله عز وجل بقدرته ورحمته كي نتحرك ونمارس نشاطات مختلفة بكل سهولة ويسر ودون ألم، فتبارك الله أحسن الخالقين .
مفاصلنا القادرة على صيانة نفسها بنفسها



قد أوضحنا فيما سبق أن العظام ترتبط ببعضها البعض بنقاط ربط تدعى المفاصل . وعلى سبيل فالمرفق والركبة مفصلان من مفاصل الجسم التي بواسطتها نحرك أطرافنا بكل سهولة . ولا تحتاج هذه المفاصل إلى تزييت نتيجة حركتها المستمرة مدى الحياة، إلا أن ثمة آلات عملها شبيه بعمل المفاصل تحتاج إلى تزييت بصورة دورية . فعلى سبيل المثال تحتاج دواسات الدرجات الهوائية إلى التزييت مثلها مثل السلسلة المعدنية المرتبطة بها لأن الحركة الدائمة تؤدي إلى تقليل الزيت وبالتالي تصّعب حركتها .

أما مفاصل الجسم فلا تحتاج إلى تزييت بالرغم من تعرض رؤوسها إلى حركة دائمة متوازية مع حركة الجسم . ولكن لماذا؟ إن هذا السؤال شغل بال العلماء كثيرا وبذلوا جهودا كبيرا من أجل التوصل إلى إجابة عليه، ثم اكتشفوا أن سطح المفاصل يتميز بتركيب رفيع ومثقوب . ويوحد سائل زيتي تحت هذا السطح مباشرة، فإذا ضغط العظم على إحدى نواحي المفصل يبدأ السائل الزيتي في التدفق من الثقوب ليصبح سطح المفصل زلقا ومرنا .



إن هذه الأمثلة تثبت لنا أن جسم الإنسان مخلوق بصفات وميزات فريدة ورائعة . وهو نتيجة لعلمية خلق إعجازية . ونحن إذ نمارس حياتنا اليومية بهذا النشاط والحيوية فإننا نستخدم عظام أجسامنا ومفاصلها للقيام بمختلف الحركات وفي جميع الاتجاهات . والذي جعل العظام والمفاصل بهذه الخصائص هو الله العليم القدير، وقد دعا الإنسان إلى التفكر في كيفية خلق العظام فقال سبحانه :
وَانْظُرْ إِلَى الْعِظَامِ كَيْفَ نُنْشِزُهَا ثُمَّ نَكْسُوهَا لَحْمًا فَلَمَّا تَبَيَّنَ لَهُ قَالَ أَعْلَمُ أَنَّ اللهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ . البقرة، 259




تؤدي الخلايا العظمية الهدمية وظائفها دون أي خطأ في المقاييس وكأنها نحات ماهر، فهي تعرف جيدا مقاييس العظام و أبعادها. وهي تتكاثر عند اللزوم وتتوقف عند الضرورة أيضا. والآن، فكروا قليلا فيما لو استمرت عظام اليدين أو الساقين في النمو. إنه شيء مخيف حقا، ولكن مثل هذا الأمر لا يحدث أبدا. وهذا الأمر يعكس حقيقة مهمة وهي أن الخلايا تمارس نشاطها بإلهام من الله تعالى جلت قدرته.

كيف يلتئم العظم المكسور؟





لا يستوي أي عظم من عظام القدم مع أي عظم من عظام اليد، فكل عظم في الجسم له شكله وسمكه وأبعاده الخاصة به. ولكنها جميعا نتاج نوع واحد من الخلايا وهي الخلايا البنائية العظمية.




لقد تحدثنا فيما سبق عن خصائص العظام ذات القوة والصلابة، ولكن هذه العظام قد تتعرض إلى كسر نتيجة بعض الصدمات والضربات الخارجية . ولكن ما الذي يحدث بعد انكسار العظم؟ يبدأ العظم بترميم نفسه، وكل ما يفعله الأطباء في حالات الكسور هو إعادة العظم إلى موضعه الصحيح وإحاطته بطبقة من الجبس كي يلتئم في موضعه الصحيح من تلقاء نفسه . وهي حالة عجيبة بالفعل أن يرمم العظم نفسه وأن يرجع أقوى مما كان قبل الكسر . وهذه الحالة المعجزة تحدث على النحو الآتي :



قبل كل شيء يبدأ الدم المحيط بالعظم المكسور بالتخثر، وتتكون طبقة كبيرة من الخثرة الدموية تدعى "الهماتوم ". وهذه الطبقة تشبه القشرة التي تتكون على الجروح التي تعرفونها جيدا، ومن ثم تبدأ الخلايا العظمية البنائية في تحويل هذه الطبقة إلى عظم، وبعدها تبدأ الخلايا العظمية الهدمية في العمل .

وينحصر عملها في إضفاء شكل معين للعظم الجديد عبر إفراز حامض الهيدروكلوريك . وتسلك هذه الخلايا الهدمية سلوك نحات ماهر يتفنن في إعطاء شكل معين لما ينحته . وتستمر هذه العملية حتى يتخذ العظم الجديد شكله السابق . وقد تستمر الخلايا العظيمة الهدمية في العمل لمدة سنة ما بعد حادث الكسر ودون أن نشعر وذلك كي يرجع العظم الجديد إلى حالته السابقة تماما .
وهي تشبه تماما النحات الماهر الذي يعمل بدأب وصبر كي ينحت الشيء ويعطيه شكله المناسب . ويتضح لنا أن عمل الخلايا العظمية بهذا الشكل الواعي هو دليل على كونها مخلوقات راقية بالرغم من كونها لا تملك عيونا مبصرة . والخلايا البنائية تعلم جيدا أين تبدأ بالعمل ومتى تنهيه . وبعدها يأتي الدور على الخلايا الهدمية التي تدرك جيدا أن العظم الجديد في حاجة إلى تهذيب . وتبدأ في تهذيبه مثل نحات ماهر يدرك ما يفعل وذلك باستخدام حامض الهيدروكلوريك بكمية زائدة هنا وكمية أقل هناك حتى يتخذ العظم شكله الطبيعي .
لقد تعرفنا على الخلايا العظمية بعد هذا العرض الموجز، وتعلمنا كيف ومتى وأين تتصرف بالشكل المطلوب والصحيح . وهذه الخلايا تعمل ضمن نظام رائع لترميم العظام وإعادتها إلى الشكل السابق الذي كان قبل حادث الكسر . ويحاول العلماء أيضا منذ سنوات عديدة تقليد الخلايا العظمية في عملها مختبريا ولكن دون جدوى .

ولكن من أين اكتسبت الخلايا العظيمة هذه القدرة على الترميم ؟ كيف تعرف الخلايا العظمية المواد اللازمة لبناء العظام؟ وكيف تعرف الإجراءات اللازمة لتحقيق هذا البناء؟ لقد اطلعنا معا على نوعين من الخلايا العظمية البنائية والهدمية . كيف قامت الخلايا العظمية بتوزيع المهام فيما بينها؟ كيف لا يحدث تضارب أو خلط بين النوع الأول والثاني؟ هل اكتسبت الخلايا العظمية هذه المزايا من تلقاء نفسها؟

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=509788
من المستحيل طبعا أن تكتسب الخلايا غير المرئية بالعين المجردة هذه المزايا من تلقاء نفسها، ومن المستحيل أيضا أن تكون قد اكتسبتها بالمصادفة . إذن فالخلايا العظمية تسلك هذا سلوك النحات الماهر بفضل الإلهام الإلهي وتوجيهه جلت قدرته .
العظام؟ مثلما ذكرنا سابقا فإن الجسم يحتوي على



هل فكرتم كيف تقوم خلايا الجسم بتكوين 206 عظام، إلا أن معظم هذه العظام تختلف فيما بينها من حيث الشكل , ويبدأ الاختلاف في الظهور في الأيام الأولى لتكونها، أي عندما يكون الإنسان جنينا في بطن أمه . فكلما ازدادت خلايا الجنين عددا ازدادت تخصصا واختلافا فيما بينها، وكأنها تعرف مسْبقا الشكل والوظيفة اللذين ستتخذها .
فبعض الخلايا تتحول إلى عظام والبعض الآخر تتحول إلى الكبد وهكذا بالنسبة إلى باقي الخلايا . إلا أن هذه الخلايا لا تكتفي بتشكيل الأعضاء الجسمية التي نعرفها بل إن الاختلاف بين الخلايا يحدث بين الخلايا المكونة للعضو الواحد أيضا . وعلى سبيل المثال تبدأ الخلايا العظمية باتخاذ الشكل المناسب في المكان المناسب من الجسم .


لعظام جمجمة الطفل فراغات بينية تمتلأ كلما تقدم في العمر.
فعظام القدم تتخذ شكلا مقوسا نحو الداخل بسلوك الخلايا العظمية المكونة لها، ومثلها عظام الأصابع أيضا . وكذلك عظام الجمجمة التي تتخذ شكلا مناسبا مع حجم المخ الذي تحيط به . فلا هي صغيرة أكثر مما ينبغي وبذلك تحول دون الضغط على المخ، ولاهي كبيرة أكثر مما ينبغي بحيث تسبب قلقا للإنسان، إنها تمام مثلما ينبغي أن تكون .


ترى من أين تعلمت الخلايا هذا القياس الدقيق عند اتخاذ الشكل المناسب، وكيف عرفت أنها ينبغي أن تكون خلية عظمية وتكون ذات شكل معين؟ إن الله عز وجل هو الذي خلق هذه الخلايا وألهمها وظائفها بعلمه الواسع الذي ورد ذكره في القرآن الكريم :



تنمو عظام اليد مثلها مثل باقي عظام الجسم كلما تقدم العمر، والملفت للنظر هنا هو نمو العظام بالتناسب فيما بينها.

وَلَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ كُلٌّ لَهُ قَانِتُونَ وَهُوَ الَّذِي يَبْدَأُ الخَلْقَ ثُمَّ يُعِيدُهُ وَهُوَ أَهْوَنُ عَلَيْهِ وَلَهُ المَثَلُ الأَعْلَى فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ العَزِيزُ الحَكِيمُ . الروم، 26-27















عرض البوم صور ابن الاقصي   رد مع اقتباس
قديم 05-17-2011   المشاركة رقم: 12 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابن الاقصي المنتدى : منتدى العلوم و المعرفة
افتراضي

انا دوما في المتابعة اخي الفاضل









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011   المشاركة رقم: 13 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابن الاقصي


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 28731
المشاركات: 58 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 07-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابن الاقصي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابن الاقصي المنتدى : منتدى العلوم و المعرفة
افتراضي



العضلات : المحركات المجهرية في أجسامنا

تعتبر العضلات محطات للقوة داخل أجسامنا، ووظيفتها هي تحويل الطاقة إلى قوة . وهي تقوم بهذه الوظيفة دون أي خلل أو تقصير مدى الحياة . ونحن نحس بهذه العضلات أحيانا ولا نحس بها أحيانا أخرى . وعلى سبيل المثال توجد بعض العضلات في جسم الإنسان تعمل دون أن يبذل أي جهد ومنها عضلات القلب والمعدة . فنحن لا نستطيع أن نتحكم في عمل هذه العضلات .

وتوجد عضلات أخرى نستطيع أن نتحكم في عملها بإرادتنا، ويبلغ عدد هذه العضلات 650 عضلة في جسم الإنسان . وكلما مارسنا أو أدينا حركة ما تتقلص هذه العضلات وتنبسط وتسهل لنا مع العظام عملية الحركة .



وحركة العضلات تتم بواسطة الأوعية الدموية والأعصاب، فالأوعية الدموية توصل الدم المحمل بالأكسجين والمواد الغذائية إلى العضلات، أما الأعصاب فتقوم بتوصيل الإيعازات العصبية إلى هذه العضلات .




ترى ماذا كان يحدث لو جُعلت جميع العضلات تحت إرادة الإنسان؟ على سبيل المثال ماذا يحدث لو كانت عضلة القلب تحت إرادة الإنسان؟ في هذه الحالة، يترك المرء كل مشاغله ليتحكم في تقلص عضلة القلب وانبساطها لأن أي إهمال يؤدي لا محالة إلى الموت المحقق . أما في أوقات النوم فإن المرء يغفل عن هذه العملية، وبالتالي يكون مصيره الموت . أما الواقع فهو غير ذلك، فالجسم يحتوي على آلية للتحكم اللاإرادي في عمل العضلات، وبالتالي ليست هناك ضرورة لكي نتابع نحن عملها ونتحكم فيها .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t66157-2.html#post510898
وكل ما علينا هو أن نحمد الله سبحانه وتعالى على أن منحنا هذه الآليات الخارقة في أجسامنا وأن نعمل على كسب مرضاته عز وجل في هذه الدنيا وأن نخلص له عبوديتنا ونعمل بما جاء في الآية الكريمة التالية :

ذَلِكُمْ اللهُ رَبُّكُمْ لاَ إِلَهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءِ وَكِيلٌ. (الأنعام، 102)

الانسجام الكامل للعضلات في عملها

هل تعلم أن هناك 17 عضلة في الوجه تتقلص في آن واحد عندما نضحك؟ ولو لم تتقلص عضلة واحدة منها لما استطعنا الضحك ويصبح وجه الإنسان ذا ملامح غريبة . وتوحد في الوجه 28 عضلة مسؤولة عن تحريك قسمات الوجه . ونستطيع أن نعبر عن مشاعر عديدة جدا من خلال تقليص هذه العضلات، كالغضب والحيرة والفرح والتبسم . وتعمل العضلات الأخرى في الجسم بالتعاون مع بعضها البعض مثلها مثل عضلات الوجه . وعلى سبيل المثال عندما نخطو مجرد خطوة واحدة تبدأ 54 عضلة في العمل مجتمعة في القدم والظهر .




يستطيع الإنسان أن يعبر عن مشاعره التي ترى أمثلة لها في الصور أعلاه بواسطة استخدام عضلات وجهه.
وهكذا مع مئات الأنواع من الحركات التي نمارسها في حياتنا والتي تتحقق بواسطة عضلات الجسم المختلفة . والآن علينا أن نفكر قليلا فيما اطلعنا عليه من المعلومات عن العضلات، فنحن لا نفعل أي شيء من أجل أن تمارس العضلات مهامها بصورة تامة . فلو لم تؤد العضلات مهامها بصورة تامة لعجزنا عن المشي والجري وركوب الدراجة ولعجزنا حتى عن القيام ولو بخطوة واحدة . ولكن يجب أن لا ننسي شيئا مهما وهو أن الله الخالق القدير هو الذي خلق أجسامنا بهذا الكمال، وعلينا أن نشكره ونحمده حق حمده على نعمائه وفضله علينا .

أيدينا التي تنجز جميع الأعمال بمهارة


هناك أعمال عديدة ننجزها باستخدام أيدينا كالإمساك بباب السيارة عندما نركب فيها، وعندما نقلب صفحات كتاب نقرأه ...إلخ، وهي أعمال نقوم بها بشكل طبيعي دون أية صعوبة .

ويد الإنسان قوية جدا لدرجة أنها قادرة على تسليط قوة مقدارها 45 كغم على شيء تضربه حتى لو كانت غير مضمومة . وإلى جانب هذه القوة نستطيع أن نستخدم أيدينا في القيام بأعمال غاية في الرقة والدقة كإدخال رأس الخيط في ثقب إبرة الخِياطة . فبينما هناك أعمال تتطلب القوة والشدة، هناك أعمال أخرى تتطلب الدقة . إلا أننا عند قيامنا بهذه الأعمال المختلفة لا نشعر بمدى أهمية اليد التي تستطيع إنجاز جميع هذه الأعمال، أي أننا لا نفكر أبدا في عملية تسليط قوة مقدارها 500 غم على الورق الموضوع على المنضدة لأخذها بواسطة اليد .




ولا نفكر في تسليط قوة مقدارها 5 كغم على الكرة لأخذها بواسطة اليد أيضا . فكل هذه الأعمال ننجزها بأيدينا دون أن نفكر أو نشعر بالتفاصيل المذهلة التي تصاحبها لأن الله العلي القدير خلقنا على أحسن صورة . فهذه القدرة العجيبة التي نمتلكها في أيدينا واحدة من المعجزات التي أودعها الله عز و جل في أجسامنا .


فهل تعلم عزيزي الطفل أن العلماء بذلوا ومازالوا يبذلون جهودا حثيثة لصنع يد تشبه في قدراتها يد الإنسان الطبيعية؟ ربما كانت اليد الآلية التي استطاعوا صنعها تشبه في تكوينها يد الإنسان، إلا أن هذه الأيدي الآلية تفتقر إلى حاسة اللمس والقدرة على فعل أعمال عديدة تماما كما تفعل يد الإنسان، وما يزال العلماء يجرون بحوثا لصنع آلية تستطيع إنجاز كافة الأعمال التي تقوم بها يد الإنسان . ويقول المهندس هانز جي . شنيبل الذي صنع يد آلية سماها "يد كارلس روخ " ما يلي :


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=510898


نستطيع أن نمارس نشاطات عديدة باستخدام أيدينا مثل الكتابة أو تناول الطعام أو غسل الوجه مثلا. وكل هذه الأعمال نقوم بها دون أية صعوبة. أما الأيدي الصناعية التي صنعها العلماء والمتخصصون بعد أبحاث مضنية فلا تستطيع القيام إلا بأعمال محدودة.
"كلما بذلت جهدا لإنتاج يد آلية زاد إعجابي بيد الإنسان الطبيعية، ومايزال أمامنا وقت طويل جدا لكي نستطيع صنع يد آلية تنجز جزءا مما تنجزه يد الإنسان الطبيعية "

. فيد الإنسان الطبيعية التي تعجز التقنية الحالية عن صنع شبيه لها مخلوقة بقدرة الله تعالى، وهي تعكس الإبداع الإلهي في الخلق . إنه لا خالق سوى الله عز وجل . ويقول الحق سبحانه وتعالى مخاطبا أولئك الغافلين :

قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُلْ اللهُ قُلْ أَفَاتَّخَذْتُمْ مِنْ دُونِهِ أَوْلِيَاءَ لاَ يَمْلِكُونَ لأَنْفُسِهِمْ نَفْعًا وَلاَ ضَرًّا قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ أَمْ جَعَلُوا للهِ شُرَكَاءَ خلقوا كخلقه فتشابه الخلق عليهم قل الله خالق كل شيء وهو الواحد القهار . (الرعد، 16)














عرض البوم صور ابن الاقصي   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011   المشاركة رقم: 14 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابن الاقصي


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 28731
المشاركات: 58 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 07-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابن الاقصي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابن الاقصي المنتدى : منتدى العلوم و المعرفة
افتراضي



المكيفات التي تعمل دون توقف داخل أجسامنا


هناك عمل من الأعمال التي نقوم بها يوميا دون أن نشعر وهو التنفس . والتنفس يحدث بواسطة الجهاز التنفسي بما فيه من أعضاء كالقصبة الهوائية الرئتين . ولكن هناك مراحل كثيرة تحدث خلال حدوث عملية التنفس . والتنفس يعني حصول خلايا الجسم على الأكسجين اللازم . فلولا الأكسجين لما استطاعت الخلايا أن تستمر في الحياة . ولهذا السبب لا نستطيع البقاء دون تنفس إلا للحظات معدودة .

وعندما نتنفس تبدأ عملية تنقية الهواء الداخل إلى الأنف الذي يحتوي داخله على شعيرات تعمل مثل المرشحات المنظفة . وتتولى هذه الشعيرات تحويل الهواء الحار أو البارد أو الرطب إلى هواء ملائم قبل دخوله إلى الرئتين، فبواسطة هذه الشعيرات يتم تنظيف الهواء وترشيحه وترطيبه وحتى تدفئته إن لزم الأمر وإبعاد البكتيريا عنه قبل ذهابه إلى الرئتين .



ويستطيع جسم الإنسان بواسطة هذه الشعيرات الأنفية أن يزيل ما يقارب الـ 20 مليون جسيم غريب يوميا خلال التنفس .

إنّ هذا العدد الهائل أكثر بثلاث مرات تقريبا من عدد سكان استانبول أكثر المدن ازدحاما في تركيا، فقدرة الأنف على تمييز وتشخيص مثل هذا العدد الهائل من المواد أمر عجيب حقا . وليس من المصادفة أن يتم تمييز هذا العدد الهائل من المواد وحجزه دون الجسم من قبل الأنف .


إن هذه الحقيقة تعكس لنا قدرة الله عز وجل على الخلق والإبداع والتصوير، إلا أن هناك البعض يعتقد أن هذا الأمر إنما حدث بطريق المصادفة بالرغم من معرفته بهذه التفاصيل . وهؤلاء يؤمنون بنظرية التطور التي ترى بأن الكائنات الحية ومن بينها الإنسان - بما رأيناه من مظاهر الإعجاز الموجودة في جسمه - قد ظهرت في ويوم الأيام بمحص المصادفة ومن تلقاء نفسها .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t66157-2.html#post510899

ترى لماذا يفكرون مثل هذا التفكير؟ ذلك لأن تبنيهم نظرية التطور أو المصادفة هو طريقهم الوحيد لإنكار وجود الله سبحانه وتعالى . ولكن قليلا من التفكير يكفي أن نثبت سذاجة نظريتهم تلك . وهلم معا نتناول النظام الدقيق الذي يحتوي عليه أنف الإنسان لنرَ سذاجة نظرية التطور .




يحتوى جهاز التنفس لدى الإنسان على آلية لتكييف الهواء الذي نتنفسه أرقى بكثير من أفضل أجهزة التكييف في العالم.

إنّ نظام التكييف الموجود في أنف الإنسان يعتبر واحدا من الأنظمة الخارقة التي تعمل في أجسامنا . ومن المستحيل أن يظهر هذا النظام الدقيق بمحض المصادفة . ولفهم هذا الموضوع علينا أن نجري المقارنة التالية . لنفترض أن هناك جهازا للتكييف، فهل من الممكن لمثل هذا الجهاز الذي يقينا البرد أثناء الشتاء والحرّ في الصيف، ويعمل بواسطة جهاز التحكم عن بعد أن يظهر فجأة من تلقاء نفسه؟ وهل يمكن لأجزاء هذا الجهاز أن تجتمع تلقائيا لتشكل جهازا للتكييف فيما إذا تركت لوحدها؟

بالطبع لا، ينبغي أن يوجد عقل مفكر يضع تصاميم ومخططات لتركيب الجهاز، ولا يمكن أن نفكر في احتمال آخر غير ذلك . ونحن نحتاج إلى العقل ليس في صنع الأجهزة فقط، وإنما في لعبة الصور المجزأة أيضا . فلولا وجود العقل ما استطاع أي لاعب أن يجمع الأجزاء ليشكل منها صورة مقبولة . فجهاز التكييف وكذلك الأنف يتألف من أجزاء عديدة، وهو جهاز أرقى من أفضل أجهزة التكييف التي نعرفها في وقتنا الحالي . فمثلما يستحيل ظهور جهاز التكييف من تلقاء نفسه، يستحيل أيضا أن يظهر جهاز التكييف في أنف الإنسان من تلقاء نفسه . وهذا يثبت لنا أن أنف الإنسان، بما فيه من جهاز للتكييف يستحيل تقليده صناعيا - مخلوق بقدرة الله عز وجل . يقول الله سبحانه وتعالى في القرآن الكريم :
هُوَ اللهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاءُ الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ . (الحشر، 24)
الشعيرات الموجودة في القصبة الهوائية القادرة على تحديد الاتجاه
يتوجه الهواء بعد تنقيته في الأنف إلى الأجزاء الأخرى ونحو الأسفل أي إلى القصبة الهوائية، ولكن الهواء ما يزال يحتوي في هذه المرحلة على دقائق الغبار التي تكون ضارة بالنسبة إلى الجسم، لذلك ينبغي تنقية الهواء مرة أخرى قبل وصوله إلى الرئتين . ويتولى الغشاء المخاطي المبطن للقصبة الهوائية هذه المهمة .




إن المادة المخاطية التي يتألف منها الغشاء تلتصق بها دقائق الغبار الموجودة في الهواء الذي نتنفسه، وبالتالي تمنع انتقالها إلى الرئتين . ولكن الغشاء المخاطي ليس كافيا لالتقاط هذه الدقائق من الغبار . فينبغي دفع هذه الدقائق المتراكمة خارج الجسم . وهناك نظام آخر يتولى هذه المهمة، ويتألف من شعيرات دقيقة توجد في باطن القصبة الهوائية . وهذه الشعيرات تتحرك باستمرار نحو الأعلي أي نحو الفم . وتشبه حركتها تموجات سنابل القمع عندما تهب عليها الريح . وبفعل الحركة التموجية التي تقوم بها هذه الشعيرات يتم دفع الجسيمات الغريبة المتراكمة في القصبة الهوائية نحو الأعلى .





يرى في الصورة مقطع عرضي للقصبة الهوائية. وكما يتضح من الصورة تقوم الشعيرات المبطنة للقصبة الهوائية بالإمساك بكل الأجسام الغريبة التي قد تسبب لنا الأضرار.

وعندما تصل هذه الجسيمات المطرودة إلى الفم نشعر بحاجة إلى البلع، ومن ثم تجد طريقها إلى المعدة التي تذيبها بفعل إفرازاتها الحامضية . ولا تملك هذه الشعيرات الموجودة في القصبة الهوائية عيونا لترى بها ولا عقلا لتفكر به، ولكنها تستطيع بدقة تحديد اتجاه وجود البلعوم الذي يبعد عنها كيلومترات عديدة باستخدام المقاييس الدقيقة بالإضافة إلى أنها قادرة على تحديد هوية الجسيمات الضارة بالجسم وتمنعها من دخوله .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=510899

وبالرغم من الأبحاث المضنية التي يبذلها العلماء لمعرفة كيفية عمل هذه الشعيرات إلا أن الذي تم التوصل إليه ما يزال خطوة في بداية الطريق . وينبغي أن لا ننسى بأن هذه الشعيرات موجودة في جسم الإنسان إلى جانب الأجهزة الأخرى منذ وجد الإنسان على وجه الأرض .



لماذا يحمل الهواء الذي نتنفسه هذه الأهمية البالغة؟ لماذا يتعرض الإنسان للموت عندما تتوقف عملية التنفس لمدة معينة؟ ونستطيع أن نجيب على هذه الأسئلة كما يلي : يعتبر الأكسجين المادة الأساسية اللازمة للجسم، فعضلات يدك عزيزي الطفل التي تمسك بها الكتاب في حاجة إلى أكسجين كي تمارس وظيفتها، ولذلك فإننا بحاجة إلى التنفس لتوفير الأكسجين لخلايا الجسم .


الهواء الذي تنفسناه أصبح داخل الرئتين ...

يجد الهواء الذي نتنفسه طريقه إلى الرئتين بعد تنقيته وترطيبه عند مروره بالقصبة الهوائية، ويجد الأكسجين طريقه من الرئتين إلى مختلف خلايا الجسم عبر جهاز الدوران . ويتولى جهاز الدوران أيضا، من بين وظائفه العديدة، جمع ثاني أوكسيد الكربون الذي يظهر كفظلات من الخلايا الجسمية، ومن ثم يجد ثاني أوكسيد الكربون طريقه إلى الرئتين بواسطة جهاز الدوران . وبعدها يتم طرحه إلى الخارج بواسطة الزفير .

ربما تظنون أعزائي الأطفال أن عملية التنفس بسيطة جدا، ولكنها في الحقيقة تمر بمراحل عديدة من بينها عملية التبادل الغازي في مختلف أنحاء الجسم . أي تبادل الأوكسجين وثاني أوكسيد الكربون للمواقع داخل خلايا الجسم . فكل هذه الفعاليات الحيوية تجري بواسطة أجهزة جسمية خلقها الله عز وجل وسخرها لنا، إنها من بين النعم التي لا تحصي .

وفكروا قليلا فيما لو أصبحتم تتحكمون في عملية التنفس، ففي هذه الحالة لا يكون لديكم عمل سوى ضبط إيقاع التنفس ضبطا دقيقا، و إلا فإن أي إهمال سيكون نتيجته الهلاك . فالله عز وجل خلقنا ويعلم مدى عجزنا عن التحكم في هذه الفعاليات الحيوية، لذلك خلق لنا الأجهزة الجسمية الدقيقة التي تحدثنا عن بعضها في ثنايا هذا الكتاب . ولا شك أن جهاز التنفس هو من أعظم نعم الله على الإنسان . يقول الله عز وجل :

وَآتَاكُمْ مِنْ كُلِّ مَا سَأَلْتُمُوهُ وَإِنْ تَعُدُّوا نِعْمَةَ اللهِ لاَ تُحْصُوهَا إِنَّ الإِنْسَانَ لَظَلُومٌ كَفَّارٌ . ( إبراهيم، الآية 34 )













عرض البوم صور ابن الاقصي   رد مع اقتباس
قديم 05-19-2011   المشاركة رقم: 15 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابن الاقصي


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 28731
المشاركات: 58 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 07-18-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابن الاقصي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابن الاقصي المنتدى : منتدى العلوم و المعرفة
افتراضي





بسم الله الرحمن الرحيم

ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ .

صدق الله العظيم

سورة الأنعام (102 )
















عرض البوم صور ابن الاقصي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
وصفة جمال.. لكن من عالم آخر، من عالم المريخ! الحقوا بسرعة.... star dz منتدى أناقة حـــواء 8 05-15-2011 07:34 AM
رحلة داخل نفس... ياسمين نجلاء المنتدى العام 2 11-11-2009 06:15 PM
رحلة داخل السيجارة نسمة 34 منتدى الصحة والطب 7 08-13-2008 08:28 AM
ماذا تفعل الصلوات الخمس فى اجسامنا ........... ابو صلاح الدين المنتدى الاسلامي العام 0 12-13-2007 06:46 PM


الساعة الآن 12:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302