العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى ألـفتاوى الـشرعية


منتدى ألـفتاوى الـشرعية خاص بطرح الفتاوي الشرعية من اهل السنة


خطر الإعجاب بين الجنسين ، وعلاجه ، وكيفية تصرف المعجَب فيه

منتدى ألـفتاوى الـشرعية


خطر الإعجاب بين الجنسين ، وعلاجه ، وكيفية تصرف المعجَب فيه

خطر الإعجاب بين الجنسين ، وعلاجه ، وكيفية تصرف المعجَب فيه سؤال: عندما يُعجب شخص في شخصيتك ، وينجذب لها ، ثم يتعدى الحد المعقول ( مثل الإعجاب بين

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-28-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.35 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية

خطر الإعجاب بين الجنسين ، وعلاجه ، وكيفية تصرف المعجَب فيه


سؤال:

عندما يُعجب شخص في شخصيتك ، وينجذب لها ، ثم يتعدى الحد المعقول ( مثل الإعجاب بين الفتيات ) في هذه الحالة ماذا علينا أن نعمل ؟ وما هي الأساليب لعلاج هذا الشخص بدون ضرر لك وله ؟ علما أن الإنسان لا يأمن نفسه من الفتنه ، وبماذا تنصحون هذا الشخص المصاب بهذه الحالة (من ناحية الدين والدنيا ) ؟ . أثابكم الله الموضوع جدّاً مهم ، رزقكم الله الفردوس الأعلى

الجواب:

الحمد لله

أولاً:

إن الميل الفطري الطبيعي هو ميل الرجل للمرأة ، وميل المرأة للرجل ، وأما ميل الشخص لواحد من بني جنسه فهو مخالف للفطرة التي فطر الله الناس عليها ، ولا تجده حتى عند البهائم ، فهو ـ بالإضافة إلى انتكاس فطرته ـ متردٍّ إلى ما هو أسوأ حالا من البهيمية .
وقد هذَّب الإسلام الميل الفطري وجعل له نهاية شرعية وهي الزواج ، ومن لم يرض هذه النهاية الشرعية فإنه يكون مختاراً لفاحشة الزنا ، وأما العلاقة المنحرفة من ميل الفتاة لمثيلتها ، والرجل للرجل : فهو شذوذ ، وانحراف عن الفطرة السليمة الصحيحة ، وتنتهي تلك العلاقات الآثمة بما هو أقبح من الزنا وهو اللواط بين الذكور ، وتنتهي علاقات النساء غير السوية بالسحاق ، وهو من المحرمات أيضاً .
وتبدأ العلاقة الآثمة بين أفراد الجنسين بما يسمَّى " الإعجاب " ، وهو مرض خطير تفشى في المجتمعات ؛ نتيجة للفراغ الإيماني ، والعلمي ، ونتيجة لتقليد المجتمعات الكافرة المنتكسة في فطرتها ، ويتطور هذا الإعجاب حتى يصير " عشقاً " لا تستطيع الفتاة التخلي عن رؤية عشيقتها ، وإن لم تتمكن فتسمع صوتها ، أو ترى صورتها ، ثم تنتهي تلك العلاقة الآثمة بالسحاق المحرَّم ، ولا ترى تلك الشاذات في الرجل ما تراه في تلك العشيقة من إطفاء الشهوة ، وملء القلب بعاطفة الحب ، وقل الأمر ذاته في العلاقات الآثمة بين الذكور ، فالعشق بينهما يصل لشغاف القلب ، حتى لا يرى في الدنيا غيرَه ، ولو طلب المعشوق من عاشقه السجود له لفعل ! نسأل الله الستر والسلامة . وتنتهي تلك العلاقة الآثمة بالفاحشة الشنيعة وهي اللواط ، ولا يُرى في أولئك الشاذين ميلٌ لامرأة ، ولو كانت من أجمل النساء .
سئل علماء اللجنة الدائمة :
ما حكم المساحقة والاستمناء ؟ .
فأجابوا :

المساحقة بين النساء حرام ، بل كبيرة من كبائر الذنوب لكونها عملا يخالف قوله تعالى : ( وَالَّذِينَ هُمْ لِفُرُوجِهِمْ حَافِظُونَ . إِلَّا عَلَى أَزْوَاجِهِمْ أوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُهُمْ فَإِنَّهُمْ غَيْرُ مَلُومِينَ . فَمَنِ ابْتَغَى وَرَاءَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْعَادُونَ ) المؤمنون/ 5 – 7 .
وكذا الاستمناء محرم ؛ لهذه الآية الكريمة ؛ ولما فيه من الضرر العظيم .
الشيخ عبد العزيز بن باز ، الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن غديان ، الشيخ عبد الله بن قعود .
" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 22 / 68 ) .
ثانياً:
مَن علم من نفسه أنه يوجد من هو معجب فيه من المقربين منه أن يبادر لعلاجه بالحكمة ، ولا نعني بالحكمة التساهل معه في النظر والزيارة والملامسة ، فهذا مما يزيد في مرضه ، وبالتالي يزيد في ألمه ، بل الحكمة تعني تقديم العلاج المناسب بالطريقة المناسبة ، ومن ذلك :
1. تقوية جانب الإيمان فيه ، من خلال حثه على الطاعات ، واجتناب المنكرات .
2. غرس حب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم في قلبه .
3. تعليمه معاني الحب في الله ، وأن ميزانه هو إيمان المحبوب بربه وفعله للطاعات ، لا لهيئته ، ولا لصورته ، ولا لجاهه .
4. عدم فسح المجال له بالاتصال المتكرر ، ولا بالزيارة المستمرة ، والتبيين له بأن العلاقة شرعية فإذا تعدت حدودها حرمت ، ووجب قطعها .
5. عدم تمكينه عند اللقاء من مداومة النظر ، أو العناق ، أو التقبيل .
6. تكليفه بمهام علمية ودعوية ، كتجميع أدلة مسألة ، أو تلخيص كتاب ،أو سماع أشرطة ، وكذا القيام بأعمال دعوية كدعوة الناس ، وتوزيع كتيبات وأشرطة ، وغير ذلك مما فيه إشغال وقته بما يفيده من الطاعات والمباحات .
ثالثاً:
والمسلم إذا رأى من نفسه إعجاباً بغيره ، وخشي أن يكون هذا من خطوات الشيطان : فليسارع للتخلص منه ، وليبادر لعلاج نفسه ، قبل أن يستفحل أمره ويصل للعشق المحرم ، وإذا أراد التخلص من ذلك فعليه بفعل أمور ، منها :
1. أن يعلق قلبه بربه تعالى ، فهو المنعم والمتفضل عليه بالنعم الجليلة ، فليوجه حبَّ قلبه للخالق عز وجل .
2. أن يقطع صلته بكل من يرى نفسه قد تعلق به ، فلا يداوم على سماع صوته ، ولا رؤية صورته ، وليحرص على عدم لقائه ، ولو كان المحبوب معلِّماً أو مربيّاً أو رحماً ، وهذا من خير ما يعالج به نفسه ويداويها به .
3. أن يداوم النظر في سير الصالحين والعلماء والمجاهدين ، ليعلم موقعه من أولئك الذين قدَّموا أوقاتهم وأنفسهم في سبيل عز الإسلام والمسلمين ، وهو منشغل بنظر في صورة محبوبه ، أو التلذذ بسماع صوته ، أو التمايل بقراءة كلماته ، وهذا مما لا يليق بالمسلمين فعله ولو لمرة واحدة ، فكيف أن تكون تلك هي حياته !
4. وينبغي له كذلك أن يقف على الآثار الخطيرة والعظيمة لهذين المرضين المهلكين وهما الإعجاب المحرَّم ، والعشق المتلف ، ومن هذه الأضرار :
1. انصراف الإنسان عن ربه وخالقه إلى مخلوق ضعيف يضره ولا ينفعه .
2. جلب الهم ، والغم ، والحُزن ، والولَه ، والكآبة في الدنيا ، والعذاب في الآخرة .
3. ومن الأضرار : تخيل صور من الحرام مع محبوبه ومعشوقه ، كالنظر ، واللمس ، والتقبيل بشهوة ، وربما يوصل ذلك المرأة إلى السحاق ، والرجل إلى اللواط لتحقيق تلك الصور من عالم الخيال في عالم الوجود .
4. ومن الأضرار : تلوث الفطرة السليمة بضعف الرغبة الجنسية الطبيعية ، مما يؤدي هذا إلى فشل المرأة في علاقتها مع زوجها ، ورغبتها لما اعتادته من الحرام ، وكذا بالنسبة للرجل .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t70532.html#post543336

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=543336
رابعاً:
العلاقة بين المسلمين يجب أن يكون مبناها على الشرع ، وتأسيسها على التقوى ، ومن التقى بغيره في الدنيا على معصية : انقلبت علاقتهما يوم القيامة إلى عداوة .
قال الله عز وجل : ( الْأَخِلَّاءُ يَوْمَئِذٍ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ إِلَّا الْمُتَّقِينَ ) الزخرف/ 67 .
قال الإمام ابن جرير الطبري – رحمه الله - :
يقول تعالى ذكره : المتخالون يوم القيامة على معاصي الله في الدنيا ، بعضهم لبعض عدوّ ، يتبرأ بعضهم من بعض ، إلا الذين كانوا تخالّوا فيها على تقوى الله .
" تفسير الطبري " ( 21 / 637 ) .
وقال ابن كثير – رحمه الله – :
أي : كل صداقة وصحابة لغير الله : فإنها تنقلب يوم القيامة عداوة ، إلا ما كان لله عز وجل ، فإنه دائم بدوامه .
" تفسير ابن كثير " ( 7 / 237 ) .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :
فالمُخَالّة - أي : الصداقة والمحبة - إذا كانت على غير مصلحة الاثنين : كانت عاقبتها عداوة ، وإنما تكون على مصلحتهما : إذا كانت في ذات الله ، فكلٌّ منهما وإن بذل للآخر إعانة على ما يطلبه ، واستعان به بإذنه فيما يطلبه : فهذا التراضي لا اعتبار به ، بل يعود تباغضاً ، وتعادياً ، وتلاعناً ، وكل منهما يقول للآخر : لولا أنت ما فعلت أنا وحدي هذا ، فَهَلاكِي كان مني ومنك .
والرب لا يمنعهما من التباغض والتعادي والتلاعن ، فلو كان أحدهما ظالماً للآخر فيه : لنُهيَ عن ذلك ، ويقول كل منهما للآخر : أنت لأجل غرضك أوقعتني في هذا ، كالزانيين كل منهما يقول للآخر : لأجل غرضك فعلتَ معي هذا ، ولو امتنعتَ لم أفعل أنا هذا ، لكن كل منهما له على الآخر مثل ما للآخر عليه ، فتعادلا .
" مجموع الفتاوى " ( 15 / 129 ) .
وباب التوبة مفتوح لمن أراد ولوجه ، والنعيم بالإيمان والطاعة موجود لمن رغب بالدخول في ناديه ، والله تعالى يغفر الذنب ، ويقبل التوب ، ويبدل السيئات حسنات ، قال تعالى : ( إِلَّا مَنْ تَابَ وَآَمَنَ وَعَمِلَ عَمَلًا صَالِحًا فَأُولَئِكَ يُبَدِّلُ اللَّهُ سَيِّئَاتِهِمْ حَسَنَاتٍ وَكَانَ اللَّهُ غَفُوراً رَحِيماً ) الفرقان/ 70 ، وقال سبحانه : ( وَإِنِّي لَغَفَّارٌ لِمَنْ تَابَ وَآمَنَ وَعَمِلَ صَالِحاً ثُمَّ اهْتَدَى ) طه/ 82 .
وللمزيد من الفائدة : تنظر : أجوبة الأسئلة : ( 10050 ) وفيه بيان لماذا حرَّم الإسلام السحاق واللواط ، و ( 21058 ) وفيه بيان : عقوبة السحاق ، و ( 60351 ) و ( 36837 ) وفيهما التعليق على ظاهرة التقبيل اليومي والتقبيل على الفم بين طالبات المدارس ، و ( 591 ) وفيه بيان حكم حب المرأة للمرأة لدرجة عدم القدرة على الفراق .
والله أعلم


الإسلام سؤال وجواب




o'v hgYu[hf fdk hg[ksdk K ,ugh[i ,;dtdm jwvt hglu[Qf tdi










عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس

قديم 06-28-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية amine_bobo


البيانات
التسجيل: Jan 2011
العضوية: 20623
المشاركات: 175 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : 08-03-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
amine_bobo غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي










عرض البوم صور amine_bobo   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2011
العضوية: 27788
المشاركات: 322 [+]
بمعدل : 0.13 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 31

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ريحانتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

يا رب استرنا
بوركت اخي









عرض البوم صور ريحانتي   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Feb 2011
العضوية: 22716
المشاركات: 2,078 [+]
بمعدل : 0.83 يوميا
اخر زياره : 05-08-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 38

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رتيبة5 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

ربي يهديهم ان شالله مشكور خويا على الموضوع









عرض البوم صور رتيبة5   رد مع اقتباس
قديم 06-28-2011   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرف :: أقسام الشريعة اسلامية
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية AZOU.FLEXY


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10829
المشاركات: 4,915 [+]
بمعدل : 1.81 يوميا
اخر زياره : 07-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 91

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
AZOU.FLEXY غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

بارك الله فيك
وجزاك الله خيرا
وجعله الله في ميزان حسناتك










عرض البوم صور AZOU.FLEXY   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الغضب وعلاجه نادية25 منتدى أرشيف المواضيع المخالفة و المكرره 0 04-27-2011 09:22 PM
الصداقة بين الجنسين رحيل82 منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 1 02-10-2011 04:39 PM
اختلاط الجنسين بالعمل.. الشيطان يكمن في التفاصيل. شــــــــــدا التبسية المنتدى العام 3 02-12-2010 04:30 PM
الارق وعلاجه ياسمين نجلاء منتدى الصحة والطب 2 12-11-2009 05:39 PM
صغار الخضر نالوا الإعجاب والتقدير.. ويتحدون الأورغواي عماد2010 منتدى الكرة المحلية الجزائرية 3 10-28-2009 03:31 PM


الساعة الآن 09:39 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302