العودة   منتديات صحابي > أقسام خيمة جزائرنا الرمضانية 2011 - 1432 هـ > مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك


مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك قال صلى الله عليه وسلم {إذا دخل رمضان فتحت أبواب الجنة وغلقت أبواب جهنم وسلسلت الشياطين },


سلسلة قلوب الصائمين / 6- حسن التوكل على الله

مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك


سلسلة قلوب الصائمين / 6- حسن التوكل على الله

سلسلة قلوب الصائمين / 6- حسن التوكل على الله الحمد لله رب العالمين، ينعم على عباده ويصرِّف شؤونهم، نحمده سبحانه ونشكره، ونثني عليه بما هو أهله، وأشهد أن لا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-06-2011   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: الرقابة العـامة ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عبد للرحمان


البيانات
التسجيل: Sep 2010
العضوية: 12097
المشاركات: 3,574 [+]
بمعدل : 1.34 يوميا
اخر زياره : 06-09-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 65

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عبد للرحمان غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك

سلسلة قلوب الصائمين حسن التوكل dz-981067d604.gif



: منتديات صحابي
http://www.s7aby.com/t77131.html#post577917

سلسلة قلوب الصائمين حسن التوكل 13093587771.png

سلسلة قلوب الصائمين / 6- حسن التوكل على الله

سلسلة قلوب الصائمين حسن التوكل 13098928311.png


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=577917

الحمد لله رب العالمين، ينعم على عباده ويصرِّف شؤونهم، نحمده سبحانه ونشكره، ونثني عليه بما هو أهله، وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له، وأشهد أن محمدًا عبده ورسوله، صلى الله عليه وسلم تسليمًا كثيرًا، أما بعد.


فإن من عبادات القلب التي يعظم أجرها ويكثر ثوابها: حسن التوكل على الله. والمراد بالتوكل على الله: صدق اعتماد القلب على الله عز وجل في استجلاب المصالح ودفع المضار من أمور الدنيا والآخرة، مع تفويض الأمور إلى الله، وتحقيق الإيمان بأنه النافع الضار، لا يعطي ولا يمنع، ولا يضر ولا ينفع أحد سواه مع فعل الأسباب، فالتوكل على الله هو الثقة بما عند الله، الثقة بما وعد الله به. و يكون المؤمن في جميع أعماله ، وفي جميع شؤون حياته متوكلًا على الله،

ومن أمثلة ذلك:

إذا هَمَّ الإنسان بأداء عمل لتحقيق هدف معين تَوَكَّلَ على الله في تحقيق تلك الأهداف، قال سبحانه: (
وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) [آل عمران: ١٥٩].

وعند تكالب الأعداء على المسلم يتوكل المسلم على ربه في دفع شرورهم مع بَذْلِ الأسباب في ذلك فينجيه الله تعالى من شرورهم، قال تعالى: (
وَاللَّهُ يَكْتُبُ مَا يُبَيِّتُونَ فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا) [النساء: ٨١ ] وقال: (قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ) [التوبة: ٥١ ] وقال: (وَمَا لَنَا أَلَّا نَتَوَكَّلَ عَلَى اللَّهِ وَقَدْ هَدَانَا سُبُلَنَا وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آَذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ) [إبراهيم: ١٢].

وعند إعراض المدعوِّين عما تدعوهم إليه من الخير والفضيلة توكل على الله، قال تعالى: (
فَإِنْ عَصَوْكَ فَقُلْ إِنِّي بَرِيءٌ مِمَّا تَعْمَلُونَ (216) وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ) [الشعراء: ٢١٦ - ٢١٧ ]، وقال: (فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ) [التوبة: ١٢٩].

وعند مقابلة العدو في القتال وحصول القتال يُشْرَع تذكر أن النصر من عند الله، ويشرع التوكل على الله لينصر الله دينه ويُعْلِي كلمته، قال تعالى: (
إِنْ يَنْصُرْكُمُ اللَّهُ فَلَا غَالِبَ لَكُمْ وَإِنْ يَخْذُلْكُمْ فَمَنْ ذَا الَّذِي يَنْصُرُكُمْ مِنْ بَعْدِهِ وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ) [آل عمران: ١٦٠].

وعند حلول المصائب يتوكل المؤمن على ربه فينَجِّيه الله منها، قال تعالى: (
وَالَّذِينَ هَاجَرُوا فِي اللَّهِ مِنْ بَعْدِ مَا ظُلِمُوا لَنُبَوِّئَنَّهُمْ فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَلَأَجْرُ الْآَخِرَةِ أَكْبَرُ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ (41) الَّذِينَ صَبَرُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ) [النحل: ٤١ – ٤٢].

وعند التنازع والاختلاف يتوكل المؤمن على ربه، ويعود إلى كتابه العزيز، قال تعالى: (
وَمَا اخْتَلَفْتُمْ فِيهِ مِنْ شَيْءٍ فَحُكْمُهُ إِلَى اللَّهِ ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبِّي عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَإِلَيْهِ أُنِيبُ) [الشورى: ١٠].


فتتوكل أيها المؤمن على الله أن يعينك على طاعته، وأن ييسر لك أمر دنياك وآخرتك، وأن يهديك لما اختُلِف فيه من الحق بإذنه، وتتوكل على الله في دفع شرور الأعداء، وكَبْتِ ما يريدون بك من سوء.


ومن فوائد التوكل على الله:
أن التوكل من أسباب محبة الله للعبد، قال تعالى: (فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ) [آل عمران: ١٥٩ ]،


والتوكل سبب لنعيم الآخرة (وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى لِلَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ) [الشورى: ٣٦].


ومن فوائد التوكل على الله: طرد الشياطين عن المؤمن المتوكل
، قال تعالى: (فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآَنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ (98) إِنَّهُ لَيْسَ لَهُ سُلْطَانٌ عَلَى الَّذِينَ آَمَنُوا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ (99) إِنَّمَا سُلْطَانُهُ عَلَى الَّذِينَ يَتَوَلَّوْنَهُ وَالَّذِينَ هُمْ بِهِ مُشْرِكُونَ) [النحل: ٩٨ – ١٠٠].
وفي الحديث قال النبي صلى الله عليه وسلم: (
إذا خرج الرجل من بيته فقال: بسم الله توكلت على الله لا حول ولا قوة إلا بالله، يقال له: هُديت وكفيت ووقيت، فتتنحى عنه الشياطين، فيقول شيطان لآخر: كيف لك برجل قد هدي وكُفِيَ ووُقي).


ومن فوائد التوكل: أنه من أسباب الرزق، ولذا قال النبي صلى الله عليه وسلم: (لو أنكم تتوكلون على الله حق التوكل لرزقكم كما يرزق الطير تغدو خماصًا وتروح بطانًا)، وقال: (مَنْ نَزَلَتْ بِهِ فاقة فأنزلها بالله فيوشك الله له برزق عاجل أو آجل).


ومن فوائد التوكل: راحة البال، وطمأنينة النفس، وهدوء القلب.


ومن فوائد التوكل: عصمة العبد من معاصي الله.


والتوكل من أسباب دخول الجنة بلا حساب ولا عذاب مع السبعين ألفًا.


ومن فوائد التوكل: وقاية الله لعبده المتوكل من مصائب الدنيا والآخرة، قال تعالى: (الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ) [آل عمران: ١٧٣ - ١٧٤ ]، وقال الرجل المؤمن من آل فرعون: (وَأُفَوِّضُ أَمْرِي إِلَى اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بَصِيرٌ بِالْعِبَادِ (44) فَوَقَاهُ اللَّهُ سَيِّئَاتِ مَا مَكَرُوا) [غافر: ٤٤ – ٤٥].



وتتعدد الأسباب التي تجعل المؤمن يتوكل على ربه، ومن ذلك

أن الأمور كلها بيد الله، فهو سبحانه الذي يتصرَّف في خلقه بما يشاء، قال تعالى: (وَلِلَّهِ غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَإِلَيْهِ يُرْجَعُ الْأَمْرُ كُلُّهُ فَاعْبُدْهُ وَتَوَكَّلْ عَلَيْهِ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ) [هود: ١٢٣ ]، وقال: (إِنِّي تَوَكَّلْتُ عَلَى اللَّهِ رَبِّي وَرَبِّكُمْ مَا مِنْ دَابَّةٍ إِلَّا هُوَ آَخِذٌ بِنَاصِيَتِهَا إِنَّ رَبِّي عَلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ) [هود: ٥٦].

ومن أسباب التوكل: أن الله مطلع على أحوال الخلق، لا يخفى عليه شيء منها، قال تعالى: (وَتَوَكَّلْ عَلَى الْعَزِيزِ الرَّحِيمِ (217) الَّذِي يَرَاكَ حِينَ تَقُومُ (218) وَتَقَلُّبَكَ فِي السَّاجِدِينَ) [الشعراء: ٢١٧ - ٢١٩ ]،

والمؤمن الذي يكون على الحق ينتظر معونة الله فيتوكل عليه، (فَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّكَ عَلَى الْحَقِّ الْمُبِينِ) [النمل: ٧٩].

إن الله جل وعلا وعد من تَوَكَّلَ عليه بأن يكفيه، قال تعالى: (وَلَا تُطِعِ الْكَافِرِينَ وَالْمُنَافِقِينَ وَدَعْ أَذَاهُمْ وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ وَكَفَى بِاللَّهِ وَكِيلًا) [الأحزاب: ٤٨ ]، وقال: (وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا) [الطلاق: ٣].


قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (
وفي حديث أبي موسى الأشعري المتفق عليه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال عن لا حول ولا قوة إلا بالله: (هي كنز من كنوز الجنةوالكنز مال مجتمع لا يحتاج إلى جمع، وذلك أنها تتضمن التوكل والافتقار إلى الله، ومعلوم أنه لا يكون شيء إلا بمشيئة الله وقدرته، وأن الخلق ليس منهم شيء إلا ما أحدثه الله فيهم، فإذا انقطع القلب للمعونة منهم وطلبها من الله وحده فقد طلبها من خالقها الذي لا يأتي بها إلا هو (وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يُرِدْكَ بِخَيْرٍ فَلَا رَادَّ لِفَضْلِهِ) [يونس: ١٠٧ ]، وقد حصر الله المؤمنين في المتوكلين (إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ إِذَا ذُكِرَ اللَّهُ وَجِلَتْ قُلُوبُهُمْ وَإِذَا تُلِيَتْ عَلَيْهِمْ آَيَاتُهُ زَادَتْهُمْ إِيمَانًا وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ) [الأنفال: ٢] مما يدل على أن المؤمن إنما يتوكل على الله وحده، وهذا معنى قوله: (أَلَّا تَتَّخِذُوا مِنْ دُونِي ‎وَكِيلًا) [الإسراء: ٢].

روى ابن ماجه بإسناده: (
أن من قلب ابن آدم بكل وادٍ شعبة، فمن اتَّبَع قلبه الشعب كلها لم يبال الله بأي وادٍ أهلكه، ومن توكَّلَ على الله كَفَاه التشعب).

قال العز بن عبد السلام: (
التوكل ناشئ عن معرفة تفرد الرب بالضر والنفع والخفض والرفع والعطاء والمنع والإعزاز والإذلال، والإكثار والإقلال).


ومما يدخل في مفهوم التوكل على الله: إحسان الظن به سبحانه، وانتظار الفرج، وفعل الأسباب، وأعظم أنواع التوكل: التوكل على الله في جلب الهداية ونشر الدين، وثبات الإيمان.


فتوكل على الله أيها المؤمن في أن يعينك على الصيام، وتوكل عليه في أن يحفظ صيامك من المعاصي والآثام، وتوكَّلْ عليه في أن يقبل صيامك وتؤجر عليه، وتوكل عليه في أن يهيئ لك من الطاعات في شهر رمضان ما يرضي ربك عنك، وتوكل على الله في جميع شأنك.
والله أعلم، وصلى الله على نبينا محمد.





sgsgm rg,f hgwhzldk L 6- psk hgj,;g ugn hggi rg,fKhgwhzldkKsgsgmKhgj,;gKhgaevd










عرض البوم صور عبد للرحمان   رد مع اقتباس

قديم 08-06-2011   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: المدير العام ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Dzayerna


البيانات
التسجيل: Aug 2009
العضوية: 5342
المشاركات: 18,093 [+]
بمعدل : 5.96 يوميا
اخر زياره : 05-31-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1893

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Dzayerna غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك
افتراضي

بارك الله فيك اخي عبد الرحمن الهمتنا وافتنا
ربي يحفضك اخي الغالي دنيا واخرة يارب









عرض البوم صور Dzayerna   رد مع اقتباس
قديم 08-06-2011   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : عبد للرحمان المنتدى : مُنتدى عبق رمضان من هنا وهنـاك
افتراضي

اخي عبد للرحمن

بارك الله فيك و جزاك خيرا على هذه المبادرة القيمة
و الموضوع المفيد

رمضان مبارك و تقبل الله صيامنا و قيامنا









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
قلوب،الصائمين،سلسلة،التوك ل،الشثري

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 10:08 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302