العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


صـدى بـكائي

المنتدى العام


صـدى بـكائي

عندما أثقلتني الهموم، وكبرت مصيبتي، وجَمَّدت الصدمة دمعتي، تحطَّم الكثير من أحلامي، وانتثَرَت الأماني، وأصبحَت كالسراب، جعلتني الأحزان أشْبه بزجاجة سَقَطت، فأصبَحَت شظايا مُتناثرة في كلِّ الزوايا، فألْتَفِت لِمَن حولي،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-11-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.14 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام
عندما أثقلتني الهموم، وكبرت مصيبتي، وجَمَّدت الصدمة دمعتي، تحطَّم الكثير من أحلامي، وانتثَرَت الأماني، وأصبحَت كالسراب، جعلتني الأحزان أشْبه بزجاجة سَقَطت، فأصبَحَت شظايا مُتناثرة في كلِّ الزوايا، فألْتَفِت لِمَن حولي، فلم أجد مَن يُمسك بيدي، ويَجمع ما تبقَّى من أشلائي، ويُعيد ترميم ذاتي.

حاوَلت كثيرًا، مَدَدت يدي، وحاوَلت أن أُشَبِّك أصابعي بأحبَّتي الذين خُيِّل لي أنهم سيضحون من أجلي، ويطؤون الزجاج، وينزفون من أجْل حُطامي، ويكونون بَلْسمًا لجراحي، لكنهم أصبحوا هم الصخور التي سَقَطَت فوق الزجاج المحطَّم، وزادت من حُطام ذاتي، صَرَخْت وتوسَّلت إليهم، فقلبي ما زال يَنبض بالحبِّ لهم، ولكنَّهم قَطَعوا آخر وريدِ أملٍ في عودتهم.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t73341.html#post558377

ما زال صدى بكائي يَملأ المكان؛ لأنه أشبه بالدار المهجورة التي خَلَت من كلِّ شيء، وما زِلْت أنظر لحطامي وأنا أجمعه، وكلما جَمَعت شظاياي، نَزَفت وتَأَذيت منه، ولَم أزل على تلك الحال، إذا بنور يُعيد لي بريقَ الأمل، ويخترق الألَم، ويهدأ المكان، وتعمُّ السكينة، وتهدأ صرخاتي ذلك من رحمته تحركت لبكائي ذلك الذي سَمِع أنيني، فلم يتركْني.

آهاتي ردَّدها كلُّ الكون، ولكن لَم يأت إليّ سواه، إنه يزورني كلَّ يوم، ويبعث لي رسالة تدلُّني؛ لأجمع بها حُطامي، أخشى أن يتركَني مثل الذين أدْمَوا قلبي، ولكنه أرسَل لي رسالة لَم تكن من صفحة وصفحتين، بل كانت صفحات، كلُّ حرف من حروفها أتنفَّس به أوكسجين الحياة، ورسالته جعلتني أثق به ثقة عمياء.

في إحدى صفحات رسالته وعَدني بأنه لن يتركَني إلاَّ إذا تركتُه، ولن يَنساني أبدًا ما دُمت أذكره، ويَمنحني كلَّ ما أطلب منه ما دُمت أقرأ رسالته، وأتَّبع الخُطوات الموجودة فيها، أرسَل لي أعظم رسالة، فبدأت أطبِّق كلَّ حرف فيها، وأحاول أن أتَّبع طريقته بكلِّ ما أستطيع؛ لكيلا أفقده؛ فأنا لا أريد أن أزيدَ من جروح قلبي، وأجعله ينزف أكثر؛ لأنه بدأ يَنبض بالحب من جديد.

هدَأَت نفسي، وكَفَّت عن الصراخ، أصبح يزورني كلَّ ليلة، ويسمع شكواي، ويُغطيني برحمته، كلما تقرَّبت إليه، زاد قُربه، يُرسل لي الهدايا كلَّ يوم، ويُسَخِّر لي كلَّ شيء؛ لكي أكون سعيدة، يدبِّر لي أموري من ورائي، فأَصبح الحب الأعظم في قلبي، وقلبي لا ينبض إلاَّ بحبِّه.

ما زلت أستمتع برسالته الطويلة التي هي أطول وأعمق وأحبُّ رسالة لقلبي، ما زِلت أقلِّب صفحاته، وأشتاق له كثيرًا، لا أريد أن أخونه، وأفقده أبدًا، وعَدته أني سأنفِّذ ما يطلب مني، أتمنَّى أن يُحبني، ولا أُمانع أن أُزاحم الكثيرين في محبَّته، فأنا أُدرك أنه يستحيل - جدًّا، جدًّا - بمثْله أن أكون الوحيدة التي أحبُّه.

بقُربه أشعر بسعادة، فاليوم الزجاج المتناثر جَمَعته بفضْله وفضْل رحمته التي شَمَلتني، وأصبَح مَرَايا تُضيء ببريق رائعٍ، تعكس ضحكات ذاتي، فالكون كله.

أنا لست سوى فتاة فقيرة، ولكني أَمْلك بداخلي قلبًا يَنبض بحبِّه الذي يَجعلني أبدو أغْنَى مَن وُجِد في هذه الحياة، فقَدت أحبَّائي الذين تركوا فراغًا كبيرًا بداخلي، لكنَّ معه ملءَ الفراغ، فلا حاجة لي لأحباب تركوني أنزفُ ولَم يُحرِّكوا ساكنًا، وأمَّا أحبَّائي الذين سَكَنوا القبور، فسأرفع أَكُفِّي بالدُّعاء دائمًا، وأملأ فراغهم الذي تركوه بأدعية ترتفع لربِّ السماء أن يَجمعني معهم في جنات النعيم.

الآن أصبَحت بقُربه جوهرة ثمينة، تُضيء ببريق يُنير لي طريقي، وذاتي أشبه بمَحار بداخله لؤلؤة تَنبض بالحياة والثروة القادرة على العطاء ونشْر السعادة، وقلبي يَنبض لأجْل محبوبي الأعظم لا لسواه، فهو تربَّع على عرش قلبي، ومَن سيدخل إلى قلبي وينال حبِّي، لن يكون حبُّه إلاَّ بحجم ذرَّات الرمال، فحبِّي وهبْتُه له وحْده، مَنَحته للمستحقِّ له، فهو مَن جمَع ذاتي ورمَّم حطامي، وأسْكَن أنيني، وجَبَر كسوري، وعالَج جروحي، وأوْقَف نزيفي، وأصبَح المكان تملؤه ضحكاتي،

هل بعد ذلك كله لا يستحقُّ قلبي وحياتي كلها، بل إنه يستحق أكثر من ذلك بكثير.

أُدرك جيِّدًا أنني لنْ أُوَفِّيه ولو قليلاً من عطاياه وحقه عليّ، فأنا أوْشَكت على الهلاك، فكان مُنقذي، وأنقذني ومنَحَني عمرًا تملؤه السعادة، فبحقِّه وحقِّ عِزَّته ومُلكه، لأجعلُ حياتي كلها لأجْله، وسأحاول أن أزيدَ قربًا منه، فبِقُربه أُنْسي، وبرضاه سعادتي، هو ربي، وهو حبيبي الأعظم، وهنا أفتخر بأنَّ قلبي وجَد طريقَ الله، وعرَف صِدق محبَّته، فيا خالقي ومصوِّري، ويا هاديّ إلى الطريق المستقيم، أسألك أن تتقبَّل توبتي، وتتقبَّلني مع عبادك الصالحين، يا مَليكي وحاكِم حياتي، أدعوك أن تتقبَّل حياتي، وتَجعلها دائمًا بقُربك، فما خاب مَن اختار قُربك.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=558377

ويا رحمن، يا رحيم، أسألك أن تجعل رُوحي برحمتك ورضاك تَسْعَد.

همسات أخيرة مني لأصحاب القلوب الممزَّقة، والجراح النازفة، لا تبحث بين الناس عمَّن يوقِف نزيفَها، فقط اسْتَمع بفطرة قلبك واطْلب العلاج من الرحمن الرحيم.

لِمَن يجد حاله بين طفشومَلل وفَراغ يملأ قلبه وصدْره وحياته كلَّها، مَهْمَا فتَّشت فلن يملأ تلك الفراغات إلاَّ محبَّةُ الله.

لِمَن تأزَّمت عليه الحلول، وغُلِّقت في وجهه الأبواب، لن تجد الحلَّ إلا بمِفْتاح الإيمان بالله والثقة به.

لأصحاب المعاصي والذنوب، لِمَن يتحسَّرون على ضياع حياتهم، لِمَن يبحث عن حلٍّ لترْك تلك المُميتات، لا تبحث عن طبيب نفسي، فقط اتْرُكلك جلسة بين يدي الخالق القادر في جُنْح الليل.

لِمَن حلَّت به مصيبة، وأُحيط بالمشاكل، فقط الْتَجِئ لربِّ السماء؛ فهو قادر على كلِّ شيء.

لِمَن أراد شيئًا، فلا يبحث كثيرًا، لأنَّك لن تُحقِّق ما تريد إلاَّ بإرادة العظيم الوهَّاب؛ فعُدْ إليه وارْفَع يديك إلى السماء، ولن تُنزلها إلاَّ بإذن الله وطلباتك بين يديك.

واستعينوا بالصبر والصلاة على كلِّ ما يحلُّ بكم؛ فبإذن الله بعد الصبر والصلاة والعبادة، ستجدون راحة تَعمر حياتكم، وسعادة تملأ بيوتكم.

ولا تنسَوا الثواب الأعظم، رضا الله وما بعد رضاه إلا الجنة.


عزة خليفة



wJ]n fJ;hzd










عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 07-12-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية يحي س


البيانات
التسجيل: Dec 2010
العضوية: 18843
المشاركات: 1,416 [+]
بمعدل : 0.55 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 14

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
يحي س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

شكرا جزيلا









عرض البوم صور يحي س   رد مع اقتباس
قديم 07-12-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرفــة :: أقسام بلادي الجزائر
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اماني-19


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11833
المشاركات: 3,426 [+]
بمعدل : 1.28 يوميا
اخر زياره : 05-25-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اماني-19 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

أختي العزيزة صاحبة الاحرف الساحره

كل الشكر لك على طرحك الجميل ورايك



لا تحرمني تواجدك الاكثر من رائع

ودمت بحفظ الرحمن









عرض البوم صور اماني-19   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 12:16 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302