العودة   منتديات صحابي > أقسام خيمة جزائرنا الرمضانية 2011 - 1432 هـ > مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك


مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك قال صلى الله عليه وسلم {إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين },


أخاف أن أشبع فأنسى الجائع

مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك


أخاف أن أشبع فأنسى الجائع

من منا يطبق هذه المقولة العظيمة لنبي الله يوسف بن يعقوب عليه السلام التي رد بها على سائل سأله متعجباً حين رآه يأكل خبز الشعير في زمن المجاعة فقال له:

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رحيل82


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 17469
المشاركات: 373 [+]
بمعدل : 0.17 يوميا
اخر زياره : 08-07-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 34

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رحيل82 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك
أخاف أن أشبع فأنسى الجائع th_2yit785yt875uyt5uyr.jpg


من منا يطبق هذه المقولة العظيمة لنبي الله يوسف بن يعقوب عليه السلام التي رد بها على سائل سأله متعجباً حين رآه يأكل خبز الشعير في زمن المجاعة فقال له: أتجوع وبيدك خزائن الأرض؟

فأجابه عليه السلام: أخاف أن أشبع فأنسى الجائع.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?t=77071

وبين زمن يوسف عليه السلام وزمننا أزمان عدة، مررنا فيها بكثير من الحروب والمجاعات، منها مجاعة نشهدها الآن؛ مجاعة تجتاح إفريقيا الشرقية وتهدد قرابة 12 مليون شخص، منهم حوالي 564 ألفاً يواجهون خطر الموت، فيما تغص موائدنا الرمضانية بأطياب الأطعمة.

وكم تخجلنا كلمات الدكتور سلمان العودة التي عبر فيها خير تعبير عما يحدث الآن من مفارقة مؤلمة بقوله: "في الوقت الذي تحتار فيه لاختيار طبق الطعام، فإن الأم الصومالية تحتار في اختيار الابن الذي تعطيه القليل من الطعام ليموت الآخر!" لنواجه أنفسنا بمقولة يوسف عليه السلام، ونكتشف أننا قد شبعنا وشبعنا حتى نسينا الجياع الذين أرداهم الجوع في القبور.

نحتاج إلى وقفة مع النفس وعودة صادقة نتدبر فيها الهدف من عبادة الصيام التي فرضها الله علينا.

يقول أحمد شوقي عن الصوم: "هو حرمان مشروع وتأديب بالجوع، وخشوع لله وخضوع. لكل فريضة حكمة، وهذا الحكم ظاهره العذاب وباطنه الرحمة. يستثير الشفقة، ويحض على الصدقة، يكسر الكبر ويعلم الصبر، ويسن خلال البر، حتى إذا جاع من ألف الشبع، وحرم المترف أسباب المنع، عرف الحرمان كيف يقع، والجوع كيف ألمه إذا لذع".


ولا ننكر في كلامنا أهمية الطعام ومكانته، فقد قال المأمون سبعة أشياء لا تمل: أكل خبز البر، وشرب ماء العنب، وأكل لحم الضأن، والثوب اللين، والرائحة الطيبة، والفراش الوطيء والنظر إلى كل شيء حسن، فقال له الحسن بن سهل: أين محادثة الإخوان؟ قال: هن ثمان وهي أولهن.


ولكن الإسراف فيه وإضاعة الكثير من الوقت لإعداده هو ما نستنكره يقول أبي العتاهية:

ننافس في طيب الطعام وكله *** سواء إذا ما جاوز اللهوات

وقيل للشعبي أي الطعام أحب إليك؟ قال ما صنعه النساء وقل فيه العناء.

ويقول أبو الدرداء رضي الله عنه: " حسن التقدير في المعيشة أفضل من نصف الكسب"

ونختم كلامنا بقول الحق الله عز وجل : } يَا بَنِي آَدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِنْدَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ{ الأعراف/31




Hoht Hk Hafu tHksn hg[hzu










عرض البوم صور رحيل82   رد مع اقتباس

قديم 08-06-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 6.80 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك
افتراضي

بارك الله فيك على الافادة وحسن المقولة









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.57 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك
افتراضي

بارك الله فيك نعم الكلمات .









عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2011   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية لمياء البيرينية


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11927
المشاركات: 1,023 [+]
بمعدل : 0.45 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
لمياء البيرينية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : رحيل82 المنتدى : مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك
افتراضي

شكرا على الموضوع









عرض البوم صور لمياء البيرينية   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 01:28 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2016, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302