العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


عرس...

منتدى القصص و الروايات


عرس...

الوقت عرس، زغاريد تملأ المكان وأغان تتربص بك أينما أشحت أذنيك، أسراب من أضواء ملونة تزين الجدران الخارجية للمنزل وألعاب نارية تظهر في السماء بين فينة وأخرى، أطفال يخرجون ويدخلون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-19-2007   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 66
المشاركات: 126 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 05-21-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد جنازرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات
الوقت عرس، زغاريد تملأ المكان وأغان تتربص بك أينما أشحت أذنيك، أسراب من أضواء ملونة تزين الجدران الخارجية للمنزل وألعاب نارية تظهر في السماء بين فينة وأخرى، أطفال يخرجون ويدخلون والفرح يرشح من وجوههم – تماما كما في يوم عيد – مأخوذين بتلك الألوان التي يرتسم بها الفراغ حال انفجار الألعاب النارية، طفلة تقف عند الباب تلبس فستانا جميلا لكن شيئا لا يدل على أنها طفلة سوى صغر حجمها، فمساحيق التجميل التي تملأ وجهها قتلت كل أثر للطفولة فيها. ففي زمن الأكاذيب الكبيرة أصبح بإمكانك أن تكون غيرك إذ صار من السهل عليك أن تخفي حقيقتك وتتقمص شخصية أخرى وكأن الحياة ما هي إلا حفلة تنكرية كبيرة نعيشها في كل حين، حتى العينين صار بإمكاننا الآن أن نستبدلهما، كل ما نحتاج إليه هو عدسات لاصقة نشتريها مقابل قليل من القطع النقدية لنصبح بعدها أشخاصا بأعين ليست لنا.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t776.html#post4547

الوقت عرس ... ولا وقت للذكرى
والأماكن لا تتقن مهنة الوفاء لأصحابها فتفرغ منهم حال مغادرتهم إياها ...
على بُعْدِ عام من اليوم .. مات ، وهاهم الآن يحتفون بذكراه على طريقتهم فيزوجون أخاه من امرأته ...

تحت ذريعة أن الأطفال بحاجة إلى من يرعاهم زوجوهما .. امرأة ثلاثينية ورجلا يغادر السابعة والعشرين عما قريب ..
امرأة تلبس البياض فرحا تخبئ تحته جسدا بات يكره حريته، هو بحاجة إلى من يحتله كل يحرره من شهوته ..
ورجلا يلبس بذلة سوداء يجلس وعروسه على مقعد مرتفع مخصص لهما، ينظر إلى النسوة الراقصات والجالسات بفرح، كأبله لا يعرف سوى الابتسام ...
وبينهما جلس طفلان أكبرهما في الخامسة من عمره وآخره في الثالثة، هما ابنا العروس من زوجها السابق وأخو زوجها الجديد، ينظران إلي ما حولهما بفرح شديد باد على وجهيهما، يضحكان، يصفقان على وقع الأغاني، يلوحان بأيديهما لأطفال قدموا مع أمهاتهم لحضور حفل الزفاف، هما لا يدركان شيئا مما يحدث حولهما، لا يعرفان أنه بعد هذا الزواج المقام على شرف حاجتهما إلى الرعاية سيصبح العم أبا، وربما فيما بعد سيصبح ابن العم أخا ....
الوقت عرس ... أرملة تلبس ثوب الزفاف وكأنها تلبسه للمرة الأولى .. تقوم ترقص ، تذهب تستبدل ثوبها بثوب آخر، تجيء تجلس تتقاسم مع عريسها كأس عصير، تهمس في أذنه بضع كلمات فتتعالى ضحكاتهما متسارعة في سماء البيت، تلوح بإحدى يديها مشيرة لقريباتها وصديقاتها بالاقتراب منها لالتقاط بعض الصور التذكارية لها برفقتهن ، تقوم تقف بجانب من طلبت منهن الاقتراب.... يقترب رجل يحمل آلة تصوير لا ينفك ينتقل من مكان إلى آخر في حنايا المنزل محاولا اصطياد لحظة فرح .. يطلب من العروس ومن وقفن بجانبها الابتسام ..يعد حتى الثلاثة ثم يضغط على آلة تصويره ... يذهبن من حيث جئن وتبقى العروس وحدها واقفة في انتظار مجموعة جديدة لتتصور وإياها .. تنظر إلى الخلف حيث يجلس عريسها تطلب منه الوقوف بجانبها فيقفز من على كرسيه ويقف بجانبها يمسك طرفي جاكيت بذلته بكلتا يديه محاولا ضمهما إلى بعضهما ينظر إلى نفسه نظرة خاطفة ثم يعتدل مبتسما للصورة ... في هذه الأثناء كان لا يزال المسجل يصدح بموسيقى شرقية راقصة وهناك بعض الفتيات الصغيرات اللاتي يرقصن في وسط الحلقة التي صنعتها النساء بكراسيهن .... اقتربت امرأة كبيرة في السن بعض الشيء تلبس في جيدها كثيرا من الذهب وتحمل فوق رأسها صينية فيها حناء وبعض الورود .. طلبت من الفتيات الجلوس ثم ذهبت نحو العروسين وأتت بهما إلى وسط الحلقة وشرعت بالرقص برفقتهما وزخات متواصلة من الزغاريد تنطلق من فيها .. ويمتد الرقص ويمتد والنساء يبدأن بالانسحاب تدريجيا وبعد ما يقارب الساعة يخلو البيت إلا من أهله والعروسين ... يمسك العريس بيد عروسه ثم يذهبان نحو غرفتهما ... يفتح العريس الباب .. يدخلان ويغلقانه وراءهما ...

أيها المنسي هناك .. في حدائق الموتى ..
ما أجمل ما أهداك إياه القدر في عيد رحيلك الاول
فها هي امرأتك تمنح الجسد الذي كان يوما لك لأخيك
وها هو السرير الذي سيئن بعد قليل من وجع الخيانة .. ها هو يلبس ثوبا جديدا لاستقبال عابر سرير جديد
أيها المنسي هناك في حدائق الموتى ..نم
فليس للأموات في الأفراح نصيب
لا تحاول الصراخ .. فآذانهم مشغولة بأصوات فرح وصوتك سيتسكر على جدران قبرك
ولا تحاول البكاء .. فعيونهم مملوءة بأسرة ولحظات حب ودموعك سيشربها التراب
نم .. فما أتعس السهر وقت الخراب .....



uvs>>>










عرض البوم صور محمد جنازرة   رد مع اقتباس

قديم 08-19-2007   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعاد.س


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 9
المشاركات: 2,500 [+]
بمعدل : 0.66 يوميا
اخر زياره : 12-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعاد.س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

قد تتزاوج الكلمات مع المغزى..وقد يحدث الطلاق من الليلة الأولى..
وهنا قد حدث...
كلمات جميلة جدا..راقية..ساحرة...
وحزن بالقصة شديد..رغم أنها ليست بالخيانة,,الا أنها تلبس ثوبها..
فقد أحلها الله..لكنها تبقى تنفر منها الأنفس..

أهلا بك أخي ..وأحييك من بلاد الغربة ايضا

لقد قرأت هنا ابداعا

تحياتي

سعاد









عرض البوم صور سعاد.س   رد مع اقتباس
قديم 08-20-2007   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 66
المشاركات: 126 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 05-21-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد جنازرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد.س مشاهدة المشاركة
قد تتزاوج الكلمات مع المغزى..وقد يحدث الطلاق من الليلة الأولى..
وهنا قد حدث...
كلمات جميلة جدا..راقية..ساحرة...
وحزن بالقصة شديد..رغم أنها ليست بالخيانة,,الا أنها تلبس ثوبها..
فقد أحلها الله..لكنها تبقى تنفر منها الأنفس..

أهلا بك أخي ..وأحييك من بلاد الغربة ايضا

لقد قرأت هنا ابداعا

تحياتي

سعاد

شكرا لك أختي سعاد على هذه الكلمات العطرة
تحياتي









عرض البوم صور محمد جنازرة   رد مع اقتباس
قديم 08-21-2007   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 18
المشاركات: 402 [+]
بمعدل : 0.11 يوميا
اخر زياره : 12-18-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سمراء غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

بارك الله فيك يا أخ محمد ، وتقول أنك ليس كاتب
كل من يحمل في قلبه شعلة كالتي فيك ، لا ينتظر أن يعترف به الآخرون كاتب يكفي ما تشعر به كي تكون كذلك
تحياتي









عرض البوم صور سمراء   رد مع اقتباس
قديم 12-09-2007   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية داليا الشامي


البيانات
التسجيل: Nov 2007
العضوية: 365
المشاركات: 18 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 02-08-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
داليا الشامي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

يحدث هذا في كل الاوطان العربية.قصة حزينة اخ محمد تشكر على الطرح.
تعاطفت مع المنسي حتى كدت ان ابكي.
اشكرك.









عرض البوم صور داليا الشامي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:36 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302