العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى الشريعة والحياة


منتدى الشريعة والحياة طريقنا للدعوة على منهج أهل السنة والجماعة والسلف الصالح


20 تعلمك الصبر

منتدى الشريعة والحياة


20 تعلمك الصبر

يعِينُ العبدَ على هذا الصبر عدّةُ أشياءَ : أحدها:أن يشهدَ أن الله -سبحانه وتعالى- خالقُ أفعالِ العباد، حركاتِهم وسَكَناتِهم وإراداتِهم، فما شاءَ الله كان، ومالم يشأ لم يكن، فلا يتحرك

عدد المعجبين4الاعجاب
  • 3 اضيفت بواسطة goodness
  • 1 اضيفت بواسطة goodness
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 04-12-2013   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية goodness


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 16846
المشاركات: 70 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 06-10-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
goodness غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى الشريعة والحياة

تعلمك الصبر do.php?img=217

يعِينُ العبدَ على هذا الصبر عدّةُ أشياءَ
:


أحدها:أن يشهدَ أن الله -سبحانه وتعالى- خالقُ أفعالِ العباد، حركاتِهم وسَكَناتِهم وإراداتِهم، فما شاءَ الله كان، ومالم يشأ لم يكن، فلا يتحرك في العالم العُلْوِيّ والسفليّ ذرَّة إلاّ بإذنه ومشيئتِه، فالعباد آلة، فانظر إلى الذي سَلَّطَهم عليك، ولا تَنظُرْ إلى فِعلِهم بكَ، تَسْتَرِحْ من الهمّ والغَمِّ.


الثاني:أن يَشْهَد ذُنُوبَه، وأنّ الله إنما سلَّطهم عليه بذنبه، كما قال تعالى : {وَمَا أَصَابَكُمْ مِنْ مُصِيبَةٍ فَبِمَا كَسَبَتْ أَيْدِيكُمْ وَيَعْفُو عَنْ كَثِيرٍ}. فإذا شهد العبدُ أن جميع ما يناله منْ المكروه فسببُه ذنوبُه، اشتغلَ بالتوبة والاستغفار من الذنوب التي سلَّطهم عليه بسببها، عن ذَمِّهم ولَومِهم والوقيعةِ فيهم.

وإذا رأيتَ العبدَ يقع في الناس إذا آذَوْه، ولا يَرجع إلى نفسِه باللوم والاستغفار، فاعلمْ أن مصيبتَه مصيبةٌ حقيقية، وإذا تاب واستغفر وقال: هذا بذنوبي، صارتْ في حقّهِ نعمةً.

قال علي بن أبي طالب –رضي الله عنه– كلمةً من جواهرِ الكلام:لا يَرجُوَنَّ عبدٌ إلاّ ربَّه، ولا يَخافَنَّ عبدٌ إلاّ ذنبَه. ورُوِي عنه وعن غيرِه:ما نزلَ بلاءٌ إلاّ بذنبٍ، ولا رُفِع إلاّ بتوبة.

الثالث:أن يشهد العبدُ حُسْنَ الثواب الذي وعده الله لمن عَفَا وصَبَر، كما قال تعالى: {وَجَزَاءُ سَيِّئَةٍ سَيِّئَةٌ مِثْلُهَا فَمَنْ عَفَا وَأَصْلَحَ فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ لا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ}.

ولَمَّا كان الناسُ عند مقابلة الأذى ثلاثة أقسام: ظالم يأخذ فوق حقّه، ومقتصدٌ يأخذ بقدرِ حقِّه، ومحسنٌ يعفو ويترك حقَّه، ذَكَر الأقسامَ الثلاثة في هذه الآية، فأولها للمقتصدين، ووسطها للسابقين، وآخرها للظالمين.

ويشهد نداءَ المنادي يوم القيامة: “إلاَ لِيَقُم مَن وَجَب أجرُه على الله، فلا يَقُمْ إلاّ من عفا وأصلح. وإذا شهِدَ مع ذلك فوتَ الأجر بالانتقام والاستيفاء، سَهُلَ علمِه الصبر والعفو.

الرابع : أن يشهد أنه إذا عَفا وأحسنَ أورثَه ذلك من سلامةِ القلب لإخوانه، ونَقائِه من الغِشّ والغِلّ وطلبِ الانتقام وإرادةِ الشرّ، وحصَلَ له من حلاوة العفو ما يزيد لذّتَه ومنفعتَه عاجلاً وآجلاً، على المنفعة الحاصلة له بالانتقام أضعافًا مضاعفةً، ويدخل في قوله تعالى: {والله يُحِبُّ اَلْمُحْسِنِينَ}.
فيصير محبوبًا لله، ويصير حالُه حالَ من أُخِذَ منه درهمٌ فعُوضَ عليه ألوفًا من الدنانير، فحينئذٍ يَفرحُ بما منَّ الله عليه أعظمَ فرحًا يكون
.

الخامس:
أن يعلم أنه ما انتقم أحد قَطُّ لنفسه إلاّ أورثَه ذلك ذُلاًّ يجده في نفسه، فإذا عَفا أعزَّه الله تعالى، وهذا مما أخبر به الصادق المصدوق حيث يقول: “ما زاد الله عبدًا بعَفْوٍ إلاّ عزًّا”. فالعزُّ الحاصل له بالعفو أحب إليه وأنفع له من الَعز الحاصل له بالانتقام، فإنَّ هذا عِزٌّ في الظاهر، وهو يُورِث في الباطن ذُلاًّ، والعفوُ ذُلٌّ في الباطن، وهو يورث العزَّ باطنًا وظاهرًا.

السادس -وهي من أعظم الفوائد– :
أن يَشهدَ أن الجزاء من جنس العمل، وأنه نفسه ظالمٌ مذنب، وأنّ من عَفا عن الناس عَفَا الله عنه، ومن غَفَر لهم غَفَر الله له، فإذا شَهِدَ أن عفوه عنهم وصفحَه وإحسانَه مع إساءتِهم إليه سببٌ لأن يجزيه الله كذلك من جنس عمله، فيعفو عنه ويصفح، ويُحسِن إليه على ذنوبه، ويَسْهُل عليه عفوُه وصبرُه، ويكفي العاقلَ هذه الفائدةُ.

السابع:أن يَعلم أنه إذا اشتغلتْ نفسُه بالانتقام وطلب المقابلة ضاعَ عليه زمانُه، وتفرَّقَ عليه قلبُه، وفاتَه من مصالحِه مالا يُمَكِن استدراكُهُ، ولعلّ هذا أعظم عليه من المصيبة التي نالتْه من جهتهم، فإذا عفا وصَفحَ فَرغَ قلبُه وجسمُه لمصالحه التي هي أهمُّ عنده من الانتقام.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t78022.html#post581279
الثامن:أن انتقامَه واستيفاءَه وانتصارَه لنفسِه، وانتصارَه لها، فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم ما انتقمَ لنفسِه قَطُّ، فإذا كان هذا خيرَ خلق الله وأكرمَهم على الله لم يَنتقِمْ لنفسِه، مع أن أَذَاه أَذَى الله، ويتعلّقُ به حقوق الدين، ونفسه أشرف الأنفُس وأزكاها وأبرُّها، وأبعدُها من كلّ خُلُقٍ مذمومٍ، وأحقُّها بكل خُلُقٍ جميلٍ، ومع هذا فلم يكن يَنتقِم لها، فكيف يَنتقِمُ أحدنا لنفسِه التي هو أعلم بها وبما فيها من الشرور والعيوب، بل الرجل العارف لا تُساوِي نفسُه عنده أن ينتقم لها، ولا قدرَ لها عنده يُوجِبُ عليه انتصارَه لها.

التاسع:إن أُوذِيَ على ما فعلَه لله، أو على ما أُمِرَ به من طاعتِه ونُهِي عنه من معصيتِه، وجبَ عليه الصبرُ، ولم يكن له الانتقام، فإنّه قد أوذِي في الله فأجرُه على الله. ولهذا لمّا كان المجاهدون في سبيل الله ذهبتْ دماؤهم وأموالُهم في الله لم تكن مضمونةً، فإن الله اشترى منهم أنفسهم وأموالهم، فالثمن على الله لا على الخلق، فمن طلبَ الثمنَ منهم لم يكن له على الله ثمنٌ، فإنه من كان في الله تَلَفُه كان على الله خَلَفُه، وإن كان قد أُوذِي على مصيبة فليَرجعْ باللومِ على نفسِه، ويكون في لَومِه لها شُغْلٌ عن لَومِه لمن آذاه، وإن كان قد أُوذِي على حظّ فليُوطِّن نفسَه على الصبر، فإنّ نيلَ الحُظوظِ دونَه أمرٌ أَمَرُّ من الصَّبر، فمن لم يصبر على حرِّ الهَوَاجر والأمطارِ والثلوج ومشقةِ الأسفارِ ولصوصِ الطريقِ، وإلاّ فلا حاجةَ له في المتاجر.

وهذا أمر معلوم عند الناس أنّ مَن صدَقَ في طلب شيء من الأشياء بُدِّل من الصبر في تحصيله بقدر صدقِه في طلبِه.

العاشر:
أن يَشهدَ معيَّهَ الله معه إذا صَبَر، ومحبَّهَ الله له إذا صَبَر، ورِضاه. ومن كان الله معه دَفَع عنه أنواعَ الأذى والمضرَّات مالا يَدفعُه عنه أحدٌ من خلقِه، قال تعالى: {وَاصْبِرُوا إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ}.وقال تعالى: {وَاللَّهُ يُحِبُّ الصَّابِرِينَ}.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=581279
الحادي عشر:أن يَشهد أن الصبرَ نِصفُ الإيمان، فلا يبدّل من إيمانه جَزاءً في نُصرةِ نفسِه، فإذا صَبَر فقد أَحرزَ إيمانَه، وصانَه من النقص، والله يدفع عن الذين آمنوا.
الثاني عشر:أن يشهد أنّ صبرَه حكمٌ منه على نفسِه، وقَهرٌ لها وغَلَبةٌ لها، فمتَى كانتِ النفسُ مقهورةً معَه مغلوبةً، لم تطمعْ في استرقاقِه وأَسْرِه وإلقائِه في المهالك، ومتى كان مطيعًا لها سامعًا منها مقهورًا معها، لم تزَلْ به حتَّى تُهلِكَه، أو تتداركَه رحمةٌ من ربِّه. فلو لم يكن في الصبر إلاّ قَهرُه لنفسِه ولشيطانِه، فحينئذٍ يَظهرُ سلطانُ القلبِ، وتَثبُتُ جنودُه، ويَفرَحُ ويَقوَى، ويَطْرُد العدوَّ عنه.

الثالث عشر:أن يعلم أنه إن صبرَ فاللهُ ناصرُه ولابُدَّ، فاللهُ وكيلُ من صَبر، وأحالَ ظالمَه على الله، ومن انتصَر لنفسِه وكلَهُ اللهُ إلى نفسِه، فكان هو الناصر لها. فأينَ مَن ناصرُه اللهُ خيرُ الناصرين إلى مَن ناصِرُه نفسُه أعجز الناصرين وأضعفُه؟

الرابع عشر:أن صَبْرَه على من آذاه واحتمالَه له يُوجِبُ رجوعَ خَصْمِه عن ظُلمِه، ونَدامتَه واعتذارَه، ولومَ الناسِ له، فيعودُ بعد إيذائِه له مستحييًا منه نادمًا على ما فعلَه، بل يَصيرُ مواليًا له. وهذا معنى قوله تعالى: {ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ (34) وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ الَّذِينَ صَبَرُوا وَمَا يُلَقَّاهَا إِلاَّ ذُو حَظٍّ عَظِيمٍ}.
الخامس عشر:ربّما كان انتقامُه ومقابلتُه سببًا لزيادة شرِّ خصمِه، وقوّةِ نفسِه، وفكرته في أنواع الأذى التي يُوصِلُها إليه، كما هو المشاهَد. فإذا صبر وعفا أَمِنَ من هذا الضرر، والعاقلُ لا يختارُ أعظمَ الضررين بدَفْعِ أدناهما. وكم قد جلبَ الانتقامُ والمقابلةُ من شرٍّ عَجَزَ صاحبُه عن دفعِه، وكم قد ذهبتْ نفوس ورِئاسَات وأموال لَو عفا المظلومُ لبقيتْ عليه.

السادس عشر:أنّ من اعتادَ الانتقام ولم يَصبِرْ لابُدَّ أن يقعَ في الظلم، فإنّ النفس لا تَقتصِرُ على قدرِ العَدْل الواجب لها، لا علمًا ولا إرادةً، وربما عجزت عن الاقتصار على قدرِ الحقَّ، فإنّ الغضبَ يَخرُجُ بصاحبه إلى حدٍّ لا يَعقِلُ ما يقول ويفعل، فبينما هو مظلوم يَنتظِرُ النَّصْرَ وَالعِز، إذ انقلبَ ظالمًا يَنتظِرُ المقتَ والعقوبةَ.

السابع عشر:أنّ هذه المَظْلَمةَ التي ظُلِمَها هي سبب إمّا لتكفيرِ سيئتِه، أو رَفْعِ درجتِه، فإذا انتقمَ ولم يَصبِرْ لم تكنْ مُكفِّرةً لسيئتِه ولا رافعةً لدرجتِه.

الثامن عشر:أنّ عفوَه وصبرَه من أكبر الجُنْدِ له على خَصْمِه، فإنّ من صَبَر وعفا كان صبرُه وعفوه مُوجِبًا لذُل عدوِّه وخوفِه وخَشيتِه منه ومن الناس، فإنّ الناس لا يسكتون عن خصمِه، وإن سَكتَ هو، فإذا انتقمَ زالَ ذلك كلُّه. ولهذا تَجِدُ كثيرًا من الناس إذا شَتَم غيرَه أو آذاه يُحِبُّ أن يَستوفيَ منه، فإذا قابله استراحَ وألقَى عنه ثِقلاً كان يجده.

التاسع عشر:أنه إذا عفا عن خصمِه استشعرتْ نفسُ خصمِه أنه فوقَه، وأنه قد رَبِحَ عليه، فلا يزال يرى نفسَه دونَه، وكفى بهذا فضلاً وشرفًا للعفو.
تعلمك الصبر do.php?img=206
العشرون:أنه إذا عفا وصَفَحَ كانت هذه حسنةً، فتُوَلِّدُ له حسنةً أخرى، وتلك الأخرى تُولِّدُ له أخرى، وهَلُمَّ جَرًّا، فلا تزال حسناتُه في مزيد، فإنّ من ثواب الحسنةِ الحسنة، كما أنّ من عقاب السيئةِ السيئة بعدها. وربَّما كان هذا سببًا لنجاتِه وسعادتِه الأبدية، فإذَا انتقم وانتصرَ زال ذلك.
جامع المسائل لشيخ الإسلام ابن تيمية (1/ 168 - 174
)
لا تنسوني من صالح دعواتكم
ادع الله أن يشف أخي شفاء عاجلا
وأن يشف امي من مرضها شفاء عاجلا
وأجر الله على الجميع...تعلمك الصبر rose.gif




20 jugl; hgwfv










kasperdz, اماني-19 و Gulussa معجبون بهذا.

التعديل الأخير تم بواسطة Gulussa ; 04-12-2013 الساعة 12:59 AM سبب آخر: تنسيق الموضوع وترتيبه و إضافة صور و غيرهااا
عرض البوم صور goodness   رد مع اقتباس

قديم 04-12-2013   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Gulussa


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 33349
المشاركات: 745 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : 06-19-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 47

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Gulussa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : goodness المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

يًأً سُلًأًمِ عّلًى أَلَڳٌلًمّأًتٌ أَلَمٌؤثٌرَة...مّوًضًوّ۶ـ مّحٌتَوُأِهّ حًسَأَسً

فَڳًمًأٌ تِعَرًفّوًنٌ لِأٌ نٌعّرًفَ قٌيٌمٌة أٌلًشٌيّء أِلَأَ بٌعِدً فًقَدُأًنًهِ...

بًأٌرَڳّ أَلّلُهً فًيُڳً حِقِيِقًة مّوُضًوَعٌ رًأَئعِ مًنُ شًخّصُ أٌرًوّعّ

تًحِيٌأِتًــيُ









عرض البوم صور Gulussa   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية goodness


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 16846
المشاركات: 70 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 06-10-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
goodness غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : goodness المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Gulussa
يًأً سُلًأًمِ عّلًى أَلَڳٌلًمّأًتٌ أَلَمٌؤثٌرَة...مّوًضًوّ۶ـ مّحٌتَوُأِهّ حًسَأَسً
ما اروع مرورك الجميل،،،،
فَڳًمًأٌ تِعَرًفّوًنٌ لِأٌ نٌعّرًفَ قٌيٌمٌة أٌلًشٌيّء أِلَأَ بٌعِدً فًقَدُأًنًهِ...
ليس بالضرورة بعد فقدانه،فهناك مواقف تجعلك تدرك قيمتها وأنت لازلت تملكها،فمثلا تعرف ان الصحة تاج على رؤوس الاصحاء لا يعرفها إلا المرضى،وبالتالي عندما تمرض تقدر قيمتها،وعندما تشفى ستعود لك الصحة ويعني انك لم تفقدها....
بًأٌرَڳّ أَلّلُهً فًيُڳً حِقِيِقًة مّوُضًوَعٌ رًأَئعِ مًنُ شًخّصُ أٌرًوّعّ
وفيك بارك الله ،،،لكن مقولة شخص اروع اتمنى الا تتكرر،،،،،،،فليس بالضرورة الموضوع يعكس صورة صاحبه،،،ولكن اتمنى انك استفدت حقيقة وقرأت موضوعي قبل ان ترد،،،،
تًحِيٌأِتًــيُ
في الأخير تقبل مني فائق الاحترام والتقدير
ووجودك في صفحتي نورها
وردك زادها نورا
فلا تقل التواجد في صفحاتي التي تحب تواجدك،،،
تمنياتي لك بالتوفيق أخي الكريم.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t78022.html#post581285









Gulussaمعجبون بهذا.
عرض البوم صور goodness   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Gulussa


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 33349
المشاركات: 745 [+]
بمعدل : 0.43 يوميا
اخر زياره : 06-19-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 47

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Gulussa غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : goodness المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

قُرّأَتّ أَلُمِوٌضُۇۈۉعٌ وّ أُسٌتَفِدَتَ مِنٌهُ حُقّأِ...

وُقٌدُ جٌأًمِلَتَڳِ وً شٌجًعَتَڳّ بّأِنُڳَ رٌأًئعَ لُيَسٌ بُسُبِبَ أَلُمِقَوٌلٌة فّقًطُ وّ أَنُمَأً لّمَشُأُرًڳِتِڳُ مَعِنُأَ فُيً أِلُمَنِتّدٌى ،

وًمِنٌ أِخَتَيٌأُرُ أًلٌمُوُأَضُيٌعُ فُأِنٌأَ أَرَأًڳَ فّعُلًأَ رَأٌئعً هٌهَهّهٌهٌهّهِهٌهِهٌهّهّ هُهّهًهَ

تَحَيًأُتَيً









عرض البوم صور Gulussa   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية goodness


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 16846
المشاركات: 70 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 06-10-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
goodness غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : goodness المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Gulussa
قُرّأَتّ أَلُمِوٌضُۇۈۉعٌ وّ أُسٌتَفِدَتَ مِنٌهُ حُقّأِ...
الحمد لله أنك قرأته وتمعنت فيه...واستفدت منه
وُقٌدُ جٌأًمِلَتَڳِ وً شٌجًعَتَڳّ بّأِنُڳَ رٌأًئعَ لُيَسٌ بُسُبِبَ أَلُمِقَوٌلٌة فّقًطُ وّ أَنُمَأً لّمَشُأُرًڳِتِڳُ مَعِنُأَ فُيً أِلُمَنِتّدٌى ،
أهاه يعني المشاركة رائعة كروعة من قرأها
وًمِنٌ أِخَتَيٌأُرُ أًلٌمُوُأَضُيٌعُ فُأِنٌأَ أَرَأًڳَ فّعُلًأَ رَأٌئعً
يعني الاختيار اعجبك
هٌهَهّهٌهٌهّهِهٌهِهٌهّهّ هُهّهًهَ

أدام الله فرحك وسرورك
تَحَيًأُتَيً
سلامي لك وتقديري









عرض البوم صور goodness   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مشرفــة :: أقسام بلادي الجزائر
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اماني-19


البيانات
التسجيل: Aug 2010
العضوية: 11833
المشاركات: 3,426 [+]
بمعدل : 1.28 يوميا
اخر زياره : 05-25-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 50

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اماني-19 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : goodness المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي


وبارك الله فيكـ على هذا الموضوع الرائع..

وجزاك الله خيرا ..

جعله الله في ميزان حسناتكـ...









عرض البوم صور اماني-19   رد مع اقتباس
قديم 04-12-2013   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية goodness


البيانات
التسجيل: Nov 2010
العضوية: 16846
المشاركات: 70 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 06-10-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
goodness غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : goodness المنتدى : منتدى الشريعة والحياة
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اماني-19

وبارك الله فيكـ على هذا الموضوع الرائع..
وفيك بارك الله،،،
وجزاك الله خيرا ..
جزيت الجنة ونعيمها وأسكنك الله الفردوس الأعلى،،،
جعله الله في ميزان حسناتكـ...
نسأله سبحانه الاخلاص والقبول والثبات،،،
شكرا لك على المرور الطيب والدعاء الجميل.









عرض البوم صور goodness   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
20, الصبر, تعلمك

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 03:12 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302