العودة   منتديات صحابي > أقسام الأدب والشعر > منتدي الشعر والخواطر العــــام { المنقول } > ركن الأمثال والحكم



زين العابدين والفرزدق

ركن الأمثال والحكم


زين العابدين والفرزدق

لما حج هشام بن عبد الملك في أيام خلافة أبيه، فطاف وجهد أن يصل إلى الحجر ليستلمه فلم يقدر عليه لكثرة الزحام، فنصب له منبر وجلس عليه ينظر إلى الناس،

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 08-22-2007   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 66
المشاركات: 126 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 05-21-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد جنازرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : ركن الأمثال والحكم

لما حج هشام بن عبد الملك في أيام خلافة أبيه، فطاف وجهد أن يصل إلى الحجر ليستلمه فلم يقدر عليه لكثرة الزحام، فنصب له منبر وجلس عليه ينظر إلى الناس، ومعه جماعة من أعيان أهل الشام
فبينما هو كذلك إذ أقبل زين العابدين علي بن الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهم، وكان من أحسن الناس وجهاً وأطيبهم أرجاً، فطاف بالبيت، فلما انتهى إلى الحجر تنحى له الناس حتى استلم الحجر
فقال رجل من أهل الشام : من هذا الذي قد هابه الناس هذه الهيبة ؟
فقال هشام: لا أعرفه، مخافة أن يرغب فيه أهل الشام، وكان الفرزدق حاضراً
فقال الفرزدق: أنا أعرفه
فقال الشامي: من هذا يا أبا فراس ؟ فقال

هَذَا الّذي تَعرِفُ البَطْحـاءُ وَطْأتَـهُ

وَالبَيْـتُ يعْرِفُـهُ وَالحِـلُّ وَالحَـرَمُ

هَذَا ابنُ خَيـرِ عِبـادِ الله كُلّهِـمُ

هَذَا التّقـيّ النّقـيّ الطّاهِرُ العَلَـمُ

هَذَا ابنُ فَاطمَةٍ ، إِنْ كُنْتَ جاهِلَـهُ

بِجَـدّهِ أنْبِيَـاءُ الله قَـدْ خُتِمُـوا

وَلَيْسَ قَوْلُكَ : مَن هَذَا ؟ بِضَائِـرِه

العُرْبُ تَعرِفُ من أنكَرْتَ وَالعَجَـمُ

كِلْتا يَدَيْـهِ غِيَـاثٌ عَـمَّ نَفعُهُمَـا

يُسْتَوْكَفانِ ، وَلا يَعرُوهُمـا عَـدَمُ

سَهْلُ الخَلِيقَةِ ، لا تُخشـى بَـوَادِرُهُ

يَزِينُهُ اثنانِ : حُسنُ الخَلقِ وَالشّيـمُ

حَمّالُ أثقالِ أقـوَامٍ ، إذا افتُدِحُـوا

حُلوُ الشّمائلِ ، تَحلُو عنـدَهُ نَعَـمُ

ما قال : لا قـطُّ ، إلاّ فِي تَشَهُّـدِهِ

لَوْلا التّشَهّـدُ كانَـتْ لاءَهُ نَعَـمُ

عَمَّ البَرِيّةَ بالإحسـانِ ، فانْقَشَعَـتْ

عَنْها الغَياهِبُ والإمْـلاقُ والعَـدَمُ

إِذْ رَأتْـهُ قُـرَيْـشٌ قَـالَ قائِلُهـا

إلـى مَكَـارِمِ هَذَا يَنْتَهِي الكَـرَمُ

يُغْضِي حَياءً ، وَيُغضَى من مَهابَتِـه

فَمَـا يُكَلَّـمُ إلاّ حِيـنَ يَبْتَسِـمُ

بِكَفّـهِ خَيْـزُرَانٌ رِيـحُـهُ عَبِـقٌ

من كَفّ أرْوَعَ ، فِي عِرْنِينِهِ شـمَمُ

يَكـادُ يُمْسِكُـهُ عِرْفـانَ رَاحَتِـهِ

رُكْنُ الحَطِيمِ إِذَا مَا جَـاءَ يَستَلِـمُ

الله شَـرّفَـهُ قِـدْمـاً ، وَعَظّمَـهُ

جَرَى بِـذاكَ لَهُ فِي لَوْحِـهِ القَلَـمُ

أيُّ الخَلائِـقِ لَيْسَـتْ فِي رِقَابِهِـمُ

لأوّلِـيّـةِ هَذَا ، أوْ لَـهُ نِـعـمُ

مَن يَشكُـرِ الله يَشكُـرْ أوّلِيّـةَ ذَا

فالدِّينُ مِن بَيتِ هَذَا نَالَـهُ الأُمَـمُ

يُنمى إلى ذُرْوَةِ الدّينِ التـي قَصُرَتْ

عَنها الأكفُّ ، وعن إدراكِها القَـدَمُ

مَنْ جَدُّهُ دان فَضْـلُ الأنْبِيـاءِ لَـهُ

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t852.html#post5115

وَفَضْلُ أُمّتِـهِ دانَـتْ لَـهُ الأُمَـمُ

مُشْتَقّـةٌ مِـنْ رَسُـولِ الله نَبْعَتُـهُ

طَابَتْ مَغارِسُـهُ والخِيـمُ وَالشّيَـمُ

يَنْشَقّ ثَوْبُ الدّجَى عن نورِ غرّتِـهِ

كالشمس تَنجابُ عن إشرَاقِها الظُّلَمُ

من مَعشَرٍ حُبُّهُـمْ دِينٌ ، وَبُغْضُهُـمُ

كُفْرٌ، وَقُرْبُهُـمُ مَنجـىً وَمُعتَصَـمُ

مُقَـدَّمٌ بعـد ذِكْـرِ الله ذِكْرُهُـمُ

فِي كلّ بَدْءٍ ، وَمَختومٌ بـه الكَلِـمُ

إنْ عُدّ أهْلُ التّقَى كانـوا أئِمّتَهـمْ

أوْ قيل من خيرُ أهل الأرْض؟ قيل هم

لا يَستَطيعُ جَـوَادٌ بَعـدَ جُودِهِـمُ

وَلا يُدانِيهِـمُ قَـوْمٌ ، وَإنْ كَرُمُـوا

هُمُ الغُيُوثُ ، إذا ما أزْمَـةٌ أزَمَـتْ

وَالأُسدُ أُسدُ الشّرَى ، وَالبأسُ محتدمُ

لا يُنقِصُ العُسرُ بَسطاً من أكُفّهِـمُ

سِيّانِ ذلك : إن أثَرَوْا وَإنْ عَدِمُـوا

يُستدْفَعُ الشـرُّ وَالبَلْـوَى بحُبّهِـمُ

وَيُسْتَـرَبّ بِهِ الإحْسَـانُ وَالنِّعَـمُ



فلما سمع هشام هذه القصيدة غضب وحبس الفرزدق، وأنفذ له زين العابدين اثني عشر ألف درهم
فردها وقال: مدحته لله تعالى لا للعطاء
فقال : إنَّا أهل بيت إذا وهبنا شيئاً لا نستعيده، فقبلها




وفيات الأعيان وأنباء أهل زمان - ابن خلكان
الموضوع منقول



.dk hguhf]dk ,hgtv.]r










عرض البوم صور محمد جنازرة   رد مع اقتباس

قديم 08-23-2007   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعاد.س


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 9
المشاركات: 2,500 [+]
بمعدل : 0.66 يوميا
اخر زياره : 12-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعاد.س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : ركن الأمثال والحكم
افتراضي

شكرا لك يا محمد ولمقتطفاتك...

توقيعك يسافر بي بعيدا..

أبي هل تعبت؟..أرى عرقا في عينيك

تحياتي

سعاد









عرض البوم صور سعاد.س   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2007   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
:: رفيق الدرب ::
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية اللامنتمي


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 615
المشاركات: 10,663 [+]
بمعدل : 2.81 يوميا
اخر زياره : 02-25-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 27

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
اللامنتمي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : ركن الأمثال والحكم
افتراضي

شكرا لك محمد









عرض البوم صور اللامنتمي   رد مع اقتباس
قديم 08-23-2007   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعاد.س


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 9
المشاركات: 2,500 [+]
بمعدل : 0.66 يوميا
اخر زياره : 12-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعاد.س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : ركن الأمثال والحكم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللامنتمي مشاهدة المشاركة
شكرا لك محمد
ذكرتني بالمرشد العام:d :d :d

سعاد









عرض البوم صور سعاد.س   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2007   المشاركة رقم: 5 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2007
العضوية: 66
المشاركات: 126 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : 05-21-2008 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 13

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
محمد جنازرة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : ركن الأمثال والحكم
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سعاد.س مشاهدة المشاركة
شكرا لك يا محمد ولمقتطفاتك...

توقيعك يسافر بي بعيدا..

أبي هل تعبت؟..أرى عرقا في عينيك

تحياتي

سعاد
ومن هناك غير درويش يستطيع كتابة مثل هذه الكلمات

تحياتي

قرأت مرة أنك تحبين والدك كثيرا
لذلك سأهديك هذي القصيدة



أبد الصبار



إلى اين تأخُذُني يا أَبي ؟

إلى جِهَةِ الريحِ يا وَلَدي …



... وَهُما يَخْرجانِ مِنَ السَهْل ، حَيْثُ

أَقام جنودُ بونابرتَ تلاَّ لِرَصْدِ

الظلال على سور عَكََّا القديم -



يقولُ أَبٌ لابِنِه : لا تَخَفْ . لا

تخف من أَزيز الرصاص ! التصِقْ

بالتراب لتنجو ! سننجو ونعلو على

جَبَلٍ في الشمال ، ونرجعُ حين

يعود الجنودُ إلى أهلهم في البعيد .



ومن يسكُنُ البَيْتَ من بعدنا

يا أَبي ؟

سيبقى على حاله مثلما كان

يا ولدي !



تَحَسَّسَ مفتاحَهُ مثلما يتحسَّسُ

أَعضاءه ، واطمأنَّ . و قال لَهُ

وهما يعبران سياجاً من الشوكِ :

يا ابني تذكَّرْ! هنا صَلَبَ الانجليزُ

أَباك على شَوْك صُبَّارة ليلتين ،

ولم يعترف أَبداً . سوف تكبر يا

ابني ، وتروي لمن يرثون بنادقهم

سيرة الدم فوق الحديد ....



- لماذا تركتَ الحصان و حيداً ؟

- لكي يُؤنسَ البيتَ ، يا ولدي ،

فالبيوتُ تموت إذا غاب سٌكَّانٌها ...



تفتحُ الأبديَّةُ أَبوابها ، من بعيد ،

لسيَّارة الليل . تعوي ذئابُ

البراري على قَمَرٍ خائفٍ . و يقولُ

أَب لابنه : كُنْ قوياً كجدِّك!

وأَصعَدْ معي تلَّة السنديان الأخيرةَ

يا ابني ، تذكَّرْ : هنا وقع الانكشاريُّ

عن بَغْلَةِ الحرب ، فاصمُدْ معي

لنعودْ .



- متى با أَبي ؟

- غداً . ربما بعد يومين با ابني !



وكان غَدُ طائشُ يمضغ الريح

خلفهما في ليالي الشتاء الطويلةْ .

وكان جنودُ يُهُوشُعَ بن نونَ يبنون

قَلْعَتَهُمْ من حجارة بيتهما . وهما

يلهثان على درب ( قانا ) : هنا

مرَّ سيَّدُنا ذاتَ يومٍ . هنا

جَعَل الماءَ خمراً. وقال كلاماً

كثيراً عن الحبَ ، يا ابني تذكّر

غداً . وتذكّرْ قلاعاَ صليبيَّةً

قَضَمَتْها حشائش نيسان بعد

رحيل الجنود ....









عرض البوم صور محمد جنازرة   رد مع اقتباس
قديم 08-24-2007   المشاركة رقم: 6 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية سعاد.س


البيانات
التسجيل: Jul 2007
العضوية: 9
المشاركات: 2,500 [+]
بمعدل : 0.66 يوميا
اخر زياره : 12-05-2009 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 12

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
سعاد.س غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد جنازرة المنتدى : ركن الأمثال والحكم
افتراضي

محمد

شكرا لك أخي لـ هذه القصيدة الرائعة..

أبي..

وقصة حب أبدية..

أجل..لا أحب انسانا على سطح الأرض مثلما أحبه..ومثلما أحببته..
أخذت منه بعض صفاته..ولو رايته يا محمد لأحببته..
كان مدير مدرسة..يلتهم الكتب التهاما..ومازال..
تجاوز الأربعين من عمره..وانتقل بعد التقاعد من المدرسة الى العمل بالأرض,,
يأكل من عرق جبينه حتى اليوم..رغم أنه تجاوز السبعين من عمره
ولذا أرى أنه تعب..حين أرى العرق يتصبب من جبينه..

ويعود الى البيت..ليصلي ويحكي..ويبقى لديه الوقت كي يقرأ ليلا..

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t852.html#post5256

لقد اصبح صديقا لزوجي من كثرة ما أعجب زوجي به وباستقامته..

سجن ابان الثورة من طرف الفرنسيين سبع سنوات..فأشربني حليب الثورة..و كان صديقا صديقا جدا..أتكلم معه في أي موضوع..أناقشه حتى يقنعني أو أقنعه,,
صديقاتي ، كن يغرن من علاقتي به..

لو بدأت أكتب ، لن أنهي كتابتي

لذا ، سأتوقّف

سعاد









عرض البوم صور سعاد.س   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفرزدق وزين العابدين بن الحسين بن علي رضي الله عنهم أبو محمد شولي ركــن الشعر العربي الفصيح 2 06-24-2011 11:04 PM
زين العابدين والغلام .. الكرم اللا محدود والرّفق بالعبيد همس الصمت المنتدى الاسلامي العام 1 09-21-2008 07:17 PM
قصيدة الفرزدق -في مدح زين العابدين - اللامنتمي ركــن الشعر العربي الفصيح 4 07-29-2007 07:03 PM


الساعة الآن 11:16 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302