العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > منتدى ألـفتاوى الـشرعية


منتدى ألـفتاوى الـشرعية خاص بطرح الفتاوي الشرعية من اهل السنة


عرض كامل للكتاب العالمي لا (لاتحزن) للشيخ عائض القرني - أرجو التثبيت -

منتدى ألـفتاوى الـشرعية


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-20-2008   المشاركة رقم: 11 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ 39 ـاري


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2306
المشاركات: 3,315 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ 39 ـاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي


يومك يومكَ



إذا أصبحتَ فلا تنتظر المساءُ ، اليوم فحسْبُ ستعيشُ ،

فلا أمسُ الذي ذهب بخيرِهِ وشرِهِ ، ولا الغدُ الذي لم يأتِ إلى الآن .




اليومُ الذي أظلَّتْكَ شمسُه ، وأدركك نهارُهُ هو يومُك فحسْبُ ،

عمرُك يومٌ واحدٌ ، فاجعلْ في خلدِك العيش لهذا اليومِ وكأنك ولدت فيهِ وتموتُ فيهِ ،

حينها لا تتعثرُ حياتُك بين هاجسِ الماضي وهمِّهِ وغمِّهِ ،

وبين توقعِ المستقبلِ وشبحِهِ المخيفِ وزحفِهِ المرعبِ ، لليومِ فقطْ اصرفْ تركيزك

واهتمامك وإبداعك وكدَّك وجدَّك ، فلهذا اليومِ لابد أن تقدم صلاةً خاشعةً وتلاوةً بتدبرٍ




واطلاعاً بتأملٍ ، وذِكْراً بحضورٍ ، واتزاناً في الأمور ، وحُسْناً في خلقِ ، ورضاً بالمقسومِ ،

واهتماماً بالمظهرِ ، واعتناءً بالجسمِ ، ونفعاً للآخرين .

لليوم هذا الذي أنت فيه فتقُسِّم ساعاتِه وتجعل من دقائقه سنواتٍ ،

ومن ثوانيهِ شهوراً ، تزرعُ فيه الخيْر ، تُسدي فيه الجميل ،

تستغفرُ فيه من الذنب ، تذكرُ فيه الربَّ ، تتهيأ للرحيلِ ،

تعيشُ هذا اليوم فرحاً وسروراً ، وأمناً وسكينةً ، ترضى فيه برزقِك ،

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t8031-2.html#post80562

بزوجتِك، بأطفالِك بوظيفتك ، ببيتِك ، بعلمِك ، بمُسْتواك

( فَخُذْ مَا آتَيْتُكَ وَكُن مِّنَ الشَّاكِرِينَ ) تعيشُ هذا اليوم بلا حُزْنٍ

ولا انزعاجٍ ، ولا سخطٍ ولا حقدٍ ، ولا حسدٍ


إن عليك أن تكتب على لوحِ قلبك عبارةً واحدة تجعلُها أيضاً على مكتبك تقول العبارة :

(يومك يومُك).





إذا أكلت خبزاً حارّاً شهيّاً هذا اليوم فهل يضُرُّك خبزُ الأمسِ الجافِّ الرديء

أو خبزُ غدٍ الغائبِ المنتظرِ .

إذا شربت ماءً عذباً زلالاً هذا اليوْم ، فلماذا تحزنُ من ماءِ أمس الملحِ الأجاجِ ،

أو تهتمُّ لماءِ غدٍ الآسنِ الحارِّ.





إنك لو صدقت مع نفسِك بإرادةٍ فولاذيةٍ صارمةٍ عارمةٍ لأخضعتها لنظرية:

(لن أعيش إلى هذا اليوْم ).





حينها تستغلُّ كلَّ لحظة في هذا اليوم في بناءِ كيانِك

وتنميةِ مواهبك ، وتزكيةِ عملكُ ، فتقول : لليوم فقطْ أُهذِّبُ ألفاظي فلا أنطقُ

هُجراً أو فُحْشاً ، أو سبّاً ، أو غيبةً ، لليوم فقطْ سوف أرتبُ بيتي ومكتبتي ،




فلا ارتباكٌ ولا بعثرةٌ ، وإنما نظامٌ ورتابةٌ. لليوم فقط سوف أعيشُ فأعتني بنظافةِ

جسمي ، وتحسين مظهري والاهتمامِ بهندامي ، والاتزانِ في مشيتي وكلامي وحركاتي




لليوم فقطْ سأعيشُ فأجتهدُ في طاعةِ ربِّي ، وتأديةِ صلاتي على أكملِ وجهِ ،

والتزودِ بالنوافلِ ، وتعاهدِ مصحفي ، والنظرِ في كتبي ، وحفظِ فائدةٍ ،

ومطالعةِ كتابٍ نافعٍ .






لليومِ فقطْ سأعيشُ فأغرسُ في قلبي الفضيلةً وأجتثُّ منه شجرة الشرِّ بغصونِها

الشائكةِ من كِبْرٍ وعُجبٍ ورياءٍ وحسدٍ وحقدٍ وغِلًّ وسوءِ ظنٍّ .



لليوم فقط سوف أعيشُ فأنفعُ الآخرين ، وأسدي الجميلَ إلى الغير ،

أعودُ مريضاً ، أشيِّعُ جنازةً ، أدُلُّ حيران ، أُطعمُ جائعاً ، أفرِّجُ عن مكروبٍ ،

أقفٌ مع مظلومٍ ، أشفعُ لضعيفٍ ، أواسي منكوباً، أكرمُ عالماً ، أرحمُ صغيراً ، أجِلُّ كبيراً .



لليوم فقط سأعيشُ ؛ فيا ماضٍ ذهب وانتهى اغربْ كشمِسك ، فلن أبكي عليك ولن

تراني أقفُ لأتذكرك لحظة ؛ لأنك تركتنا وهجرتنا وارتحلْت عنَّا ولن تعود إلينا أبد الآبدين .






ويا مستقبلُ أنْت في عالمِ الغيبِ فلنْ أتعامل مع الأحلامِ ، ولن أبيع نفسي مع الأوهام

ولن أتعجَّلَ ميلاد مفقودٍ ، لأنَّ غداً لا شيء ؛ لأنه لم يخلق ولأنه لم يكن مذكوراً.




يومك يومُك أيها الإنسانُ أروعُ كلمةٍ في قاموسِ السعادةِ لمن أراد الحياة في أبهى صورِها وأجملِ حُلِلها


: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=80562

اتركِ المستقبلَ حتى يأتيَ



﴿ أَتَى أَمْرُ اللّهِ فَلاَ تَسْتَعْجِلُوهُ



لا تستبقِ الأحداث ، أتريدُ إجهاض الحملِ قبْل تمامِهِ؟!



وقطف الثمرةِ قبل النضج ؟! إنَّ غداً مفقودٌ لا حقيقة لهُ ، ليس له وجودٌ ، ولا طعمٌ ، ولا

لونٌ ، فلماذا نشغلُ أنفسنا بهِ ، ونتوجَّسُ من مصائِبِهِ ، ونهتمُّ لحوادثهِ ، نتوقعُ كوارثهُ ،

ولا ندري هلْ يُحالُ بيننا وبينهُ ، أو نلقاهُ ، فإذا هو سرورٌ وحبورٌ ؟! المهمُّ أنه في عالمِ



الغيبِ لم يصلْ إلى الأرضِ بعْدَ ، إن علينا أنْ لا نعبر جسراً حتى نأتيه ، ومن يدري؟ لعلَّنا

نقِف قبل وصولِ الجسرِ ، أو لعلَّ الجسرَ ينهارُ قبْل وصولِنا ، وربَّما وصلنا الجسر ومررنا

عليه بسلامٍ.




إن إعطاء الذهنِ مساحةً أوسع للتفكيرِ في المستقبلِ وفتحِ كتابِ الغيبِ ثم الاكتواءِ

بالمزعجاتِ المتوقعةِ ممقوتٌ شرعاً ؛ لأنه طولُ أملٍ ، وهو مذمومٌ عقلاً ؛ لأنه مصارعةُ

للظلِّ. إن كثيراً من هذا العالم يتوقُع في مُستقبلهِ الجوعَ العري والمرضَ والفقرَ



والمصائبَ ، وهذا كلُّه من مُقرراتِ مدارسِ الشيطانِ

﴿ الشَّيْطَانُ يَعِدُكُمُ الْفَقْرَ وَيَأْمُرُكُم بِالْفَحْشَاء وَاللّهُ يَعِدُكُم مَّغْفِرَةً مِّنْهُ وَفَضْلاً
﴾.



كثيرٌ همْ الذين يبكون ؛ لأنهم سوف يجوعون غداً، وسوف يمرضون بعد سنةٍ، وسوف



ينتهي العالمُ بعد مائةِ عام. إنَّ الذي عمرُه في يد غيره لا ينبغي لهُ أن يراهن على

العدمٍ ، والذي لا يدرِي متى يموتُ لا يجوزُ لهُ الاشتغالُ بشيءٍ مفقودٍ لا حقيقة له.



اترك غداً حتى يأتيك ، لا تسأل عن أخبارِه ، لا تنتظر زحوفه ، لأنك مشغولٌ باليوم.



وإن تعجبْ فعجبٌ هؤلاء يقترضون الهمَّ نقداً ليقضوه نسيئةً في يومٍ لم تُشرق

شمسُه ولم ير النور ، فحذار من طولِ الأملِ .

.
.
.













عرض البوم صور سـ 39 ـاري   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2008   المشاركة رقم: 12 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ 39 ـاري


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2306
المشاركات: 3,315 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ 39 ـاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي


كيف تواجه النقد الآثم ؟


الرُّقعاءُ السُّخفاءُ سبُّوا الخالق الرَّازق جلَّ في علاه ، وشتموا الواحد الأحد لا إله إلا هو ،


فماذا أتوقعُ أنا وأنت ونحنُ أهل الحيف والخطأ ، إنك سوف تواجهُ في حياتِك حرْباً!


ضرُوساُ لا هوادة فيها من النًّقدِ الآثمِ المرِّ ، ومن التحطيم المدروسِ المقصودِ ، ومن


الإهانةِ المتعمّدةِ مادام أنك تُعطي وتبني وتؤثرُ وتسطعُ وتلمعُ ، ولن يسكت هؤلاءِ عنك



حتى تتخذ نفقاً في الأرضِ أو سلماً في السماءِ فتفرَّ منهم ، أما وأنت بين أظهرِهِمْ


فانتظرْ منهمْ ما يسوؤك ويُبكي عينك ، ويُدمي مقلتك ، ويقضُّ مضجعك.






إن الجالس على الأرضِ لا يسقطُ ، والناسُ لا يرفسون كلباً ميتاً ، لكنهم يغضبون عليك

لأنك فُقْتَهمْ صلاحاً ، أو علماً ، أو أدباً ، أو مالاً ، فأنت عندهُم مُذنبٌ لا توبة لك حتى تترك

مواهبك ونِعَمَ اللهِ عليك ، وتنخلع من كلِّ صفاتِ الحمدِ ، وتنسلخ من كلِّ معاني النبلِ ،




وتبقى بليداً ! غبيَّا ، صفراً محطَّماً ، مكدوداً ، هذا ما يريدونهُ بالضبطِ .



إذاً فاصمد لكلامِ

هؤلاءِ ونقدهمْ وتشويهِهِمْ وتحقيرِهمْ (( أثبتْ أُحُدٌ )) وكنْ كالصخرةِ الصامتةِ المهيبةِ

تتكسرُ عليها حبّاتُ البردِ لتثبت وجودها وقُدرتها على البقاءِ . إنك إنْ أصغيت لكلامِ هؤلاءِ

وتفاعلت به حققت أمنيتهُم الغالية في تعكيرِ حياتِك وتكديرِ عمرك ، ألا فاصفح الصَّفْح


الجميل ، ألا فأعرضْ عنهمْ ولا تكُ في ضيقٍ مما يمكرون. إن نقدهمُ السخيف ترجمةٌ

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t8031-2.html#post81105


محترمةٌ لك ، وبقدرِ وزنِك يكُون النقدُ الآثمُ المفتعلُ .





إنك لنْ تستطيع أن تغلق أفواه هؤلاءِ ، ولنْ تستطيع أن تعتقل ألسنتهم لكنك


تستطيعُ أن تدفن نقدهُم وتجنّيهم بتجافيك لهم ، وإهمالك لشأنهمْ ،


واطِّراحك لأقوالهِمِ!.



﴿ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ ﴾بل تستطيعُ أنْ تصبَّ في أفواهِهِمُ الخرْدَلَ




بزيادةِ فضائلك وتربيةِ محاسنِك وتقويم اعوجاجِك .



إنْ كنت تُريد أن تكون مقبولاً عند الجميع ، محبوباً لدى الكلِّ ، سليماً من العيوبِ عند العالمِ ، فقدْ طلبت مستحيلاً وأمَّلت أملاً بعيداً .

لا تنتظرْ شكراً من أحدٍ !!!


خلق اللهُ العباد ليذكروهُ ورزق اللهُ الخليقة ليشكروهُ ، فعبد الكثيرُ غيره ، وشكرَ الغالبُ

سواه ، لأنَّ طبيعة الجحودِ والنكرانِ والجفاءِ وكُفْرانِ النِّعم غالبةٌ على النفوس ، فلا تُصْدمْ



إذا وجدت هؤلاءِ قد كفروا جميلك ، وأحرقوا إحسانك ، ونسوا معروفك ، بل ربما ناصبوك

العِداءَ ، ورموك بمنجنيق الحقدِ الدفين ، لا لشيءٍ إلا لأنك أحسنت إليهمْ ﴿
وَمَا نَقَمُواْ إِلاَّ

أَنْ أَغْنَاهُمُ اللّهُ وَرَسُولُهُ مِن فَضْلِهِ
﴾ وطالعْ سجلَّ العالمِ المشهود ، فإذا في فصولِهِ



قصةُ أبٍ ربَّى ابنهُ وغذّاهُ وكساهُ وأطعمهُ وسقاهُ ، وأدَّبهُ ، وعلَّمهُ ، سهر لينام ، وجاع

ليشبع ، وتعِب ليرتاح ، فلمَّا طرَّ شاربُ هذا الابن وقوي ساعده ، أصبح لوالدهِ كالكلبِ

العقورِ ، استخفافاً ، ازدراءً ، مقتاً ، عقوقاً صارخاً ، عذاباً وبيلاً .




ألا فليهدأ الذين احترقت أوراقُ جميلِهمْ عند منكوسي الفِطرِ ، ومحطَّمي الإراداتِ ،

وليهنؤوا بعوضِ المثوبةِ عند من لا تنفدُ خزائنُه .




إن هذا الخطاب الحارَّ لا يدعوك لتركِ الجميلِ ، وعدمِ الإحسانِ للغير ، وإنما يوطِّنُك على

انتظار الجحودِ ، والتنكرِ لهذا الجميلِ والإحسانِ ، فلا تبتئس بما كانوا يصنعون.




اعمل الخير لِوجْهِ اللهِ ؛ لأنك الفائزُ على كل حالٍ ، ثمَّ لا يضرك غمْطُ من غمطك ، ولا

جحودُ من جحدك ، واحمدِ الله لأنك المحسنُ ، واليدُ العليا خيرٌ من اليدِ السفلى ﴿
إِنَّمَا

نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُوراً
﴾ .



وقد ذُهِل كثيرٌ من العقلاءِ من جبلَّةِ الجحودِ عند الغوْغاءِ ، وكأنهمْ ما سمعوا الوحي

الجليل وهو ينعي على الصنف عتوَّه وتمردهُ ﴿
مَرَّ كَأَن لَّمْ يَدْعُنَا إِلَى ضُرٍّ مَّسَّهُ كَذَلِكَ زُيِّنَ

لِلْمُسْرِفِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ



لا تُفاجأ إذا أهديت بليداً قلماً فكتب به هجاءك ، أو منحت

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=81105

جافياً عصاً يتوكأ عليها ويهشُّ بها على غنمهِ ، فشجَّ بها رأسك ، هذا هو الأصلُ عند هذهِ


البشريةِ المحنّطةِ في كفنِ الجحودِ مع باريها جلَّ في علاه ، فكيف بها معي ومعك ؟! .


الإحسانُ إلى الآخرين انشراحٌ للصدر


الجميلُ كاسمِهِ ، والمعروفُ كرسمِهِ ، والخيرُ كطعمِهِ. أولُ المستفيدين من إسعادِ النَّاسِ

همُ المتفضِّلون بهذا الإسعادِ ، يجنون ثمرتهُ عاجلاً في نفوسهِمْ ، وأخلاقِهم ، وضمائِرِهِم

، فيجدون الانشراح والانبساط ، والهدوء والسكينة.



فإذا طاف بك طائفٌ من همٍّ أو ألمِّ بك غمٌّ فامنحْ غيرك معروفاً وأسدِ لهُ جميلاً تجدِ الفرج

والرَّاحة. أعطِ محروماً ، انصر مظلوماً ، أنقِذْ مكروباً ، أطعمْ جائعاً ، عِدْ مريضاً ،

أعنْ منكوباً ، تجدِ السعادة تغمرُك من بين يديْك ومنْ خلفِك.



إنَّ فعلَ الخيرِ كالطيب ينفعُ حاملهُ وبائعه ومشتريهُ ، وعوائدُ الخيرِ النفسيَّة

عقاقيرُ مباركةٌ تصرفُ في صيدليةِ الذي عُمِرتْ قلوبُهم بالبِّر والإحسان .



إن توزيع البسماتِ المشرقةِ على فقراءِ الأخلاقِ صدقةٌ جاريةٌ في عالمِ القيمِ

(( ولو أن تلقى أخاك بوجهِ طلْقِ
)) وإن عبوس الوجهِ إعلانُ حربٍ ضروسٍ على

الآخرين لا يعلمُ قيامها إلا علاَّمٌ الغيوبِ .




شربةُ ماءِ من كفِّ بغي لكلب عقورٍ أثمرتْ دخول جنة عرضُها السمواتُ والأرضُ ؛

لأنَّ صاحب الثوابِ غفورٌ شكورٌ جميلٌ ، يحبُّ الجميل ، غنيٌ حميدٌ .




يا منْ تُهدِّدهُمْ كوابيسُ الشقاءِ والفزع والخوفِ هلموا إلى بستانِ المعروفِ وتشاغلوا

بالآخرين، عطاءً وضيافةً ومواساةً وإعانةً وخدمةً وستجدون السعادة طعماً ولوناً وذوقاً

﴿ وَمَا لِأَحَدٍ عِندَهُ مِن نِّعْمَةٍ تُجْزَى{19} إِلَّا ابْتِغَاء وَجْهِ رَبِّهِ الْأَعْلَى{20} وَلَسَوْفَ يَرْضَى
﴾ .

يتبع أرى أن هذا الكتاب مفيد ومهم ولا نجد أي رد واحد













عرض البوم صور سـ 39 ـاري   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2008   المشاركة رقم: 13 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضوة مهمة
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية نسمة 34


البيانات
التسجيل: May 2008
العضوية: 1781
المشاركات: 2,721 [+]
بمعدل : 0.78 يوميا
اخر زياره : 03-28-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 19

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
نسمة 34 غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

بارك الله فيك وليدنا كتاب رائع قرأت منه بعض المقتطفات ربي يحفظك









عرض البوم صور نسمة 34   رد مع اقتباس
قديم 07-21-2008   المشاركة رقم: 14 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ 39 ـاري


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2306
المشاركات: 3,315 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ 39 ـاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

وفيك بارك الله نسمتنا الطيبة
والله وليا التوفيق









عرض البوم صور سـ 39 ـاري   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 15 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ 39 ـاري


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2306
المشاركات: 3,315 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ 39 ـاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

اطردِ الفراغ بالعملِ ,,,


الفارغون في الحياةِ هم أهلُ الأراجيفِ والشائعات لأنَّ أذهانهم موزَّعةٌ

﴿ رَضُواْ بِأَن يَكُونُواْ مَعَ الْخَوَالِفِ ﴾.


إنَّ أخطر حالات الذهنِ يوم يفرغُ صاحبُه من العملِ ، فيبقى كالسيارةِ المسرعةِ في

انحدارِ بلا سائقٍ تجنحُ ذات اليمين وذات الشمالِ .



يوم تجدُ في حياتك فراغاً فتهيَّأ حينها للهمِّ والغمِّ والفزعِ ، لأن هذا الفراغ يسحبُ لك كلَّ

ملفَّاتِ الماضي والحاضرِ والمستقبلِ من أدراج الحياةِ فيجعلك في أمرٍ مريجٍ ، ونصيحتي

لك ولنفسي أن تقوم بأعمالٍ مثمرةٍ بدلاً من هذا الاسترخاءِ القاتلِ لأنهُ وأدٌ خفيٌّ ،

وانتحارٌ بكبسولٍ مسكِّنٍ .




إن الفراغً أشبهُ بالتعذيب البطيءِ الذي يمارسُ في سجونِ الصينِ بوضعِ السجينِ تحت

أنبوبٍ يقطُرُ كلَّ دقيقةٍ قطرةً ، وفي فتراتِ انتظارِ هذه القطراتِ يُصابُ السجينُ بالجنونِ .




الراحةُ غفلةٌ ، والفراغُ لِصٌّ محترِفٌ ، وعقلك هو فريسةٌ ممزَّقةٌ لهذه الحروبِ الوهميَّة .


إذاً قم الآن
صلِّ أو اقرأ، أو سبِّحْ ، أو طالعْ ، أو اكتبْ ، أو رتِّب مكتبك ، أو أصلح بيتك
،

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t8031-2.html#post81331

أو
انفعْ غيرك حتى تقضي على الفراغِ
، وإني لك من الناصحينْ .




اذبحْ الفراغ بسكينِ العملِ ، ويضمن لك أطباءُ العالم 50% من السعادة مقابل هذا الإجراءِ

الطارئِ فحسب ، انظر إلى الفلاحين والخبازين والبنائين يغردون بالأناشيد كالعصافيرِ في

سعادةٍ وراحةٍ وأنت على فراشك تمسحُ دموعك وتضطرُب لأنك ملدوغٌ .









عرض البوم صور سـ 39 ـاري   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 16 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ 39 ـاري


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2306
المشاركات: 3,315 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ 39 ـاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

لا تكن إمعة
لا تكن امعة
لا تكن امعة




؛
؛
؛
؛



لا تتقمص شخصية غيرك ولا تذُب في الآخرين.

إن هذا هو العذاب الدائم ، وكثيرٌ هم

الذين ينسون أنفسهم وأصواتِهم وحركاتِهم ، وكلامَهم ، ومواهبهم ، وظروفهم ، لينصْهرُوا

في شخصيِّات الآخرين ، فإذا التكلّفُ والصَّلفُ ، والاحتراقُ ، والإعدامُ للكيان وللذَّات.


من آدم إلى آخر الخليقة لم يتفق اثنانِ في صورةٍ واحدةٍ ، فلماذا يتفقون في المواهبِ

والأخلاق .



أنت شيءٌ آخرُ لم يسبق لك في التاريخِ مثيلٌ ولن يأتي مثُلك في الدنيا شبيه .


أنت مختلف تماماً عن زيد وعمرو فلا تحشرْ نفسك في سرداب التقليد والمحاكاة والذوبان .


انطلق على هيئتك وسجيَّتك ﴿ قَدْ عَلِمَ كُلُّ أُنَاسٍ مَّشْرَبَهُمْ ﴾ ، ﴿ وَلِكُلٍّ وِجْهَةٌ هُوَ مُوَلِّيهَا فَاسْتَبِقُواْ الْخَيْرَاتِ



عشْ كما خلقت لا تغير صوتك ، لا تبدل نبرتك ، لا تخالف مشيتك ،

هذب نفسك بالوحي ، ولكن لا تلغِ وجودك وتقتل استقلالك.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t8031-2.html#post81332

أنت لك طعم خاص ولون خاص ونريدك أنت بلونك هذا وطعمك هذا ؛ لأنك خلقت هكذا

وعرفناك هكذا ((لا يكن أحدكم إمَّعة
)) .



إنَّ الناس في طبائعهمْ أشبهُ بعالمِ الأشجارِ : حلوٌ وحامضٌ ، وطويلٌ وقصيرٌ ، وهكذا

فليكونوا.



فإن كنت كالموزِ فلا تتحولْ إلى سفرجل ؛ لأن جمالك وقيمتك أن تكون موزاً ،

إن اختلاف ألوانِنا وألسنتِنا ومواهبِنا وقدراتِنا آيةٌ منْ آياتِ الباري فلا تجحد آياته









عرض البوم صور سـ 39 ـاري   رد مع اقتباس
قديم 07-27-2008   المشاركة رقم: 17 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2523
المشاركات: 10 [+]
بمعدل : 0.00 يوميا
اخر زياره : 08-13-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
khoubech غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

يهدف هذا الكتاب لأن يعيش الإنسان بلا حزن بلا ملل لهدف يعيش من أجله ويحققه لأن الذي يعيش بلا هدف بلا أمل لا حياة له
وهذا الكتاب وكتاب جدد حياتك للشيخ محمد الغزالي وكتاب دع القلق وابدأ حياتك لديل كارنيجي كلها تصبو من أجل أن يعيش الإنسان مطمئنا سعيدا










التعديل الأخير تم بواسطة khoubech ; 07-27-2008 الساعة 01:03 PM
عرض البوم صور khoubech   رد مع اقتباس
قديم 01-04-2010   المشاركة رقم: 18 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ 39 ـاري


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2306
المشاركات: 3,315 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ 39 ـاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

أشكرك على التوضيح أخي









عرض البوم صور سـ 39 ـاري   رد مع اقتباس
قديم 01-05-2010   المشاركة رقم: 19 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية بنت البليدة


البيانات
التسجيل: Sep 2009
العضوية: 5448
المشاركات: 4,928 [+]
بمعدل : 1.64 يوميا
اخر زياره : 04-30-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 62

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
بنت البليدة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

سلمت يداك
شكرا لك









عرض البوم صور بنت البليدة   رد مع اقتباس
قديم 01-06-2010   المشاركة رقم: 20 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ 39 ـاري


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2306
المشاركات: 3,315 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ 39 ـاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سـ 39 ـاري المنتدى : منتدى ألـفتاوى الـشرعية
افتراضي

شكرا لك أختي بنت البليدة على مرورك العطر









عرض البوم صور سـ 39 ـاري   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مجموعة من الكتب الرائعة للشيخ عائض القرني اميرة سلام المنتدى الاسلامي العام 9 12-14-2010 11:24 AM
نصائح ثمينة للشباب للشيخ عائض القرني ريتال المنتدى الاسلامي العام 4 11-25-2010 07:14 PM
كلمات رائعة للشيخ عائض القرني ياسمين نجلاء منتدى الشريعة والحياة 2 10-14-2010 04:41 PM
لا تحزن مقطع صوتي للشيخ عائض القرني اميرة سلام منتدى الصوتيات و المرئيات 5 12-26-2009 03:27 PM
نصائح من ذهب للشيخ / عائض القرني Dzayerna المنتدى الاسلامي العام 5 09-27-2009 03:48 AM


الساعة الآن 02:43 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302