العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدى القصص و الروايات


منتدى القصص و الروايات منتدى خاص بالأدب والقصة والرواية والقصص المنقولة


الصديق إيهود

منتدى القصص و الروايات


الصديق إيهود

كانت عائشة منهمكة في تحضير العشاء بينما كانت ابنتها رحمة تطالع في غرفتها كعادتها أيام العطل.وبينا هما كذلك،إذا بعماد يلج المطبخ واجما متلعثما في كلامه وهو يسأل عن وقت وضع

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أسماء بنت سيرتا


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2457
المشاركات: 303 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : 10-16-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أسماء بنت سيرتا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : منتدى القصص و الروايات
كانت عائشة منهمكة في تحضير العشاء بينما كانت ابنتها رحمة تطالع في غرفتها كعادتها أيام العطل.وبينا هما كذلك،إذا بعماد يلج المطبخ واجما متلعثما في كلامه وهو يسأل عن وقت وضع العشاء.ولم تستغرب عائشة حال ولدها هذه المرة،فقد باتت متأكدة أن السبب في انقلاب حاله هو صديقه الجديد إيهود، فهو على حاله هذه منذ تعرّفه عليه.وقد جاء إيهود إلى قسنطينة مع عائلته سائحا منذ أسبوعين.وهو يحب قسنطينة لأن أجداده كانوا يقطنون بها قبل احتلال فلسطين.
وقد توطدت أواصر صداقته بعماد بسرعة البرق.
وما لبث أن أسرع عماد إلى غرفته مغلقا الباب وراءه بقوة ارتعدت لها فرائص رحمة،
فطفقت مهرولة إلى والدتها مستفسرة عن سر غضب أخيها:
-لقد قلت لك من قبل يا رحمة أنه على هذه الحال منذ تعرفه على إيهود
-أنا أستغرب هذه الصداقة!
-لا علينا،يجب أن نتعامل مع الناس مهما كانت دياناتهم أو جنسياتهم.
-لا أقصد الدين يا أمي،ولكني أقصد الفكر الصهيوني المتطرّف اللاإنساني.لم لا نقنعه بترك هذا السائح وشأنه؟
-وهل استطعت إقناعه؟اهتمي بمطالعتك وانسي الأمر.
لكنّ رحمة لم تقتنع بما سمعته من أمها،فقررت محاورة أخيها علّه يعدل عن هذه الصحبة غير المضمونة عواقبها.
* * *
كان عماد جالسا القرفصاء على سريره،يفكر في الكلام الذي يردده إيهود ويلقيه على مسامعه في كل حين،من أنه قد دخل الإسلام يوم اصطحبه أشرف إلى مسجد فلسطين،بعد استماعه إلى خطبة الجمعة،وأنه لا يستطيع مواجهة أهله بالأمر ولذلك لن يغير اسمه بل سيبقيه على حاله حتى لا يصل الخبر إلى أسرته من الناس.
وكان أكثر شيء يقلق عماد هو تصميم إيهود على ضرورة"الجهاد"،وأنه لم يعد راضيا عن المجازر التي تقترف في حق الفلسطينيين.فكانت كلمات إيهود ترن في أذني الولد فتذهله،وتصيّره إلى شارد أبكم لا يتكلم إلا وقت الحاجة،وإذا تكلم تلعثم،
وتغيرت سحنته،وأطرق إطراق الوجل غير الواثق من نفسه.وإذا حدّثته أمه ردّ عليها بردود مقتضبة وجيزة،وأسرع إلى غرفته موصدا بابها وانعزل سارح الفكر مضطرب الرُوع حيرانا.
* * *
طرقت رحمة باب غرفة أخيها طرقا خفيفا،فقام عماد ماشيا في حذر وفتحه،فاستأذنته في الدخول فأذن لها،غير أنها ما كادت تذكر له اسم إيهود حتى ثارت ثائرته،وأخرجها شاكيا إلى أمه تدخلها في مالا يعنيها، فنظرت عائشة إلى ابنتها
شزرا فإذا بها تسرع إلى غرفتها وتوصد الباب خلفها بقوة.
أراد عماد الخروج إلى الشارع فمنعته والدته مهددة بقرب موعد وصول والده الذي لن يسمح له بالمكوث خارج البيت في هذا الوقت الذي جاوز صلاة العشاء بقليل.فرجع إلى سريره غضبان أسفا وواصل شروده في حَزَن.
-رحمة..رحمة..
-أنا نائمة يا أمي،أجّلي حديثنا إلى الصباح
-أريدك الآن
-حسنٌ
ولجت عائشة غرفة ابنتها،وراحت تربِت على كتفها معتذرةعن تلك النظرة الشزراء التي صوبتها نحوها لتلزمها الصمت،مؤكدة لها أن سن المراهقة الذي يمر به عماد يحتم التعامل معه بهدوء و روية.فاستغربت البنت لأنها عندما كانت في الخامسة عشر كانت أرجح عقلا،وأملك لأعصابها،لا تثور ثائرتها لأتفه الأسباب كما هو لسان حال أخيها الصغير.ثم راحت الأم تسأل والبنت تجيب:
-أو ليس أشرف صديقه المفضل؟
-بلى
-أو ليست أخته نوال صديقة من صديقاتك؟
-بلى
-اتصلي إذن بها واسأليها عن حال أخيها
وماإن همت رحمة بالاتصال بصديقتها حتى سمعت صوت والدها الجهوري ينادي أن عليّ بالطعام فأسرعت لتحضّر طاولة العشاء.ونادى عمر ولده مخبرا إياه أن صديقه أشرف في الخارج ينتظره،وأمره بالعودة بعد دقائق.
وما لبث أن خرج عماد وعلامات القلق بادية على صفحة وجهه الوسيم الأسمر،
وكان الأكل قد جهز،فنادت عائشة زوجها من أجل العشاء.وما إن استقرّ الأب على كرسي خشبي إلى الطاولة حتى عاد ولده لاهثا ،فقعد سريعا وانقض على السمك يلتهمه بشره منقطع النظير.
* * *
انكشف حجاب الليل عن وجه السماء، وشعشعت الشمس. ففتحت رحمة نافذة غرفتها واستغرقت تطرب أذنيها بزقزقات العصافير،وهي تداعب شعرها الليلي، وتنظر إلى الحوانيت المتراصة وقد فتح الحاج محمد دكان المواد الغذائية، وجلس عيسىالخضار على كرسي خشبي أمام باب حانوته وقد أقبلت إليه امرأة تشتري مشيرة بأصبعها إلى صندوق الطماطم، ثم أقبل رجل ضخم الجثة عريض المنكبين يبتاع موزا، فاشتهت أكل الموز، وقررت أن يكون فاكهة الغداء لهذا اليوم، ثم تذكرت أنها إذ نامت بعد صلاة الفجر نسيت أن تقول أذكار الصباح، فراحت تقرأ آية الكرسي والمعوذتين وقل هو الله أحد، وهي ترتب غرفتها مستبشرة بيوم سعيد مشرق ربما تتحقق فيه بعض من آمالها وما هي بالكبيرة، فجزء من هذه الآمال أن يغادر "إيهود" قسنطينة إلى الأبد ليعود عماد إلى ابتسامته المشرقة، وجزء آخر هو أن تفي سندس صديقتها بوعدها وتحضر لها رواية"يوميات مدرسة حرة" كما وعدتها منذ مدة.

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t8232.html#post81322
ثم خرجت تروم أخاها ليبتاع الموز الذي اشتهت أكله، وتستأذن والدتها ليكون غداء الأسرة اليوم"شخشوخة".

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=81322
وقد وافقت عائشة،وطرقت باب غرفة ولدها لتحثه على الذهاب إلى جزار لشراء اللحم،ومن ثم إلى عيسى الخضار ليبتاع الموز.
-عماد...عماد
-تعلمين يا أمي أنه يعشق النوم
-أنت أيضا كنت مثله،لم تتغيري إلا هذه السنة يا رحمة.
-عماد
-لا يجيب..طبعا..افتحي الباب إذن
وما إن فتحت عائشة الباب حتى امتقع وجهها،واقشعر جلدها،وراحت إلى البلكون تتصفح وجوه المارة عل أحدهم يكون ولدها،وكذلك فعلت رحمة من نافذة غرفتها.
وطفقتا من نافذة إلى نافذة تسألان الأطفال الذين يلعبون في الشارع،والذين كانت إجابتهم واحدة:"لم نره منذ أمس" ،فأسرعت البنت إلى هاتف المنزل تتصل بأبيها عمر في مكتبه،وهو مهندس معماري،وما إن أجابها بهذا الجواب حتى هدأ روعها وسكن هيجانها:"لقد خرج في الخامسة بعد أن طلب مني نقودا ليذهب مع أصدقائه إلى البحر".لكنها ما لبث أن عادت لاضطرابها بعد أن تذكرت إيهود،فأخبرت والدتها بما يدور في ذهنها فاضطرب فؤاد الأم هو الآخر.
* * *
مرت ساعات اليوم والأم وابنتها على حالهما من الاضطراب،وقد بدأ قلق الأب على ابنه حين جاوزت الساعة الحادية عشر ليلا،إذ لا يعقل أن يتأخر عماد إلى هذا الوقت دون أن يتصل ويطمئن أفئدتهم،ثم قام عمر ليغير هذا الجو الكئيب،فأشعل التلفزيون،واختار قناة الجزيرة ليشاهد الأخبار،فإذا بخبر عاجل:
"انفجارمحكمة ببومرداس في الجزائر يخلف عشرين قتيلا وثمانية وسبعين جريحاً" فاهتزت الأسرة لهذا الخبر الموجع، لكنّ الصدمة كانت أكبر حين عُرِضت صورة الانتحاري الذي فجّر المحكمة، وهو مراهق لا يتجاوز الخامسة عشر من عمره، وكان أشرف صديق عماد المفضل، والأخ الأصغر لنوال صديقة رحمة، فسكبت الأم وابنتها من مقلتيهما دموعاً حرّى، وراحتا تصرخان متسائلتين عن مصير عماد المجهول.
ثم قام عمر من مكانه وضمّ ابنته إلى صدره، وقد أطلق زفيراً ينمّ عن قلق عظيم وخوف كبير، ثم عاد و قعد في مكانه، وغير الشاشة إلى القناة الجزائرية الأرضية، فإذا بصحفي يعلن عن خبر جديد عاجل، وإذا بعماد مكبّلاً بين أيدي الشرطة والصحافة توجه له أسئلة غريبة، وقد بدا شاحب الوجه متعباً، وكان يلهث. وما إن رأت عائشة ولدها على هذه الحال حتى أغمي عليها.
* * *
مكثت عائشة في المستشفى ثلاث ليلات لا تنبس ببنت شفة ولا تطرف عيناها، ولم تُفق حتى سمعت صوت ولدها يخترق أذنيها ويلامس قلبها فيشتعل حبه ويتوهج شوقه، ففتحت عينيها مستعبرة، وقد أشرق وجهها وعلته ابتسامة عريضة حين أخبرها الشرطي الذي كان يرافق عماد أن التحقيق في صالح ولدها وأن سراحه سيطلق هذه الليلة، وأنه سلّم نفسه بشجاعة منقطعة النظير فارّاً من أيدي السّفاحين الذين أجبروا صديقه على تنفيذ الانفجار...
ثمّ ضمّت ولدها إلى صدرها ضمّا شديدًا، وأمسكت بيد رحمة التي كانت جالسة إلى جانبها على طرف السرير، والتي بقيت كذلك ثلاث ليلات لا يغمض لها جفن. أما عمر، فاختلى بالشرطي وراحا يتهامسان، ولم يقطع نجواهما إلا صوت عائشة وهي تصرخ في وجه ولدها معاتبةً إياه على انقياده إلى السفاح "إيهود"
-"لقد جرّك إلى الهاوية، إذن ،قبل أن تنفذ العملية بنصف ساعة فرّ إلى فلسطين المحتلة مع عائلته الوقحة، وتظاهر بالإسلام بل تحوّل إلى داعية كبير في أيام معدودات...ألهذه الدرجة كنت غبياًّ يا ولد؟" وأتبعت رحمة كلمات والدتها بهذه العبارات رابتةً على كتف أخيها.
-"كيف صدّقته في دعوته إلى "الجهاد"وأنت تعلم أن هذا ليس هو الجهاد، وأن الله قال في القرآن:"ومن يقتل مؤمناً متعمّداً فجزاؤه جهنّم خالداً فيها وغضِب الله عليه ولعنه وأعد له عذاباً عظيما" فردّ عماد:"لقد زرع شُبهات كثيرة في نفسي حتى نسيت كثيراً من آيات القرآن التي تحرّم قتل الناس".
فتنهد الأب قائلا:"لاحول ولا قوة إلا بالله"
ثم قبّلت الفتاة جبين أخيها و استأذنت أباها في الذهاب إلى نوال صديقتها، فأذِن لها.

تحياتي:
أسماء ر.



hgw]dr Ydi,]










عرض البوم صور أسماء بنت سيرتا   رد مع اقتباس

قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرف سابق
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سـ 39 ـاري


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2306
المشاركات: 3,315 [+]
بمعدل : 0.96 يوميا
اخر زياره : 05-14-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 22

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سـ 39 ـاري غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

مشكورة أختنا على هذه القصة الرائعة التي كلها عبر
موفقة أختاه واصلي









عرض البوم صور سـ 39 ـاري   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أسماء بنت سيرتا


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2457
المشاركات: 303 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : 10-16-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أسماء بنت سيرتا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سـ 39 ـاري مشاهدة المشاركة
مشكورة أختنا على هذه القصة الرائعة التي كلها عبر
موفقة أختاه واصلي
الشكر لك على المرور الطيب
تحياتي









عرض البوم صور أسماء بنت سيرتا   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعاد.س


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 9
المشاركات: 2,500 [+]
بمعدل : 0.66 يوميا
اخر زياره : 12-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعاد.س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

كانت رائعة..حرفا وعبرا..

فعلا..نحن شعب يسهل تحريكنا..
عاطفيين جدا..

نسأل الله العافية..و أن يحفظ أطفالنا..

الأسرة هي الأساس
ما كان للإهود أن ينفث سمّه..
و ما كان لصديق عماد أن يفجّر نفسه لوأنّ الأسرة قامت بدورها

هو الفراغ العاطقي يا غالية

ليس الفقر كما يدّعي البعض

إنّه غياب الحبّ

أسماء

دمت بهذا النقاء

سأقرأ رواياتك في المستقبل القريب حتما

تحياتي

سعاد










عرض البوم صور سعاد.س   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أسماء بنت سيرتا


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2457
المشاركات: 303 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : 10-16-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أسماء بنت سيرتا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد.س مشاهدة المشاركة
كانت رائعة..حرفا وعبرا..


فعلا..نحن شعب يسهل تحريكنا..
عاطفيين جدا..

نسأل الله العافية..و أن يحفظ أطفالنا..

الأسرة هي الأساس
ما كان للإهود أن ينفث سمّه..
و ما كان لصديق عماد أن يفجّر نفسه لوأنّ الأسرة قامت بدورها

هو الفراغ العاطقي يا غالية

ليس الفقر كما يدّعي البعض

إنّه غياب الحبّ


أسماء

دمت بهذا النقاء

سأقرأ رواياتك في المستقبل القريب حتما

تحياتي

سعاد
صدقت سعاد حبيبتي
الفراغ العاطفي من أعظم الأسباب
شكرا جزيلا مرورك أسعدني
أما الرواية فستكون مصيري حتما
فأنا جهزت المخطط لكتابة أول رواية
وسأشرع في كتابتها رغم أني خائفة
لكني مصرة
أحس أن مساحة الرواية الكبيرة تمنحني فرصة لقول كل ماأريد
أحس أن القصة تختزل كثيرا من أحاسيس ورسائلي









عرض البوم صور أسماء بنت سيرتا   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابوفارس


البيانات
التسجيل: Mar 2008
العضوية: 1249
المشاركات: 1,924 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : 06-23-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
ابوفارس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

شكرا اسماء القصة جميلة ورائعة جدا









عرض البوم صور ابوفارس   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 7 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أسماء بنت سيرتا


البيانات
التسجيل: Jul 2008
العضوية: 2457
المشاركات: 303 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : 10-16-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 10

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أسماء بنت سيرتا غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابوفارس مشاهدة المشاركة
شكرا اسماء القصة جميلة ورائعة جدا
أنا سعيدة جدا بمرورك العطر
شكرا









عرض البوم صور أسماء بنت سيرتا   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 8 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اللامنتمي


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 615
المشاركات: 10,663 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : 02-25-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اللامنتمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

قصة تصور حالة موجودة وان كانت متخفية

فعلا الارهاب وقتل المؤمن للمؤمن ليس من انتاج الاسلام كما يحاول اعداء الاسلام الصاق التهمة به

القصة تبين انك مطلعة جدا على الواقع وتقرائين ما يحدث بتفكير وعمق وانك لست مجرد مستهلكة اخبار
شكرا لك اسماء









عرض البوم صور اللامنتمي   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 9 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية Peace


البيانات
التسجيل: Jun 2008
العضوية: 2207
المشاركات: 4,023 [+]
بمعدل : 1.16 يوميا
اخر زياره : 05-16-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 16

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
Peace غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

مشكورة اختي اسماء على القصة الرائعة ننتظر المزيد من مشاركاتك









عرض البوم صور Peace   رد مع اقتباس
قديم 07-22-2008   المشاركة رقم: 10 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:

شخصية مهمة

الرتبة


البيانات
التسجيل: Sep 2007
العضوية: 102
المشاركات: 688 [+]
بمعدل : 0.18 يوميا
اخر زياره : 09-17-2010 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 15

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
أبو القاسم علوي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أسماء بنت سيرتا المنتدى : منتدى القصص و الروايات
افتراضي

قصة هادفة ومشوقة تمت معالجتها بلغة جميلة ..
أحيي الأخت الكاتبة على هذا الأداء وأرجو لها التوفيق والمزيد من الإبداع ..
ننتظر إبداعاتك بشوق

فائق التقدير.









عرض البوم صور أبو القاسم علوي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الصديقة بنت الصديق~ ~ ~ عائشة بنت أبي بكر الصديق رضي الله عنها ولد الابيار منتدى الحديث والسنة النبوية وعلومهما 3 03-31-2011 09:55 PM
أم المؤمنين .. الصديقة بنت الصديق .. الشاعر الشيخ أحمد محمد الصديق ماهر الصديق منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 8 10-10-2010 11:36 PM
من هو الصديق ؟ عبـد الواحـد المنتدى العام 6 03-24-2010 05:29 PM
الصديق لــ الصديق yousef antar منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 5 01-10-2010 09:30 PM
ذا غدر بك الصديق؟ Dzayerna منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } 3 09-14-2009 09:22 AM


الساعة الآن 07:40 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302