العودة   منتديات صحابي > أقسام بلادي الجزائر > منتدى التاريخ الجزائري


منتدى التاريخ الجزائري مراحل تاريخ, الجزائر ,على مر العصور, وسيرة أبطالها, وشهدائها الأبرار,


تاريخ وحقائق النشيد الوطني !!

منتدى التاريخ الجزائري


تاريخ وحقائق النشيد الوطني !!

اعضاء وزوار ومشرفي منتديات كرزاز الاعزاء حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثواكم ... في هدا الموضوع انشاء الله تعالى سنضع بين ايديكم تاريخ قصة واقعية بحقائق مثيرة للنشيد الوطني الجزائري

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 05-03-2013   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى التاريخ الجزائري

تاريخ وحقائق النشيد الوطني gfjfghjfg.gif
تاريخ وحقائق النشيد الوطني 2419nrs.gif

اعضاء وزوار ومشرفي منتديات كرزاز الاعزاء حياكم الله وبياكم وجعل الجنة مثواكم ...
في هدا الموضوع انشاء الله تعالى سنضع بين ايديكم تاريخ قصة واقعية بحقائق مثيرة للنشيد الوطني الجزائري و ربما منا من يسمعها لاول مرة و منا من لم يعلم ان النشيد الوطني الجزائري مر بمراحل عدة منها ما هو جميل ومنها ما هو مثير للجدل ....
ولهدا اخوتي الكرام ارتأيت ان اضعه بين ايديكم و ننتظر مناقشاتكم حوله :

تاريخ وحقائق النشيد الوطني 200_394607560.jpg
تاريخ وحقائق النشيد الوطني images?q=tbn:ANd9GcQXPRfcWieHAd-fA5JvzKLAVYlsLx9LsHkmjupsJWN8UWQM5xDcCQ

مذكرة حول النشيد الوطني الجزائري < قسما>

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t78582.html#post583654
في أوائل صيف 1955 و الثورة لم يدر بعد حولها الأول بادر مناضل الحركة الوطنية من المعلمين الناشطين في المدارس الحرة و اسمه الحسين بن الميلي مقترحا على عدد من زملائه في الكفاح التحريري على رأسهم الشهيد الراحل عبان رمضان ضرورة نظم نشيد حماسي ثوري يحفز الشباب الجزائري على الالتحاق بالثورة و يضع حدا للمترددين و المتخاذلين و يزيل عن الخائفين الشعور بالوهن
وهكذا اجتمع عبان رمضان في عمارة بحي بلكور كان يختبئ فيها عند رفيقه في النضال الأخضر رباح .بالأخوة كريم بلقاسم بن يوسف بن خدة ، عمارة رشيد، أحمد بوده الأخضر رباح وكان صاحب الفكرة سي حسين الميلي على مقربة منهم لكنه لم يحضر الاجتماع .
وطرح عبان على الجماعة مشروع الفكرة فاقروها فورا بعد أن اتفقوا على معايير ومبادئ النص . وتتمثل في النقاط الأساسية التالية :
1- دعوه الشعب للالتحاق بالثورة تحت راية جبهة التحرير الوطني.
2- التشهير بدولة فرنسا الباغية المحتلة لوطننا.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=583654
3- تحاشي ذكر اسم شخص مهما كيان ماضيه أو حاضره النضالي.
وهكذا تم تكليف المناضل الفقيد الأخضر رباح بالاتصال بالشعراء الجزائريين الكفيلين بصياغة النص المطلوب .
وكانت أول وجهة لأخ الأخضر رباح هي الاتصال أولا بالشاعر مفدي زكرياء الذي سبق له أن صاغ في سنة 1937 نشيده المعروف "فداء الجزائر روحي ومالي".
و كان لمفدي محل تجارة بيع الأقمشة بالجملة في حي القصبة يتردد عليه مناضلوا الحركة الوطنية من المثقفين و من الفنانين البارزين.
و كان المحل في عمارة معروفة باسم صاحبها الثري اليهودي < جوزي بلعايش> بالضبط في رقم 2 من نهج كان يسمى <rue Blandan> و يحمل اليوم اسم الشهيد بوعلام رحال الذي اعدم و لما يبلغ العشرين من العمر.و المحل الموجود في هوم تحت العمارة <sous- sol> لم يمنع مفدي زكرياء بان يعطيه اسما شاعريا باهرا إذ سمي المحل " دار السلام " لتجارة الأقمشة من قطن و صوف و حرير و ديباج.
لم يجد الأخضر رباح ضالته بسرعة فقد كانت الثورة على أشدها في مناطق من القطر و كان التخطيط جاريا لتعزيز العمل الفدائي بالعاصمة كما كانت قضية شائكة تشد انتباه الجميع و هي الفتنة الحمقاء التي أثارها بعض الخبثاء الدساسين و ربما من مصالح الولاية العامة و حتى التجار اليهود ضد فئة التجار الميزابيين الذين تمت مقاطعة بضائعهم كليا من طرف السكان.
و أحرزت مدينة البليدة قصب السبق الأسود في هذا المجال إذ مضى أسبوع كامل دون أن يدخل زبون واحد أي دكان لتاجر ميزابي.
و الذي كان معروفا لدى الخاص و العام أن التجار الميزابيين اقدر من غيرهم على منافسة التجار اليهود الذين كادوا أن يستولوا على التجارة جملة و تفصيلا في منطقة العاصمة و ما حولها.
و فجأة نبه احد المناضلين السيد الأخضر رباح إلى وجود مفدي زكريا يرتشف شايا في احد مقاهي العاصمة فتم اللقاء و انفرد الزائر بالشاعر و في رواية حضر اللقاء السيد بن يوسف بن خدة الذي مر من هناك صدفة.
و ابلغ رباح الشاعر مفدي زكرياء بأنه موفد من قيادة الثورة و بالضبط من الأخوين عبان رمضان و بن يوسف بن خدة اللذين يطلبان منه نظم نشيد يمجد الثورة و يجند لها الجماهير الواسعة على غرار درته الشهيرة في الثلاثينيات و التي يقول مطلعها:
فداء الجزائر روحي و مالي *** ألا في سبيل الحرية
و الحقيقة أن مهمة الأخضر رباح لم تكن مقصورة على الاتصال بمفدي وحده بل شعراء اخرين قصد جمع نصوص عديدة يمكن انتقاء ابلغها ليكون نشيدا يحق أن يطلق عليه "نشيد الثورة ".
و لفت مفدي الانتباه عندما تم الاتصال به إلى خطورة الوضع الذي تعيشه فئة التجار الميزابيين كما عبر عن اندهاشه في أن يطلب منه نظم نشيد وطني ثوري في هذا الظرف بالذات .. و قد ابلغ المناضل الأخضر رباح فورا قادة الثورة آنذاك و على رأسهم عبان رمضان فبادروا بسرعة إلى طبع مناشير و توزيعها لتوعية الجماهير فكان لهذه المناشير اثر ايجابي فوري و عادت المياه إلى مجاريها فانفرجت الأوضاع.
لكن بعض العارفين لاحظوا بان هذه الرواية مشبوهة و أن مفدي استجاب للنداء لأول وهلة دون أن يقحم وضع التجار الميزابيين و هو منهم في قضية نظم النشيد الذي هو عمل وطني يسمو على سائر الاعتبارات مهما كانت.
و كان الشاعر مفدي زكريا الوطني الملتزم في السراء و الضراء مليء الفكر و الصدر بالثورة التحريرية فأنجز في أمد قصير جدا نشيده الخالد " قسما ".
و عاد الأخضر رباح بضالته للقيادة التي زكت النص ووفرت على المبعوث الاتصال بشعراء آخرين غير أنها طلبت منه الرجوع إلى الشاعر كي يساعد على تحويل القصيد إلى نشيد.





jhvdo ,prhzr hgkad] hg,'kd !!










عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس

قديم 05-03-2013   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى التاريخ الجزائري
افتراضي






التلحين الأول في الجزائر < محمد التوري>:
استضاف مفدي زكرياء في مسكنه في نهج <jules Cambon> سابقا بحي الواحة بالقبة مجموعة قليلة من الفنانين كان اغلبهم من الممثلين المتعاملين مع الإذاعة في مقدمتهم الفقيد محمد التوري و حضرت اللقاء الفنانة التونسية المعروفة حسيبة رشدي.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t78582.html#post583655
كان القصد من هذا اللقاء إعلامهم بالاستعداد لحفظ و إنشاد و تسجيل نشيد وطني جديد خاص هذه المرة بثورة التحرير و كانت جلسة شبه حميمية حول كاس شاي منعنع تم فيها الاتفاق على المبدأ. قريء على الحاضرين النص ثم أعطوا نسخة منه. و كعادة العمل الثوري الذي تكتنفه طبعا السرية التامة اعلم الحاضرون القلائل بان التمرين و التسجيل سيتمان في فترة لاحقة سوف يحاط الجميع بزمانها و مكانها في الوقت المناسب.
و في يوم ما لم نتمكن من تحديده لكنه بالتأكيد بين جانفي و مارس 1956 استدعيت المجموعة التي أوكل إليها حفظ و تسجيل النشيد و كانت أوسع و تتكون من السادة و السيدات الآتية أسماؤهم حسب رواية السيدة وهيبة و السيد محمد فؤاد:
- الفقيد محمد التوري – ممثل.
- حرمه السيدة وهيبة – ممثلة و هي الآن في عصمة الفنان العربي زكال.
- الفقيد بوعلام رايس – ممثل
- حرمه الراحلة هجيرة بالي – ممثلة
- الفقيدة فاطمة زكال < خليدة > - منشطة إذاعية و ممثلة.
- السيد سعيد كشرود – فنان < مطرب سابقا – عازف عود >.عرف باسمه الفني < محمد فؤاد>.
- الفقيد عبد القادر شباح – عازف على آلة العود.
- الفقيد الطيب أبو الحسن – ممثل.
- الفقيد حسن الحسني – ممثل.
- السيد مصطفى بديع – ممثل آنذاك.
- السيد عبد الرحمن لغواطي – تقني آنذاك و هو الذي سجل النشيد.
- السيد معروف عبد القادر – مساعد تقني.
- السيد الأخضر رباح – منسق العملية.
- مفدي زكرياء – صاحب النص و صاحب الدار المشرف العام على العملية.
التلحين:-
تساءلت و سألت على التدريبات كيف تمت و ما هو التلحين الذي اعتمد و إذا كان صاحبه مجهولا فمن أين أتى ؟ و كدت اخلص بعد البحث و الاستقراء و الحديث إلى هذا و ذاك و الإصغاء إلى هذه و تلك إلى أن اللحن جزائري. و تقربت من اقرب شخص للميدان الموسيقي من بين المجموعة و هو السيد السعيد كشرود و الذي كان يطرب الجمهور آنذاك تحت اسمه الفني < محمد فؤاد > و كان معه في المجموعة عازف معتبر على آلة العود و هو كما أسلفنا الفقيد عبد القادر شباح.<1> لكن محمد فؤاد لم يؤكد لا انطباعي و لا استنتاجي و اكتفى بالقول بان التلحين كان مشتركا و انه لا يذكر أحدا بعينه يكون قد تولى تلحين " قسما " بمفرده.
وتفاجأن بعد ذلك و أنا ألح على الأخ عبد الرحمن لغواطي الذي سجل النشيد كي يشحذ ذهنه و ذاكرنه لأهمية الموضوع فأكد لي بصفة جازمة صارمة أن عازف الكمان الشهير الموسيقار الفقيد قدور الصرارفي هو الذي كان يرافق المجموعة بالة الكمان و بمفرده و لا وجود لأي موسيقي آخر. و كانت ضمن المجموعة حسب تأكيد الأخ لغواطي الفنانة التونسية المشهورة حسيبة رشدي التي كان صوتها بارزا وسط بقية الأصوات باعتبارها مغنية محترفة بل أضاف انه لا يذكر إطلاقا وجود أي واحد من آل كشرود في التسجيل سواء محمد كشرود أو عائشة كشرود أو حتى الفنان المناضل السعيد كشرود < محمد فؤاد > . نعم يقول سي عبد الرحمن لغواطي اذكر في المجموعة السيدة وهيبة برفقة محمد التوري و شقيقتها هجيرة بالي مع زوجها بوعلام رايس.
و بقي شاهد مهم رجوت من الأخ لغواطي تسهيل مقابلة معه و هو السيد معروف ابن أخت الأخضر رباح الذي كان حاضرا كمساعد تقني فقال لي بأنه مقيم بالخارج و لكنه يزور أهله بين الفينة و الأخرى و سيضرب لي موعدا معه فور عودته إلى الوطن.
غير أني أميل إلى الاعتقاد حسب المعطيات التي بحوزتي أن الموسيقار قدور الصرارفي بحكم الاختصاص و التجربة الطويلة في ميدان العزف و قيادة الاوكسترات هو الذي ساعد تلحين النشيد بطلب من مفدي زكرياء . و إن كنا ما نزال نبحث عن الحقيقة التي لا ريب فيها فإننا نجزم من الآن بان نشيد " قسما " قد تم تلحينه و إنشاده و تسجيله في الجزائر في فجر سنة 1956 قبل أية جهة أخرى.
و تؤكد بعض المصادر بان الفنان الراحل محمد التوري هو الذي كان أول من قام بتلحين " قسما " بمساعدة الفنان قدور الصرارفي لكن لحنه لم يعتمد من قيادة الثورة .شكك بعضهم جهلا أو استخفافا في أن يكون الفكاهي محمد التوري قد لحن نشيد قسما معترفين له فقط بمقدرته على تلحين الأغاني الفكاهية و ما دروا بان هذا الرجل يتمتع بثقافة واسعة اكتسبها من نبع مدرسة الشبيبة و أساتذتها الميامين و في مقدمتهم مديرها أمير شعراء الجزائر محمد العيد آل خليفة و الشيخ عبد الرحمن الجيلالي و غيرهما من أقطاب العلم و المعرفة ناسين أو متناسين ظاهرة الفنان محمد فوزي المعروف بأغانيه العاطفية الذي أبدع اللحن المناسب لنشيد " قسما " . يضاف إلى ذلك إحساس محمد التوري الوطني و هاجسه الثوري الذي يرجح في رأينا نسبة التلحين الأول له لا لغيره دون أن نغفل جانب الثقة الذي كان يتمتع بها عند قادة الثورة لالتزامه بالسرية التامة جعلته المكلف بانتقاء و اختيار المشاركين من الفنانين في المجموعة الصوتية التي ذكرنا سابقا أسماء أعضائها.


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=583655









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى التاريخ الجزائري
افتراضي

التمرين و التدريب:-
كان الشاعر مفدي زكرياء عنصرا فاعلا في تمرين المجموعة حسب رواية متواترة فقد كان ينشد مع المنشدين و يقوم بتوزيع الأدوار في الإنشاد بين النساء و الرجال كل فئة على حدة ثم أداء جماعي و ذلك في المقطع الواحد و أحيانا في بيت الشعر الواحد – صدرا و عجزا – كان يتدخل في كيفية الأداء و فيطلب قوة اكبر في جملة و حدة قصوى في جملة أخرى . لهذا حق أن يعتبر مفدي زكرياء – إن صحت الرواية – بأنه المدرب الأساسي للمجموعة المكونة في اغلبها من ممثلين و ممثلات كما اشرنا و لا يمكن أن يطلب من ممثلين امتلاك حبال صوتية مناسبة للغناء و الإنشاد لكن المنطلق النضالي و الروح الوطنية تعطيان للصوت رنة و للنفس الثوري أجنحة يطير بفضلها النشيد إلى ابعد و أعمق مدى في النفس و الوجدان.
التسجيل :-
لقد تم بالتسجيل على آلة من نوع Phillipsالأخ عبد الرحمن لغواطي بمساعدة التقني الشاب عبد القادر معروف و هو من أقرباء الأخضر رباح الذي كان حاضر يراقب سير العملية و لو لم يشارك في إنجازها.
تمت عملية التمرين و التسجيل في أمسية واحدة و دامت ما يقرب من ثلاث ساعات انصرف بعد ذلك كل واحد إلى شانه . و اخذ السيد عبد الرحمن لغواطي الشريط و انتظر الفرصة المناسبة ليصنع على أساسه اسطوانتين لينتين تعرف باسطوانات Pyral و كان أسلوبا تقنيا جديدا في ذلك الوقت.
السيد عبد الرحمن لغواطي كان آنئذ يشتغل كمهندس مكلف بصيانة أجهزة الإذاعة التي كان مقرها و وقتئذ في نهج <Berthezene> غير بعيد عن قاعة ابن خلدون حاليا الملتصقة بقصر الحكومة . و كانت صيانة الأجهزة التقنية التابعة للإذاعة تتم دائما بعد البث أي ليلا.
كانت البرامج المعروفة باختزال باسم <L'ELAK> يعني البرنامج بالغتين العربية و القبائلية تنتج و تبث في استوديوهين اثنين و كانت الحصص القبائلية تنتهي قبل البرامج العربية . فتحيين لغواطي الفرصة المناسبة خصوصا و الحراسة مشددة حول المبنى . و بينما كان كل من الفقيدين بوعلام عكوش التقني و محمد كشرود المذيع يحرسان بيقظة أمام باب الاستديو كان عبد الرحمن لغواطي يقوم باستنساخ النشيد على قرصين من نوع Pyral . و لما تمت العملية سلم الاسطوانتين إلى الأخضر رباح كي يبلغهما بدوره إلى السيد بن يوسف بن خدة بالذات.
البث:-
تم بث النشيد أمدا قصيرا بعد تسجيله عن طريق جهاز إرسال صنعه الأخ عبد الرحمن لغواطي في منزل التقني المساعد الشاب عبد القادر معروف و تم البث من نفس المكان و قد شهد بعض المنشدين بأنهم سمعوه على الأقل مرة واحدة على أمواج الأثير.
هذا التسجيل الأصلي أي الشريط تسلمته الفنانة التونسية الشهيرة السيدة حسيبة رشدي التي تواترت روايات الشهود بأنها خبأته في صدرها كما يؤكد كثيرون بأنها سلمت النشيد في تونس للمحامي اللامع السيد عمار الدخلاوي الذي وافته المنية في مستهل هذا العام 1998 رحمه الله. و كان هذا الرجل الملتزم في الصفوف الأمامية دائما كلما تعلق الأمر بالجزائر إلى درجة أن بعض الإخوان يقولون بأنه من اصل جزائري.
تذكرون بلا شك إلقاء القبض في الحدود التونسية الليبية على المناضل الجزائري الكبير مصطفى بن بولعيد الذي كان قد شد الرحال للمشرق للإتيان بالسلاح في 1955. لما مثل أمام المحكمة بتونس بتهمة عبور الحدود بدون رخصة كان الفقيد عمار الدخلاوي هو الذي تولى الدفاع عنه أمام المحكمة المكونة من قضاة فرنسيين . و المعروف أنها سلمت أسيرها العظيم للسلطات الاستعمارية بقسنطينة التي ألحت على تسليمه لها.
ثم إن العلاقة الشخصية بين السيد عمار الدخلاوي و مفدي زكريا دفعت بهذا الأخير أن يضع ولده الوحيد و فلذة كبده سليمان < دكتور سليمان الشيخ حاليا > في بيت صديقه الدخلاوي حيث كان الطالب سليمان طوال دراسته في تونس و حتى بعدها مقيما بدار السيد عمار دخلاوي .
الجدير بالملاحظة في موضوع مآل نشيد " قسما " بلحنه الأول انه يمكن أن يعتبر في عداد المفقودات : لسنا ندري أين ذهبت الاسطوانتان ؟ كما فقدنا بفقدان عمار الدخلاوي أي خبر على الشريط الذي سلمته له السيدة حسيبة رشدي.
الغريب في الأمر أن الدكتور سليمان الشيخ نجل الشاعر الراحل مفدي زكرياء أكد في لقاء معه في بيته عشية الجمعة 13 مارس 1998 بان والده لم يحدثه أبدا عن أي تسجيل لنشيد " قسما " يكون قد تم في العاصمة.
لكني شخصيا على يقين بذلك. و إذا عز العثور على الشريط الذي أخذته حسيبة رشدي من جهة و إذا استحال من جهة أخرى استرجاع اسطوانتي Pyral اللتين سجلتا في < برتوزان > فاني مؤمن إيمانا راسخا بان مواصلة البحث ستسمح بإعادة تركيب اللحن الأصلي الأول للنشيد من جديد ما دام المشاركون في أدائه ما زال بعضهم على قيد الحياة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t78582.html#post583656
ظهور الصيغة الأولى للنشيد :-
بقي بحثنا متواصلا نستقريء كل من شاركوا في التسجيل أو حضره لكن جهودنا كانت كل مرة تسقط نتيجة إما لمن توفي أو لمن ضاعت له الذاكرة أو لمن لم يعد معنيا بالقضية حتى جاء اليوم الموعود بمناسبة إحياء الذكرى الخمسين للإضراب العام الذي قرره اتحاد الطلبة الجزائريين في ماي 1956 مقاطعين الدراسة في الجامعات و المعاهد و الثانويات الفرنسية و جميع مؤسساتها ملتحقين بالجبال لنصرة ثورة شعبهم ضد الاحتلال.
و صادف و نحن نسال و نتساءل كل من نتوسم فيه بصيص أمل حتى فاجأتنا المناضلة السيدة بن ميهوب زرداني و هي تطلق من حنجرتها المجلجلة النشيد الأول الذي ظننا انه ذهب مع الرياح ضحية عدم الاكتراث و النسيان.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=583656
و ظننا أن أحدا من قسم الربو تاج بالإذاعة الوطنية قد سجل النشيد الذي خرج عفويا من فم السيدة مريم بم ميهوب زرداني لكن ذلك التقني لم يبر بوعده بتسليمنا النشيد و حالت ظروف المناضلة المتحركة النشيطة لصالح حقوق الشعوب المستضعفة و حضورها شتى المؤتمرات بشتى البلدان و القارات دون تسجيل النشيد الذي حفظته و هي أسيرة في سجن سركاجي الرهيب بالعاصمة و كانت تردده مع المساجين و السجينات كل مرة و في كل فجر مشؤوم يجر فيه احد المحكوم عليهم بالإعدام إلى المقصلة. يستيقظون في غسق الليل و هم يسمعون أصوات السلاسل يجرها المحكوم عليه بالإعدام سائرا نحو مصيره المحتوم فينهضون جميعا يودعونه من زنزاناتهم بنشيد " قسما " ممزوج بالتهليل و التكبير.
و هكذا أطال الله عمر هذه المجاهدة حتى قيض لنا سبيل مرافقتها إلى مؤسسة الأرشيف الوطني حيث سجلت في نادي الذاكرة بتلك المؤسسة العتيدة الصيغة الأولى من نشيد قسما التي خرجت بفضلها من العدم
.









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى التاريخ الجزائري
افتراضي

التلحين الثاني في تونس < محمد التريكي >:
لا يتذكر د. سليمان الشيخ مجيء والده شخصيا إلى العاصمة التونسية بصحبة الحاج ناصر محمد أوائل 1956 و لكن كلا من د. لعساكر و السيد باكللي بابا باحمد الملقب بـ " بلال " يذكران مفدي جاء مع الناصر محمد عند السيد عمار الدخلاوي و قام الثلاثة بالاتصال بجمعية الطلبة الميزابيين في تونس حيث قال لهم زكرياء : أريد منكم تشكيل فرقة للإنشاد " مجموعة صوتية " تضم اصواتا حادة و أخرى خشنة . و يقول السيد بلال بأنه هو الذي قام بالذهاب إلى الأستاذ محمد التريكي الساكن في حي باب منارة في تونس و اصطحبه إلى دار الطلبة الميزابيين الكائنة في شارع ابن خلدون في نفس الحي . و قد قام الموسيقار محمد التريكي بتدريب الطلبة الميزابيين و تسجيل النشيد في أمسية واحدة يرافقهم على آلة عود فقط.
و قد أكد السيد بلال الذي كان ضمن المجموعة الصوتية أن مفدي شرع في تحفيظ الطلبة لفقرات النشيد مرددا له معهم و تم التسجيل على آلة لها ميكرو واحد اشرف عليها السيد عمار الدخلاوي المحامي . أما الجماعة التي سجلت النشيد في تونس و كان على راس الطلبة الميزابيين آنذاك الدكتور محمد بن عمر عساكر فتتكون من الآتية أسماؤهم :
1- باحمد بكلي بابه < بلال > , 2- صالح بن إبراهيم باجو , 3- صالح خرفي , 4- عبد الوهاب بكلي , 5- يحي حمدي أبو اليقظان , 6- إبراهيم تقموت , 7- محمد بن عمر الشيخ احمد ’ 8- صالح بن عمر سماوى , 9- عمر بسيس , 10- محمد لمسن , 11- السعيد لعساكر , 12- عيسى لعساكر , 13- حمو أيوب , 14- يونس حاج عيسى , 15- محمد ابن لولو , 16- محمد ابن يوسف , 17- حمو أولاد داود , 18- محمد كاسي موسى , 19 – بكير أبو الصديق.
و أكد السيد < بلال > بان التسجيل تم في غرفة صغيرة تنفتح على فناء الدار . و ذلك في الثلاثي الأول من عام 1956 و يتساءل لماذا عاد مفدي زكرياء بعد ذلك باستعجال إلى الجزائر فلم تمر مدة طويلة حتى القي عليه القبض.
كما يؤكد الحاج ابراهيم يوب احد رجال الأعمال و كان معتقلا مع الشاعر مفدي بان " قسما " تم تأليفه في 1955 و سجل في دار مفدي زكرياء بحي oasis بالقبة. و في نفس الدار القي القبض على الشاعر و برفقته الأخضر رباح و كان يلبس الزي المزابي و معهما تواتي الهاشمي و عبد القادر الحلاب من سكان القصبة. و يرجع تاريخ هذا الاعتقال < اعتقال مفدي زكرياء > إلى 11 افر يل من عام 1956.
بقي النشيد يردد بصوت المجموعة السالفة الذكر حتى حل شهر افر يل 1957 عندما فتحت الإذاعة التونسية قناتها " لصوت الجزائر " فأراد السيد محمد التريكي أن يعطي بعدا اكبر للنشيد خصوصا و لم يعد الطابع السري ضروريا فاشرف على تلقينه لمتربصي مدرسة ترشيح المعلمين و المعلمات بالمركاض بأعالي العاصمة التونسية و عددهم يفوق المائتين مرفوقين بالجوق النحاسي للجيش التونسي حيث كان الأستاذ محمد التريكي يدرس الصولفيج و قواعد الموسيقى لعناصر الجوق.
اتبع محمد التريكي في تلحين النشيد أسلوب الموسيقى التصويرية فلحن كل مقطع بلحن خاص حسب اجتهاده و تأثر بمعاني المقاطع الخمسة كل على حدة بحيث صار النشيد يستغرق اثنتي عشرة دقيقة و مع ذلك اعتمد كلحن مميز لبرنامج " صوت الجزائر " الذي كان يبث 3 مرات أسبوعيا على أمواج الإذاعة التونسية.
كان البرنامج يبدأ بـ " قسما " كاملة و ينتهي بالنشيد كاملا و استمر الأمر على هذه الحال شهورا عديدة.
التلحين الثالث في مصر < محمد فوزي > :
جاء في كتاب حياة كفاح للفقيد احمد توفيق المدني رئيس البعثة الديبلوماسية الجزائرية خلال حرب التحرير بالقاهرة في الجزء الثالث صفحة 156 فقرة 5 ما يلي :
في يوم 3/6/1956 استلمت من الأخ محمد خيضر نشيدا صاغه الأخ مفدي زكرياء و أرسل به خفية من السجن عنوانه " قسما " . و طلب إلي الاتصال بأحمد سعيد في " صوت العرب " من اجل السعي مع الملحنين لإعطائه تلحينا يليق بنشيد قومي جزائري . فما استجاب منهم بعد خمسة اشهر إلا الفنان محمد فوزي الذي أعطى القصيد لحنه المعروف < انتهى كلام توفيق المدني >.
تعقيبا على هذه الشهادة لا بد أن نذكر بعض التفاصيل الطريفة التي لازمت هذه القضية.
تسلم الأخ الأستاذ محمد أبو الفتوح رئيس قسم " برامج المغرب العربي " القصيد المذكور من مدير إذاعة صوت العرب الأستاذ احمد سعيد . و كان من تقاليد هذه الإذاعة أن تسلم النصوص تباعا حسب ترتيب قائمة الملحنين. و قد ارتأى الأستاذ أبو الفتوح بان النص الجزائري ثوري و حماسي و اعتبر أن من آل إليه الدور ترتيبا و هو محمد فوزي فنان رقيق مشهور بألحانه العاطفية و أغانيه اللطيفة للأطفال فأحجم عن تسليمه النص خوفا من تشويه معانيه باكسائها في رأيه ألحانا خفيفة و ربما إيقاعات راقصة أو على الأقل غير مناسبة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t78582.html#post583657
و قد وقع جدل في هذا الشأن بين محمد فوزي و الأستاذ أبو الفتوح.
فاقترح أبو الفتوح على محمد فوزي إعطاءه نصا آخر يناسب أسلوبه في التلحين فرفض رفضا باتا و ذهب يشتكي إلى مدير إذاعة صوت العرب الأستاذ احمد سعيد الذي اقنع أبو الفتوح بضرورة احترام الترتيب و انتظار النتيجة . فان كان التلحين مناسبا فبها و نعمت و إن لم يكن كذلك يسند النص إلى ملحن آخر. و أسفرت القضية في أخر المطاف على بيضة الديك كما يقال و سار اللحن ممتازا في أسلوبه و في مقاماته و نغماته و إيقاعاته.
تبقى قضية المدة الطويلة التي ذكرها الأستاذ توفيق المدني و هي خمسة اشهر بعد تسليمه النشيد لإذاعة صوت العرب مثارا للانتباه إذ نعتبر أن الجدل بين أبو الفتوح و محمد فوزي لم يكن ليستمر طوال هذه المدة لكننا نميل إلى الاعتقاد بان كلمات النص أو بالأصح فقرة من فقراته بالخصوص كانت سببا في الأخذ و الرد بين المسئولين المصريين فيما بينهم من جهة و بين عناصر الوفد الخارجي الممثل للثورة الجزائرية من جهة أخرى.
و لعل الفقرة التي مطلعها " يا فرنسا قد مضى وقت العتاب " هي التي كانت مثار الأخذ و الرد ليس فقط على مستوى إذاعة صوت العرب بل على مستويات أعلى من مسئولي هذه الإذاعة.
المهم أن نص نشيد " قسما " بلحنه الجديد من وضع محمد فوزي وصل إلى تونس في صيف 1957 بأداء المجموعة الصوتية لإذاعة صوت العرب قوامه أربعة مقاطع بدل خمسة و المقطع المحذوف هو الذي تعرض بالاسم إلى فرنسا كما حذفت كلمة فرنسا في البيت الثاني من المقطع الثاني الذي يقول:
" لم تكن تصغى فرنسا إذ نطقنا " و صيغ الفعل للمجهول فصار ينشد إلى اليوم " لم يكن يصغى لنا لما نطقنا ".
كما ينبغي أن نضيف بان قسما بلحن محمد فوزي تم فيه حذف عجز البيت الأخير من كل مقطع. و كان نصه في الأصل " و حلفنا إن نمت تحيا الجزائر " و تم تعويضه بعبارة " و عقدنا العزم أن تحيا الجزائر " .

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=583657
و جدير بالتنبيه أن هذا التغيير الأخير من بنات فكر مفدي زكريا و قام به و هو في زنزانته بسجن برباروس ثم معتقل آخر حيث بقي من افر يل 1956 إلى 1959.
و هكذا صار المقطع الأول من نشيد " قسما " بالتنقيح المذكور و بلحن الفنان المصري محمد فوزي هو اللحن المميز الجديد لحصة " صوت الجزائر".
احتجاج:-
هنا وجب إسماع تحفظات بل احتجاجات السيد محمد التريكي الذي فور أن لاحظ تغيير اللحن المميز لصوت الجزائر و تعويضه بلحن فنان غير تونسي طرق باب المغفور له مصطفى بوشوشة رئيس الدئرة الفنية للإذاعة التونسية آنذاك الذي أكد له بان لا يد له في التغيير و أقنعه بان الحصة بألحانها المميزة يتصرف فيها الجزائريون . فتوجه السيد التريكي نحونا: عيسى مسعودي رحمه الله و أنا بالخصوص بحكم سابق معرفته بي في المعهد الرشيدي حيث كنت ادرس الموسيقى عام <1947> و كان هو إلى جانب الأستاذ قدور الصرارفي و الأخ صالح المهدي من المؤطرين البارزين في الرشيدية.
قال لي الأستاذ محمد التريكي بالحرف الواحد < أوت 1957> ما يلي :
" إن تلحين العبد لله لنشيد " قسما " هو إسهام شخصي مني لصالح الثورة الجزائرية . بعضهم يساعدونكم بالمال و بعضهم يساعدونكم بالمئونة و البعض الآخر باللباس و الأحذية و أنا العبد الفقير أساعد بما لدي أساعد بفني و لا يحق لأي احد أن يغمطني حقي في المساهمة في ثورة الجزائر الشقيقة التي اعتبر نفسي احد جنودها. هل يعقل يا أخي المحترم أن ينزع لحن تونسي من إذاعة تونس و يعوض بلحن فنان غير تونسي ؟ مهما أبدع فليذع لحنه من القاهرة لا من تونس ... هل تعلم أن الأخ مفدي زكرياء صديق حميم لي ؟ و انه بعث إلي بالنص الشعري عن طريق احد أبناء عشيرته المقيمين في تونس ؟ أرجوك رد الاعتبار ليس فقط للملحن و لكن للمجموعة الهائلة من المتربصين في مدرسة ترشيح المعلمين و المعلمات الذين أتعبتهم في التدريبات المرهقة و في التسجيل و كذلك عناصر طاقم الجوق النحاسي للجيش المدعم من الفرقة الكبرى للإذاعة كل هؤلاء يشعرون بالمرارة لتغييبهم مرة واحدة و كلهم – نساء و رجالا – مناصرين لثورة الجزائر إلى أقصى حد . المطلوب تدارك الأمر بسرعة. احذروا السقوط في فخاخ المناوئين لي و الحاسدين لإنتاجي. تصرفوا بسرعة بارك الله فيكم".
و كان أخي المغفور له عيسى مسعودي حاضرا ينصت بانتباه. و بعد انصراف السيد محمد التريكي نظرت إليه و أنا في حيرة من أمري فقال لي رحمه الله:
" لا حرج لا علي و لا عليك . لحن محمد فوزي سلس و سهل للحفظ لأنه هو هو لكل المقاطع . كيف نترك المبسط إلى المعقد؟ الجماهير كلها سعيدة للحن الجديد و ستحفظ النشيد و تردده دون عناء و هذا ما يهمنا ".
و كان هذا هو رأي مسئولينا.
هذا لا يمنعني من التعبير عن غبطتي لعثوري على النص الكتابي للنوتة الموسيقية الفنية بخط الأستاذ محمد التريكي شخصيا كما اعبر عن ابتهاجي لوجود النسخة الأصلية من النشيد في أرشيف الإذاعة التونسية و الذي تم تسجيله باستوديوهاتها ربيع 1957 . فهذه وثائق تاريخية تضاف إلى الرصيد الذي تشرف على جمعه " وزارة المجاهدين " سواء عن طريق " المتحف الوطني للمجاهد " أو عبر " المركز الوطني للدراسات و البحث في الحركة الوطنية و ثورة أول نوفمبر 1954" بل أكثر من ذلك انه رصيد للكفاح المشترك على صعيد المغرب العربي الكبير.









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى التاريخ الجزائري
افتراضي

إعادة النظر في النشيد الوطني " قسما "
... و استقلت الجزائر و دخل قادة الثورة مفككين إلى وطنهم و صرح المطرب الكبير الراحل عبد الرحمن عزيز باغانية سمعوها دون أن يعوها من كلمات المرحوم السعيد حايف تقول :
" يا محمد مبروك عليك *** الجزائر رجعت ليك
أنا عملت اللي علي *** لازم تعمل اللي عليك "
و دخل من بين دخل ارض الوطن شاعر الثورة مفدي زكرياء و لم يكن له سكن فقد بيعت داره بالقبة بحكم قضائي تعسفي عقابا على موقفه الثوري و هي الدار التي شهدت ميلاد لنشيد قسما في صيغته الأولى.
و سعى لضمان لقمة العيش فحصل على شقة في الدور الثاني من عمارة متاخمة لساحة الأمير عبد القادر بالعاصمة جعلها مقرا " بتجارته " الجديدة المتمثلة في الشؤون المكتبية رقن باللغتين العربية و الفرنسية ترجمة و استنساخ .. الخ.
و ناهض بصراحته المعهودة التوجه الاشتراكي الذي لا يسمح ببروز عبقرية الفرد و يكبل أصحاب المبادرات الشخصية.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t78582.html#post583658
و لعل هذا ما عرضه إلى بعض المضايقات قرر إثرها النزوح إلى تونس حيث وجد ترحيبا شعبيا و رسميا . و نتج عن هذا في خريف 1964 قرار لتغيير النشيد الوطني " قسما "
أضع تحت نظركم فيما يلي شهادة احد المناضلين المسئولين الثقاة معالي الأخ الأستاذ عبد الرحمن بن حميدة و هو إضافة إلى كونه أول وزير للتربية الوطنية في الجزائر المستقلة احد المحكوم عليهم بالإعدام.
و قد أدلى بهذه الشهادة في شهر افر يل 2004 بمناسبة صدور طبعة جديدة " لإلياذة الجزائر " أمام جمع من رجال الثقافة و الإعلام فضلا عن عدد من الأساتذة و الطلبة.
يقول الأستاذ عبد الرحمن بن حميدة ما يلي :
في أواخر سنة 1964 قرر المكتب السياسي في إحدى جلساته فتح المجال لإعادة النظر في النشيد الوطني " قسما " يعني استبداله بنشيد آخر فكلف اللجنة الثقافية التابعة للمكتب السياسي و التي كنت اتراسها آنذاك بتنظيم مسابقة وطنية قصد اختيار نشيد وطني جديد فأسست لهذا الغرض لجنة – المسابقة – متكونة من مناضلين و أساتذة و مثقفين فبادرت اللجنة بوضع نظام داخلي للمسابقة و بتحديد الشروط السياسية الواجب مراعاتها و بالإعلان الرسمي عن المسابقة . فكانت المشاركة معتبرة و محترمة من حيث الكم و الكيف.
بعد دراسة شاملة و دقيقة لكل النصوص المقدمة من طرف المشاركين في المسابقة احتفظت اللجنة في الأخير بسبع قصائد < أو أناشيد > التي تميزت من بين المجموع.
و راسلت اللجنة المشاركين < الشعراء> الذين بقوا في المسابقة مرشحين للمرحلة الأخيرة طالبة منهم إعادة النظر في نصوصهم و مراجعة قطعهم على ضوء الشروط المقدمة. لهذه العملية أعطي كل شاعر رقما من 01 إلى 07 فكان الرد سريعا من طرف المشاركين و من بينهم الشاعر مفدي زكريا الذي كان يحمل رقم 07".
و إليكم الرسالة التي بعث بها الشاعر مفدي زكريا من تونس بتاريخ 20 افر يل 1965 إلى اللجنة و هي على صفحة واحدة بخطه مرفوقة " بنشيد الخلود " بعد التعديل الذي ادخل على النص الأصلي و هو لا يتجاوز ستة عشر بيتا.
لما اتصلت اللجنة بالقصائد بعد تعديلها من طرف المؤلفين طبقا للملاحظات السابقة و أمعنت النظر فيها قصد الخلاصة أتضح تفوق الشاعر رقم 07 و هو مفدي زكريا بـ " نشيد الخلود " غير انه لم تعلن اللجنة رسميا و لا شرعيا في الاختيار. فبقيت الأمور على حالها طوال شهر ماي 1965 ثم تغيرت الظروف و تسارعت الأحداث فدرجت الملفات و طويت نهائيا و أخيرا نجا " قسما " من المؤامرة و الحمد لله.
في 1966 بمناسبة زيارة وفد عن جبهة التحرير الوطني إلى تونس الشقيقة و أثناء مأدبة أقامها الأخ السفير علالي قويدر على شرف الوفد و بحضور الجالية الجزائرية المقيمة بتونس كان لي الحظ أن التقيت بشاعرنا مفدي زكرياء فتجرأت عليه و سألته صراحة : كيف رضيت أن تشارك في مسابقة " نشيد وطني جديد " بعد قسما فأجابني بكل بساطة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=583658
أولا : استجابة لنداء الواجب.
ثانيا : بعد " فداء الجزائر " و " قسما " كان لا بد من المواصلة ... ثم سكت و لم يأت بأي تعليق. ما هو السر في ذلك ؟.
رسالة مفدي زكريا للأخ سي عبد الرحمن بن حميدة:
أخي الكريم رئيس اللجنة الثقافية بالمكتب السياسي سلاما و تحية:
اتصلت برسالتكم المؤرخة 18/03/1965 و الموجهة في صورة منشور للإخوان الشعراء المشاركين في مسابقة < نشيد الخلود> ملفتين أنظارهم إلى إعادة النظر و مراجعة قطعهم على ضوء الشروط الواجب مراعاتها و هي :
1- قوة النشيد من حيث المبنى و المعنى.
2- تجسيد الثورة الاشتراكية التي تخوضها الجزائر في مرحلة البناء الخلاق اما بالتصريح أو بالتلويح.
3- إبراز الأمجاد التي تعتز بها الجزائر في ماضيها و حاضرها.
4- اختيار الألفاظ الموسيقية التي تضمن صلة الرحم بين الكلمات و التلحين و تتجاوب معه.
5- التزام < الكم > في النشيد طبقا للمطلوب.
و اغلب الظن أني احترمت – جهد المستطاع – كل هذه الشروط في القطع المتواضعة التي أسهمت بها استجابة لنداء الواجب.
فالمقطع الأول : يشيد بذكرى كفاحنا الخالد الذي أنجز نصره وعد الله.
و المقطع الثاني : يبرز انطلاقتنا الاشتراكية العملاقة و ثورتنا الزراعية و الصناعية بعد تحطيم القياصرة و الأصنام.
و المقطع الثالث: يسجل بصراحة نوع اشتراكيتنا المنبثقة من واقع الشعب الذي كتبه بيده و بتعبيره الخاص.
و المقطع الرابع و الأخير : يبرز اعتزازنا بعروبتنا الأصيلة و ماضينا الماجد و حاضرنا المشرق و روحنا اللاهبة.
هذا مع مراعاة عدد الأبيات المطلوبة و انتقاء الألفاظ الموسيقية الملائمة للتلحين الجامعة بين التعبئة الثورية في اللفظ و المعنى و الهدف و بين الرقة و الرجع الموسيقي في تفاعيل راقصة و صاخبة في آن واحد من بحر الرمل.
وإذا ارتأت اللجنة إبدال لفظ بآخر أو إجراء تعديل ما فإني على أتم استعداد لذلك و سأكون إن شاء الله بالعاصمة الجزائر يوم 30 من هذا الشهر يوم الجمعة صباحا . و إن كانت اللجنة في حاجة للاتصال بي في تونس – و لو هاتفيا – فإليكم عنواني و أرقام الهاتف متمنيا لكم التوفيق في الاختيار و مباركا للفائز أيا كان من الإخوان.
و تقبلوا زكي سلامي الأخوي.
مفدي زكرياء
و هذا نص النشيد الذي شارك به مفدي زكرياء في المسابقة و عنوانه:
نشيد الخلود
بدم الأحرار في ارض الجزائر *** بالضحايا من حنايا كل ثائر
بالايامى باليتامى بالجزائر *** و بمليون شهيد في المجازر
و بوعد الله في عيد البشائر *** نحن سيدنا حمانا
و رسمنا نهجنا في العالمين *** فوق نهر من دمانا
سوف نبني لعلانا *** كل شبر في الجزائر
يا جزائر
حقق < الدستور > عهد الثائرين *** و صنعنا الشعب من كيد اليمين
من دم الأكباد من عرق الجبين *** من شرايين زنود الكادحين
و يد الفلاح تزرع *** و يد الشغيل تصنع
سوف نبني لعلانا *** كل شبر في الجزائر
يا جزائر
نحن < بالفكر > صنعنا وطنا *** و انعتقنا فانطلقنا للبنا
نحن سطرنا اشتراكيتنا *** بيد الشعب الذي أوحى لنا
ليس < للإقطاع > حظ في الجزائر *** نحن حطمنا الجبابر
و عصفنا بالقياصر ***سوف نبني لعلانا
كل شبر في الجزائر
يا جزائر
كلنا في خدمة الشعب جنود *** للبقا للمجد نبني للخلود
للمعالي للاماني للوجود *** نحن نبع النور من صلب الجدود
كرم الطبع و أقدام الأسود *** نحن من صلب العرب
نحن روح من لهب *** سوف نبني لعلانا
كل شبر في الجزائر
يا جزائر









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
قديم 05-03-2013   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.16 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : حياة المنتدى : منتدى التاريخ الجزائري
افتراضي

ملاحظات عامة:
أ – غضب لبتر النشيد:
بقي النشيد بأربعة مقاطع كما ورد من القاهرة سواء في المناسبات العامة أو الخاصة و كذلك في نشريات قسم الثقافة و الإعلام بحزب جبهة التحرير الوطني أو في الكنانيش و الملزمات الصادرة عن مختلف قيادات قيادات الكشافة الإسلامية أو في مراكز الشباب و ذلك طيلة عقدين من الزمن أو أكثر حتى ارتفعت أصوات في الثمانينات احتجاجا على بتر النشيد و حذف المقطع الذي يقول مطلعه:
يا فرنسا قد مضى وقت العتاب *** و طويناه كما يطوى الكتاب
و شاع في بعض الأوساط بان عددا من المنادين بإثبات هذا المقطع ربما كانوا من المتسيسين الطموحين الذين يخططون لحذف المقطع الرابع الذي يشير إلى جبهة التحرير الوطني.
و لعل شبح التقارب بين باريس و الجزائر على المستوى الأعلى و الذي بدأ يتعزز بعد الثمانين هو السبب الحقيقي في هذا الموقف المطالب بإثبات المقطع الذي يتعرض للدولة الاستعمارية أملا في تغيير التوجه الجديد بالنسبة لسياسة الجزائر الخارجية تجاه عدو الأمس أو على الأقل إثبات موقف وفاء لرؤية جزائر الثورة بهذا الشأن.
ب - ترسيم النشيد بمقاطعه الخمسة:
هنا و تجدر الإشارة إلى انه نشر عام 1965 إعلان بفتح مسابقة لنشيد وطني رسمي شارك فيه آنذاك عدد من الشعراء الجزائريين لكن المسابقة أهملت < راج شهادة الأستاذ عبد الرحمن بن حميدة هذا الشأن في الصفحات السابقة > . و شاءت الأقدار أن يعتمد نشيد " قسما " بلحن الموسيقار المصري محمد فوزي و نظم شاعر الثورة مفدي زكرياء بمقاطعه الخمسة نشيدا رسميا للجمهورية الجزائرية و أكد هذا الاختيار و اقره المجلس الشعبي الوطني في دورته الربيعية لعام 1986 بقانون يحمل رقم 06 – 86 المؤرخ في 4 مارس 1986 < انظر الجريدة الرسمية رقم 10 الصادرة بتاريخ 5 مارس من نفس العام >.
ج – إضافة جزائرية للحن محمد فوزي :-
الجدير بالذكر في الختام و هذه نقطة تقنية و لكن ذات أهمية في نظري و تتلخص في الآتي :
أن المقدمة التمهيدية التي يستهل بها النشيد الذي وضعه محمد فوزي قد بدأت بنفل <ANACROUSE> . و للتبسيط نقول : إن خطوة الإنسان تبدأ عندما تطأ القدم الأرض فالفقرة التي يرفع فيها الماشي رجله لا يمكن أن تعتمد لان القدم تكون معلقة و هذا المرادف للنفل مما حدا بالموسيقار الجزائري الملهم هارون الرشيد إلى استهلال المقدمة بضربات إيقاعية من طبل صغير <caisse claire> . فأضاف عدة راءات <des RA> و فلاءات <des FLA> في مستهل المقدمة . و عبارة <فلا> FLA معناها موسيقيا ضربتان خفيفتان على الطبل باليمنى ثم ضربتان قويتان باليسرى. أما عبارة < را = RA> فمعناها ضربة عصا واحدة على الطبل.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t78582.html#post583659
لذا وجب التنويه بالحس الفني الرقيق للفنان الجزائري المبدع هارون الرشيد الذي كان قد دون نشيد " قسما " بالنوتة الموسيقية في ربيع 1962 معتمدا على استراق السمع من إذاعة تونس و إذاعة القاهرة. و بعد التدوين و عند الشروع في التمارين بقبو داخل مقهى في حي بلكور < بلوزداد حاليا > معروف باسم مقهى بوخالفة أحس هارون الرشيد بضرورة إيقاظ المستمع و دفعه للاستعداد للاستماع فأمر الموسيقي المكلف بالإيقاع في الفرقة و هو الفنان رشيد مازني أن يسبق العزف بنقر عدة < فلاءات و راءات > على الطبلة الصغيرة قبل أن يتدخل العازفون على الوتريات و الخشبيات و النحاسيات.
لذا نقول دون تبجح أو افتخار مصطنع بان ما أضافه الموسيقار هارون الرشيد للحن الفنان المصري الكبير محمد فوزي يعتبر بحق إسهاما رفع من قيمة النشيد و أعطى له بعدا أكيدا.
الدليل على إسهام هارون الرشيد هو خلو التساجيل السابقة لعام 1962 من أي إيقاع في مقدمة النشيد. و لعل ابرز برهان على ذلك هو اسطوانة 33 لفة التي سجلت فيها الفرقة الفنية الجزائرية تحت إشراف الفنان الكبير المرحوم مصطفى كاتب مجموعة الأناشيد الوطنية و الأغاني التراثية عام 1960 في يوغسلافيا بفضل شركة <YOUGOTON> و من بين الأناشيد المسجلة نشيد " قسما " الذي خلا من وجود أي تدخل لآلة الطبلة الصغيرة أو غيرها من آلات الإيقاع في مقدمة النشيد اللهم إلا نقرة <دم> واحدة تسهيلا للبدء في العزف و هذه النقرة لم تكن موجودة أصلا في مستهل النشيد المسجل في القاهرة تحت قيادة محمد فوزي شخصيا.

** المصدر - كتاب اناشيد للوطن- اعداد و تقديم الامين بشيشي - 2007


منقووول لاعضاء صحابي









عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
!!, وحقائق, النشيد, الوطني, تاريخ

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:47 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302