العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


الهارب الى الموت....الهجرة الغير الشرعية ماساة الى اين

منتدى القصص و الروايات


الهارب الى الموت....الهجرة الغير الشرعية ماساة الى اين

اطبق مفكرا واضعا راسه بين راحتيه مستدركا ساعة خروجه من البيت تاركا إبنته المولودة و زوجته الحديثة العهد به لقد تركهما دون وداع مدفوعا بفقره وحاجته للعمل ان محلات المدينة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-01-2008   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 1870
المشاركات: 32 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 07-15-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
غمارى احمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات
اطبق مفكرا واضعا راسه بين راحتيه مستدركا ساعة خروجه من البيت تاركا إبنته المولودة و زوجته الحديثة العهد به لقد تركهما دون وداع مدفوعا بفقره وحاجته للعمل ان محلات المدينة زاهية وشوارعها كبيرة و جميلة لكنها لفظته مثل النواة كما فعلت معه قريته الامنة أعياه التسكع في الشوارع فأينما حل قوبل بالرفض لا يوجد عمل إجابة مميتتة وقاتلة أحيانا لاتوجد صدقة و علت نفسه تنهيدة حارة ندب بها حظه العاثر و نحسه الذي يلازمه ما الذي دفعه للزواج و لم يستطع الباءة بعد اه لو عاش وحيدا؟و لم يكن سببا فى اتعاس الاخرين وإستيقظ من تساؤله على صوت الباخرة يدوي ارجاء الميناء فايقن انه على شرفة مدينة بحرية
فلاح ببصره الى الافق البعيد اين اختلطت زرقة السماء بالبحر و ارجع بادراج بصره رويدا رويدا الى الميناء فوجده يعج بحركة غير عادية فالبواخر كثيرة والحمالين فى نشاطهم الدائم و تبادرت لذهنه فكرة الهجرة الهروب من جحيم وافعه فتسأل في نفسه؟ألم يحدثوه عن اؤلئك الذين هاجرواالى اروبا بطرق شتى و بدت له الفكرة قريبة التحقيق لما إمتد بصره ثانية لمقصورة حراس الميناء فوجدها خالية من الحراسة .فنزل السلم و من فرط سرعته لم يبالي بخطر السيارات التي يعج بها الطريق المؤدي اليها و داخلها ارتدى مئزرا لاحد الحمالين وراح ينظر في المراة هل يمثل دوره و لا ينكشف امره؟ حينها سارع الى المستودع ليحمل كيسا من الارز كغيره من الحمالين وأكثر من غدوه ورواحه متقننا دور الحمال على احسن وجه ولم يتفطن احد له على كثرتهم و إقبالهم على الحمالة. فسلع باخرة اليوم كثيرة و نادى المنادي علىحلول ساعة الغذاء فتهالك الحمالون المنهكون في الطابق الاول من الباخرة لتناول الغذاء و بجانب احدهم اتخذ له مجلسا و اتته شجاعته ان يسأله عن وجهة الباخرة فاجابه الى اوروبا فإبتسم بخبث دونما البحث عن جنسيتها المانية ام فرنسية ام إيطالية المهم انه طاهب الى اروبا

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t7010.html#post57204
و تباطىء فى إفطاره متعمدا لكي يتسنى له إلتقاط ما تبقى من فضلات الموائد فراح يعبىء جيوبه بفتات الخبز وبعض التمرات وعاد لعمله المزعوم يدفع الوقت دفعا ولما حانت ساعة إنصراف العمال مساءا إنعطف فى ركن الباخرة متظاهرا بقضاء حاجته وامام ابواب المستودع هاله الظلام الحالك فراح يتحسس بيده على جدار الباخرة الفولاذى حتى وجد متكأ امام الصناديق فاسند ظهره ليغرق في سبات عميق مستسلما لأحلامه العمل اوروبا الورقة الحمراء و تدحرجت الصناديق فأفق من نومه غير داري كم ليلة نامها و داخله سرور عميق بتحرك السفينة نحو مبتغاها و لم يقاوم جوعه فسلك يده فى جيبه يقتات من فتات خبز مطعم الحمالين الذي تزود به
و طالت ايامه و لياليه ولم يعد يفرق بين الليل و النهار وإزداد جوعه فصارت اروبا بالنسبة له بقيعة ماء حسبها ماء ولم يعد يفكر فيها بقدر ما اصبح يفكر في حريته من قيود الجدران الفولاذية الدائرة به وتحسس بيده جسمه فأدرك انه قد هزل ولم يدرى كم ليلة نامها بل لم يفرق بين الليل و النهار من شدة الظلام وزاده البرد والجوع يأسا وذات يوم انفتح الباب الخلفي للمستودع فهاله ان يرى النور فجاة كالاعمى الذي إرتد له البصر و تقدم نحوه شخص عظيم الجثةو صاح به وهو يلطمه لقد وجدنا تسليتنا فافق بنفسه وهو فى مقصورة الربان وقوم من غير قومه دائرين به لقد حمله البحار عظيم الجثة على كتفيه فوجد فيه تسليتهم تريد الذهاب الى اروبا؟ بلاد العشق والفتيات؟ بلاد الورقة الحمراء؟
فصاح البحار الضخم سوف يذهب الى العالم الاخر فأدرك انهم ملقوه في البحر حتما فعاود كبيرهم حمله و القوم يصرخون و يصفرون فتصبب العرق من جبينه فزعا قبض صدره وفاضت روحه لبارئها ومن رحمة الاقدار به ان ألقي في البحر ميتا على عكس اؤلئك الذين القي بهم احياء
و لطف به موج التيار الجارف القادم من الشمال ايام الشتاء و ألقى به في شواطىء بلاده و تقاذفت جثته الامواج كورقة خريف نثرتها الرياح فلمحها صياد عجوز فحملها معه فى قاربه الصغير بعدما اغمض عينيه الجاحظتين و غطى بشاعتها بمئزر من شدة التأكل و لما وصل الى الميناء سأله الصيادون كيف لقى مصيره غرقا في زمن الشتاء فأجابهم انه ... جرح بملامح إنسان ......إنه من الهاربين الى الموت
من تأليف غماري أحمد من صور الغزلان البويرة الجزائر


hgihvf hgn hgl,j>>>>hgi[vm hgydv hgavudm lhshm hdk










عرض البوم صور غمارى احمد   رد مع اقتباس

قديم 06-01-2008   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بدر الهلالي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 1519
المشاركات: 737 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : 07-20-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بدر الهلالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غمارى احمد المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

ما أبهاك حلة من كنوز الأدب .أنك رائع بكل المواصفات من جمال العبارة إلى سلاسة الأسلوب إلىالنسج الموضوعي المتراص ...
ما يشوه نصوصك الأخطاء الكثيرة .وأنصحك بتصحيحها قبل كتابتها من طرف أهل الإختصاص .









عرض البوم صور بدر الهلالي   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 1870
المشاركات: 32 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : 07-15-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
غمارى احمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غمارى احمد المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

بدر يا بدر ....أنت فعلا بدر ...شكرا لك خاصة على ألإنتقادات الموضوعية هذا ما أريده ..أن أتعلم









عرض البوم صور غمارى احمد   رد مع اقتباس
قديم 06-07-2008   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بدر الهلالي


البيانات
التسجيل: Apr 2008
العضوية: 1519
المشاركات: 737 [+]
بمعدل : 0.21 يوميا
اخر زياره : 07-20-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بدر الهلالي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : غمارى احمد المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غمارى احمد مشاهدة المشاركة
بدر يا بدر ....أنت فعلا بدر ...شكرا لك خاصة على ألإنتقادات الموضوعية هذا ما أريده ..أن أتعلم
.................................................. ............
رحابة صدرك تجعلني ألازمك في كل ما تكتب .
لك من الحبكة ما يسر الألباب .









عرض البوم صور بدر الهلالي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
حلمي الهارب -مما املاه قلبي على قلمي- missmaissa ملتــقي عشاق القلــم الخاص { بوح حصري } 4 04-14-2011 04:46 PM
الالهام الهارب بقلمي همس الورد المنتدى العام 5 10-05-2010 08:25 PM
الهجرة غير الشرعية ... " الحلم الجديد " نضرة ثانية لي الضاهرة Dzayerna منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 0 10-12-2009 04:32 AM
حول الهجرة غير الشرعية: المهاجرون..بين الإنسانية و الحيوانية..!!! Dzayerna منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 8 10-12-2009 04:23 AM
اليك ايها الحبيب الهارب اميرة سلام منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 0 09-24-2009 11:47 AM


الساعة الآن 10:46 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302