العودة   منتديات صحابي > الأقسام العامة > المنتدى العام


المنتدى العام يهتم بالمواضيع المميزه و المهمه و الكبيره و العامة والتي فيها فائدة على الفرد و المجتمع.


من نحب

المنتدى العام


من نحب

دائما اتوقف اتفقد وضع المحبه والولاء ثم أصححها و اردت ان تشاركوني فيها هذه المره وبداية ً هيا

عدد المعجبين5الاعجاب
  • 2 اضيفت بواسطة matrix
  • 1 اضيفت بواسطة رتاج الاسلام
  • 1 اضيفت بواسطة عائشة البوسعادية
  • 1 اضيفت بواسطة حياة
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2013   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2009
العضوية: 6351
المشاركات: 669 [+]
بمعدل : 0.23 يوميا
اخر زياره : 01-14-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 1067

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
matrix غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام

دائما اتوقف اتفقد وضع المحبه والولاء ثم أصححها



و اردت ان تشاركوني فيها هذه المره



من نحب 1283729683.gif





وبداية ً هيا بنا نبدأ لإعادة تذكير انفسنا اسس المحبه وتسلسلها في حياتنا الدنيا،



وهي :-




أولا ً- محبة الله _عز جلاله ، يقينا وإيمانـا ً



" وما خلقت الجن والانس إلاليعبدون "




فالعلاقه مع الله هي الاساس في تفاعلنا في الحياه





ونلمسه في معجزة القرآن



(لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْآنَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ اللَّهِ وَتِلْكَ الأَمْثَالُ نَضْرِبُهَا لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ (21)
هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ (22)
هُوَ اللَّهُ الَّذِي لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الْمَلِكُ الْقُدُّوسُ السَّلامُ الْمُؤْمِنُ الْمُهَيْمِنُ الْعَزِيزُ الْجَبَّارُ الْمُتَكَبِّرُ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يُشْرِكُونَ (23)
هُوَ اللَّهُ الْخَالِقُ الْبَارِئُ الْمُصَوِّرُ لَهُ الأَسْمَاء الْحُسْنَى يُسَبِّحُ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ)
(سورة الحشر)




ومعجزة خلق الكون وفي مـُدة الانجاز




وخزائنه تعالى شأنه تتمثل في


قوله سبحانه


من نحب aqeda0084.jpg



وما تمليه علينا رسالة الدين الاسلامي من توجيه وقيم



من نحب 1283729683.gif





ثانيـا ً- محبة رسول الله صلى الله عليه وسلم




فالعلاقه هنا تكون بالقدوه فهو المعلم والموجه بإختيار من الله ليكمل لنا




مكارم الاخلاق فمحبته بعد الله وقبل النفس والغير




ثالثـا ً- النفس فبتوجيهها الى الطريق المستقيم تنجح المحبه ونسلم من حرج المساءله فيما بعد




من نحب 1283729683.gif






رابعـا ً- الوالدين ،


من نحب 11638.gif




عن عائشة أم المؤمنين رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم



( دخلت الجنة فسمعت فيها قراءة قلت من هذا ؟


فقالوا : حارثة بن النعمان ) فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم


( كذلكم البر كذلكم البر [ وكان أبر الناس بأمه ] ) )


من روائع هذا الدين تمجيده للبر حتى صار يعرف به ،
فحقا إن الإسلام دين البر
وأعظم البر ( بر الوالدين )
الذي لو استغرق المؤمن عمره كله في تحصيله لكان أفضل من جهاد النفل ،


من نحب 24041142:jpeg_preview_medium.jpg?20110808021556


قال تعالى : ( وإذ أخذنا ميثاق بني إسرائيل لا تعبدون إلا الله وبالوالدين إحسانا ) البقرة 83


والإحسان نهاية البر ,



فيدخل فيه جميع ما يحب من الرعاية والعناية ,


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t79468.html#post586033

وقد أكد الله الأمر بإكرام الوالدين حتى قرن تعالى الأمر بالإحسان إليهما بعبادته التي هي توحيده


والبراءة عن الشرك اهتماما به وتعظيما له



وقال تعالى ( واعبدوا الله ولا تشركوا به شيئا وبالوالدين إحسانا ) النساء 36



فأوصى سبحانه بالإحسان إلى الوالدين إثر تصدير ما يتعلق بحقوق الله عز وجل


التي هي آكد الحقوق وأعظمها تنبيها على جلالة شأن الوالدين بنظمهما



بقوله ( وبالوالدين إحسانا )



وقد كثرت مواقع هذا النظم في التنزيل العزيز



كقوله تعالى




من نحب akhlaq0017.jpg




ووصينا الإنسان بوالديه


قال تعالى :


( ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون )


العنكبوت 8


قيل نزلت في سعد بن أبي وقاص رضي الله عنه كما روى الترمذي :


قال سعد أنزلت في أربع آيات فذكر قصة ,


وقالت أم سعد أليس قد أمر الله بالبر والله لا أطعم طعاما ولا أشرب شرابا حتى أموت أو تكفر


قال فكانوا إذا أرادوا أن يطعموها شجروا فاها فنزلت هذه الآية



( ووصينا الإنسان بوالديه حسنا وإن جاهداك لتشرك بي.. ... )



وقال جل ذكره


( ووصينا الإنسان بوالديه إحسانا حملته أمه كرها ووضعته كرها وحمله وفصاله ثلاثون شهرا


حتى إذا بلغ أشده وبلغ أربعين سنة قال رب أوزعني أن أشكر نعمتك التي أنعمت علي وعلى والدي


وأن أعمل صالحا ترضاه وأصلح لي في ذريتي إني تبت إليك وإني من المسلمين


أولئك الذين نتقبل عنهم أحسن ما عملوا ونتجاوز عن سيئاتهم في أصحاب الجنة وعد الصدق الذي كانوا يوعدون )


الأحقاف 15-16



وقال أيضا جل جلاله


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=586033

( ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنا على وهن وفصاله في عامين أن اشكر لي ولوالديك


إلى المصير وإن جاهداك على أن تشرك بي ما ليس لك به علم فلا تطعهما وصاحبهما في الدنيا معروفا


واتبع سبيل من أناب إلي ثم إلي مرجعكم فأنبئكم بما كنتم تعملون )


لقمان 14- 15



من نحب b1.jpg






من نحب 1283729683.gif








خـامسـا - الزوجة والأولاد ،وهي دعوة ربانية ونبوية




أطـرح لكم هـنـا ما ذكره الشيخ المنجد




يقول الشيخ






ان الدين هو أعظم ما ينبغي توفره في الزوجين،


فينبغي أن يكون هذا الزوج مسلما ملتزما بشرائع الإسلام كلها في حياته فالمؤمن لا يظلم زوجته،



فإن أحبّها أكرمها وإن لم يحبها لم يظلمها ولم يُهنها قال الله



(ولعبد مؤمن خير من مشرك ولو أعجبكم) وأيضا (والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات)



ويستحب مع الدين أن يكون من عائلة طيبة، ونسب معروف، فإذا تقدم للمرأة رجلان درجتهما في الدين واحدة،



فيُقدَّم صاحب الأسرة الطيبة والعائلة المعروفة بالمحافظة على أمر الله ما دام الآخر لا يفضله في الدين لأنّ صلاح أقارب الزوج يسري إلى أولاده



ويستحب أيضا أن يكون هناك قبول في المظهر لقول


النبي محمد صلى الله عليه وسلم


(خير النساء التي إذا نظرت إليها أسرتك وإذا أمرتها أطاعتك وإذا غبت عنها حفظتك في نفسها ومالك)




الذي يريد الزواج يجد العون من الله، فقد قال النبي محمد صلى الله عليه وسلم:


(ثلاثة حق على الله عونهم: المجاهد في سبيل الله، والمكاتب الذي يريد الأداء، والناكح الذي يريد العفاف)



الزواج طريق شرعي لإشباع الغريزة الجنسية،


بصورة يرضاها الله ورسوله محمد صلوات الله وسلامه عليه،


فقال : (حُبِّب إليَّ من دنياكم: النساء والطيب، وجُعلتْ قرَّة عيني في الصلاة)




طريق لكسب الحسنات



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم




( وفي بُضْع



" كناية عن






أحدكم صدقة !) .



قالوا: يا رسول الله، أيأتي أحدنا شهوته،



ويكون له فيها أجر؟



قال: (أرأيتم، لو وضعها في حرام، أكان عليه وِزْر؟).



قالوا: بلى. قال



(فكذلك إذا وضعها في الحلال كان له أجر)




· وسيلة لاستمرار الحياة،


وتعمير الأرض، فالأبناء الصالحون امتداد لعمل الزوجين بعد وفاتهما،


فقال : (إذا مات ابن آدم انقطع عمله إلا من ثلاث: صدقة جارية، أو علم يُنْتفَع به، أو ولد صالح يدعو له)



· سبيل للتعاون،


فالزوجة تكفي زوجها تدبير أمور المنزل، وتهيئة أسباب المعيشة، والزوج يكفيها أعباء الكسب، وتدبير شئون الحياة



تقوية الصلات والمعارف من خلال المصاهرة،



واتساع دائرة الأقارب



فلما غزا النبي محمدصلى اله عليه وسلم بني المصطلق في غزوة المريسيع، وأسر منهم خلقًا كثيرًا،



تزوج السيدة






(رضي الله عنها)



وكانت من بين الأسرى فأطلق الصحابة ما كان بأيديهم من الأسرى؛



إكرامًا للرسول وأصهاره،



زواجها أعظم بركة على قومها



" إنتهى كلام الشيخ المنجد حفظه الله "



من نحب 1283729683.gif



lk kpf










حياة و عائشة البوسعادية معجبون بهذا.
عرض البوم صور matrix   رد مع اقتباس

قديم 06-05-2013   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية رتاج الاسلام


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 33331
المشاركات: 266 [+]
بمعدل : 0.15 يوميا
اخر زياره : 09-01-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
رتاج الاسلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : matrix المنتدى : المنتدى العام
افتراضي


كم استمتعت بوضوعك الجميل

بين سحر حروفكِ التي

ليس لها مثيل

وامسك قلمي واكتب لك

انت مبدع
جزاك الله خيرا









matrixمعجبون بهذا.
عرض البوم صور رتاج الاسلام   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2013   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
::مشرفة الأقسام العامــة::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عائشة البوسعادية


البيانات
التسجيل: Mar 2013
العضوية: 33320
المشاركات: 603 [+]
بمعدل : 0.35 يوميا
اخر زياره : 06-19-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 31

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
عائشة البوسعادية غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : matrix المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

موضوع في منتهي القمة اخي
جزاك الله خيرااااا









matrixمعجبون بهذا.
عرض البوم صور عائشة البوسعادية   رد مع اقتباس
قديم 06-06-2013   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: مراقبة عامة وادارية لمنتديات صحابي ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية حياة


البيانات
التسجيل: Jun 2010
العضوية: 10301
المشاركات: 22,432 [+]
بمعدل : 8.17 يوميا
اخر زياره : 07-13-2016 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 942

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
حياة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : matrix المنتدى : المنتدى العام
افتراضي

ماأجمل تلك المشاعر التي خطها لنا قلمك الجميل هنا اخيــ

باركــ الله فيكـــ











matrixمعجبون بهذا.
عرض البوم صور حياة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
من, نحب

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 02:30 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302