العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى القرآن الكريم وعلومه


منتدى القرآن الكريم وعلومه منتدى لتلاوات القرآن الكريم، وتجويده وحفظه


لطائف قرآنية: تلك أمة قد خلت

منتدى القرآن الكريم وعلومه


لطائف قرآنية: تلك أمة قد خلت

تكرار الألفاظ والآيات في القرآن الكريم لم يأتِ عبثاً، فالله سبحانه منزه عن العبث، وبالتالي فإن هذا التكرار لا بد أن يكون لحكمة ما، عَلِمَها من علمها، وجَهِلَها من جهلها،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-23-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.35 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القرآن الكريم وعلومه

تكرار الألفاظ والآيات في القرآن الكريم لم يأتِ عبثاً، فالله سبحانه منزه عن العبث، وبالتالي فإن هذا التكرار لا بد أن يكون لحكمة ما، عَلِمَها من علمها، وجَهِلَها من جهلها، فقد نجهلها اليوم، ونعلمها غداً، وقد يجهلها قوم، ويعلمها آخرون، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء.

ومما جاء من هذا الباب قوله سبحانه: { تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولكم ما كسبتم ولا تسألون عما كانوا يعملون } (البقرة:134،141). فهذه الآية تكررت مرتين بين آيات متقاربة، فهل ثمة فائدة تُذكر من وراء هذا التكرار؟

للعلماء في بيان فائدة هذا التكرار اجتهادات وآراء، نسوق إليك ما وقفنا عليه:

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t69767.html#post537957
أولاً
: ذكر الخطيب الإسكافي أن الآية جاءت بعد قوله سبحانه: { أم كنتم شهداء إذ حضر يعقوب الموت إذ قال لبنيه ما تعبدون من بعدي قالوا نعبد إلهك وإله آبائك إبراهيم وإسماعيل وإسحاق إلها واحدا ونحن له مسلمون } (البقرة:133)، ومعناه: أن إسرائيل عليه السلام قرر بنيه على عبادتهم التي ثبتت عندهم، ووصاهم بها، فقال تعالى لهؤلاء: أتنفون ما ثبت من وصية يعقوب عليه السلام بنيه، وتقريره إياهم، وإقرارهم بها، والأمة قد انقضت، وحالها في عبادتها قد ثبتت. ومن نفى ما ثبت من الدين، فقد دخل في الكفر. فهذه الآية الأولى جاءت عقب تقرير يعقوب عليه السلام لبنيه، وإقرارهم له.

والآية بعينها كُررت بعد قوله تعالى: { أم تقولون إن إبراهيم وإسماعيل وإسحاق ويعقوب والأسباط كانوا هودا أو نصارى } (البقرة:140)، أي: أم أنتم تُثبتون ما هو منتف، ومن أثبت في الدين ما ليس منه، فهو في الإثم كمن نفى عنه ما هو منه. ففي الأول نفي ما هو ثابت من إقرار بني إسرائيل ، وفي الثاني إثبات ما هو منتف من كون إبراهيم و إسماعيل و إسحاق كانوا هوداً أو نصارى، وكل واحد من هذين يوجب من البراءة، ويستحق به من غلظ الوعيد، والتخويف بالعقاب، والتنبيه على الكبيرة التي تحبط الحسنات، مثل ما يوجبه الآخر، فلذلك أعيد في الدعوى الثانية الباطلة ما قَدَّم في الدعوى الأولى الكاذبة، وكما استحقت تلك براءة الذمة من قائلها، وتنبيهه على فساد قوله، كذلك استحقت هذه فصارت الثانية في مكانها، وحقِّها كما وقعت الأولى في محلها ومستحقها، فلم يكن ذلك تكراراً، بل كان وعيداً عقيب كبيرة، كما كان الأول وعيداً عقيب كبيرة أخرى غير الثانية.

ثانياً
: قال الرازي : إنه متى اختلفت الأوقات والأحوال والمواطن، لم يكن التكرار عبثاً، فكأنه تعالى قال: ما هذا إلا بشر، فوَصْفُ هؤلاء الأنبياء فيما أنتم عليه من الدين، لا يسوغ التقليد في هذا الجنس، فعليكم بترك الكلام في تلك الأمة، فلها ما كسبت، وانظروا فيما دعاكم إليه محمد صلى الله عليه وسلم، فإن ذلك أنفع لكم وأعود عليكم، ولا تسألون إلا عن عملكم.

ثالثاً
: قال أبو حيان ما حاصله: ليست الآية الثانية تكراراً للأولى؛ لأن الثانية وردت إثر شيء مخالف لما وردت الآية الأولى بإثره. وإذا كان كذلك، فقد اختلف السياق، فلا تكرار. بيان ذلك: أن الأولى وردت إثر ذكر الأنبياء، فتلك إشارة إليهم، والثانية وردت عقب أسلاف اليهود والنصارى، فالمشار إليه هم. فقد اختلف المخبر عنه والسياق. والمعنى: أنه إذا كان الأنبياء على فضلهم وتقدمهم، يجازون بما كسبوا، فأنتم أحق بذلك.

رابعاً
: ذهب ابن عاشور إلى أن الغرض من التكرار زيادة رسوخ مدلوله في نفوس السامعين؛ اهتماماً بما تضمنه؛ لكونه معنى لم يسبق سماعه للمخاطبين، فلم يقتنع فيه بمرة واحدة. ومثل هذا التكرار وارد في كلام العرب: قال الشاعر:

فتنازعا سَبِطاً يطير ظلاله كدخان مشعلة يُشَبُّ ضِرَامُها
مَشْمُولةٍ غُلِثَتْ بِنَابت عَرْفَجِ كدخان نَارٍ سَاطِعٍ أَسْنَامُها

فإنه لما شبه الغبار المتطاير بالنار المشبوبة، واستطرد بوصف النار، بأنها هبت عليها ريح الشمال، وزادتها دخاناً، وأوقدت بالعرفج الرطيب لكثرة دخانه، أعاد التشبيه ثانياً؛ لأنه غريب مبتكر. وكذلك الأمر في الآية هنا، أعادها ثانية ليرسخ في نفوس السامعين أن لكلٍّ سعيه وعمله، ولكلٍّ جزاؤه وعقوبته، ولا يؤخذ أحد بجريرة أحد. وهذا المعنى مؤكد في كثير من آيات القرآن.
وحاصل ما نقلناه من أقوال بخصوص هذا التكرار، يرجع إلى أمرين اثنين:
الأول
: أن التكرار منتفٍ؛ لاختلاف السياق الذي وردت فيه كل من الآيتين.

الثاني
: أن القصد من التكرار تأكيد وترسيخ مضمون الآية، وهو أن لكل نفس جزاء سعيها، إن خيراً فخير، وإن شراً فشر. { فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره } (الزلزلة:7-8).


الشبكــة الإسلاميــة





g'hzt rvNkdm: jg; Hlm r] ogj










عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس

قديم 06-23-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 27788
المشاركات: 322 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 31

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريحانتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى القرآن الكريم وعلومه
افتراضي

سبحا ن الواحد الاحد
بارك الله فيك اخي









عرض البوم صور ريحانتي   رد مع اقتباس
قديم 06-23-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لقمان عبد الرحمان


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 28849
المشاركات: 1,527 [+]
بمعدل : 0.64 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 48

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لقمان عبد الرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى القرآن الكريم وعلومه
افتراضي

سبحان الله هو القادر على كل شيء وحكمته لا يظاهيها مثيل
مشكور اخي









عرض البوم صور لقمان عبد الرحمان   رد مع اقتباس
قديم 06-23-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أم جيهان


البيانات
التسجيل: Jun 2011
العضوية: 31927
المشاركات: 672 [+]
بمعدل : 0.28 يوميا
اخر زياره : 04-12-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 45

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أم جيهان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى القرآن الكريم وعلومه
افتراضي

سبحانه هو ربي وحده لا احد
باركك الله اخي الفاضل









عرض البوم صور أم جيهان   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AZOU.FLEXY


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10829
المشاركات: 4,915 [+]
بمعدل : 1.81 يوميا
اخر زياره : 07-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 91

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AZOU.FLEXY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى القرآن الكريم وعلومه
افتراضي











عرض البوم صور AZOU.FLEXY   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لطائف في نصح الاطفال حياة منتدى بـراعم الجزائر 3 05-07-2011 10:33 AM
لطائف مدينة الورد عروس المصائف .. حياة ركن السياحة العالمية 1 04-12-2011 03:54 PM
فائدة قرآنية هانــــي منتدى القرآن الكريم وعلومه 6 10-12-2010 12:18 PM
مسابقة قرآنية رياح الحنين المنتدى الاسلامي العام 13 06-02-2009 12:18 AM
لطائف من التراث خولة منتدى النكت 9 06-28-2008 09:24 PM


الساعة الآن 09:21 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302