العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى ألـفتاوى الـشرعية


منتدى ألـفتاوى الـشرعية خاص بطرح الفتاوي الشرعية من اهل السنة


الموضة و جحر الضب

منتدى ألـفتاوى الـشرعية


الموضة و جحر الضب

الموضة و جحر الضب أضحت الموضة هوساً يجتاح العالم، وبلغت من الخطورة شأناً لا يمكن تجاهله، إذ تسعى إلى تحلّل المرأة المسلمة من زيها وفكرها وعقيدتها للقضاء على حصانة المجتمع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-13-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
الموضة و جحر الضب

أضحت الموضة هوساً يجتاح العالم، وبلغت من الخطورة شأناً لا يمكن تجاهله، إذ تسعى إلى تحلّل المرأة المسلمة من زيها وفكرها وعقيدتها للقضاء على حصانة المجتمع الإسلامي.

وقد حقّقت شركات الأزياء والإكسسوارات أرباحاً هائلة من وراء ترويج صيحات الموضة، وتستخدم في ذلك أساليب شتى حتى أصبح سائداً بين كثير من النساء مقولة: "كُلي على ذوقك والبسي على ذوق الناس".

الفكرة الرئيسية في هذا الهوس تعتمد على التقليد الأعمي، ولا سيما بين الفتيات، وكلما أوغلت الفتاة في هذا التقليد أسدلوا عليها ألقاباً من نوع "فتاة عصرية" لحث الأخريات على السير في الدرب نفسه تحت ستار التقدم والعصرية.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t68515.html#post529803

وإذا تأملنا مسيرة الموضة، نلاحظ استسلام المرأة لأنامل المصممين، ومقصّات الخياطين التي تفصِّل لها ما تشاء من غير أن يكون لها في ذلك حولٌ ولا قوة!

فحجم الثوب النسائي يتغيّر كما يتغيّر لونه وشكله.. فحيناً يكون ضيقاً يصف ويبرز تفاصيل الجسد وحيناً يكون فضفاضاً، أما بالنسبة لطوله فيتغير حسب الموضة فمرَّة نجده "ميني جيب" أي: قصير إلى ما فوق الركبة، ومرّة "ميكروجيب" أي: صغير الحجم جداً ويرتفع إلى نهاية الركبة من أعلى!! وتارة يصبح "شانيل" أي: تحت الركبة مباشرة، وتارة "ميدي" أي : تحت الركبة بقليل حيث يصل إلى منتصف الساق.. ثمَّ "الماكسي" وهو ثوب طويل ينسدل حتى يغطي القدمين!!

وإذا انتقلنا إلى الأحذية نلاحظ أنَّ الشكل العام للحذاء النسائي يتغيَّر.. ففي وقتٍ ما كانت الموضة في الأحذية "ذات النعل المرتكز على مسمار رفيع" وبعد فترة أعقبتها موضة أخرى هي الأحذية "ذات الكعب العريض الضخم" وهكذا..

أمَّا عن الحقائب النسائية: فتارةً تجعلها الموضة ذات حجم صغير، وأخرى ذات حجم متوسط، وثالثة ذات حجم كبير بشكل ملفت للنظر.. فضلاً عن أشكالها وألوانها ونقوشها، والخامة المستخدمة لصنعها..

وفيما يتعلق بالعطور ومواد التجميل؛ فحدِّث ولا حرج عمَّا تنفقه اللاهثات وراء الموضة عليها، إذ إنَّ لكل وقتٍ من أوقات اليوم ماكياجاً خاصاً.. فهو في النهار خفيف، وفي المساء ثقيل!! ولكل فصل ماكياج خاص.. فمكياج الخريف ذو ألوان تختلف عن ألوان مكياج الربيع.. وهكذا.. وقد تفننت وسائل الإعلام في الترويج للماكياج، وجعلت له أبواباً ثابتة.. وكأنَّه فريضة يجب أن تُؤدِّيها المرأة بانتظام.

وقد دخل الشعر أيضاً سباق الموضة، فهذا الشامبو للشعر العادي، وآخر للدهني، وثالث للجاف، ورابع للشعر الضعيف، وخامس للشعر ذي القشور، وسادس للشعر المتساقط، وهذه الأصباغ لتقوية فروة الرأس، وأخرى لتلوين الشعر، وأدهان لتلميعه، وأخرى لتصفيفه.. وهكذا.

كما تنتشر موضات صبغ الشعر انتشاراً واسعاً، فهناك الصبغة الذهبية وأخرى نحاسية .. كما يُصبغ أحياناً بعدَّة ألوان.. وهلم جراً.. أما تسريحات الشعر فهذه تسريحة الأسد، وتلك تسريحة النمر، وثالثة تسريحة النعامة ... إلخ .

وتظل المرأة التي تتبع الموضة تلهث لهثاً وراء كلّ جديد.. وتتكدَّر وتشقى إذا لم تحصل على ما تبتغيه، وإن كانت لا تعدم الحيلة لامتصاص مال أبيها أو زوجها (حسب حالتها الاجتماعية).

لم يقتصر هوس الموضة على المتبرجات فقط، بل إنّ ذلك الداء انتقل إلى حجاب المرأة المسلمة الذي أصبح هدفاً لتقاطيع الموضة، تنتقص من أطرافه، وتعدل في أحجامه وأشكاله وألوانه، لتبتعد به خطوة خطوة عن معايير الحجاب الإسلامي، حتى العباءة المنتشرة في بلدان الخليج لم تسلم من الموضة، حيث ظهرت العباءة المطرَّزة والطرحات المزركشة.. بل إنَّ العباءات أصبحت ترد من فرنسا ونزلت إلى الكتف، وبات غطاء الرأس مزركشاً.. وليت الأمر قد توقف عند هذا الحد، بل تعدى ذلك إلى ارتداء البنطال أو التنورة القصيرة مع غطاء الرأس وسمِّي هذا حجاباً!

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=529803

إنَّ اتباع الموضة يقضي على آدابنا وعاداتنا وتقاليدنا.. ويمحو المعالم المميّزة للأسرة العربية والإسلامية؛ الأمر الذي يجعلنا ضائعين مستضعفين بين بقية الأمم.. وكفى بالموضة قبحاً أنَّها تصدر عن أعداء ديننا.. ويتحقق باتباعنا لها ما يرمون إليه من القضاء على حصـانة الأسرة المسلمة..

ولشيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ كلمات نفيسة تحذِّرنا من التقليد الأعمى والتبعية للآخرين، حيث يقول في كتابه "اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة أصحاب الجحيم": "ومع أنَّ الله حذَّرنا سبيلهم (أي: سبيل اليهود والنصارى) فقضاؤه نافذ بما أخبر به رسوله ممّا سبق في علمه، حيث قال فيما أخرجاه في الصحيحين عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم :"لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة، حتى لو دخلوا جحر ضبّ لدخلتموه". قالوا: يارسول الله، اليهود والنصارى؟ قال:"فمن؟!" . ثمّ قال: فعُلم بخبره الصدق أن لا بدّ من أن يكون في أمّته قومٌ منحرفون إلى شعبة من شعب اليهود، أو إلى شعبة من شعب النصارى.. وهذا الانحراف أمرٌ تتقاضاه الطباع، ويزيِّنه الشيطان، فلذلك أُمر العبد بدوام دعاء الله سبحانه بالهداية إلى الاستقامة التي لا يهودية فيها ولا نصرانية أصلاً".

إن استنكارنــا لصرعـات الموضة لا يعني أننـا ندعو النساء إلى عـدم التجمـل، كلاّ، بل عليهن أن يتجمّلن وأن يظهرن بمظهر جميل لأزواجهن، لكن دون إفراط ولا تفريط، وأن يحكِّمن الشرع والعقل والفطرة، لا الموضة.

انتشار سرطان الموضة بين النساء يرجع لعدد من الأسباب، أهمها:
- سوء التربية والتوجيه والتعليم من جهة الآباء لجهلهم أو غفلتهم أو استهتارهم..
- وسائل الدعاية والنشر والإعلام المسخَّرة في كثير من الدول الإسلامية للتشجيع على التبرُّج والاختلاط والتحلل واتباع آخر الصيحات في الموضة وغيرها.
- تفلُّت الكثير من المسلمين من مفاهيم الإسلام وتبعاته، وتقاعس دعاة الإسلام عن الدعوة إلى الله ـ إلاَّ من رحم الله ـ وعن القيام بواجب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.. حتى ظهر الفساد والتبعية للغرب.
- عدم الثقة بالنفس، والتبعية والانهزامية التي يعيشها كثير من النساء المسلمات، والنظرة إلى الغرب على أنَّه المثل الأعلى..

وأخيرا أخيّتي: ثقي بنفسك وبشخصيتك الإسلامية، واحذري من الذين يضطهدونك باسم الموضة والحرية، وعودي إلى دينك وشخصيتك، وكلي والبسي في حدود مرضاة الله عزّ وجل.

منقول



hgl,qm , [pv hgqf










عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 06-13-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.35 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

بارك الله فيك اختاه واحسن اليك نسال الله ان يهدينا الى سواء السبيل.









عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قرود على الموضة ....................واو SaRaH rOoZ منتدى فضــــــاء الصور 20 06-12-2011 11:50 AM
شبابنا وجحر الضب..........!!!!!! نونو الجزائرى المنتدى العام 10 05-19-2011 07:50 PM
قرود على الموضة سهام انس منتدى فضــــــاء الصور 8 02-10-2011 09:28 PM
الموضة شاعر الزيبان ركن ألبسة حواء 12 09-28-2009 01:09 PM
الموضة شاعر الزيبان منتدى فضــــــاء الصور 7 03-26-2008 10:16 PM


الساعة الآن 03:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302