العودة   منتديات صحابي > أقسام المرحلة الجامعية و الدراسات العليا > منتدى العلوم الإنسانية و إجتماعية > منتدى العلوم السياسة والعلاقات الدولية,



طلب عاجل جدا

منتدى العلوم السياسة والعلاقات الدولية,


طلب عاجل جدا

عاجز عن الشكر أبحث عن بحث للأجابة على السؤال التالي :------ هل من الممكن أن تكون السياسية علما ؟ أرجو أجد الأجابة بأسرع وقت ممكن

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-25-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 24586
المشاركات: 18 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 06-13-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طالب ماجستير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى العلوم السياسة والعلاقات الدولية,
عاجز عن الشكر

أبحث عن بحث للأجابة على السؤال التالي :------


هل من الممكن أن تكون السياسية علما ؟


أرجو أجد الأجابة بأسرع وقت ممكن ...


'gf uh[g []h










عرض البوم صور طالب ماجستير   رد مع اقتباس

قديم 05-25-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.15 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طالب ماجستير المنتدى : منتدى العلوم السياسة والعلاقات الدولية,
افتراضي

السياسة بوصفها علماً



عبد الحسين شعبان
لم يعد كافياً أن نقول أن السياسة تعني “علم إدارة الدولة” وهي “فن الممكن” كما درجنا للتعبير عن الواقعية السياسية والبرغماتية، وليس مقنعاً القول أن السياسة ومبادئها هي تعبير عن مثل وقيم، ولا بدّ أن تتحوّل إلى خطط وبرامج، وهذه الأخيرة كي تصبح ممكنة فلا بدّ من أقوال وأفعال، ومن ثم إلى تقويمات ومراجعات، في ضوء تطبيقات ومؤسسات ولكن ذلك كلّه لابدّ أن يقترن بفعل الخير وإلاّ ستكون السياسة وفعلها شراً.

وحسب ابن خلدون: السياسة عموماً هي صناعة الخير العام . . وهي أمانة وتفويض ولا مجرى لها إلاّ بين تضاريس المحاسبة والتوضيح، فليس لأحد الحق في امتلاك أركانها، باسم استخلاف إلهي أو ما شابه، وإلاّ فستبقى دواوين التاريخ مفتوحة على أخبار قوى التسلط والتحكّم المناقضة لشرائع النقل والعقل .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t66852.html#post515310

كلّما انحدر الكلام في السياسة، ازدادت الحاجة إلى الاهتمام بها كعلم، والأمر ليس بعيداً عن عاملي الأخلاق والخير، والسياسة مثلها مثل غيرها من العلوم لا تصبح علماً، أي إدارة وتدبيراً وتنظيماً إلاّ باقترانها بعنصر الخير، فالسياسة العدوانية والعنصرية والفاشية والإجرامية، ليست سياسة بسبب صفات الشرّ الغالبة عليها والعكس صحيح، فالشجاعة التي هي فضيلة من فضائل القلب، وسمة للإنسان القوي، لن تكون كذلك إذا استخدمت للشر . الشجاعة صفة للخير ولن تكون موضع إعجاب وتقدير إن لم تستخدم في فعل الخير وليس لفعل الشر . فالشرير ليس شجاعاً مهما تجشم من مخاطر وواجه من تحدّيات لبلوغ مآربه . الشجاعة هي فضيلة من فضائل الإنسان الذي يتمكن من الإمساك برباطة جأشه في الوقت المناسب حسب المهاتما غاندي، والشجاعة تقتضي مقاومة الشر لا الاقتداء بالشرير، وكذا الحال هي السياسة أيضاً .

ثلاثة كتب قرأتها عن السياسة بمتعة مؤخراً، مع رابط بينها وبين الأخلاق، موهبة وفناً ومُثلاً وقيماً وقبل ذلك علماً، الكتب لثلاثة من علماء السياسة: الأول للبروفسور جان ماري مولّر وهو فيلسوف فرنسي وكاتب في قضايا اللاعنف، بحيث بات مرجعاً لثقافة اللاعنف منذ عقود من الزمان، وهو من مؤسسي “حركة من أجل خيار لا عنفي” الفرنسية، ولديه ما يزيد على 25 كتاباً عن اللاعنف، وهو مناصر للقضايا العربية العادلة . وقد ترجم كتابه محمد علي عبد الجليل وراجعه ديمتري أفييرنيوس وهو بعنوان “قاموس اللاعنف”، وفيه جولة مهمة على فكرة وسياسة وثقافة اللاعنف . وقد قدّمت له الهيئة اللبنانية للحقوق المدنية باقتباس من المفكر العربي اللبناني والذي يُعدّ من روّاد اللاعنف في المنطقة الدكتور وليد صليبي، الذي أسس مع رفيقته الدكتورة أوغاريت يونان، مشروع اللاعنف وحقوق الناس في لبنان منذ عام 1983 وأكثر من جمعية ومنتدى، وهو اليوم ينشط في إطار مؤسسة أكاديمية رصينة اسمها “جامعة اللاعنف وحقوق الإنسان” مع نخبة متميّزة عربية ودولية .

والكتاب الثاني “حكاية السياسة”، للدكتور عبد الخالق عبد الله، أحد أبرز أساتذة السياسة في العالم العربي. والدكتور عبد الله له مساهمات عديدة في القضايا الخليجية والعربية والعالمية المعاصرة، كما أنه عضو مجلس دبي الثقافي والمنسق العام لمنتدى التنمية الخليجي، ورئيس تحرير أسبق للمجلة العربية للعلوم السياسية. يسرد الدكتور عبد الله حكاية السياسة بطريقة مشوّقة من البداية وحتى النهاية، أي منذ أن كانت بذرة حتى أصبحت شجرة وارفة، وعلى الرغم من شيوع استخداماتها فقد ظلّت السياسة غامضة ومبهمة، وتتطلب المزيد من الدرس والبحث والتمحيص، لاسيما في عصر العولمة، حيث لم تعد السياسة شأناً محلياً معزولاً، ولعل عولمة السياسة هي آخر مستجداتها .

أما عالم السياسة الثالث فهو الدكتور شيرزاد أحمد النجار وهو أستاذ علم السياسة، الذي درّس فلسفتها وعلاقتها بالقوانين الدستورية والدولية. وعنوان كتابه هو " دراسات في علم السياسة" وهو مجموعة أبحاث في استخدام نموذج المدخلات والمخرجات كأداة تحليلية في دراسة النظام السياسي ومشكلة الشرعية في الدولة الحديثة لدى الفيلسوف الألماني يورغن هابرماز، ودراسة نقدية حول الديمقراطية ومفهوم الدولة لدى هيغل (الدولة المُعقلنة) والنظرية النقية في القانون وديمقراطية الدولة القانونية وتنشئة المواطن والسلطة في المجتمعات البدائية .

من مدخل كتاب البروفسور جان ماري مولّر إلى آخر فقرة فيه يكرّس السياسة للاعنف: عنف الذات وعنف الآخرين، ولعل سياسة اللاعنف المتواضعة هي التي حررت الشعب الهندي من أعتى استعمار في زمانه وهزمت بريطانيا العظمى، حيث تفوّق غاندي السياسي الأعزل على ثعلب السياسة، ونستون تشرشل المدجج بالسلاح والمعرفة والتكنولوجيا، الذي قال متهكّماً: “سنقاتل حتى آخر هندي” .

إن سياسة اللاعنف حسب مارتن لوثر كنغ كانت تعني “قوة المحبّة” التي انتصرت في نضال لا عنفي نموذجي، مما أدى إلى إلغاء منظومة القوانين العنصرية بعد قرون من الاستعبادمثلما كان للمقاومة المدنية في أوروبا دور كبير ضد العدوان النازي، فيوم أقفل هتلر المدارس البولونية، نظم البولونيون تعليماً خاصاً سرياً، وكانت فكرة المقاومة المدنية هي وراء نقابة تضامن التي أطاحت بالنظام الشمولي في بولونيا، ولعل هذه " اللا" هي التي أطاحت بدكتاتور الفيليبين ماركوس، وهي التي ظهرت بصورة جلية في الانتفاضة على زين العابدين بن علي وحسني مبارك في تونس ومصر وانتقلت “عدواها” إلى أقطار شتى من ليبيا والجزائر إلى إيران وما بينهما .

إن وجود قاموس خاص لللاعنف وسياساته، يعني تفسير فلسفة اللاعنف وتحديد استدلالاتها لفهم المعاني وتفسير المباني ونزع الالتباسات عنها وتحديد فاعليتها وإيجابياتها، لاسيما في قضايا العدالة والعنصرية والأصولية والشمولية والإرهاب بما فيه إرهاب الدولة التي ينزع عنها شرعيتها وصدقيتها . هذا القاموس الرصين والمثير للإعجاب حقاً هو تكملة لكتابين سابقين ترجمهما الدكتور وليد صليبي الأول بعنوان “معنى اللاعنف” والثاني “استراتيجية العمل اللاعنفي” .

الدكتور عبد الخالق عبد الله، عالم السياسة الإماراتي سرد علينا حكاية السياسة قديماً وحديثاً، بتعريفاتها الفلسفية والواقعية والقانونية والسلوكية ومستقبلها، متوقفاً عندها كفن وموهبة مثلما هي علم ومعرفة، مناقشاً السياسة فكراً وسلوكاً عبر مفكرين مثل أفلاطون وميكافيلي وروسو وابن خلدون، واضعاً قضية الحرية في المقام الأول، منتقلاً بعد ذلك لمناقشة السياسة: حكومات ودولاً، محلياً وعالمياً، لاسيما في ظل العولمة . والبروفسور عبد الله قارب السياسة متابعاً بشكل عابر ثم فاحصاً وبعدها طالباً ومتخصصاً وباحثاً وأكاديمياً ومحاضراً ومحللاً وكاتباً ومؤلفاً . ولعل كتابه هو حصيلة هذه الرحلة المضنية، أي حصيلة علم وخبرة اعتنى فيها بالأفكار كما بالحروف، فالكتابة عنده فيض قراءة .

يقول عبد الله في مقدمته: “إن السياسة هي مدرسة لضبط الأخلاق والسلوك وغرس القيم الإيجابية ودمج الفرد في المجتمع والتعايش مع الآخرين وتقبّل الرأي المختلف والمخالف بتسامح وبناء المواطن الصالح المحب لوطنه والمدافع عن دولته والمنتمي لأمة . . .” .

أما عالم السياسة الكردي العراقي الدكتور شيرزاد أحمد النجار فإنه بعد إطلالته على النظام السياسي، يبحث في شرعية الدولة الحديثة، وذلك ضمن إطار الفلسفة السياسية للفيلسوف الألماني يورغن هابرماز، وحسب علمي فإنه من أكثر المختصين العراقيين إلماماً بفلسفة هابرماز وتطويراته، فقد نشر وترجم الكثير من الأبحاث عنه بما فيها فلسفته بخصوص التسامح . وتتصل فلسفة هابرماز بمدرسة فرانكفورت ونظريتها النقدية والاجتماعية، ويتوقف لدى سسيولوجية الدولة ومشكلة الشرعية فيها . أعتقد أن الدكتور النجار من خلال عرضه يقتفي أثراً متبعاً ابن خلدون الذي يقول: “صارت الدول لا باع لها إلاّ في تسخير الناس بغير حق، وتصريف الآدميين طوع الرغبات والشهوات . . . وغير ذلك من آيات الظلم الذاهب بأسباب الرجاء والانشراح المؤذن بخراب العمران، العائد بالوبال على دوائر السلطان”، ولعل ما كتبه ابن خلدون كان فأل تغيير لهذه المنطقة التي انتظرت طويلاً .

لا يتوقف البروفسور النجار وهو المهجوس بالديمقراطية وهضم الحقوق عند عدم الشرعية، بل يتابع النظرية النقدية ليصل إلى هابرماز ومدرسة فرانكفورت مرّة أخرى، ولعل أهم استنتاجاته في هذا المجال هو أن الديمقراطية مرتبطة بمبدأ الأغلبية، لكن هذه الأغلبية ليست دائماً على حق، بل يمكن أن تكون مضللة أو خاطئة، وفي هذه الحالة ستتحول إلى شرعية مزيفة أو إلى عجز في الشرعية، وقد تنتج الطغيان أو تجبر المواطنين على التوجه الخاطئ، الأمر الذي يحتاج إلى توسيع تطبيقات مبدأ الأغلبية بحيث يكون بعيداً عن التزوير أو التحريف . ولعل هذه مسألة جديرة بالاهتمام وهي جديدة في أبحاث العلوم السياسية، لاسيما في العراق أو دول المنطقة .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=515310

أعتقد أننا بحاجة إلى رد الاعتبار للسياسة بوصفها علماً، لاسيما بربطها بالأخلاق وبعنصر الخير، وإلاّ ستكون عملاً شريراً، سواء على المستوى الفردي أو العام وعندها لن تكون سياسة .









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نور العيون


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5383
المشاركات: 14,686 [+]
بمعدل : 4.86 يوميا
اخر زياره : 03-21-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1934

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نور العيون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طالب ماجستير المنتدى : منتدى العلوم السياسة والعلاقات الدولية,
افتراضي

بارك الله فيك اختي حياة
سبقتيني ماعليش









عرض البوم صور نور العيون   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.15 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طالب ماجستير المنتدى : منتدى العلوم السياسة والعلاقات الدولية,
افتراضي

ههههههههه شفتي سبقتك

العفو ، هذا واجبي

بالتوفيق للاخ









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 05-25-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Mar 2011
العضوية: 24586
المشاركات: 18 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 06-13-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
طالب ماجستير غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : طالب ماجستير المنتدى : منتدى العلوم السياسة والعلاقات الدولية,
افتراضي

شكرا لكما فقد أثريتم فضولي للمزيد

هنيئاً للمنتدى فيكما









عرض البوم صور طالب ماجستير   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاجل عاجل عاجل/جيش رجال الطريقة النقشبندية يدكون احد مقرات العدو الامريكي في بغداد العراقي البغدادي منتدى السياسي الــعام 5 11-25-2010 03:56 AM
عاجل عاجل عاجل العدد التاسع والثلاثون من مجلة النقشبندية المتوكل منتدى السياسي الــعام 6 09-24-2010 05:22 PM
عـــــــــــاجل عاجل عاجل عاجل...... معاقبة الحكم البنيني كوفي كوجيا مدى الحياة kamel85 منتدى الكرة المحلية الجزائرية 10 02-02-2010 12:35 PM
عاجل عاجل عاجل فهمت مايجري الأمر أكثر من خطير راهم متفاهمين علينا !!!!!!!!!!!!! IMEN_25 منتدى الكرة المحلية الجزائرية 1 11-13-2009 11:05 AM
عاجل عاجل عاجل من فضلكم احتاج مساعدتكم princesse 22 منتدى القانون العام 5 08-01-2008 10:08 AM


الساعة الآن 11:50 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302