العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


تذكر أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَ

المنتدى الاسلامي العام


تذكر أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَ

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد "" قال الله عزوجل: وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-24-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.15 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام

تذكر أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ بسم الله الرحمن الرحيم.gif

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين وبعد ""



قال الله عزوجل: وَلَتَجِدَنَّهُمْ أَحْرَصَ النَّاسِ عَلَى حَيَاةٍ وَمِنَ الَّذِينَ أَشْرَكُوا يَوَدُّ أَحَدُهُمْ لَوْ يُعَمَّرُ أَلْفَ سَنَةٍ وَمَا هُوَ بِمُزَحْزِحِهِ مِنَ الْعَذَابِ أَنْ يُعَمَّرَ وَاللَّهُ بَصِيرٌ بِمَا يَعْمَلُونَ (سورة البقرة اية 95) في هذه الآية يتعرض الحق لقضية الموت مع الزمان فيوضح ان الفرار من الموت مستحيل و لو عاش احدنا الف سنة. والحق هنا يتعرض لقضية الموت مع المكان: فقال جل جلاله: أَيْنَمَا تَكُونُوا يُدْرِكُكُمُ الْمَوْتُ وَلَوْ كُنْتُمْ فِي بُرُوجٍ مُشَيَّدَةٍ (سورة النساء اية 77) فالعقل البشرى الذى يتوهم أن بإمكانه الاحتياط من الموت -مكانا- عليه أن يعى جيدا أنه لايستطيع ذلك ، فوجود الشخص عند ظرف ما لايدفع ولا يمنع عنه الموت ، فالعندية سواء فى معسكر الكفر أو فى معسكر الايمان لن تمنع حدوث الموت.وقال سبحانه وتعالى:قُلْ إِنَّ الْمَوْتَ الَّذِي تَفِرُّونَ مِنْهُ فَإِنَّهُ مُلَاقِيكُمْ ثُمَّ تُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (سورة الجمعة اية 8) والعندية - كما نعلم - تعطى ظرف المكان . فلطافة تغلغل الموت تخترق أى مكان وزمان مادام الحق قد قضى به . وأعداء الإنسان فى عافيته وفى حياته كثيرون، لكن إن نظرنا إليها فى العنف نجدها تتناسب مع اللطف. فكلما لطف عدو الانسان ودق كان عنيفا ، وكلما كان ضخما كان أقل عنفا . فالذى له ضخامه قد يهول الإنسان ويفزعه ، ولكن بإمكان الإنسان أن يدفعه. لكن متى يكون العدو صعبا؟ ؟؟

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t66731.html#post514580

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=514580

يكون العدو صعبا كلما صغر ولطف ولايدخل تحت الإدراك. فيتسلل إلى الإنسان

ومثال ذلك: هب أن واحدا يبنى بيتا فى خلاء ويمر عليه إنسان ليبارك له وضع اساس البيت فيقول لصاحب البيت : إنك لم تحتط لمثل هذا المكان، فهو يمتلىء بالذئاب والثعالب ويجب أن تضع حديدا على النوافذ التى فى الدور الأول ، وذلك حتى لاتدخل إليك هذه الحيوانات المفترسة. ويضع صاحب البيت حديدا على نوافذ الدور الأول. ويجىء واحد ثان ويقول له: لقد فاتك أن هذا المكان به ثعابين كثيرة وعليك أن تضيق فتحات الحديد، و يفعل ذلك صاحب البيت ليرد الثعابين . ويجيء ثالث لزيارة صاحب البيت فيقول : إننى أتعجب منك كيف تحترس من الذئاب والثعابين ولا تحتاط من ذباب هذه المنطقة؟. إنه ذباب سام وهنا يضع صاحب البيت سلكا على النوافذ.

ويجيء واحد رابع ليقول لصاحب البيت فى هذه المنطقة حشرات أقل حجما من الذباب وأكثر عنفا من البعوض يمكنها أن تتسلل من فتحات السلك الذى تضعه على كل نوافذك ، فيخلع صاحب البيت السلك المعلق على نوافذ البيت ويقوم بتركيب سلك آخر فتحاته أكثر ضيقا بحيث لا تمر منه هذه الحشرات . إذن فعدوك كلما لطف ودق عن الإدراك كان عنيفا.

ولذلك فاخطر الميكروبات التى تتسلل إلى الإنسان ، ولا يدرى الإنسان كيف دخلت إلى جسده ولا كيف طرقت جلده ، ولا يعرف إصابته بها إلا بعد أن تمر مدة التفريخ الخاصة بها وتظهر بجسده آلامها ومتاعبها .

إنها تدخل جسم الإنسان دون أن يدرى . ولا يعرف لذلك زمانا أو مكانا . ويلفتنا سبحانه إلى أن الشىء عندنا كلما لطف ازداد عنفا ، ولا تمنعه المداخل . فما بالكم بالموت وهو ألطف من كل هذا ، ولا أحد يستطيع أن يحتاط منه أبدا . وما مقابل الموت؟ إنه الحياة حيث توجد الروح فى الجسد. وماكنه الروح ؟ لايعرف أحد كنه الروح على الرغم من أنه يحملها فى نفسه ، ولا أحد يعرف أين تكون الروح أو ما شكلها، ولاأحد يعرف من رآها أو سمعها أو لمسها.

وعندما يقبضها الله فإن الحياة تنتهى . والحق هو الذى جعل للحي روحا ، و عندما ينفخها فيه تأتي الحياة . إن الحق - سبحانه -يلفتنا وينبهنا إلى ذلك فيترك فى بعض ماديتنا أشياء لا يستطيع العلماء بالطب ولا المجاهر أن يعرفوا كنهها وحقيقتها ، فنحن لانعرف - الفيروس المسبب لبعض الأمراض . فإذا كان الله قد جعل للإنسان روحا يهبه بها الحياة ، فلماذا لا نتصور أن للموت حقيقة ، فإذا ما تسلل للإنسان فإنه يسلب الروح منه ،

وبذلك نستطيع أن نفهم :قول الحق سبحانه وتعالى :الَّذِي خَلَقَ الْمَوْتَ وَالْحَيَاةَ لِيَبْلُوَكُمْ أَيُّكُمْ أَحْسَنُ عَمَلًا وَهُوَ الْعَزِيزُ الْغَفُورُ (سورة الملك اية 2)إذن فالموت ليس عملية سلبية كما يتوهم بعض الناس ، بل عملية إيجابية ، و هو مخلوق بسر دقيق للغاية يناسب دقة الصانع . ووصف الحق أمر الموت والحياة في سورة الملك وقدم لنا الموت على الحياة مع أننا فى ظاهر الأمر نرى أن الحياة تاتي أولأ لأ ثم ياتي الموت . لا ، إن الموت يكون أولا ، ومن بعده تكون الحياة .قال سبحانه وتعالى :كَيْفَ تَكْفُرُونَ بِاللَّهِ وَكُنْتُمْ أَمْوَاتًا فَأَحْيَاكُمْ ثُمَّ يُمِيتُكُمْ ثُمَّ يُحْيِيكُمْ ثُمَّ إِلَيْهِ تُرْجَعُونَ(سورة البقرة اية 28) " فالحياة تعطي للإنسان ذاتية ليستقبل بها الأسباب المخلوقة، فيحرث الأرض أو يتاجر فى الأشيا، الم يصنع ما يلائم حياته ويمتع به السمع والبصر ، فيظن أن الحياة هى المخلوقة أولا .

ينبهنا ويوضح لنا الحق : لاتستقبل الحياة إلا إذا استقبلت قبلها ما يناقض الحياة ، فيقول لنا عن نفسه : " الذى خلق الموت والحياة " وهذا ما يسهل علينا فهم الحديث القدسى الشريف الذى يشرح لنا كيف يكون الحاله بعد أن يوجد أهل الجنة فى الجنة وأهل النار فى النار وياتي الحق سبحانه بالموت فى صورة كبش ويذبحه .
عن أبى هريرة -رضى الله عنه - قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : يؤتى بالموت يوم القيامة ، فيوقف على الصراط ، فيقال : يا أهل الجنة فيطلعون خائفين وجلين أن يخرجوا من مكانهم الذى هم فيه . فيقال : هل تعرفون هذا ؟ قالوا : نعم ربنا ، هذا الموت ، ثم يقال : يا أهل النار ، فيطلعون فرحين مستبشرين ، أن يخرجوا من مكانهم الذى هم فيه . فيقال : هل تعرفون هذا ؟ قالوا : نعم هذا الموت ، فيامر به فيذبح على الصراط ، ثم يقال للفريقين " كلاهما " خلود فيما تجدون لا موت فيه أبدا ".وتجسيد الموت فى صورة كبش معناه أن للموت كينونة . ويعلمنا الله أنه يقضي على الموت ، فنحيا فى خلود بلا موت . وينبه الناس الذين كفروا وظنوا أن الذين قتلوا فى سبيل الله لوكانوا عندهم لما ماتوا . نقول لهم : العندية عندكم لا تمنع الموت . ولو كان من دنا أجله وحان حينه يسكن فى بروج مشيدة لأدركه الموت.

وسبحانه وتعالى يقول : " أينما تكونوا يدرككم الموت " أى أينما توجدوا يدرككم الموت . وكلمة " يدرككم " دليل على أن الإنسان عندما تدب فيه الروح ينطلق الموت مع الروح ، إلى أن يدركها فى الزمن الذى قدره الله . وكلمة " يدرك " توضح لنا أن الموت يلاحق الروح حتى إذا أدركها سلبها وكما قال الأثر الصالح عن ملاحقة الموت للحياة : " حتى إذا أدركها جرت ، فلا أحد منكم إلا هو مدرك " ،ولذلك يقول أهل المعرفة والإشراق : " الموت سهم أرسل إليك وإنما عمرك هو بقدر سفره اليك ".وهكذا نعرف أن قوله الحق : " يدرككم " تدل على أن الموت يلاحق حياة الإنسان ويجرى وراء روحه حتى يدركها :اسال الله ان يرزقنا الخاتمة الحسنة بشهادة الاسلام لاآله الا الله محمد رسول الله





j`;v HQdXkQlQh jQ;E,kE,h dE]XvA;E;ElE hgXlQ,XjE ,QgQ,X ;EkXjElX tAd fEvE,[S lEaQd~Q]Q










عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس

قديم 05-24-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عايش


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 28785
المشاركات: 52 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 06-10-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عايش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

جزاك الله خير و في موازين حسناتك









عرض البوم صور عايش   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

اسال الله ان يرزقنا الخاتمة الحسنة بشهادة الاسلام لاآله الا الله محمد رسول الله

جزاك الله خيرا اختاه










عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس
قديم 05-24-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية adel 7


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 29498
المشاركات: 597 [+]
بمعدل : 0.25 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
adel 7 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

ياأختي والله ماقدرت راني نتمنى غير نريح ونموت ونتهنى صي ماقدرتش نعيش









عرض البوم صور adel 7   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لقمان عبد الرحمان


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 28849
المشاركات: 1,527 [+]
بمعدل : 0.63 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 48

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لقمان عبد الرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

بارك الله فيكي اختي لاتحرمينا من مواضيعك القيمة









عرض البوم صور لقمان عبد الرحمان   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرفــة ::منتدى فلسطين في القلب
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية المتيمة بهوى النبي


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11895
المشاركات: 1,407 [+]
بمعدل : 0.53 يوميا
اخر زياره : 03-23-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
المتيمة بهوى النبي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
افتراضي

بارك الله فيك حياتي موضوع كالعادة رائع









عرض البوم صور المتيمة بهوى النبي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مـا معنى قوله تعالى ( وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً ... حياة منتدى القرآن الكريم وعلومه 7 04-26-2011 04:37 PM
أمك أمك ثم أمك - تذكر و اعتبر - BOGOS المنتدى الاسلامي العام 6 04-22-2011 02:27 PM
تذكر دائما ولا تنس امحمد خوجة المنتدى العام 4 12-03-2010 07:09 PM
إجعل جهازك يبدأ بذكر الله عند تشغيله وينتهي بذكر الله (الحمد لله رب العالمين ) Peace منتدى برامج الكمبيوتر العام 18 10-29-2009 11:44 AM
تذكر Imy Bel منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 17 08-21-2008 05:28 PM


الساعة الآن 04:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302