العودة   منتديات صحابي > أقسام الشريعة الاسلامية > المنتدى الاسلامي العام


المنتدى الاسلامي العام خاص بديننا الحنيف على مذهب أهل السنة والجماعة


ثقافة البكاء

المنتدى الاسلامي العام


ثقافة البكاء

مدخل: كل إنسان ذو فطرة سليمة ، فنرى الكثير من التصرفات يرجعها العلماء للفطرة التي لا تخلو من المحور الرئيس وهو المشاعر التي لا يمكن لأي معرفتها من خلال

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 09-07-2008   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية همس الصمت


البيانات
التسجيل: Aug 2008
العضوية: 2752
المشاركات: 1,670 [+]
بمعدل : 0.49 يوميا
اخر زياره : 08-06-2011 [+]
معدل التقييم:
نقاط التقييم: 20

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
همس الصمت غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى الاسلامي العام
مدخل:


كل إنسان ذو فطرة سليمة ، فنرى الكثير من التصرفات يرجعها العلماء للفطرة التي لا تخلو من المحور الرئيس وهو المشاعر التي لا يمكن لأي معرفتها من خلال الأحاديث العامة والكلمات (المعسولة) فمثلا البكاء من هذه المشاعر والأحاسيس التي تحتاج إلى سبب لحراكها، وعندما نتحدث عن البكاء، لا نقصد به البكاء العادي أو الناتج عن الضرب (العنف) بتعبير آخر، إنما نتحدث عن البكاء الذي يكون له دافع داخلي لدي الإنسان، فهنالك ممن يبكون كما في التعبير الدارج لأقل وأتفه الأسباب، وبالمناسبة لا أعتقد أن هذه التعابير دقيقة وصحيحة لكون معرفة مشاعر الآخرين مجرد ضنون واعتقادات.


سنتطرق في حديثنا عن البكاء على الموتى أو بتعبير آخر (فقد عزيز).

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/t9881.html#post104537


ولقد أقر القرآن الكريم ذلك البكاء وأجازته السنة الشريفة.


قال جل شأنه في محكم كتابه الكريم:


"بسم الله الرحمن الرحيم"


وَتَوَلَّى عَنْهُمْ وَقَالَ يَا أَسَفَى عَلَى يُوسُفَ وَابْيَضَّتْ عَيْنَاهُ مِنَ الْحُزْنِ فَهُوَ كَظِيمٌ {يوسف/84} قَالُواْ تَالله تَفْتَأُ تَذْكُرُ يُوسُفَ حَتَّى تَكُونَ حَرَضًا أَوْ تَكُونَ مِنَ الْهَالِكِينَ {يوسف/85} قَالَ إِنَّمَا أَشْكُو بَثِّي وَحُزْنِي إِلَى اللّهِ وَأَعْلَمُ مِنَ اللّهِ مَا لاَ تَعْلَمُونَ {يوسف/86}



جاء في تفسير لقوله تعالى: «و تولى عنهم و قال يا أسفى على يوسف و ابيضت عيناه من الحزن فهو كظيم» : الأسف الحزن و الغضب معا، و قد يقال لكل واحد منهما على الانفراد و حقيقته ثوران دم القلب شهوة الانتقام فمتى كان ذلك على من دونه انتشر فصار غضبا، و متى كان على من فوقه انقبض فصار حزنا - إلى أن قال - و قوله تعالى: «فلما آسفونا انتقمنا منهم» أي أغضبونا


الكظم مخرج النفس يقال: أخذ بكظمه، و الكظوم احتباس النفس و يعبر به عن السكوت كقولهم: فلان لا يتنفس إذا وصف بالمبالغة في السكوت، و كظم فلان حبس نفسه قال تعالى: «إذ نادى و هو مكظوم» و كظم الغيظ حبسه قال تعالى: «و الكاظمين الغيظ»، و منه كظم البعير إذا ترك الاجترار و كظم السقاء شده بعد ملئه مانعا لنفسه.


انتهى.


و قوله: «و ابيضت عيناه من الحزن» ابيضاض العين أي سوادها هو العمى و بطلان الإبصار و ربما يجامع قليل إبصار لكن قوله الآتي: «اذهبوا بقميصي هذا فألقوه على وجه أبي يأت بصيرا»: الآية 93 من السورة يشهد بأنه كناية عن ذهاب البصر.


و معنى الآية: «ثم تولى» و أعرض يعقوب (عليه السلام) «عنهم» أي عن أبنائه بعد ما خاطبهم بقوله: بل سولت لكم أنفسكم أمرا «و قال: يا أسفى» و يا حزني «على يوسف و ابيضت عيناه» و ذهب بصره «من الحزن» على يوسف «فهو كظيم» حابس غيظه متجرع حزنه لا يتعرض لبنيه بشيء.


قوله تعالى: «قالوا تالله تفتؤا تذكر يوسف حتى تكون حرضا أو تكون من الهالكين» الحرض و الحارض المشرف على الهلاك و قيل: هو الذي لا ميت فينسى و لا حي فيرجي، و المعنى الأول أنسب بالنظر إلى مقابلته الهلاك، و الحرض لا يثنى و لا يجمع لأنه مصدر.


و المعنى: نقسم بالله لا تزال تذكر يوسف و تديم ذكره منذ سنين لا تكف عنه حتى تشرف على الهلاك أو تهلك، و ظاهر قولهم هذا أنهم إنما قالوه رقة بحاله و رأفة به، و لعلهم إنما تفوهوا به تبرما ببكائه و سأمة من طول نياحه ليوسف، و خاصة من جهة أنه كان يكذبهم في ما كانوا يدعونه من أمر يوسف، و كان ظاهر بكائه و تأسفه أنه يشكوهم كما ربما يؤيده قوله: «إنما أشكوا» إلخ.


قوله تعالى: «قال إنما أشكوا بثي و حزني إلى الله و أعلم من الله ما لا تعلمون» قال في المجمع،: البث الهم الذي لا يقدر صاحبه على كتمانه فيبثه أي يفرقه، و كل شيء فرقته فقد بثثته و منه قوله: «و بث فيها من كل دابة» انتهى فهو من المصدر بمعنى المفعول أي المبثوث.


و الحصر الذي في قوله: «إنما أشكوا» إلخ، من قصر القلب فيكون مفاده أني لست أشكو بثي و حزني إليكم معاشر ولدي و أهلي، و لو كنت أشكوه إليكم لانقطع في أقل زمان كما يجري عليه دأب الناس في بثهم و حزنهم عند المصائب، و إنما أشكو بثي و حزني إلى الله سبحانه، و لا يأخذه ملل و لا سأمة فيما يسأله عنه عباده و يبرمه أرباب الحوائج و يلحون عليه و أعلم من الله ما لا تعلمون فلست أيأس من روحه و لا أقنط من رحمته.


من خلال هذه المقدمة سأتناول الجزء الأخر من ثقافة البكاء:

: منتديات صحابي http://www.s7aby.com/showthread.php?p=104537


البكاء يعتبر لغة للتعبير عن الحزن لأمر ما، وبغض النظر عن هذا الحزن وأسبابه فقريحة البشر والمشاعر تتحرك للتعبير عما بداخلها من ألم وحزن لشيء ما بالبكاء، وبما أن حوارنا حول التثقيف والثقافة للبكاء، فعلينا إمعان النظر في المصدر لهذا البكاء وكيف بدأنا بالبكاء، وهل هذا البكاء ناجم عن صدق مشاعرنا أم هو فقط حالة عابرة بسبب استماعنا لحديث معين أو ربما يكون للحديث قوة لحراك هذه المشاعر ونحن لا نعلم.


ولما لذلك من أهمية بالغة لمعرفة من نحن وإلى ما نحن صائرون، وتحديدا من خلال جلوسنا في مجالس القرآن .




قال تعالى:


لَهُ مُعَقِّبَاتٌ مِّن بَيْنِ يَدَيْهِ وَمِنْ خَلْفِهِ يَحْفَظُونَهُ مِنْ أَمْرِ اللّهِ إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ وَإِذَا أَرَادَ اللّهُ بِقَوْمٍ سُوءًا فَلاَ مَرَدَّ لَهُ وَمَا لَهُم مِّن دُونِهِ مِن وَالٍ {الرعد/11}


فمن منطلق هذه الآية الكريمة على العامة أن ينظروا لأنفسهم أيضا، وأن ينحوا منحى ايجابي تجاه الثقافة العامة ومن ضمنها ثقافة البكاء.


فليس من الصحيح أن يجلس الواحد منا مستمعا فقط دون أن يمعن البصيرة فيما يقال ويذرف الدموع جزافا، نعم لا بد لنا أن نطلق عنان تفكيرنا تجاه الحقيقة الكامنة وراء هذه الدموع، لأنه لا بد أن يكون ورائها سبب مهم.


وفي الختام نسأل المولى جل وعلا أن يتقبل منا ومنكم الصيام والقيام وأن يكيبنا من حجاج بيته الحرام في عامه هذا وفي كل عام.



م


ن


ق


و


ل


السيد إدريس السيد عدنان آل شبر



erhtm hgf;hx










عرض البوم صور همس الصمت   رد مع اقتباس

إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
بحث حول ثقافة المؤسسة الأسد الجريح مكتبة البحوث الاقتصادية 3 02-07-2011 08:04 PM
ثقافة العطور حياة ركن الماكياج و مشاكل البشرة 2 01-08-2011 05:02 PM
ثقافة الحوار محمد الامين المنتدى العام 3 08-18-2010 10:42 PM
ثقافة الردود حياة منتدى أرشيف المواضيع المخالفة و المكرره 7 07-17-2010 06:36 PM
ثقافة التبرير امحمد خوجة منتدى الجــدال المحمود { حوار جاد } 1 03-04-2010 10:45 AM


الساعة الآن 02:09 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
Search Engine Optimization by vBSEO 3.6.1 TranZ By Almuhajir
new notificatio by 9adq_ala7sas
جميع حقوق محفوظة لشبكة صحابي لكل جزائرين والعرب

//

1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 193 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 256 257 258 259 260 261 262 263 264 265 266 267 268 269 270 271 272 273 274 275 276 277 278 279 280 281 282 283 284 285 286 287 288 289 290 291 292 293 294 295 296 297 298 299 300 301 302