العودة   منتديات صحابي > أقسام المرحلة الجامعية و الدراسات العليا > منتدى العلوم الإنسانية و إجتماعية > منتدى علم النفس,



كيفية التغلب على الضغوط النفسية عند الأطفال

منتدى علم النفس,


كيفية التغلب على الضغوط النفسية عند الأطفال

الضغوط النفسية هي حالة من الشعور بالضيق وعدم الارتياح يشترك في تكوينها عوامل عدة نفسية واجتماعية وبيولوجية متضافرة كتزايد إفراز الأدرينالين، الشعور بالإحباط أمام موقف حرج لا مخرج منه، أو

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-05-2013   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية BIBO REAL


البيانات
التسجيل: May 2013
العضوية: 33590
المشاركات: 30 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : 06-19-2013 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
BIBO REAL غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى علم النفس,

الضغوط النفسية هي حالة من الشعور بالضيق وعدم الارتياح يشترك في تكوينها عوامل عدة نفسية واجتماعية وبيولوجية متضافرة كتزايد إفراز الأدرينالين، الشعور بالإحباط أمام موقف حرج لا مخرج منه، أو نقص التفهم من قبل الأهل والأصدقاء والمعلمين.

ومن المعروف أنه لا توجد عوامل محددة تسبب دائماً ولدى كل الأطفال ضغوطاً نفسية، فأي حدث قد يسبب ضغطاً نفسياً للطفل يتوقف ذلك على أمر أساسي هو كيفية تعامل الطفل مع هذا الحدث، فالطفل الذي حصل على علامة سيئة وهو يعرف أن ذلك لن يثير غضب الآخرين من حوله لن يعاني ضغطاً بسبب هذه العلامة، في حين يمكن أن تسبب العلامة نفسها ضغطاً نفسياً عند طفل آخر واقع تحت ضغط متزايد من قبل الأهل.



كيفية التغلب على الضغوط النفسية الضغوط النفسية عند الأطفال.jpg







التعرف على لأعراض
يوجد العديد من المؤشرات التي يمكن أن تدل على احتمال وقوع الطفل في حالة الضغط النفسي ومن أهم هذه المؤشرات:
1-مشكلات النوم غير المعتادة كالاستيقاظ في الليل وعدم القدرة على النوم ثانية بسهولة، بالإَضافة للكوابيس والصراخ أثناء النوم، وأن لا يستطيع الأطفال النوم إلا في السرير مع أهلهم.
2-مص الإصبع المفرط/ قضم الأظافر/ اضطراب الكلام (التأتأة).
3-العصبية، عدم الهدوء والإفراط في الحركة وصعوبات التركيز.
4-ثورات الغضب العدوانية غير المضبوطة والتي قد توجه إلى الناس أو إلى الأشياء.
5-الانسحاب والضجر وعدم الرغبة في أي عمل، كأن لا يتحمس الطفل لأي شيء ولا يشارك رفاقه في اللعب ويعطي بشكل عام انطباع الحزن والكآبة.
6-انخفضا المستوى التحصيلي وحصول الطفل على درجات متدنية لم يعتد الحصول عليها بالحالة العادية.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t79483.html#post586056
7-حالات مرضية محددة ترتبط بالضغوط النفسية على سبيل المثال:الإسهال واضطرابات الهضم، وآلام البطن والإقياء، آلام في الرأس أو أية آلام أخرى لا يعرف لها أسباب عضوية واضحة.
وينبغي أن نقول هنا أن الضغوط النفسية أمر طبيعي في حياة الإنسان، ويمكن لأي من الأعراض السابقة أن يكون لفترة قصيرة مؤشراً لضغوط نفسية طبيعية تزول من تلقاء نفسها وتعود من جديد للظهور كلما تطلب الموقف ذلك، من الطبيعي إذا أن يكون الأطفال قلقين ومضطربين أمام الحوادث الهامة التي قد تصادفهم بين حين وآخر ولا يدل هذا القلق على شيء غير طبيعي لديهم. أما عندما نلاحظ استمرار هذه الأعراض لفترة زمنية طويلة فإنها تصبح آنذاك دلائل على ضغط نفسي مزمن وضار.


الضغوط النفسية للأطفال ضمن العائلة
ظروف الحياة الأسرية مفعمة بالمواقف التي تثير لدى الأطفال التوتر النفسي، لكن بعض هذه الظروف يمكنه أن يثير شجنة كبيرة من الضغط، ما يجعلها تستدعي المزيد من حرص وانتباه ذوي الطفل. من هذه الحوادث تذكر على سبيل المثال ولادة طفل جديد في العائلة، التنقل والترحال، الطلاق، وفاة أحد أفراد الأسرة.
كل من هذه الحوادث يمكن أن يثير بوادر ضغط نفسي مرتفع لدى الطفل فالطلاق يسبب الخوف من فقدان أحد الوالدين، والوفيات والوداع يسببان الألم والحزن ممزوجين في كثير من الأحيان بالغضب بسبب شعور الطفل بالعجز أمام رغبته بالقيام بأي شيء حيال ذلك. ويقود تغيير مكان الإقامة وتبديل ظروف الحياة اليومية في الأغلب إلى عدم الثقة والأمان وإلى التساؤل عما إذا كان الإنسان قادراً على مواجهة الظروف الجديدة. أما ولادة طفل جديد في العائلة فإنها قد تستثير في الطفل مشاعر فياضة من الغيرة والرفض والشعور بتهديد مكانته التي أحرزها في أسرته من قبل. ويأتي تفكك العلاقات بين أفراد الأسرة ليقود في كثير من الأحيان إلى ضغوط نفسية مزمنة للطفل قد تؤدي إلى أضرار دائمة عنده وخاصة إذا كان هذا الطفل ميالاً إلى عزو الأسباب والأعذار والذنوب لنفسه. إنه شيء مهم بالنسبة للوالدين عند توقع بعض هذه المواقف، أو عند الأحداث الحرجة والطارئة عدم إهمال الطفل بل مواساته ومساعدته لتجاوز هذه الظروف. وهذا عندما لا تجدي المناقشة أو أية تدابير أخرى داخل العائلة في إحداث التغيرات المرجوة فيتجاوز هذه الأزمة، يفضل طلب المساعدة الخارجية مثل مكاتب الإرشاد النفسي التي يمكن أن يكون لها دور فعال في حالات كثيرة.


الضغوط النفسية للأطفال في المدرسة
غالباً ما تكون القدرات في المدرسة (الجهود المبذولة) والعلامات (نتائج الدراسة) أو الرفض وعدم التقلب من قبل الزملاء أو المعلم أ, المعاملة غير العادلة من قبل المعلم للتلميذ إحدى مسببات الضغوط النفسية عند الأطفال وعندها يشعر الأطفال بعدم الارتياح في المدرسة.
وينبغي أن نذكر هنا أنه يمكن للضغوط النفسية أ، تكون عادية في المدرسة، لأن الأطفال كثيراً ما يدخلون المدرسة بتأملات وتوقعات غير واقعية (عن قدراتهم) ولكن قدراً معيناً من الإحباطات في المدرسة يجعل تقييم الأطفال لقدراتهم (لأنفسهم) أكثر واقعية ولكن عندما تزداد الإحباطات والقلق أكثر من اللازم تؤدي إلى ضغوط نفسية يمكن أن تتطور لدرجة الخوف من الذهاب إلى المدرسة.
الخوف من الذهاب إلى المدرسة لا يظهر فقط في الرفض للذهاب إلى المدرسة بشكل صريح، بل يظهر ذلك بشكل أعراض أخرى أيضا كألم في البطن والرأس، الإسهال والإقياء.
ولابد من الإشارة هنا إلى أن هذه الظاهرة لا تختفي من تلقاء نفسها، فالحذر واجب هنا فالطفل الذي يعاني من ذلك بحاجة إلى مساعدة.
في البداية وأولاً يستحسن من الأهل أن يتحدثوا مع الطفل عن هذه المخاوف، وفي حالة رفض الطفل التكلم عن ذلك كونه لا يعي وجود مشكلة بالأساس يجب على الأهل بكل الأحوال عدم ترك هذه الحالة بل الاهتمام بها. وهنا يجب البحث عن أشخاص آخرين للمساعدة، مثل المعلم أو المتخصص في خدمات الإرشاد المدرسية.


التجاهل ليس حلاً
ينبغي أن نعرف هنا أن الأطفال لديهم الإمكانية من تلقاء نفسهم تخفيف حدة الضغوط النفسية، ولكن يجب استثارة ذلك لديهم وتشجيعهم. إنه لمن المفيد لحياتهم المستقبلية امتلاك خبرة تمكنهم من تلقاء نفسهم التغلب على الضغوط النفسية الشخصية، إنها تقوي الثقة بالنفس والقدرات الشخصية وتعطي الأطفال الشعور بقدرتهم على مواجهة الأوضاع الصعبة، فمثلاً الخوف من الامتحانات يقل عندما يشعر الطفل أنهي درس ويستعد بشكل جيد للامتحانات.
والمطلوب من الكبار أن يعرفوا تماماً متى وبأي شكل يجب أن يتدخلوا، وبكل الأحوال يجب أن تأخذ هذه الضغوط مأخذ الجدية من قبل الآخرين. فافهمال وعدم الاكتراث يمكن أن يزيدا من حدتها، وفي أكثر الأحيان يكون الأطفال بأشد الحاجة لأن يتحدثوا إلى الوالدين عن المشاكل التي قد يواجهونها.


كيف يستطيع الأهل المساعدة
يستطيع الأهل بدون شك وبشكل عام أن يتحدثوا إلى أطفالهم عن الضغوط النفسية. فهم يستطيعوا من خلال خبراتهم الشخصية مع هذه الضغوط أ، يتحدثوا قليلا حول ذلك، وماذا فعلوا أو يفعلون بنفسهم تجاه ذلك. هذا يسهل على الأطفال أن يتحدثوا قليلا عن مشاكلهم، فيدركون أن قليلاً من الضغط النفسي أمر طبيعي يعايشه كل الناس.
عندما يكون الأهل على دراية بأن هناك مجالات محددة تهيئ طفلهم لأن يكون عرضة للضغوط النفسية يمكن للأهل هنا أن يتحدثوا حول خبراتهم الطفولية، فذلك يساعد الأطفال عندما يعلمون أن الأب أو الأم عندما كان طفلاً كان يخاف من الامتحانات مثلاً. وعدما يثق الأطفال بأهلهم ويحدثوهم بشيء فإن ذلك يكون دليل ثقة يجب على الأهل أن يقدروها ويكونوا أهلا لها. وهذا يعني:
1-عدم السخرية من الأطفال مهما كانت المشكلة سخيفة في أعين الكبار.
2-عدم الحديث عن مشاكل الأطفال دون موافقتهم على ذلك.
3-عدم استخدام عبارات/ اتركها تزول لوحدها/ أو مثل هذه الوعود الكاذبة.
4-أبداً لا يفرض على الأطفال ماذا عليهم أن يشعروا بعبارات مثل:(يجب أن لا تخاف من ذلك) فهي لا تساعد الأطفال الذين يشعرون بالخوف بشكل واضح.
5-عدم إملاء أوامر على الطفل أو نصائح جاهزة مثل يجب عليك أن تفعل هذا أو ذاك.


يفضل من الأهل أن:
1-يسألوا الطفل بلطف وبرفق/ ما الذي يزعجك ويضايقك/ ومحاولة معرفة تلك الأسباب.
2-يضعوا أنفسهم مكان الطفل، ويبذلوا جهدهم ليفهموه ويتفهموا مشكلته.
3-إعطاء مقترحات حلول لمشاكل محددة، ولا يغضبوا إذا رفض الطفل ذلك.
4-يفكروا سوية مع الطفل كيف يتعامل المرء مع هذه الضغوط والتخفف من حدتها، على سبيل المثال تسجيلهم في دورات استرخاء ونقاهة.
5-عدم تناسي المشكلة بعد المحادثات الأولى مع الطفل، بل متابعة ذلك على الدوام وملاحظة أي تغيير.


في حالة الضرورة
الاتفاق على موعد مع المعلم أو المرشد النفسي للمدرسة أو أحد مكاتب الإرشاد، ويكون ذلك سواء لوحدهم أو مع الأطفال سوية.
ولا ننسى أن الأطفال الذين يستطيعون أن يتعرفوا مشكلاتهم وكيفية التعامل معها ويمتلكون المعرفة والقدرة على مواجهتها يكونون أقل تعرضا للضغوط النفسية ويكون تكيفهم الاجتماعي أفضل.


تقوية ثقة الطفل بنفسه
من أجل التخفيف من أضرار الضغوط النفسية ينبغي علينا دائماً أن نسعى لتقوية ثقة الطفل بنفسه، فالأطفال الذين يثقون بأنفسهم ليس من السهل أن يكونوا عرضة للآثار السلبية لهذه الضغوط، كما هو سائد عند مفتقدي الثقة بالنفس. وذلك مرتبط بأن يأخذ الطفل من نفسه موقفاً إيجابياً (إعطاؤه شعور بأن له مكاناً خاصاً به في هذا العالم) وهذا يزيد ثقته بنفسه. فالطفل الذي حصل على ثقة أهله والمحيطين به هو على الأغلب طفل يثق بنفسه. ولا ننسى أن تشجيع الأطفال بحالة الفشل يلهمهم الشعور بأنهم يستطيعون المتابعة وامتلاك قدرات أفضل رغم الفشل.


وينبغي على الأهل هنا السعي إلى تأمين التوازن الجيد في حياة أطفالهم على مستويات مختلفة:
1-التوازن الغذائي الجيد مع وجبات منتظمة تعود بالصحة والعافية الجسدية على الأطفال، إن ذلك يزيد من مقاومتهم الضغوط النفسية.
2-الحركة والنشاط يحققان توازناً بين كثير من الأوقات التي يجب على الأطفال أن يركزوا فيها ويبقوا هادئين، كما تؤمن بنفس الوقت القدرة على خفض التوترات وبناء مشاعر جسدية صحيحة تزيد القدرة على تحمل ومواجهة الأعباء الكبيرة والضغوط النفسية.
3-الملاءمة بين أوقات اللعب وأوقات التعليم، تتيح للأطفال أوقات من الفراغ يلتفتون فيها لأمور كثيرة لهم رغبة فيها، هذا يمنع الشعور بالارتباك لدى الأطفال أمام أوقاتهم ومواعيدهم المحددة، وبالتالي يقلل الضغط النفسي الذي ينشأ عن نظام مقيد وصارم.


التغلب على الضغوط النفسية والتقليل من حدتها
أشارت نتائج مشروع دراسة منظمة التأمين الصحي جامعة منستر في ألمانيا الاتحادية بأن: 70% من الأطفال في المدرسة الابتدائية يعانون من أعراض الضغط النفسي الزائد.
أنهم دائماً تحت ضغط القدرات والإمكانات والإنجاز في المدرسة، إضافة لتراكم الأعمال لديهم في المساء فهم دائماً تحت ضغط الوقت وبالتالي ليس لديهم دائما؟ً وقت كاف للعب.
ونتيجة تعليم الأطفال كيفية التغلب على هذه الضغوط صرح أكثر من 70% من الأهل أن أطفالهم أصبحوا أقل توتراً واستطاعوا أن يتعاملوا مع هذه الضغوط بشكل أفضل.


يمكن تخفيف الضغوط النفسية والتغلب عليها لدى الأطفال بعدة أساليب

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=586056
منها الاستراتيجيات المناسبة لتغيير العوامل والشروط التي تثير وتسبب هذه الضغوط، ويخص ذلك هنا على سبيل المثال:
1-أن ينظم الأطفال أوقاتهم بحيث يكون لديهم بالمحصلة وقتاً للعب والراحة والسكينة.
2-أن يتعلم الأطفال أن يعبروا عن رأيهم بشكل واضح وصريح ودون خوف عندما يكونون واقعين تحت وطأة الضغوط النفسية وأن ذلك يزعجهم ولا يستطيعوا أن يتحملوا أكثر، وكذلك أيضا أن يناقشوا مع الآخرين السبل التي تمكنهم من التعامل مع الأوضاع والحالات المزعجة والمقلقة بشكل أفضل. ويتعلق بتلك الاستراتيجية أيضاً تدابير تخفف من حدة التوتر والضغط النفسي لدى الطفل وتعيد إليه توازنه واستقراره النفسي الداخلي ونذكر هنا على سبيل المثال: ممارسة الرياضة، اللعب الحر النشاطات الترفيهية (نزهات، رحلات، سباحة، مطالعة...).
كذلك تلعب نفس الأهمية تمرينات الاسترخاء العضلي المخصصة للأطفال أو تمرينات الاسترخاء الذاتي ويكفي أن نشير هنا أن الاسترخاء يخفف التوتر ويساعد على تجنب الضغوط النفسية ومواجهتها، والأطفال الذين لديهم قابلية واستعداد للاسترخاء يتعاملون مع الضغوط النفسية بمرونة ولا يكونون عرضة لأثارها الممقتة



;dtdm hgjygf ugn hgqy,' hgktsdm uk] hgH'thg










عرض البوم صور BIBO REAL   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
كيفية, النفسية, الأطفال, التغلب, الضغوط, على, عند

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
كيفية تمكين 'حفظ وإنهاء' الخيار في فايرفوكس 4 "How to enable ‘Save and Quit’ option " عمرو خالد منتدى شروحات البرامج 1 07-04-2011 11:13 PM
كيف تـــواجه الإمتحان ؟؟؟ كيف تصمم الإجابة ؟؟ كيف تنظم وقتك؟؟ سفيان زوالي قسم الاستعداد النفسي للاختبارات 2 03-16-2010 01:46 AM
كيف تـــواجه الإمتحان ؟؟؟ كيف تصمم الإجابة ؟؟ كيف تنظم وقتك؟؟ بنت الصحراء منتدى التحضير للشهادة البكالوريا 2016 { BAC } 2 01-07-2010 09:07 PM
اسلام القسيس الامريكي السابق ..كيني جينكينز بلقاسم.ع المنتدى الاسلامي العام 2 03-02-2008 07:02 PM
كيف تكتب معادلة كيميائية أو رياضية في الـ : Word عيسى ورود منتدى التعليم العام 8 12-03-2007 08:36 PM


الساعة الآن 02:35 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302